منتدى المودة العالمى
أهلاً ومرحباً بك
يشرفنا دخولك منتدى المودة العالمي

منتدى المودة العالمى

ســـاحة إلكـترونية جــامعـة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 ..إجابه عن سؤال فى التصوف ..إهداء للحبيب سامر سويلم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قدرى جاد2

avatar

عدد الرسائل : 264
تاريخ التسجيل : 11/02/2008

مُساهمةموضوع: وفقكم الله   الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 6:21 pm



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سامر سويلم
مشرف مكتبة المودة
مشرف مكتبة المودة
avatar

عدد الرسائل : 169
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: ..إجابه عن سؤال فى التصوف ..إهداء للحبيب سامر سويلم   الأربعاء فبراير 20, 2008 8:42 pm

شكرا لك سيدي قدري على ردك الشاعري : ) الجميل

لكن سيدي هل يلزم سنوات في طريق التصوف لكي تشعر بتحقيق نتائج وهل انت واصل حبيبي؟؟

اتمنى ان تجيبني على هذا السؤال هل وصلت لله اخي ام لسة في الطريق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قدرى جاد
Admin
avatar

عدد الرسائل : 5146
العمر : 61
تاريخ التسجيل : 14/09/2007

مُساهمةموضوع: ..إجابه عن سؤال فى التصوف ..إهداء للحبيب سامر سويلم   الثلاثاء فبراير 19, 2008 11:39 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام
على سيدنا رسول الله البدء والختم صاحب الشريعة والحقيقة
وآله المصطفين..
ذرية بعضها من بعض
إلى يوم الدين .. وأصحابه
الطيبين الطاهرين..
وأحبابه فى آخر الزمان آل المودة أجمعين
حبيبنا من زمان سين سين ( سامر سويلم ) ..
إغفر فضول فى الدخول .. وليسامحنا سادتنا فى التقدم للإجابة عن سؤالك بدون إطالة ..
فى عجالة
إعلم ياأخى أو يابنى أو ياصديقى
أو ياصاحبى ..
إختر ماشئت لما يناسب مزاجك .. فهذا أول مبدأ ..
لأن الطريق ذوق .. أعنى على ذوقك وخلقك .. وحسب طبيعتك التى تعايشها أنت شخصيا أكثر من غيرك .. فى تفاصيل حياتك اليوميه مع الله أو مع ضميرك أو مع عقلك أنت
هواك الذى يوافق أحلامك .. وراحتك حسب
فلن تكتمل خطواتك إلا إذا بدأت من عندك
وكل هذه الكلمات .. هى إشارات عظمى يدركها آلها...وهم أساتذة التربية والتعليم .. وأسوقها لك ببساطة .. الشيخ يساعدك فى سياسة نفسك ..لاتقلق من الشيخ ..خذ شهادتك واذهب فى شغل فاكهون .. نتمنى لك جظا سعيدا
المساعدة فى الوسط الصوفى بالدعاء من مجتمعك الصغير لك من إخوانك فى الظاهر وفى الباطن
ثم أنت فى مجتمعك الصغير من نفسك وقلبك وعقلك وهواك ونزواتك وعلمك وخبراتك . .كل صفاتك هى أفراد مجتمعك الباطنى الصغير داخل دولة فيها خيالك ومعلوماتك عن كل المقدسات من قصص وحكايات ونصوص ترسخت فى العقل الباطن منذ نعومة الأظافر فى شجرة عائلتك وعرقك.. منها مايدعوا للتوبة عنه ومنها ماهو إرث نور وبركة .. ثمرات إيمان أنتجتها أجيال حاول أن تصادفها فى أى صورة حديث إن لربكم فى أيام دهركم نفحات فتعرضوا لها ..وانت فى عرض هذا الوسط .. أو صفات تهرب منها وتتنصل تترفع عنها ..أدب عالى فى اختيار صفاتك وأفعالك .. وأحوالك وأقوالك
فترقب لحظات المرورفى أعراق النور إلى الضوء أو استدعاء هذه الأفعال والصفات المثالية من وجهة نظرك فى شخصك المأمول .. وإنسانك المراد
بمعنى أن يصل ذوقك إلى ماترغبه فى مثالياتك بدون تعقل ..أعنى تكون صورتك الراقية هى طبيعتك الجديدة أول علامات ذلك فى أوله ميل النفس إلى مايخص الله .. ومنتهاه ..مرسى الروح عنده أمام الأمر..
فاطمئن إذا طلبت نفسك الله من أى طريق .. فأينما تولو وجوهكم فثم وجه الحبيب .. فحسب ماتقدر إبدأ فورا
واما طبيعتك .. فمادام جسمك أو رأسك طلب الله فسر معه..للرأس كلام آخر
هذا كلام الجسم .. لاتخشى هلاكا.. فالطالب هو حقيقتك فى هذه الحاله ..وليس كل الجسم نجس كما يظن البعض ..
إهتم بما يدخل جسمك من طعام وشراب ..تنور فى نورالوضوء ..ضَوِّء هذا الجسم أولا .. وجه شبه بين الوضوء والمعمدانية ..نور على نور .. يعنى ضوء .. ذوبان بعد ذلك
لكن هذه مهمتك همتك ليكون هذا الوهم فإذا تم كنت .. من محوإلى مد .. مُح مد .. وهذا المدد جديد فى شخصك عليك مع أنه قديم فى ذاتك يظهر وقت التعرف على الحقيقة .. أو كشف البصر ..أو نور العقل .. البصيرة .. أو الفراسة .. وغير ذلك ..يترجم فى حياتك اليومية بالتصرف اللائق دائما ..
تجدك فى حياة سترى فيها من هو غيرك بصورة غير ماكانت فى خيالك ..تعارف جديد مع سيرة الصالحين .. شيىء أشبه بالمنافسة حسب موقعك من الإعراب فى هرم الرجال
ولاحرج
الملعب واسع .. والمسرح مفتوح .. خلوات وزاوايا ..صوامع وأبراج .. ..إنطلق ..إنطبق ..إنفجر ..إنفجار كونى صغير فى سماء النفس
الثقوب السوداء يعرفها أهل التصوف جيدا ..أحدها الغرور ..فانظر فيمن قبلك من الرجال ولو أحد الصحابه أو الصالحين والقديسين ..كلهم صاحبو وتتلمذوا .. خذ من عند من تشاء ..سجود لآدم ببساطة ..
فإذا هذا قلب خشع وتصدع فى حضرة رجل مقدس .. لو شاء أن يكون من الرجال فقلد رأى وتحقق .. ثابت شاكر ..صامد صابر .. من أحب الصالحين صلح ولو بعد حين ..
تعرف على سيدنا الحسين .. تعرف على سيدى على .. نعرف على أىرجل كبيرا أو صغيرا ..تعرفى على السيدة زينب ..أو على السيدة نفيسة ..التعارف على الأنوار يصبغ النفوس من جديد بالزهاء والصفاء ..
هم على ذكر الله دائما ..طعامنا التواضع وشربنا ماتركه الناس .. ننعزل وقت التزاحم .. ونتقدم وقت الملاحم فى خفاء وغيب ومجهول ..
هنا لاهوى .. هواك فى الله .. سماح ورحمة ..
فالهوى ياسيدى إطلاق الروح على سجيتها..
لتعود من حيث نفخت ..غاية ماتصل فى إرادته ..
فقط ابتعد بروحك عن الخيالات الردية طبعا فى البداية.
وكن على راحتك .. فما تجد فيه روحك فأقم فيه.. بدون الاتصال بالضغوط الخارجية ..لكل ضغط درع .. ولكل طبقة قانون كبدلة الغطاس أو دروع السفينة الفضائية .. فتسلح قبل أن تتسبح ..
تُسبح لله فى عمل فى قول فى حال عند أى لحظة أيا كان عمل دنيوى أو غيره والعكس ..
تنويه..هذا الكلام للملتزمين بالشريعة سلفاولاتشدد ولاترخى
هذا الكلام يخص اختيار بين طاعات فى الطريق ..من بعد ذكر أو صلاة .. بين قرآن أو صيام ..
بين جوع أو صدقة ..
بين سهر .. أو سفر..
بين زيارات أو سياحات
ولكل واحد طريق ... كما أن لكل بضاعة زكاة .. أعنى لكل شخص روشته خاصة به ..
وهذا هو الفرق
بين الطريقة و الشريعة ..
الشريعة طاعة عامة والطريقة طاعة خاصة ..
والمتطوع سيد نفسه .. فابذل من نفسك ماتشاء ..
وأعطيك مثلا من المدرسة ..
مادة المواد الإجتماعية .. تشمل الجغرافيا والتاريخ والتربية القومية .. ولكن يمكننا فى المجموع العام فى الطريق أن نقترض من مادة لمادة ..
يعنى نستلف لك فى الذكر من القرآن ..
وهذه تربية الواصلين أهل الفتوة .. فيعطوك من التكاليف ما تطيق .. ويكملون بحصول البركة .
فنكلف العالم فى العلم .. ونكلف الفلاح بالزراعة ..
تفوق فيما بين يديك .. وصولك لذاتك أول أهداف الطريق ..إنتهى أولا من المطلوب منك ثم إبدا فى طلبك ..حقوق وواجبات ..
وكما سبق وقلنا ليس شيخك من قال لك إفعل ولاتفعل ولكن شيخك من قال لك هاأنت وربك هاأنت ونفسك هاأنت وروحك
شيخ الإرادة ممكن لاتراه . قد .يكون صديقكأو يكون أخوك .. شخص ما يعطيك صورة مثالية لك .. يصورها لك ..يخيلها لك يحدثك عن أهل الله فتجد للكلام قبول ثم تندمج ولو فى السماع فترى ماشيىء أن ترى ..
السلوك ياحبيبى سبب .. وليس هو الهدف.. وليست الرياضة باب الوصول ..
و لاأخدعك الوصول دعوة من الرسول فى الحقيقة وأنت فقط تقوم بما يليق من تلبية لتلك المناسبة .. ولايهمنا في الظاهرغير الصدق فى الباطن فالعبرة فى الرياضة ..
ليست بالعدد ..
ولهذا فإن النية ركن الدين وهى عقد باطن والباطن تشمل عتباته الخيال والتصور .. و الحقيقة فى الرياضات.. هى التحقق بإحياء الشعائرفى نفسك .. يعنى أن تكمل فى نفسك أفعال الحبيب .. وتخطو حسب موضع أقدام السادة الواصلين قبلك .. لاستكمال الدرجات المستحقة فى المواد المطلوب منك دراستها .. فالكسب للمقام والوهب للحال..
الوصول عطاء ..أما المواهب فهى هبه . .ولايخلو منها مخلوق
وأما مخالفة النفس .. فلها كلام آخر واختصاره تلجيم للتمكين بلا عذر ولاأسف ..إرادة أبطال شجعان .. كلام بالمختصر وفعل بإفاضة
الوصول عطية .. بعد وهب بعد سبب..
وعليكم بالإخوان من أهل العلم والخبرة فى الطريق لأن له أهوال ومهالك قل فيها من نجا وكم رأينا فيها العجب
نسأل الله لك ولنا رضا الله ورسوله
إغفرلى تسرعى فى الكتابة
ولكن نصحنى صاحبى
اللهم اجعلنى من المنتصحين بما أقول
وفى انتظار أى استفسار ياحبيبى


عدل سابقا من قبل الفنان قدرى في الأربعاء فبراير 20, 2008 1:23 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
..إجابه عن سؤال فى التصوف ..إهداء للحبيب سامر سويلم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المودة العالمى :: حضرة المنتزهات والرياض  :: حق الدفاع عن التصوف-
انتقل الى: