منتدى المودة العالمى
أهلاً ومرحباً بك
يشرفنا دخولك منتدى المودة العالمي

منتدى المودة العالمى

ســـاحة إلكـترونية جــامعـة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 صفحة هجرية_مزج مع مولاى محيى الدين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قدرى جاد
Admin
avatar

عدد الرسائل : 5146
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 14/09/2007

مُساهمةموضوع: صفحة هجرية_مزج مع مولاى محيى الدين   الجمعة يناير 11, 2008 1:29 am


الهجرة
مزج مع مولاى محيى الدين
الهجرة تبديل وتحويل ..
إستبدال للذى هو أدنى بالذى هو خير
الهجرة لغير الله تنقطع
و الهجرة إلى الله لا تنقطع
فهى من ..
إلى..
دائمة بدوامه..
واسعة بسعته..
تبدأ من دنيا النفس
إلى كعبة القلب..
والحجر الأسود من أقدم المهاجرين
وهو أقدم الأحجار هجرة من سائر الأحجار
هاجر من الجنة إليه
فشرفه الله باليمين قلب مثل فص .جعله للمبايعة
ثم هجرة الروح
إلى الأمر
ثم هجرة السر
من المراتب والدرجات ،
والفرار إلى الله من المنازل والمقامات ...
هذا المنتهى.. أما المبتدا
فأول غربة أغتربناها عن وطننا ..
غربتنا عن وطن القبضة ..
عند الإشهاد بالربوبية لله علينا ..
يوم ألست بربكم ..
ثم بطون الأمهات
فكانت الأرحام وطننا..
فأغتربنا عنها بالولادة...
فكانت الدنيا وطننا ..
فأغتربنا عنها بحالة تسمى سفراً وسياحة ...
إلى أن اغتربنا عنها بالكلية..
إلى موطن البرزخ ...
فعمرنا مدة الموت فكان وطننا ...
ثم اغتربنا عنه بالبعث إلى أرض الساهرة ..
فمنا من جعلها وطناً أعني القيامة ...
فمات قبل أن يموت ..
ومنا من لم يجعله وطناً ..
وانتظر ظرف الزمان ..
والإنسان في تلك الأرض ..
كالماشي في سفره بين المنزلتين ..
ويتخذ بعد ذلك أحد الموطنين ..
أما الجنة وأما النار
فلا يخرج بعد ذلك ولا يغترب ...
وهذه هي آخر الأوطان ..
التي ينزلها الإنسان
ليس بعدها وطن مع البقاء ...
إلا ماشاء الله
وأما قولهم في الغربة
أنها الإغتراب عن الحال..
من النفوذ فيه.. فتلك غربة أخرى ...
وذلك أن أصحاب الأحوال..
لا شك أن لهم النفوذ ...
وبها يكون خرق العوائد لهم
فمنهم من اغتربوا عن ذلك
فهاجروا فيه إليه
وقد انشغل البعض بالتصرف
فإن الوقوف فى ذلك وبال على صاحبه ...
وذلك من أعظم حجاب يحجب به الإنسان
..
فإنه موضع مكر وإستدراج ...
والعاقل
لا يقف فيها
بل ينبغي له أن لايقيم ..
إلا في موضع يكون على بصيرة فيه ...
كما فعل موسى في غربة الوطن ..
ففررت منكم لما خفتكم ...
فوهب لي ربي حكماً...
وجعلني من المرسلين
فاغترب بجسمه عن وطنه ...
خوفاً منهم..
فلو كان مثل خروج
سيدنا محمد صلى الله عليه
وآله وأصحابه وأحبابه..
وسلم
من مكة إلى المدينة مهاجراً ...
لم يكن خوفه منهم ...
بل كان مشهوده خوفه من الله ..
أن يسلطهم عليه ...
فوهب له مع الرسالة..
التي كانت له قبل هجرته
السيادة على العالمين .
فإن الهجرة كانت له مطلوبة ..
فعلامة صدق المريد في هجرته إليه
حصول مقصوده ...
فلا بد من حصول المقصود
فمن تعلق قلبه بوطنه في حال هجرته ...
فما هاجر ..
وأما الغربة عن الحق
هي من حقيقة الدهش عن المعرفة..
فيدهش عن تحصيل تلك المعرفة ..
ويرجع إلى حسه عاجلاً ..
فيتغرب عن الحق في تلك الرجعة .

فقد نصحتك وأبلغت لك في النصيحة ..
فلا تطلب مشاهدة الحق
إلا في مرآة نبيك صلى الله عليه وسلم ...
واحذر أن تشهده في مرآتك
أو تشهد النبي ...
وما تجلى في مرآته من الحق
في مرآتك
...
فإنه ينزل بك ذلك عن الدرجة العالية ..
وهى المخالجة ..
وذلك موطن جهل وغرور
لايطأه أهل الأدب
فالزم الاقتداء والاتباع
ولا تطأ مكاناً لا ترى فيه قدم نبيك ..
قدما بقدم على خطى من سبق منهم
فضع قدمك على موضع أقدامهم
إن أردت أن تكون منهم
فالعارف في هذا المقام
كالزيتونة المباركة
التي لا هي شرقية ولا غربية.
..
ولقد أبلغت لك في النصيحة
كما أمرت
والله يهدي من يشاء
إلى صراط مستقيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
صفحة هجرية_مزج مع مولاى محيى الدين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المودة العالمى ::  حضرة الملفات الخاصة ::  الشيخ الأكبر محي الدين بن عربي-
انتقل الى: