منتدى المودة العالمى
أهلاً ومرحباً بك
يشرفنا دخولك منتدى المودة العالمي

منتدى المودة العالمى

ســـاحة إلكـترونية جــامعـة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 الإسم الأعظم عند ابن عربى_بدايات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محب الامام الجيلي

avatar

عدد الرسائل : 493
تاريخ التسجيل : 08/01/2008

مُساهمةموضوع: الإسم الأعظم عند ابن عربى_بدايات   الأحد يناير 20, 2008 10:40 pm

الإسم الأعظم
عند الشيخ الأكبر
محيى الدين ابن عربى


اسم الشيء ما يعرف به, فأسماء الله تعالى
هي الصور النوعية
التي تدلّ بخصائصها وهوياتها
على صفات الله وذاته,
وبوجودها على وجهه,
وبتعينها على وحدته,
إذ هي ظواهره التي بها يعرف.
حضرة الاسم الأعظم
الذي هو الذات مع جميع الصفات
المعبر عنه بلفظة الله
في عين جمع الوجود,
بحيث لم يحتجب عن الذات بالصفات
ولا بالصفات عن الذات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محب الامام الجيلي

avatar

عدد الرسائل : 493
تاريخ التسجيل : 08/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الإسم الأعظم عند ابن عربى_بدايات   الأحد يناير 20, 2008 10:41 pm

و {الله}
اسم للذات الإلهية من حيث هي هي
على الإطلاق,
لا باعتبار اتصافها بالصفات,
ولا باعتبار لا اتصافها.
و {الرحمن}
هو المفيض للوجود والكمال على الكل
بحسب ما تقتضي الحكمة
وتحتمل القوابل على وجه البداية.
و {الرحيم}
هو المفيض للكمال المعنويّ المخصوص
بالنوع الإنساني بحسب النهاية,
ولهذا قيل:
يا رحمن الدنيا والآخرة,
ورحيم الآخرة.
فمعناه بالصورة الإنسانية
الكاملة الجامعة
الرحمة العامّة والخاصة,
التي هي مظهر الذات الإلهي
والحق الأعظمي مع جميع الصفات
ابدأ واقرأ,
وهي الاسم الأعظم
وإلى هذا المعنى
أشار النبي صلى الله عليه وسلم
بقوله: " أوتيت جوامع الكلم,
وبعثت لأتمم مكارم الأخلاق " ,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محب الامام الجيلي

avatar

عدد الرسائل : 493
تاريخ التسجيل : 08/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الإسم الأعظم عند ابن عربى_بدايات   الأحد يناير 20, 2008 10:42 pm

وتقول الدكتورة سعاد الحكيم :

" إن عبارة ( الإسم الأعظم )
معلومة عند الخاصة والعامة ،
وقد تكثفت مفاهيمها
بفعل النقل والتداول فيما بينهم .
وكان سؤال شيخ من الصوفية
عن الإسم الأعظم
أول ما يتبادر إلى ذهن السائل ،
بل لقد أضحى هذا السؤال مقياساً لفهم :
مقام المجيب .
ويمكن تقسيم معنى الإسم الأعظم
عند ابن عربي إلى شقين :
المعنى الأول يقارب المنقول
في الأوساط الصوفية ،
والمعنى الثاني ينفرد بابتداعه .
" الإسم الأعظم بالمعنى الأول :
هو الإسم الإلهي المتمم
أسماء الإحصاء للعدد مائة ،
وهو يفعل بالخاصية ،
وبذلك يغاير ( الإسم الله )
الذي يفعل بصدق المتلفظ به .
يقول ابن عربي :
" معلوم عند الخاصة والعامة
أن ثّم أسماً عاماً يسمى :
الإسم
الأعظم ،
وهو في آية الكرسي
وأول سورة آل عمران "( ) ...
" الإسم الأعظم بالمعنى الثاني
الخاص بابن عربي
هو عبارة تنقسم
إلى كلمتين إسم وأعظم .
اذا اعتبرنا أن الإسم هنا معناه :
دليل على المسمى ،
يكون ( إسم أعظم )
هو أعظم دليل على المسمى ،
كما يأتي :
إسم : دليل أو دلالة على المسمى
إسم أعظم : اعظم دليل على المسمى
ولما كان كل فرد من أفراد العالم
دليلاً على المسمى
الذي هو الحق والإنسان
أكمل أفراد العالم فهو أكمل دليل .
كل فرد في العالم دليل أو دلالة على المسمى
الإنسان أعظم دليل على المسمى
وإذن ينتج مما تقدم أن :
الإنسان هو إسم الله الأعظم ،
يقول ابن عربي :
" لتعلم أنك من جملة أسمائه ،
بل من أكملها اسماً ...
ولقيت الشيخ أحمد بن سيدبون
بمرسية ،
وسأله إنسان عن :
إسم الله الأعظم ،
فرماه بحصاة وأشار إليه ،
إنك إسم الله الأعظم ...
وذلك أن الأسماء وضعت للدلالة ...
وإن ( الإنسان ) أدل دليل على الله ...
أنك أكمل دليل عليه
وأعظمه في جميع الأكوان ".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محب الامام الجيلي

avatar

عدد الرسائل : 493
تاريخ التسجيل : 08/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الإسم الأعظم عند ابن عربى_بدايات   الأحد يناير 20, 2008 10:43 pm

ولكن هل يستوي البشر
في الدلالالة على الله ؟
هل يستوي الَّذينَ يَعْلَمونَ والَّذينَ لا يَعْلَمونَ؟
كلا .
لذلك ينفرد النبي
محمد بمرتبة إنسانية ،
ويكون بالتالي هو أعظم دليل
على الله على التخصيص .
فالإنسان أعظم دليل على الله ،
وهو إسم أعظم لله
( دون تعريف ) ،
أما النبي فهو وحده
الإسم الأعظم مع ( الـ) التعريف
… يقول ابن عربي :
" … وصلى الله على الإسم الأعظم ،
والرداء المعلم ،
والممد للهمم ،
بالقيل الأقوم ،
محمد الذي فتح به الكتاب وختم ".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محب الامام الجيلي

avatar

عدد الرسائل : 493
تاريخ التسجيل : 08/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الإسم الأعظم عند ابن عربى_بدايات   الأحد يناير 20, 2008 10:44 pm

وورد فى الفتوحات للشيخ الأكبر
فى السؤال الحادي
والثلاثون ومائة
ما رأس أسمائه
الذي استوجب منه جميع الاسماء ؟.؟
الجواب الاسم الأعظم
الذي لا مدلول له
سوى عين الجمع
وفيه الحي القيوم
ولا بد
فان قلت
فهو الاسم الله
قلت لا أدري
فانه يفعل بالخاصية
وهذه اللفظة انما تفعل بالصدق
إذا كانت صفة للمتلفظ بها
بخلاف ذلك الاسم
ولكن الظاهر من مذهب الترمذي
ان رأس الاسماء
الذي استوجب منه جميع الاسماء
انما هو الانسان الكبير
وهو الكامل
وإذا كان هذا فهو الأول
في طريق القوم
ان يشرح به رأس الاسماء
فان آدم علمه الله جميع الاسماء
كلها من ذاته
ذوقاً فتجلى له تجلياً كلياً
فما بقي إسم في الحضرة الإلهية
إلا ظهر له فيه
فعلم من ذاته جميع أسماء خلقه
ثم أسما عاماً يسمى
الاسم الأعظم
وهو في آية الكرسي
وأول سورة آل عمران
ومع علم النبي عليه السلام
به ما دعا به في ذكرناه
ولو دعا به أجابه الله
في عين ما سأل فيه
وعلم الله في الأشياء لا يبطل
فلهذا أدب الله أهله
فهذا من علم الاسماء الألهية
ومن الاسماء ما هي حروف مركبة
ومنها ما هي كلمات مركبة
مثل الرحمن الرحيم
هو إسم مركب كبعلبك
والذي هو حروف مركبة
كالرحمن وحده
وأعلم ان الحروف كالطبائع وكالعقاقير
بل كالأشياء
كلها لها خواص بانفرادها
ولها خواص بتركيبها
وليس خواصها بالتركيب لأعيانها
ولكن الخاصية لأحدية الجمعية
فأفهم ذلك
حتى لا يكون الفاعل في العالم إلا الواحد
لانه دليل على توحيد الإله
فكما أنه واحد لا شريك له
في فعله الأشياء
كذلك سرت الحقيقة
في الأفعال المنسوبة
إلى الأكوان انها لا تصدر منها
إذا كانت مركبة إلا الأحدية
ذلك التركيب وكل جزء منها
على انفراده له خاصية
تناقص خاصية المجموع
فإذا أجتمع أثنان فصاعدا
أعطي أثراً
لا يكون لكل جزء
من ذلك المجموع على انفراده
كسواد المداد حدث السواد
عن المجموع لأحدية الجمع
وكل جزء على انفراد لا يعطي ذلك السواد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محب الامام الجيلي

avatar

عدد الرسائل : 493
تاريخ التسجيل : 08/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الإسم الأعظم عند ابن عربى_بدايات   الأحد يناير 20, 2008 10:45 pm

وهكذا تركيب الكلمات
كتركيب الحروف
ومن هنا تعلم ان الحرف الواحد
له عمل
ولكن بالقصد كما عمل
ش
في لغة العرب عند السامع
ان بشي ثوبه وهو حرف واحد
و ق ان بقي نفسه
من كذا و ع ان يعي
ما سمعه مع كونه حرفاً
واحداً
وأما
كن
فهو من فعل الكلمة الواحدة
لا من فعل الحروف
وخاصيته في الإيجاد
وله شروط مع هذا يتأدب أهل الله
مع الله
فجعلوا بدله في الفعل
بسم الله
وقد أستعمله رسول الله صلى الله عليه وسلم
في غزوة تبوك
وما سمع منه قبل ذلك ولا بعده
وانما أراد أعلام الناس
من علماء الصحابة
بمثل هذه الأسرار بذلك
وما علمت الطائفة
ان غير لفظة
هو
في الذكر أكمل في المرتبة
مثل الياء من اني
والنون من نزلنا
ولفظة نحن فهؤلاء أعلى مرتبة
في الذكر من هو في حق السالك
لا في حق العارف
فلا أرفع من ذكر هو عند العارفين
في حقهم وكما هي عندهم
أعلى في الرتبة من لفظة
هو كذلك هي أعلى من أسماء الخطاب
مثل كاف المخاطبة
وتائه وانت
فانه لا يقول انى وأ، ونحن
إلا هو عن نفسه
فمن قالها به فهو القائل
ولذكر الله أكبر
وباقي أسماء الضمائر مثل
هو
وذا
وكاف الخطاب
ونحن نقول بالذكر بذلك كله
مع الحضور على طريق خاص
وقد ورد في الشرع ما يقوى ما ذهبنا إليه
من ذلك قوله صلى الله
عليه وسلم
ان الله قال على لسان عبده
سمع الله لمن حمد
وقوله عن الله كنت سمعه وبصره
ولسانه ويده ورجله
والحق بلا شك هو القائل بالنون
وانا وانا ونحن واني
فلنذكره بها نيابة
أو نذكره به لانه الذاكر كربها على لساني
فهو أتم في الحضور بالذكر
وأقرب فتحاً للوقوف
على ما تدل عليه
ولهذه الاسماء أيضاً أعني المضمرات
خواص في الفعل
لم أرى أحداً يعرف منها
من أهل الله إلا لفظة هو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محب الامام الجيلي

avatar

عدد الرسائل : 493
تاريخ التسجيل : 08/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الإسم الأعظم عند ابن عربى_بدايات   الأحد يناير 20, 2008 10:47 pm

و الاسم الأعظم,
لا يتجلى بهذا الاسم إلا في القلب,
وهو التجلي بالذات
مع جميع الصفات
أو اسمه المخصوص
بكل واحد منها,
أي الكمال اللائق
باستعداده المقتضي له.
وهواسمه الخاص
وعن ابن عباس,
أنه قال صلى الله عليه وسلم:
" جبل بمكة كان عليه عرش الرحمن
حين لا ليل ولا نهار "
, أشار بالجبل إلى جسد محمد,
وبعرش الرحمن إلى قلبه.
كما ورد في الحديث:
" قلب المؤمن عرش الله " .
وجاء: " لا يسعني أرضي ولا سمائي,
ويسعني قلب عبدي المؤمن "
إذ (ص) حامل العرش
والعرش يسع الذات والصفات
والمجموع هو
الاسم الأعظم,
{واذكر اسم ربّك}
أي:
الذي هو
الاسم الأعظم
من أسمائه بالقيام بحقوقه
وإظهار كمالاته
يعنى ذاتك
في المبدأ والمنتهى
بالصفات الفطرية
من وقت طلوع النور الإلهي
بإيجادها في الأزل
وإيداع كمالاته
فيها وغروبه بتعيينها
واحتجابه بها وإظهارها مع كمالاتها.
ويبتدىء الظهور في السابع
مع ظهور محمد عليه السلام كما قال:
" بعثت أنا والساعة كهاتين "
, وجمع بين السبابة والوسطى.
واليوم السابع هو يوم الجمع
وزمان الاستواء على العرش
بالظهور في جميع الصفات,
وابتداء يوم القيامة
الذي طلع فجره ببعثة نبينا
محمد صلّى الله عليه على آله,
فالمحمديون
أهل الجمعة
ومحمد صاحبها وخاتم النبيين,
وإنما سمي يوم الجمع لأنه وقت الظهور
في صورة الاسم الأعظم
لجميع الصفات
ووقت استوائه في الظهور
بجميعها بحيث لا يختلف بالظهور والخفاء. وفي السادس ابتداء الظهور
وازداد في الخواص
حتى ينتهي إلى تمام الظهور
وارتفاع الخفاء في آخره عند خروج المهدي,

و
الاسم الأعظم
الذي به تزيد
وترتقي مرتبة السالكين
من البداية إلى النهاية
حتى الوصول إليه
والفوز به
جلال في صورة الجمال
والجمال
في صورة الجلال
اللذان لا يحجب أحدهما
عن الآخر عند البقاء بعد الفناء
للمحبوبين المحبين السابقين
إلى غاية الدرجات
وهكذا
حكم كل فرد
حتى تنتهي
إلى تسعة وتسعين
فإذا وقف الأمر هناك
وانحصر في الاسم الرحمن
تولاه الله بالاسم الأعظم
لأن به تمام المائة
فعم درجات الجنة
ودركات النار
ولم يتوله
الإسم الإعظم
المتممّ
إلا من الإسم الرحمن
فهو حاجب الحجاب
فليس له منازع بين يدي
الاسم الأعظم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
adam123a



عدد الرسائل : 2
تاريخ التسجيل : 19/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: الإسم الأعظم عند ابن عربى_بدايات   الثلاثاء فبراير 19, 2008 7:04 pm

تبارك الله احسن الخالقين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الإسم الأعظم عند ابن عربى_بدايات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» جزء تبارك_بصوت القراء_الاهونى _عثمان الصديقى_صلاح بدير _صابر عبد الحكم
» جزء عم _بصوت القراء_عبد الله البريمى_محمودالطبلاوى_اسماعيل لونت
» بحث حول (الاتصالات)
» مشاهدة مباشرة للفيلم النادر سلفنى 3جنيه _بطولة على الكسار اونلاين
» كن متسامح _متفائل _بشوش

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المودة العالمى ::  حضرة الملفات الخاصة ::  الشيخ الأكبر محي الدين بن عربي-
انتقل الى: