منتدى المودة العالمى
أهلاً ومرحباً بك
يشرفنا دخولك منتدى المودة العالمي

منتدى المودة العالمى

ســـاحة إلكـترونية جــامعـة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 عبد الكريم الجيلي .. إمامٌ .. وسيف من سيوف الحقيقة .. لا يزال في غمده

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الدرويش

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1213
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 05/09/2007

مُساهمةموضوع: عبد الكريم الجيلي .. إمامٌ .. وسيف من سيوف الحقيقة .. لا يزال في غمده   الأربعاء مارس 26, 2008 8:21 am



الحمد لله الذي منّ على بعض عباده بالإجتباء ونفحهم من حضرة الأقدس بعين الثمرة وظل الشجرة وجنان الرياض ليرتعوا .ليأتي من بعدهم من يسمعوا ويعوا .. فمن صادف أمراً وقبله كان له وكان من إهل بيته الذي هو قلبه ......

وأصلي واسلم على العارف بكنز فبي يعرفون .. صاحب السر .. الظاهر بالمظاهر والجليس في حضرة الباطن والظاهر بنور أنا جليس .. الموصل إلى ربه بالعطاء .. فقال له ربه إنا أعطيناك .. فهي لك .. وعلى آله وصحبه وسلم ..وبعد ...

فإنا اليوم في حضرة إمام .. ومالي أراه وإخوانه يطوفون بكعبة قلوبنا ويسعون بين صفائنا ورينا .. كل يوم رجل ...فيوم هو الحلاج ويوم هو ابن عربي .. ويوم هو السهروردي .. ويوم هو الرومي ويوم هو العطار ويوم هو القونوي .. واليوم هو هذا الإمام ..

وكنت قد بحثت في ديوان أهل المذاكرة وطلاب العلم عن كنه إطلاقنا على أحدهم إمام وغيره الشيخ وآخر العارف ولمّا بحثنا في مرجعنا الصوفي الأكبر الشيخ محي الدين وجدناه أطلقها على السادة أبي حامد الغزالي و القشيري و أحمد ابن حنبل و حكيم ترمذة محمد ابن علي الترمذي .. ناهيك عن سيدنا علي ابن أبي طالب وأهل بيته ..

ورأينا أن من قيل عنه أنه الإمام هو من تحقق بالأساس من الشريعة ناطقا بها مسئولا عنها ومجيب .. كيسا في أمورها ولبيب .. ظاهرا بالأمر لم يشغله السر .. فحاز مما حاز من علوم الحقيقة ما هو ثمرة تحققه بالشريعة الظاهرة ... فكانت له الإمامية ـ هذا بعيدا عن الإصطلاح واللغة ـ حيث لها شأن آخر .. كذا ما عرّفها به أهلنا من الشيعة ...

ورجلنا اليوم هو الإمام عبد الكريم الجيلي .. سيف من سيوف الحقيقة والمعرفة لايزال في غمده بعد .... ما انشق له سلال وهو ماض في غمده على هذا الحال .

جلس بأدب الطلاب على موائد السادة وتعلم أن ما يعطيه لك شيخك يغنيك عن مجاهدة ورياضة يطول بها الأمد .. ووصل فاتصل بمداد الفتح على أهل العرفان من حظائر الرحمن المنان ..

فجاهد وتخلى وتغلب على سلطان المادة الجسمانية لير روحه التي من أمر ربه عياناً فخرج بعدها عن هذه الأطوار ـ وهو بها ـ ليعود إلى الناس بالنفحات القدسية والتجليات الربانية ... التي هي كلمات الله التي ما لها من نفاد ....

فعرف أن مراتب الوجود أربعين .. هي الدين وصراط الذين ... وهي التمكين ...بدأها بالذات وأنتهت بالإنسان الذي به تمت مراتب الوجود وكمل العالم ...


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الدرويش

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1213
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 05/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: عبد الكريم الجيلي .. إمامٌ .. وسيف من سيوف الحقيقة .. لا يزال في غمده   الأربعاء مارس 26, 2008 8:24 am

ومنذ بداية الجيلي بزبيد اليمنية وهو تحت اقدام شيخه اسماعيل الجبرتي الملقب بشرف الدين يعمل في كل شيء فكره المصنوع لأجله .. فمنذ بداياته لما رأى أهل العرفان الذي جاوروا الكعبة قدس الأقداس وموطن النظر ومركز الكون يقولون أن إسم الله الأعظم هو : " هو " .. رأها هذا الفتى إبن إبراهيم أن " هو " اسم شريف للذات الإلهية لكنه بالأصل يدل في اللغة على غائب والله حي حاضر يراه في كل ما حوله ..

وكعادة من كتب له الوصول أن يتحلى بتاج شرف السياحة فهي أرض الله الواسعة المأذونة بالهجرة إليها ...

ولا ريب أن تكون السياحة ممزوجة بالقلق وكيف لا .. وهو من ديوان من قال زدني تحيراً ... فساح وطاف ... وأطال السفر إلى حضرات العارفين ... فساجل وأخذ يدا بيد ... وتحقق بالعلوم من منابعها .. وشرب من الري الصافي من دنان أهل التحقيق ...

فاقتحم حصون القلوب إقتحاما بغير إستئذان ... لأنه كتب بروحه من الكلمات ما يقارب ما هطل من سماء الأسرار .. ولواقح الأنوار .. فكان له من المعاني الثمار .. فكتب من رحيق العين عينية .. إنه الإمام الذي حام حول الحمى .. فنظر إلى محمدية الوجود ... كمال إنسان العين ... نظرة محب متحقق .. سائر على القدم ... لذين قيل فيهم : " يأتوك رجالا " ..
ولنذهب معه عند نسيم السحر لنتنسم الحكمة والعبر ونرتاض مع من دقق النظر واعتبر .
فانظر لروعة بيانه في قول الحبيب محمد صلى الله عليه وآله وسلم : " جعل رزقي تحت ظل رمحي "

يقول الإمام الجيلي :
ما قال الحكيم الأعظم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم جعل رزقي تحت ظل رمحي إلا تحريضاً على التعلق بالله وتنويها وتعريفاً بك بما في ظل الواحدية من الكمالات وتنبيها فإنه كان بالله يصول وبه سبحانه كان يجول فرمحه في المعنى هو هذا الأمر الأسنى فالزم العكوف على هذا الجناب فعن قليل ينفتح لك الباب وتتنعم بملك الكمال في ذرى الأحباب .
ثم يقول رضي الله عنه :
يا هذا من دخل في ظل الحق أمن من شر الخلق وشملته شمائل السعادة وصحت في حقه نسبة الحرية والسيادة فكان العبد المطلق المعروف بالعبودية عند الحق فصار قطرةفي بحر سيد المرسلين فالتحق فرعه بالأصل المتين وغدا كلياً بعد أن كان جزئياً فنال بالتمكين المحمدي مكاناً علياً .

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الدرويش

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1213
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 05/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: عبد الكريم الجيلي .. إمامٌ .. وسيف من سيوف الحقيقة .. لا يزال في غمده   الأربعاء مارس 26, 2008 8:26 am

ويقول الإمام كلام غريب لكل لبيب وطالب في قول سيد المرسلين من آل غالب : " المرء حيث يضع نفسه
" ...

يقول :

لمّا كان آدم المعبر به عن الإنسان المخلوق على صورة الرحمن فكان الحق متجلياً بوحدانيته في كثرة الأعيان ظاهراً بعزة ربوبيته في دولة عبودية الأكوان كان للإنسان الظهور بكل مرتبة من المراتب في العيان إذ هو من الحق بمنزلة إنسان العين من عين الإنسان لأنه خليفته وللخليفة الظهور بصورة المستخلف السلطان .

فسبحان من نفخ في الإنسان روحه وأشرق فيه الوجه ثم نزل من ذاته إلى أسمائه وصفاته ليحيط به إلى عوالم مخلوقاته وكلما أنزله في عالم طبع فيه جميع ما يحتويه ذلك العالم من أسراره وبركاته حتى أقامه في أسفل سافلين بعد أن كان صاحب أعلا عليين ليستوعب الكمالات والنقائص ويحيط بالمراتب على العلوم والنعوت والأسرار على الخصائص ففي أي مرتبة أقام نفسه فيها كان وليّ تلك المرتبة وواليها فإلى ذلك أشار السيد المالك بقوله عليه السلام والتحية والإكرام : " المرء حيث وضع نفسه " ..

فإياك أن تكون ممن جعل مكانه نحسه وجفا مكانته العليا وقدسه .

ثم يقول : يا هذا افتح أذنك واستحضر ذهنك كل العارفين المتوجين من الحق بتاج التوحيد والمعرفة ما تصرف منهم في ملك الكمال إلا أقام العمر كله في تلك الصفة ومن تهور في الحقيقة لمّا تنّزل وتصور ذلك المعنى إذا تعمّل فهو المتسلي عن الله بالله من العارفين الفُضّل ورتبته دون رتبة الملازم للمعنى الأول إذ هو من المحققين الكُمّل .

و يقول : كن محمدي المشهد أحدي المحتد حيث قال : " وما رميت إذ رميت ولكن الله رمى " .

فجعل فعله عين فعله وجعله غير جعله إلى أن ترقى إلى ما أبرزه لأجله وأظهره من كماله بقوله لعبده الكامل الأواه : " إنّ الذينَ يبايعونكَ إنّما يبايعونَ الله " .. لمّا إتحدت الأفعال اتحدت الصفات .. ولمّ اتحدت الصفات ظهرت الأفعال والإنفعالات وإلى ذلك المعنى أشار بقوله الرحمن الرحيم في كتابه عن كلامه القديم : " إنه لقول رسولٍ كريم " ...



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الدرويش

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1213
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 05/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: عبد الكريم الجيلي .. إمامٌ .. وسيف من سيوف الحقيقة .. لا يزال في غمده   الأربعاء مارس 26, 2008 8:30 am





وفي الأسماء والصفات يعرج بنا الإمام الجيلي للمحة رائعة تصف محاضرات الأسماء والصفات ومخاطبات بعضها البعض فيقول في المنظر التاسع من كتابه المناظر الإلهية :

وفي هذا المشهد يخاطبك كل اسم وصفة بما تقتضيه من حقائق الجمال والجلال والكمال وتسمع مخاطبات بعضها لبعض وتتنزل عليك المعاني الإلهية .. أطواراً بعد أطوار وأدواراً بعد أدوار .

وكثيرا ما دار الإمام الجيلي في سائر كتبه وعلومه في فلك رحى الجمال والجلال والكمال فلا يخلو كتاب ممن وقع في أيدينا إلا وعرج إلى النعوت .. وتنسم رحيق الصفات يقول في المنظر الثامن والخمسون ) منظر الجمال( :

تتنوع تجليات الحق تعالى في منظر الجمال : قتارة يتجلى باللطف .. وتارة بالرحمة .. وتارة بالعلم .. وترة بالفضل .. وتارةً بالجود .. إلى ما لا نهاية له من تجلياته ...

واعلم أن الله تعالى إذا تجلى لعبده في منظر الجمال .. رأى العبد جميع الأشياء ملحقة بالله ..


فلا يمر بحجر ولا مدر ولا حيوان ولا شيء من الأشياء إلا تلوح له تجليات الجمال من تلك الأشياء .. بلا حلولٍ ولا إتحاد .. بل على التنزيه اللائق به .

وذلك لأن الله تعالى يكشف له عن محتد الموجودات .. فلا يمر بموجود إلا و يكشف له عن محتده .. من جمال الله تعالى .

وفي هذا المنظر : يسمع العبد من الله تعالى آية : " فأينما تولوا فثمّ وجه الله " .




_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الدرويش

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1213
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 05/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: عبد الكريم الجيلي .. إمامٌ .. وسيف من سيوف الحقيقة .. لا يزال في غمده   الأربعاء مارس 26, 2008 8:32 am





ويرى الإمام الجيلي في منظر الجلال أن التجلي الإلهي على العبد يكون بالقهر والكبرياء والعظمة والجبروت فيندك جبل العبد الذي هو نفسه ليقع في بحارٍ من الهيبة ..

ويرى أن العبد يسمع في هذا التجلي تصادم الحقائق بعضها مع بعض فيسمع لها أطيطاً يملأ ما بين السماء والأرض فإذا تقوى وثبت لذلك سمع صلصلة الجرس عند رفع الستر عن الصفة القاهرية الجبروتية .. فيتمكن العبد في محل قدرة ... غير أنه لا يمكنه أن يبرز شيئاً من عالم غيبه لعالم شهادته لضيق عالم الشهادة عن حمل هذا فلا يكون له من القدرات والخرق للعوائد إلا في عالم غيبه ..

وبه يمكن أن ينتقل إلى منظر الكمال الذي يرى فيه الإمام الجيلي أن تجلي الحق تبارك وتعالى على العبد في هذا المنظر الكمالي يأتي بأسماء المرتبة فيكشف له عن التجلي الرحماني من فوق عرش الربوبية فيتصف بصفة الإستواء فتكون ذاته مستوعبة قابلة للكمالات ويعطى العبد في هذا المنظر من مفاتيح الغيب وذلك على قدر قابلية روحه لأن العبد يكون في مقام العندية ومن كان عند الله أتاه الله تعالى ذلك كما فعل مع نبيه صلى الله عليه وآله وسلم حين أتاه جبريل عليه السلام بمفاتيح خزائن الأرض فاختار الفقر .. وخزائن الأرض غيب .




_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الدرويش

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1213
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 05/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: عبد الكريم الجيلي .. إمامٌ .. وسيف من سيوف الحقيقة .. لا يزال في غمده   الأربعاء مارس 26, 2008 9:35 am





وما ثم أمر من الأمور الإلهية أو التجليات العرفانية إلا ونجد أن الإمام الجيلي يرنو ببصر عين قلبه إلى الحبيب الأعظم ومفتاح كل طلسم من الغيب المعمم سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم فنرى الإمام الجيلي يقول في شوقه صلى الله عليه وسلم لإخوانه ( أحبابه ) الذين من بعده :

إنما اشتاق صلى الله عليه وسلم إلى إخوانه الذين من بعده .. بعد أن كان في أصحابه من فاق أهل الغرام بوجده وسبقهم إلى كل فضل بجهده وجده لأن للقلوب في سلوكها إلى المحبوب طرقاً عزيزة غريبة ومناهج شريفة عجيبة ولكل طريق علم عجيب ووارد غريب وعند ذلك يكون السيد الحكيم صلى الله عليه وآله وسلم مرهم كل جرحٍ أليم فما قبلت قوابل الصحابة من تلك المراهم إلا ما كان لجراحاتها في الهوى كالملائم ..

وبقي القلب المحمدي مشحوناً بالغرائب مملوءاً بالعجائب فاشتاق إلى من هو أهل لسماع تلك المعارف مستحق للتجلي بطريق تلك المطارف ليتنفس في الهوى بتخفيف بعض أثقال الجوى فإن في بث بعض الأشجان تنفسا للمكروب الولهان ..

ولاشك أن أعباء الرسالة مع ما اندمج تحتها من الجمالة والجلالة والكمالة أمر تعجز عن حمله طاقة الإنسان .. ولو كان عنده قوة سائر الأكوان .. ولذلك أشار إليه بقوله الرحمن : " إنا سنلقي عليك قولاً ثقيلاً " لولا القوة الإلهية له لما وجد لحمله سبيلاً .

فالقاؤه إلى أهل الكمال من معاني معارف ذلك الجمال والجلال ينفس عنه من كرب الغرام طرفاً ويشفي صدره لكونهم يستشفون به من البعد والجفا .

فارحل أيها الفقير منك فيك إليه وانزل بسوحه بين يديه

.


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الدرويش

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1213
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 05/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: عبد الكريم الجيلي .. إمامٌ .. وسيف من سيوف الحقيقة .. لا يزال في غمده   الأربعاء مارس 26, 2008 9:37 am


هذا وقد اكتفيت بإظهار التقدير والإحترام لهذا الإمام ( أعني الجيلي ) ... وهذه زهرة من فيض رياض حبنا له آثرنا أن نبقيها على أرض المودة لتسقى من ري الشراب الصافي .. لعلها تنمو وتكبر لتكون سلسلة دراسات عن مولانا الإمام الجيلي رضي الله عنه ...

وكنت قد آليت على نفسي التي أحادثها دائماً لعلها تسكن فنهدأ ونطمئن أن أترك الحديث عن كتابه الأفخم الذي هو الإنسان الكامل لمقال آخر منفرد لما يستحق من جهد تبيين ودراسة وشروح ومذاكرة .. أتمنى على الله أن نتمكن منها قريبا بإذن الله ..

ولكم منا سلام ومودة ...
هي بالأصل بسم الله




_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابراهيم شهاب

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 106
العمر : 44
تاريخ التسجيل : 30/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: عبد الكريم الجيلي .. إمامٌ .. وسيف من سيوف الحقيقة .. لا يزال في غمده   الأربعاء مارس 26, 2008 2:36 pm

وحشتنى يا عم الشيخ حضرتك فين من زمان اخوك ابراهيم شهاب وكل عام وانت طيب وصلى الله على سيدنا محمد واله الطاهرين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سامر سويلم
مشرف مكتبة المودة
مشرف مكتبة المودة
avatar

عدد الرسائل : 169
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: عبد الكريم الجيلي .. إمامٌ .. وسيف من سيوف الحقيقة .. لا يزال في غمده   الأربعاء مارس 26, 2008 6:19 pm

ابراهيم شهاب كتب:
وحشتنى يا عم الشيخ حضرتك فين من زمان اخوك ابراهيم شهاب وكل عام وانت طيب وصلى الله على سيدنا محمد واله الطاهرين

الحمد لله على السلامة

كل دة غياب يا سيدي عشان انسى الكتاب :D :D

طب كنت قول لي وانا مكنتش عايزه اصلا ووفرت علينا كل الانتظار دة :D ;)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محسن تيجا



عدد الرسائل : 3
تاريخ التسجيل : 08/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: عبد الكريم الجيلي .. إمامٌ .. وسيف من سيوف الحقيقة .. لا يزال في غمده   الثلاثاء ديسمبر 22, 2009 5:48 pm

أمتعتنا بسيدنا عبد الكريم الجيلي رضي الله عنه وجزاكم الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عبد الكريم الجيلي .. إمامٌ .. وسيف من سيوف الحقيقة .. لا يزال في غمده
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المودة العالمى ::  حضرة الملفات الخاصة :: الإمام عبد الكريم الجيلي -
انتقل الى: