منتدى المودة العالمى
أهلاً ومرحباً بك
يشرفنا دخولك منتدى المودة العالمي

منتدى المودة العالمى

ســـاحة إلكـترونية جــامعـة
 
الرئيسيةالرئيسية    مكتبة الصورمكتبة الصور  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  
شاطر | 
 

 قصائد في حب المصطفى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ياسمين



عدد الرسائل: 83
تاريخ التسجيل: 26/01/2008

مُساهمةموضوع: قصائد في حب المصطفى   السبت فبراير 09, 2008 9:53 am

أقسِمْ بأحمدَ واستعظِمْ به القسما


أقسِمْ بأحمدَ واستعظِمْ به القسما
وابدأ بأحمدَ بعد الله مُعتصِما
ما صوَّر الله حُسناً مثلَ صورته
ولم يُقدِّرْ لخُلْقٍ مثلَهُ عِظَما
حُسْنٌ أضاء على الأشجار فانجَذَبّتْ
وأكْبَرَ البدرُ ذاكَ الحُسنُ فانقسما
واستعذَبَ الماءُ ما في الرِّيقِ من عَذِبٍ
واخضوْضرَ التُّرْبُ لمّا قبَّل القدما
محمدٌ عِصمةُ الرحمن رحمتُهُ
أهداهُ للخلق معصوماً ومُعتصما
نورٌ إذا رامه المكفوفُ أبصَرَه
وما رآه بصيرٌ حاقِدٌ نَقَما
الحُبُّ يَنزعُ ما في القلب من نِقَمِ
ويَجعلُ الحِقْدُ ذاك القلبَ مُنتقما
الحقدُ أعمى وعينُ الحب مُبصِرةٌ
تَعمى القلوبُ وما صابَ العيونَ عمى
شطَّتْ بقلْبِ أبي جَهْلٍ جهالتُهُ
وأشرقَ النورُ في سلمان فاعتصما
سِيّانَ في الحُبِّ خدومٌ وخادمُهُ
وما استوى فيه مظلومٌ ومَنْ ظلما
أحْبِبْ فَديتُكَ لا تحْقِدْ على أحدٍ
وانصُرْ بحُبِّك عُرْفَ الله والقيما
واطْلِقْ عِنانَ الحِجا في كل ناحيةٍ
مَنْ يُحْرَمُ العقلَ في الدنيا فقد حُرِما
والنفس أمّارةٌ بالسوء ما تُرِكتْ
فاعْقِلْ هواها وكُنْ بالحِلْمِ مُتَّسِما
ولا تكنْ كالذي ينأى بجانبه
عُدْ للحبيب فحبْلُ الوصل ما انفصما
أَقْبِلْ عليه وقُمْ للحُسْنِ مُمْتثلاً
وكنْ لطيفاً رقيق القلب مُنسجما
« يُحببكم الله » خصَّ العاملين بها
«ومنْ يشاقق» سيلقى الهول والنّدما
أحلامنا غالطتنا في تلونها
حلمٌ جميلٌ وحلمٌ راع مَنْ حلما
حتى فقدنا ربيع العمر مِنْ عَمَهٍ
وليس مُحْتلِماً حُلْماً كمن حَلُم
للشاعر د (علي فايز)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زينب الكسنزاني
مشرفة واحة الكسنزان
مشرفة واحة الكسنزان


انثى
عدد الرسائل: 1048
الموقع: العراق
تاريخ التسجيل: 28/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصائد في حب المصطفى   السبت فبراير 09, 2008 5:03 pm

شكرا يا اخت ياسمين على هذه القصيده الجميله وساضيف هذه القصائد



القصيدة المحمدية للإمام البوصيري

محمد أشرف الأعراب والعجم ‍ ‍
محمد خير من يمشي على قدم

محمــد باسط المعروف جامعه ‍ ‍
محمـد صاحب الإحسان والكرم

محمد تاج رسل الله قاطبة ‍ ‍
محمد صادق الأقوال والكلم

محمد ثابت الميثاق حافظه ‍
محمد طيب الأخلاق والشيم

محمد رُوِيَت بالنور طينتُهُ ‍ ‍
محمد لم يزل نوراً من القِدم

محمد حاكم بالعدل ذو شرفٍ ‍ ‍
محمد معدن الأنعام والحكم

محمد خير خلق الله من مضر ‍ ‍
محمد خير رسل الله كلهم

محمد دينه حق ندين به ‍ ‍
محمد مجملاً حقاً على علم

محمـــد ذكره روح لأنفسنا ‍ ‍
محمد شكره فرض على الأمم

محمد زينة الدنيا وبهجتها ‍ ‍
محمد كاشف الغمات والظلم

محمـد سيد طابت مناقبهُ ‍ ‍
محمد صاغه الرحمن بالنعم

محمد صفوة الباري وخيرته ‍ ‍
محمـد طاهر من سائر التهم

محمـد ضاحك للضيف مكرمه ‍ ‍
محمد جاره والله لم يضم

محمد طابت الدنيا ببعثته ‍ ‍
محمد جاء بالآيات والحكم

محمد يوم بعث الناس شافعنـا ‍ ‍
محمد نوره الهادي من الظلم

محمـد قائم لله ذو همم ‍ ‍
محمد خاتم للرسل كلهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زينب الكسنزاني
مشرفة واحة الكسنزان
مشرفة واحة الكسنزان


انثى
عدد الرسائل: 1048
الموقع: العراق
تاريخ التسجيل: 28/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصائد في حب المصطفى   السبت فبراير 09, 2008 5:10 pm

قصيدة يا مصطفى يا مصطفى

يا مصطفى يا مصطفى
أنوار العالم مصطفى
محمدٌ مجدٌ سما
ظمت قلوبٌ كلما
صلى عليه وسلِما
الله رب المصطفى
المجتبى خير الورى
بدر الدجى نوراً سرى
قد ازدهت أم القرى
بنور طه المصطفى
المصطفى فيض الكرم
نبراس طيبة والكرم
تشرفت كل الأمم
بذكر اسم المصطفى
ياسين فضل باهر
سعت لهُ المفاخر
بحر العلوم الرافد
فاسعوا لبحر المصطفى
محمد بحر اليقين
إمام جمع المرسلين
حبيب رب العالمين
يا فوز ركب المصطفى
محمدٌ نورُ البشر
سعت له حتى الشجر
صلوا على عالي الذكر
وآل بيت المصطفى
صلوا على آل الهدى
الطاهرين السجدا
وشيخنا المجددا
مفتاح علم المصطفى
فاز المكارم شبله
إرث العلومِ علمهُ
شيخي محمد اسمه
سمي اسم المصطفى
يا رب بجاه المصطفى
وآله أهل الصفا
والأولياء الشرفا
انصر حفيد المصطفى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زينب الكسنزاني
مشرفة واحة الكسنزان
مشرفة واحة الكسنزان


انثى
عدد الرسائل: 1048
الموقع: العراق
تاريخ التسجيل: 28/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصائد في حب المصطفى   السبت فبراير 09, 2008 5:25 pm

هيهات تخدش نوركم ظلماء

هيهات تخدش نوركم ظلماء
حاشا الكمالُ تشوبهٌ الضراءُ

حاشا كمالكَ أنْ يُمسَّ كمالهُُ
أتمسّ َ نور بهائكم أنضاءُ

العارفونَ بصائرُ أبصارهمْ
إنْ تظلم الدنيا فأنت ضياءُ


طافتْ قلوب العاشقين كسيرةً
فرقاً لما تأتي به الأنباءُ

حتى أتى خبرُ البشير تزفهُ
قبل الكلام مسرةًُ سّراءُ

عاد ألبهاءُ على الوجوهِ وبشُرها
عادتْ لبغداد التقى الألاءَ

كل العيونِ لبعض عينك تفتدى
طبعُ المحبَّ لمنْ يحب فداءُ


يا دوحةَ المختار ِ مدتْ ظلهَا
فتباركتْ مِن تحتها الأشياءُ

يا قرةَ الأنظارِ يا ألقَ الدنا
علمَ التقى للمهتدينَ لواءُ


جاهدتَ تدعو للطريقة مرشداً
شرقاً وغرباً فاهتدى السعداءُ

الكسنزانيون أسرارُ لهمْ
كلُّ العلوم وسُرهمْ إن شاؤا

هِمُ الرجالِ تطالُ كلَّ عصيةٍ
حتى دنتْ من برجها الجوزاءُ


تدعو الجليل بكل أسم طاهرٍ
فتقدستْ ياربنا الأسماءُ

ويصاحب الحوض العظيم محمدٍ
نصراً لشيخي يخرسُ الأعداءُ

شيخي سليل النور أبن المصطفى
ما أفلحتْ في وصفهِ الشُعراءُ

ما جاء في هذا الزمانِ لأدمٍ
مثلُ له أو أنجبتْ حّواءُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زينب الكسنزاني
مشرفة واحة الكسنزان
مشرفة واحة الكسنزان


انثى
عدد الرسائل: 1048
الموقع: العراق
تاريخ التسجيل: 28/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصائد في حب المصطفى   الأربعاء مارس 05, 2008 6:08 am

قصيدة يا سيد السادات لابي حنيفة النعمان

كتب أبي حنيفه هذه القصيدة ليتقرب بها من رسول الله صلى الله عليه و سلم، و لينشدها بين يديه في أثناء زيارته ، و لم يطلع عليها أحد.
فلما وصل الى المدينة المنورة، سمع المؤذن ينشدها على المئذنة،! فعجب من ذلك و انتظر المؤذن.
فسأله: لمن هذه القصيدة؟!.
قال :لأبي حنيفة.
قال: أتعرفه؟.
قال: لا.
قال: و عمن أخذتها؟!.
قال: في رؤياي أنشدها بين يدي المصطفى صلى الله عليه و سلم، فحفظتها و ناجيته بها على المئذنة.
فدمعت عينا أبي حنيفة..


يا سيد السادات جئتك قاصدا أرجو رضاك و أحتمي بحماكا
و الله ياخير الخلائق ان لي قلبا مشوقا لا يروم سواكا

و بحق جاهك انني بك مغرم و الله يعلم أنني أهواكا
أنت الذي لولاك ما خلق امرؤ كلا و لا خلق الورى لولاكا

أنت الذي من نورك البدر اكتسى و الشمس مشرقة بنور بهاكا
أنت الذي لما رفعت الى السما بك قد سمت و تزينت لسراكا

انت الذى نا داك ربك مرحبا ولقد دعاك لقربه وحبا كا
أنت الذى فينا سالت شفاعة ناداك ربك لم تكن لسواكا

أ نت الذى لما توسل آدم من زلة بك فاز وهوأ باكا
وبك الخليل دعا فعادت ناره بردا وقد خمدت بنور سناكا

ودعاك أ يوب لضر مسه فأزيل عنه الضر حين دعاكا
وبك المسيح أتى بشيرا مخبرا بصفات حسنك مادحا لعلاكا

وكذاك موسى لم يزل متوسلا بك فى القيامة محتم بحماكا
والأ نبياء وكل خلق فى الورى والرسل والأ ملاك تحت لوا كا

لك معجزات أعجزت كل الورى وفضائل جلت فليس تحا كى
نطق الذراع بسِمه لك معلنا والضب قد لباك حين أتاكا

والذئب جاءك والغزالة قدأتت بك تستجير وتحتمى بحماكا
وكذا الوحوش أ تت إليك وسلمت وشكى البعير إليك حين رآكا

ودعوت أشجارا أتتك مطيعة وسمعت إليك مجيبة لندا كا
والماء فاض براحتيك وسبحت صم الحصى بالفضل فى يمناكا

وعليك ظللت الغمامة فى الورى والجذع حن إلى كريم لقا كا
وكذاك لا أثر لمشيك فى الثرى والصخر قد غاصت به قدما كا

وشفيت ذا العاهات من أمراضه وملات كل الارض من جدواكا
ورددت عين قتادة بعد العمى وابن الحصين شفيته بشفاكا

وكذا حبيب وابن عفر بعدما جرحا شفيتهما بلمس يداكا
و علي من رمد به داويته في خيبر فشفى بطبيب لماكا

وسألت ربك في ابن جابر بعدما أن مات أحياه وقد أرضاكا
و مسست شاة لأم معبد بعدما ما نشفت فدرت من شفاكا رقياكا

و دعوت عام القحط ربك معلنا فانهال قطر السحب حين دعاكا
ودعوت كل الخلق فانقادوا الى دعواك طوعا سامعين نداكا

و خفضت دين الكفر يا علم الهدى ورفعت دينك فاستقام هناكا
أعداك عادو في القليب بجمعهم صرعى وقد حرموا الرضا بجفاكا

في يوم بدر قد أتتك ملائك من عند ربك قاتلت أعداكا
و الفتح جاءك يوم فتحك مكة و النصر في الأحزاب قد وافاكا

هود و يونس من بهاك تجملا و جمال يوسف من ضياء سناكا
قد فقت يا طه جميع الأنبيا طرا فسبحان الذي أسراكا

و الله يا يسين مثلك لم يكن في العالمين و حق من نباكا
عن وصفك الشعراء يا مدثر عجزوا و كلوا عن صفات علاكا

انجيل عيسى قد أتى بك مخبرا و لنا الكتاب أتى بمدح حلاكا
ماذا يقول المادحون وما عسى أن تجمع الكتَاب من معناكا؟!

و الله لو أنَ البحار مدادهم و الشعب أقلام جعلن لذاكا
لم تقدر الثقلان تجمع نزره أبدا و ما اسطاعوا له ادراكا

بك لي فؤاد مغرم يا سيدي و حشاشة محشوة بهواكا
فاذا سكتُ ففيك صمتي كله و اذا نطقت فمادحا علياكا

و اذا سمعت فعنك قولا طيبا و اذا نظرت فما أرى الاَكا
يا مالكي كن شافعي في فاقتي انيِ فقير في الورى لغناكا

يا أكرم الثقلين يا كنز الغنى جد لي بجودك و ارضني برضاكا
أنا طامع بالجود منك و لم يكن لأبي حنيفة في الأنام سواكا

فعساك تشفع فيه عند حسابه فلقد غدا متمسكا بعراكا
فلأنت أكرم شافع و مشفع ومن التجى بحماك نال رضاكا

فاجعل قراى شفاعة لي في غد فعسى أرى في الحشر تحت لواكا
صلى عليك الله يا علم الهدى ما حنَ مشتاق الى مثواكا

و على صحابتك الكرام جميعهم و التَابعين و كلَ من والاكا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ياسمين



عدد الرسائل: 83
تاريخ التسجيل: 26/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصائد في حب المصطفى   الجمعة مارس 07, 2008 11:28 am

نبي الرشاد

نبـــــيُّ الرَّشـــــادِ بشيــــرٌ وهـــــادي
عليــــــــك اعتمـادي بيـــــــومِ التنـــادِ
رَســــــــــولٌ كريمٌ وخُلْـقٌ عظـــــــيـمٌ
رَؤوفٌ رحـــــــــيمٌ شفيـعٌ العــــــــبـاد
لديكـــــــــم دوائـي وفيكُـمْ رَجــــــــائيَ
إليــــــــــكم نـدائي أغيثـوا المـــــــنادي
وإنـــــــــــا بـطه بَلغْنــــــــــا مَداها
حَمـــــــــــلنا لواها بكُـلِّ اعتـــــــــقادِ
وآلُ الــــــــــرسول بحـارُ الأُصـــــــولِ
سَبيلُ الوصـــــــــولِ وأهـلُ الرِّيــــــــادِ
وفيهـم علــــــــــيٌ إمـــــــــــامٌ وليٌ
وحَـقٌ جَلِــــــــــيٌْ بِرَغْمِ الأعـــــــادي
وبـالكســـــــــنزانِِ شيـوخُ الزَّمـــــــانِ
وبَرُّ الأمــــــــــانِ وبحـرُ المــــــــدادِ
شيوخُ الطـــــــــريقة وأهـلُ الــــــــحقيقة

وفيهِـــــــــــمْ وثيقة وليس اجــــــــتهادي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
almosly



ذكر
عدد الرسائل: 293
تاريخ التسجيل: 19/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد في حب المصطفى   الجمعة مارس 07, 2008 1:34 pm


مولاي صلي وسلم دائما ابدا على حبيبك خير الخلق كلهم


محمد صفوة الباري وخيرته محمد طاهر من سائر التهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ياسمين



عدد الرسائل: 83
تاريخ التسجيل: 26/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصائد في حب المصطفى   الثلاثاء مارس 11, 2008 7:47 am

[center]

[size=20]يامنْ به كلُ الخلائق تهتدي


يامنْ به كلُ الخلائق تهتدي
يا وعدٌ أنتَ الوعدُ وعد مُحمد

يابحرُ لكنْ للبحار ِ حدُودها
ولأنتَ أبعدُ من بعيدِ الفرقد

يامن إذا نظرَ الفؤاد لوجههِ
تاه الحجا في نورة المتجسدِ

يامن يجير من الزمانِ مروءةً
ويصولُ كاليثِ الغضوب الأنجدِ

يامن تبارى جودهُ مع عدلهِ
حتى تعالى الجود لمْ يتردد

يامن يطولُ ولايطال تمنعاً
يا كلَّ هذي الأرض في كفِ اليدِ

فيض المعارف من يؤمُ حماكمو
أمن المكاره كَّلها في الموعدِ

يامقتدى الأقطابِ فيك نجاتنا
إني بغيركَ لن أكونَ المقتدي

عيناك إن رقدَ الزمانُ تغافلاً
لم تغفُ يوماً تارةَ أو ترقدِ

لافضلَ عندي غير أني جئتكم
فذووا الفضائلِ أنتموا ياسيدي

قد جئتُ أعمى وأهتديتُ لبابكم
لا تعرضنَّ بحقِ مولدِ أحمدِ
[/size][/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زينب الكسنزاني
مشرفة واحة الكسنزان
مشرفة واحة الكسنزان


انثى
عدد الرسائل: 1048
الموقع: العراق
تاريخ التسجيل: 28/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصائد في حب المصطفى   الخميس مارس 20, 2008 2:34 pm

[b] [center]يا محمد يا نبي الانبياء


يا محمد يا نبي الأنبياء
يا إمام الرسل يا باب الرجاء


أيها الهادي المبجل يا شفيع
يا حبيب الخالق الباري البديع

زاد فخر الله ذو القدر الرفيع
أنت سر الخلق بل سر البقاء


قد براك الله من نورٌ جليل
باهي الأنوار ذو خلقً نبيل

أنت يا سر ابتهالات الخليل
لك من ربك خير ما تشاء


يا حبيباً ربهُ الباري اصطفاه
خير خلق الله أخلاقاً وجاه

ارتقى لله في عزٍ علاه
حدث المولى بحبٍ وحياه


قبل آدم كان طه بالقِدم
رسل الله بطه تعتصم

كل جرحٍ باسم طه يلتئم
إن طه تاج فخر الأنبياء


سيدي يا قائد العز الكرام
كنز سرَ الله مفتاح الظلام

يا أبا القاسم يا خير الأنام
كن معيناً لعبيد ضعفاء


المدد يا صادق الوعد الأمين
يا حبيب الله رب العالمين

المدد يا صاحب المستضعفين
المدد يا بحر جودٍ وسخاء


يا رسول الله من للمسلمين
غيركم طه مغيث الثقلين

فأغثنا يا شفيع المذنبين
يا حبيب الله من كل بلاء


من رسول الله سر الكسنزان
من حبيب الله نور الكسنزان

درب طه درب آل الكسنزان
فاتبعوهم فلكم خير الجزاء


نور عرش الله في وجه محمد
خلق كل الخلق من أجل محمد

جنة الله لأحباب محمد
فاخلصوا في حب طه والولاء


يا حبيب الله يا خير الورى
كن لشيخي محمد حاضرا

كن لهم من كل كيد ناصرا
يا محمد يا نصير الأتقياء


برسول الله طه وعلي
وبباز الله ذو القدر الرفيع

وببدر الكسنزان الأكملِ
ربنا حقق لنا كل رجاء


*/*/*/**/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/
[/center]
[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جعفر



عدد الرسائل: 42
العمر: 19
تاريخ التسجيل: 26/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصائد في حب المصطفى   السبت مايو 10, 2008 10:50 am

الأخوة الشعراء المسيحيين العرب يتغنون في حب رسولنا الكريم

الشاعر القروي

ومن أشهر شعراء المهجر الجنوبي يبرز لنا اسم رشيد سليم الخوري الذي اشتهر بالشاعر القروي. وقد صاغ قصيدة بعنوان عيد البرية يستحث فيها المسلمين لاستعادة مجدهم القديم منها، ويقرئ رسول الله صلي الله عليه وسلم سلاماته وحبه، داعيًا إلي التحاب والتآخي بين المسلمين والنصاري، خدمة لأوطانهم والشرق كله، فيهتف:
يا فاتح الأرض ميداناً لدولته
صارت بلادُك ميداناً لكل قوي
يا قومُ هذا مسيحيٌّ يذكّركم
لا يُنهِض الشرقَ إلا حبُّنا الأخوي
فإن ذكرتم رسول الله تكرمة
فبلّغوه سلام الشاعر القروي

ويتمني الشاعر القروي أن يعود عهد المجد في بغداد والأندلس فيقول:
ياحبذا عهد بغداد وأندلسٍ
عهد بروحي أفدِّي عَودَهُ وذوي
من كان في ريبةٍ من ضَخْم دولته
فليتلُ مافي تواريخ الشعوب رُوي


رشيد سليم الخوري - الشاعر القروي

وهو نفسه الذي طلب من كل قائد للأمة - وإن كان كلامه موجهًا آنذاك للزعيم الدرزي سلطان الأطرش حين أشعل ثورته علي الفرنسيين سنة 1925 - أن يقاتلوا أعداء الأمة بسيف محمد، لا أن يديروا لها خد المسيح - رغم أنه نصراني مؤمن بدينه - فهذا هو ما تُحمي به الأوطان، ويُدفع به العار، فيقول:
فتي الهيجاء لا تعتب علينا
وأحسِن عذرَنا تحسنْ صنيعا
تمرستم بها أيام كنا
نمارسُ في سلاسلنا الخضوعا
فأوقدتم لها جثثًا وهامًا
وأوقدنا المباخر والشموعا
إذا حاولتَ رفعَ الضيم فاضرب
بسيف محمدٍ واهجر يسوعا!
أحبوا بعضكم بعضًا وُعظنا
بها ذئبًا فما نجَّت قطيعا
ألا أنزلتَ إنجيلاً جديدًا
يعلِّمنا إباءً لا خنوعا !
أجِرنا من عذاب النير لا من
عذاب النار إن تك مستطيعا
ويا لبنان مات بَنوك موتاً
وكنت أظنَّهم هجعوا هجوعا
ألم ترهم ونار الحرب تُصلي
كأنَّ دماءهم جمدت صقيعا
بدت لك فرصةٌ لتعيش حرًّا
فحاذرْ أن تكون لها مُضيعا
وما لك بعد هذا اليوم يومٌ
فإن لم تستطعْ لن تستطيعا
__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جعفر



عدد الرسائل: 42
العمر: 19
تاريخ التسجيل: 26/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصائد في حب المصطفى   السبت مايو 10, 2008 11:02 am

خليل مطران في رأس السنة الهجرية

ومن غرائب أوهام الكتّاب - الذين ينقل بعضهم عن بعض - أنني قرأت خمس

مقالات علي الأقل حول شاعر لا وجود، اسمه مطران خليل مطران! يقصدون

به الشاعر اللبناني المبدع خليل مطران شاعر القطرين، الذي له سهم أيضًا

في الإشادة بالإسلام ورسوله العظيم صلي الله عليه وعلي آله وصحبه، إذ

كتب قصيدة طويلة مشحونة بالعاطفة والنصح والغيرة تسمي رأس السنة


الهجرية يقول فيها:


هل الهلال فحيوا طالع العيدِ

حيوا البشير بتحقيق المواعيدِ


يأيها الرمز تستجلي العقول به


لحكمة الله معني غير محدود


كأن حسنك هذا وهو رائعنا


حسنٌ لبكر من الأقمار مولودِ


يا عيدُ جئت علي وعد تعيد لنا


أولي حوادثك الأولي بتأييد


بل كنت عيدين في التقريب بينهما


معني لطيف ينافي كل تبعيد


رسالة الله لا تنهي بلا نصبٍ


يُشقي الأمين وتغريبٍ وتنكيد




وبعد كلام طويل عن الهجرة والرسالة والمهاجرين يقول:
عاني محمد ما عاني بهجرته

لمأرب في سبيل الله محمود


وكم غزاة وكم حرب تجشمها


حتي يعود بتمكين وتأييد


كذا الحياة جهاد والجهاد علي


قدر الحياة ومن فادي بها فودي


أدني الكفاح كفاح المرء عن سفه


للاحتفاظ بعمر رهن تحديد


ومن عدا الأجل المحتوم مطلبه


عدا الفناء بذكر غير ملحود


لقد علمتم وما مثلي ينبئكم


لكن صوتي فيكم صوت ترديد


ما أثمرت هجرة الهادي لأمته


من صالحات أعدتها لتخليد


وسودتها علي الدنيا بأجمعها


طوال ما خلقت فيها بتسويد



وعن حال العرب من الفرقة والتخلف والسوء وقت مجيء الإسلام يقول:
بدا وللشرك أشياعٌ توطده

في كل مسرح بادٍ كل توطيد


والجاهليون لا يرضَون خالقهم


إلا كعبد لهم في شكل معبود


مؤلهون عليهم من صناعته


بعض المعادن أو بعض الجلاميد


مستكبرون أباة الضير غر حجي


ثقال بطش لدانٌ كالأماليد


لا ينزل الرأي منهم في تفرقهم


إلا منازلَ تشتيتٍ وتبديد


ولا يضم دعاء من أوابدهم


إلا كما صيح في عفر عباديد


ولا يطيقون حكمًا غير ما عقدوا


لذي لواء علي الأهواء معقود





وعن أثر رسول الله صلي الله عليه وسلم فيهم يقول:
بأي حلم مبيد الجهل عن ثقة

وأي عزم مذل القادة الصيد


أعاد ذاك الفتي الأمي أمته


شملاً جميعًا من الغر الأماجيد


صعبان راضهما: توحيد معشرهم


وأخذهم بعد إشراك بتوحيد


وزاد في الأرض تمهيدًا لدعوته


بعهده للمسيحيين والهودِ


وبدئه الحكم بالشوري يتم به


ما شاءه الله عن عدل وعن جود


هذا هو الحق والإجماع أيده


فمن يفنده أولي بتفنيد


تابع شاعر القطريــن



ويستنخي أبناء مصر، ويحرضهم تحريضًا علي النهوض من عثراتهم الحضارية،


ويدعوهم لاستحياء أمجادهم، وأداء دورهم الحضاري في قيادة الشرق كله،

ليحق لها أن ترفع رأسها مزهوة بعطاءاتها، فيقول:

أي مسلمي مصر إن الجد دينكم


وبئس ما قيل شعب غير مجدود


طال التقاعس والأعوام عاجلة


والعام ليس إذا ولي بمردود


هبوا إلي عمل يجدي البلاد فما


يفيدها قائل يا أمتي سودي


سعيًا وحزمًا فود العدل ودكمُ


وإن رأي العدل قوم غير مودود


لا تتعبوا لا تملوا إن ظمأتكم


إلي غدير من الأقوام مورود


تعلموا كل علم وانبغوا وخذوا

بكل خلق نبيه أخذ تشديد


فكوا العقول من التصفيد تنطلقوا


وما تبالون أقداما بتصفيد


مصر الفؤاد فإن تدرك سلامتها


فالشرق ليس وقد صحت بمفؤود


الشرق نصف من الدنيا بلا عمل


سوي المتاع بما يضني وما يودي


والغرب يرقي وما بالشرق من همم


سوي التفات إلي الماضي وتعديد


تشكو الحضارة من جسم أشل به


شطر يعد وشطر غير معدود


أبناء مصر عليكم واجب جلل


لبعث مجد قديم العهد مفقود


فليرجع الشرق مرفوع المقام بكم


ولتزه مصر بكم مرفوعة الجيد


والقصيدة طويلة مشحونة بالمعاني الرائعة ثرة بالغيرة والوطنية ..ولخليل


مطران قصيدة احتفالية أخري شارك فيها المسلمين، عنوانها: عظة العيد

الهجري، يمدح فيها ويُكبِر الهلال - رمز الإسلام، أو هو الرسول صلي الله عليه

وسلم نفسه - فيقول:

سلام علي هذا الهلال من امريء


صريح الهوي، والحر لا يتكتم


سلام وتكريم.. بحق كلاهما


وأشرف من أحببتَه من تكرم


هويتك إكبارًا لمن أنت رمزه


من المأرب العلوي لو كان يفهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جعفر



عدد الرسائل: 42
العمر: 19
تاريخ التسجيل: 26/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصائد في حب المصطفى   السبت مايو 10, 2008 11:09 am


ألا أبلــغ أبا سفيان عني فأنت مجوف نخب هواء

بأن سيـوفنا تركتك عبداً وعبد الدار سادتها الإماء

هجوت محمداً فأجبت عنه وعند الله في ذاك الجزاء

أتهجوه ولستَ له بكفءٍ فشركما لخيركما الفداء

هجوت مباركاً برّاً حنيفاً أمين الله شـيمته الوفاء

فمن يهجو رسول الله منكم ويمدحـه وينصُره سواء

فإن أبي ووالده وعرضي لعرض محمد منكم وقاء

لساني صارم لاعيب فيه وبحري لاتكدره الدلاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جعفر



عدد الرسائل: 42
العمر: 19
تاريخ التسجيل: 26/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصائد في حب المصطفى   السبت مايو 10, 2008 11:19 am

إمام المرسلين فداك روحي...

إمامَ المُرسلينَ فداكَ رُوحـي
وأرواحُ الأئمةِ والدُّعــــاةِ
رسولَ العالمينَ فداكَ عرضي
وأعراضُ الأحبّةِ والتُّقــاةِ
ويا علم الهدى يفديك عمري
ومالي.. يا نبي المكرماتِ !!
ويا تاج التُّقى تفديك نفسي
ونفسُ أولي الرئاسةِ والولاةِ
فداكَ الكون يا عَطِرَ السجايا
فما للناس دونك من زكاةِ ..
فأنتَ قداســة ٌ إمَّـا استُحلّتْ
فذاكَ الموتُ من قبل الممات!!
ولو جحد البريّةُ منك قــولاً
لكُبّوا في الجحيم مع العُصاةِ
وعرضُك عرضُنا ورؤاكَ فينا
بمنزلة الشهادةِ والصــلاةِ
رُفِعْتَ منازلاً.. وشُرحت صدرا
ودينُكَ ظاهرٌ رغمَ العُداةِ
وذكرُكَ يا رســـولَ اللهِ زادٌ
تُضاءُ بهِ أسَاريرُ الحَيَــاةِ
وغرسُك مُثمرٌ في كلِّ صِقع ٍ
وهديُكَ مُشرقٌ في كلِّ ذاتِ
ومَا لِجنان ِ عَدنٍ من طريقٍ
بغيرِ هُداكَ يا علمَ الهُــداةِ
وأعلى اللهُ شأنكَ في البَرَايا
وتلكَ اليومَ أجلى المُعجزاتِ
وفي الإسراءِ والمعراج ِ معنى
لقدركَ في عناقِ المكرماتِ
ولمْ تنطقْ عنْ الأهواءِ يوما
وروحُ القدسِِ مِنكَ على صِلاتِ
بُعثتَ إلى المَلا بِرّاً ونُعمى
ورُحمى.. يا نبيَ المَرْحَمَاتِ
رَفَعْتَ عن البريّةِ كلُّ إصرٍ
وأنتَ لدائها آسي الأُســاةِ
تمنّى الدهرُ قبلك طيفَ نورٍ
فكان ضياكَ أغلى الأمنياتِ
يتيمٌ أنقذ َ الدّنيا.. فقيــــر ٌ
أفاضَ على البريّةِ بالهِبَــاتِ
طريدٌ أمّنَ الدنيـا.. فشـادت
على بُنيانِهِ أيدي البُنَــاةِ..
رحيمٌ باليتيمة والأُسارى
رفيقٌ بالجهولِ وبالجُنَاة ِ
كريمٌ كالسحابِ إذا أهلّت
شجاعٌ هدَّ أركانَ البُغَاةِ
بليغٌ علّم الدنيــا بوحي ٍ
ولم يقرأ بلوح ٍ أو دواةِ
حكيمٌ .. جاءَ باليُسْرى .. شَفيقٌ
فلانتْ منهُ أفئدة ُ القُسـاةِ
فمنكَ شريعتي .. وسكونُ نفسي
ومنكَ هويتي .. وسمو ذاتي
ولي فيكَ اهتداءٌ .. واقتفـاءٌ
لأخلاقِِ العُلا والمَكْرماتِ
وفيك هدايتي .. وشفاءُ صدري
بعلمكَ أو بحلمكَ والأناةِ
ومنك شفاعتي في يومِِ عَرْض ٍ
ومن كفيّكَ إرواءُ الظُّماةٍ
ومنك دعاءُ إمسائي وصحوي
وإقبالي وغمضي والتفاتي
رسولَ اللهِ قد أسبلتُ دَمْعــي
ونزَّ القلبُ من لَجَجِ ِ البُغَاةِ
فهذي أمّــةُ الإسلام ضجّـتْ
وقد تُجبى المُنى بالنائباتِ
هوانُ السيفِ من هُونِ المُباري
ولِينُ الرمحِ من لِينِ القناةِ
وقد تَشفى الجسومُ على الرزايا
ويعلو الدينُ من كيدِ الوشاةِ
وفي هزِّ اللواءِ رؤى اتحــادٍ
ولمُّ الشمل ِ من بعد الشتاتِ
وقد تصحو القلوبُ إذا اسْتُفزّتْ
ولَفحُ التَّارِ يوقظ ُ من سُبَاتِ
ألا بُترتْ روافدُ كلِّ فــضٍّ
تمرّغَّ في وحــول ِ السيئاتِ
ألا أبْـلِغْ بَنِــي عِلمــــان عنّي
وقد عُدَّ العميلُ من الجُنَــاةِ
أراكمْ ترقصونَ على أَســـانا
وتَسْتَحْلون مَيْــلَ الغانيـــاتِ
وإن مسَّ العدوَ مَسيسُ قَرح ٍ
رفعتمْ بيننا صوتَ النُّعــــاةِ
وإنْ عَبستْ لكم "ليزا"* خَنَعْتمْ
خُنوع َ المُوفضينَ إلى مَنــاةِ
وإن ما هَاجتْ الشُبُهاتُ خُضْتمْ
بألسنةٍ شِحاح ٍ فاجــــراتِ
"حوارُ الآخرِ " استشرى فذبّوا
عن المعصومِ ألسنةَ الجُفاةِ
وصوت "الآخرِ " استعلى فردّوا
عن الهادي سهامَ الإفتئاتِ
رميتمْ بالغلو دُعــــاة ديني
فهل من حُجّةٍ نحو الغُلاة
أكُـــرّارٌ على قومي كُمــــاةٌ
وفي عينِ المصيبةِ كالبناتِ
ومن يرجو بني علمـــان عونــاً
كراجي الروح ِ في الجسـدِ الرُّفات
رسولَ الحُبِّ في ذكراك قُربى
وتحتَ لواكَ أطواقُ النجـــاةِ
عليك صلاةُ ربِّكَ ما تجلـّـــى
ضياءٌ .. واعتلى صوتُ الهُداةِ
يحارُ اللفظُ في نجواكَ عجـزا
وفي القلب اتقادُ المورياتِ
ولو سُفكــتْ دمــانا ما قضينا
وفاءك والحقوقَ الواجبــاتِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جعفر



عدد الرسائل: 42
العمر: 19
تاريخ التسجيل: 26/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصائد في حب المصطفى   السبت مايو 10, 2008 11:22 am

قصيدة في حب رسول الله - بقلم الشاعر محمود شلح


يا رسول الله
محبتك بقلوبنا النابضة بالإيمان
غلاك بصدورنا الفائضة بالحنان
معزتك بعيوننا التي تراك في كل مكان
يارسول الله
نحبك بكل ما لدينا من احساس ووجدان
نحبك بكل لغات العالم والأديان
أنت نور الخلق ونور الجنان
أنت الشفيع والهادي للإنسان
يارسول الله
كيف يكون حب الإنسان لأخية الإنسان ؟
كيف تكون محبتنا للوالدان ؟
كيف تكون معزتنا للأوطان ؟
حبنا لك لا يوصف بحق القرآن
محبتك بقلوبنا أكبر من أي شيئ كان
تقربنا نور وهديان
شفاعة وجنان
بعدنا سوء وعصيان
خطيئة وحرمان
يارسول الله
أنت الشفيع للأمة والهادي للإنسان
أنت الأرحم والأعظم من أي مخلوقٍ كان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جعفر



عدد الرسائل: 42
العمر: 19
تاريخ التسجيل: 26/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصائد في حب المصطفى   السبت مايو 10, 2008 11:29 am

حبيبي يا رسول الله\قصيده للدكتور مرسي
حبيبي يا رسول الله .
يا خاتم أنبياء الله .
يا مُرسَل بالهدايه من إله الناسْ ..
لكل الناسْ .
و بالقرآن تنور ظلمة التايهين
و ترجم بيه شيطان خناسْ .
و في سالف عصور الجهلْ ،
كنت النورْ .
و ينزل بالهدى جبريلْ ،
يقول : " اقرأ " ..
يزيد النورْ
و ييجي الأمر من ربكْ ،
تهاجر يا بن عبد اللهْ
تخط برجلك الطاهره طريق النورْ .
و نفضل في سنا نوركْ ...
على درب الهدي ماشيين ،
ليوم الدين .
عشان حققت للدنيا بكلْمة حق مطلبها
و خليت الطريق واضحْ
في شرقيها و مغربها
و جند الشر بالحجة بتغلبها
و تجذبها،
لدين اللهْ .
و لو كنت الغليظ القلب كانوا انفضّوا من حولك
و لكنكْ ..
مثال النُبل و الأخلاق في كل زمانْ
و جيت بالحق لجل تتمم الأديان
و تغرس في القلوب الطهر ،
تمحي الغدر و الطغيانْ .
و يتبدل سلاح الكفر و الجبروت
بغصن أمانْ .
و من نار الجحيم نهربْ إلى جنه من الإيمان
لأنّك رحمة للإنسان .
***
و بيدور الزمن بينا ...
و لا نصحصح
و تتبدل رجال و بلاد
تروح أمجاد
و ييجي ناس كتير حُسّاد
قلوبهم صخره مليانه بزيف و سواد
لا لاقوا حد يردعهم
و لا بالحق يمنعهم
فسابوا كلابهم الهايجه بعرض "المصطفى" تسرح
و تكذب تفتري تنبح
و تنشر سمها تجرح
و في الدنمارك يا حسرهْ...
لقت مطرح
و قلبي للأسى و الحزن يا "طه" بقى مسرح .
صور عِفْنه و كدابه
جرايد كلها كتابه
تعالب مكر و ديابه
و مين يا ناس يصحّينا من النومه ؟
ندافع عن حبيب الله بكلمة حق أو قومه
نشوف أعداءْ لنا بانوا و لا مرايه
إذا قابلونا وش لوش و حكايه
و لما نديّر السحنهْ ...
لهم في الضهر سلاّيه .
بتنهش لحمنا و تدبح
***
حبيبي يا رسول الله
فداك روحي
فداك أهلي و أولادي
راح ارفع بالندا صوتي
و أقول الحق لو في الحق كان موتي
بضايعهم نقاطعها
و شكوانا ، لمجلس أمن نرفعها
نخلي الأرض ، كل الأرض تسمعها
و لولا إن دين الحق علمنا
بإن الأنبيا واحد
لكنا نقول على موسى
على عيسى
و لكن ربنا الواحد
أمرنا بالإيمان بيهم
و دا الفرق اللي بين الكفر و الإيمان .
و دا العلم اللي علمته
لنا في خاتم الأديان .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

قصائد في حب المصطفى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» سيرة المصطفى " نسبه وحادثة الفيل " جزء 1
» من أجمل و أقوى قصائد الفخر في الشعر الجاهلي [ لامية السموأل ]

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المودة العالمى ::  :: -