منتدى المودة العالمى
أهلاً ومرحباً بك
يشرفنا دخولك منتدى المودة العالمي

منتدى المودة العالمى

ســـاحة إلكـترونية جــامعـة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 سيدي عبد الرحمن المجدوب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو حكيم المُرسي

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 132
العمر : 55
تاريخ التسجيل : 31/01/2008

مُساهمةموضوع: سيدي عبد الرحمن المجدوب   الثلاثاء أبريل 22, 2008 5:49 pm

هو سيدي عبد الرحمن المجدوب ابن عياد بن يعقوب بن سلامة الصنهاجي الدكالي، ولقب المجدوب أطلقه عليه أهل زمانه، وبقي معروفا به إلى الآن؛ نظرا لسيرته في حياته، فكان -كما تصوره كتب التاريخ- صوفيا زاهدا في الدنيا، وساح في البلاد للوعظ والإرشاد، وعاش غير مبال بالمال ولا الجاه، متنقلا من مكان إلى مكان، ليس له مأوى يستقر به على الدوام، وهو بلباس بسيط. وكان يداوم على إقامة الشعائر الدينية والفروض الشرعية وتأدية الحقوق وعدم الإخلال بشيء منها.

وتذكر كتب التاريخ أن الشيخ المجدوب كان له أهل وأولاد وزاوية يطعم فيها الطعام للواردين عليها من الغرباء وأبناء السبيل وغيرهم، وكان يُجري على لسانه كلاما موزونا وملحنا يأتي على نسق أهل الشعر وأوزانهم الشعرية، ويحفظ الناس كثيرا منه ويتبادلونه بينهم في مجامعهم وأذكارهم، وقد اشتمل على حقائق وإشارات سنية وعبارات ذوقية يفهمها الذائقون، ويعترف بغور مغزاها العارفون، وكذلك أمور غيبية من الحوادث والقضايا الاستقبالية، وقد وقع كثير مما أخبر وأشار إليه!

وأصل المجدوب من تيط، وهي قرية توجد بقرب أزمور التي هي في شمال مرسى الجديدة على ساحل المحيط الأطلسي، ثم انتقل إلى مكناس إحدى كبريات مدن المغرب الأقصى، وهي واقعة على مسافة 60 كيلومترا من مدينة فاس، وفيها القصور الفاخرة والبنايات العظيمة من عصر السلطان مولاي إسماعيل العلوي المعاصر للملك الفرنساوي لويس الرابع عشر في القرن السابع عشر الميلادي، وتحيط بها البساتين الزاهرة والأشجار الكثيرة الملتفة، وأجمات الزيتون؛ ولهذا سموها بمكناسية الزيتون. وقد سبق أنه قرأ في أول الأمر بمدينة فاس، وحضر على بعض الشيوخ المشاهير حينذاك كسيدي علي الصنهاجي، وسيدي أبي رعين، وسيدي عمر الخطابي الزرهوني.

عاش المجدوب مدة في غرب المغرب، ولما أحس بقرب الأجل طلب أن يُذهب به إلى مكناس، فتوفي في الطريق بجبل عوف، أو بين ورغة وأدسبو، ودفنوه بخارج مدينة مكناس بجوار باب عيسى وضريح مولاي إسماعيل، وذلك سنة 976 هـ، وما زال قبره موجودا إلى الآن، وبقيت أقواله سائرة على ألسن الناس في جميع أقطار أفريقيا الشمالية، ويبدأ القصاصون عند سردها بقولهم: "قال سيدي عبد الرحمن المجدوب".



أقـــــــــــــــــــوالـــــــــــــــــه المـــــــــــــــــــــــأثــــــــــــــــورة


ولهذه الأقوال نفع وإفادة؛ فهي ناتجة عن تجارب دنيوية كثيرة ومعاملات مع الخلق، كما أنها جزء مهم وثروة من جملة التراث الأدبي العامي الأفريقي، وكان رحمه الله يردد هذه الأمثال في أواسط القرن العاشر الهجري؛ لأنه أراد ألا يحرمنا مما جرب وتعلم ومن حوادث زمانه، زيادة على التغيرات التي طرأت عليها أثناء القرون التي مرت عليها، ويقولون إنه كان يتكلم بأقوال لا يفهمها عنه الناس، رغم أنها كانت لغة الأدب العامي، لغة التحدث والتخاطب، كان يلقي هذه الأمثال في المناسبات للتربية والتعليم والنصيحة والموعظة الحسنة، وقد كتب عنه الشيخ أبو المحاسن، والشيخ المهدي الفاسي المتوفى سنة 1109 كتابا اسمه "ابتهاج القلوب" (وهو نسخة مخطوطة)، كما رويت أقواله بروايات كثيرة مختلفة فيها بعض من التغيير المحسوس في المعنى، وهناك مؤلفات المستشرق الفرنساوي إنري ذو كاكا، والمرحوم الشيخ محمد بن شنب وغيرهم، كما وردت في قصص تحكى عنه بمضمونها في الكتب التي تعنى بالمأثور من الكلام، وقد تطورت هذه الأقوال الآن في سردها، وأدخل عليها بعض المغنيين الشعبيين ألحانا فصارت تغنى في حفلات وأعراس ومهرجانات، مثلما يحدث في ساحة جامع الفنا بمراكش، ويقومون بأدائها على شكل معان في الغناء والطرب، وكذلك يقوم البعض الآخر بالحكي عنه للناس والاستفادة من تجاربهم بهذا الكلام الموزون.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.webislam.com
ربيع شوايل
مشرف مكتبة الصور
مشرف مكتبة الصور
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 507
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 11/03/2008

مُساهمةموضوع: من أقوال سيدي عبد الرحمن المجدوب   الثلاثاء أبريل 22, 2008 6:29 pm

من أمثال وأقوال سيدي عبد الرحمن المجدوب



نماذج من الأمثال والحكم

لا تخمم لا تدبر لا تحمل الهم ديمة

الفلك ما هو مسمر ولا الدنيا مقيمة


والمعنى: الأحوال لا تدوم، يزول الهم والغم، ويأتي الفرج والسرور.

يا ذا الزمان يا الغدار يا كسرني من ذراعي

نزلت من كان سلطان وركبت من كان راعي


والمعنى: أن الأحوال والظروف تتغير وتتبدل، وتنزل من كان في المقام الرفيع وتجعل الضعيف مكانه.

راح ذاك الزمان وناسه وجاء هذا الزمان بفاسه

كل من يتكلم بالحق كسروا له راسه


والمعنى: أن تغير الزمان وتقلبت الأحوال فذهب من كان يقبل بكلمة الحق ويستمع إليها وينتفع بها، وجاء زمان فيه أناس يرفضون ذلك.

مثلت روحي مثل الحمام مبني على صهد ناره

من فوق ما باين دخان ومن تحت طاب أحجاره


والمعنى: أن هناك نوعا من الناس صبور يتحمل ويقاسي نوائب الزمان، ولا يبوح بسره، ولا يتحدث على حاله، بل هو ملازم للصمت والسكوت على ما قدر له.

ما أتعس من ماتت أمه وأبوه في الحج غايب

وما وجد حد يلفه وأصبح بين الدواوير سايب


والمعنى: أن الغني الذي أصيب في مقتنياته ومكتسباته فأصبح من تقلبات الزمن وتغير الظروف والأحوال معوزا فقيرا محتاجا، ولم يجد من يمد له يد المساعدة.

الشر ما يظلم حد غير من جابه لنفسه

في الشتاء يقول البرد وفي الصيف يغلبه نعسه


والمعنى: أن الفقر لا يظلم أحدا من الناس، بل يجلبه الإنسان لنفسه، بسبب تكاسله في الشتاء بحجة البرد، وفي الصيف يقول إن الحر يغلبه عن النهوض والحركة.

المكسي ما دري بالحافي والزاهي يضحك على الهموم

اللي نايم على الفرش دافئ والعريان كيف يجيه النوم


والمعنى: أن الغني لا يبالي بالفقير، والإنسان السعيد لا يشعر بالحزين.

من لا يطعمك عند جوعك ولا يحضر لك في مصايب

لا تحسبه من فروعك قد حاضر أو غايب

والمعنى: من لا يعينك في وقت الضيق ليس من النافعين لك، ولا من أنصارك أو أعوانك إن حضر أو غاب.

الصمت الذهب المشجر والكلام يفسد المسألة

إذا شفت لا تخبر وإذا سألوك قول: لا لا

والمعنى: أن الثرثرة تفسد الأمور وتغير القلوب وما فيها إلا الضرر.

نوصيك يا واكل الراس في البير ارم عظامه

اضحك والعب مع الناس فمك متن له لجامه

والمعنى: كتمان الأسرار وعدم نشرها لكي لا تقع العداوة بين الناس.

كل مهذار مسوس يجيب الهلاك لراسه

يستاهل ضربه بموس حتى يبانوا أضراسه

والمعنى: أن الإنسان كثير اللغط والكلام يمل ويعرّض نفسه للإهانة والتأديب.

لا تسرج حتى تلجم واعقد عقدة صحيحة

لا تتكلم حتى تخمم لا تعود لك بفضيحة

والمعنى: لا تتكلم في مسألة قبل أن تتأمل فيها جيدا، وإلا عادت عليك بالفضيحة والعار.

الصاحب لا تلاعبه والناعر لا تفوت عليه

اللي حبك حبه أكثر واللي باعك لا تشتريه

والمعنى: لا تصاحب الصديق سريع الغضب، فربما أساء إليك من دون سبب، وكذلك من لا يبالي بك فليس عليك أن تسعى في جلب مصادقته إذ لا رغبة له في مصاحبتك.

آه يا محنتي عدت خدام والتبن أعمى عيوني

خدمت عند عرّت الناس في وجبة العشا يطردوني

والمعنى: أنكروه بعدما انتفعوا منه وصاروا لا يحتاجونه.

يا قلبي نكويك بالنار وإذا شفيت نزيدك

يا قلبي خلفت لي العار وتريد من لا يريدك

والمعنى: القلب يحب أصدقاءه ولكنه لم يكافأ منهم إلا بالجفاء.

يا ويح من وقع في بير وصعب عنه طلوعه

رفرف ما وجد جناحين يبكي اسألوا دموعه

والمعنى: أن الإنسان الذي ليس لديه القوة وليس عنده من يعينه يصعب عليه نيل مرغوبه.

يا قايل العار كيف يحلى كلامك؟

في مرض ولا عدت تزار تتفكر الناس عارك

والمعنى: أن الرجل الذي أساء إلى الناس وأخل بالآداب والمروءة تفر الناس منه، وتترك مخالطته.

حبيبك حبه والسر اللي بينكم تخفيه

إذا حبك حبه أكتر وإذا تركك لا تسأل عليه

والمعنى: يجب في الصحبة المودة والإخلاص وكتمان الأسرار، وإذا هجرك صديقك بلا سبب معقول فاتركه لعله يرجع يوما ما إلى الصواب.

من جاور الأجواد جاد بجودهم ومن ناسب الأرذال خاب ضناه

ومن جاور القدرة اتلطخ بحمومها ومن جاور صابون جاب نقاه

والمعنى: يجب اختيار الأصحاب والأصدقاء والجار وكذلك اختيار الأجواد وخاصة في الزواج




أسمحلي أخي عبد أبو الحكيم بالمشاركة

مع تحياتي.


عدل سابقا من قبل ربيع شوايل في الثلاثاء أبريل 22, 2008 10:30 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو حكيم المُرسي

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 132
العمر : 55
تاريخ التسجيل : 31/01/2008

مُساهمةموضوع: من ديوان سيدي عبد الرحمن المجدوب   الثلاثاء أبريل 22, 2008 7:55 pm

من ديوان المجدوب
 سيدي عبد الرحمن المجدوب 
شافوني      اكحل     مغلف
وانا      كالكتاب     المولف

كسبت    في   الدهر   معزَّة
ماذا    من    اعطاه    iiربِّي

لا     تخـمم     لا    iiتدبَر
الفلك     ما     هو    مسمر

ياصاحبي      كن     صبَّار
ارقد   على   الشوك  عريان

الهم        يستهل       iiالغم
رد    الجلدة   على   الجرح

نوصيك    يا   حارث   الدُّم
الدَّم      ما     ينفع     الدَّم

الصمت                حكمة
لو   ما   نطق   ولد  اليمامة

الصمت    الذهب    المشجَّر
إذا    شوفتي    لا   تخبِّـر

نوصيك   يا   واكل   الراس
اضحك   والعب  مع  iiالناس

يا     زارع    الخير    حبَّة
مول        الخير        ينبا

لا  تـْخَمم  في  ضيق الحال
الشـِّدَّة     تهزم     الأرذال

عيَّطت     عيطـَة    حنينة
ناضوا      قلوب     المحنة

اللفت      ولات      iiشحمة
في  القلوب  ما  بقت  رحمة

من   يامنك   اكحل   الراس
السن      يضحك      للسن

سافر      تعرف      iiالناس
كبير     الكرش     والراس

طاقوا   على   الدين   تركوه
الثوب    من    فوق    نقُّوه

لا     تسرِّج    حتى    تلجِّم
لا     تتكلم    حتى    iiتخَمم




















































يحسبوا    ما    في   ذخيرة
فيه        منافع        كثيرة

وجبت      كلام      رباعي
ويقول    اعطاني    iiذراعي

لا      ترْفد     الهم     ديما
ولا        الدنيا        مقيمة

اصبر   على  ما  جرى  لك
حتى       يطلع      iiنهارك

والسُتـْرة      ليه     مليحة
تبرا      وتولي     صحيحة

والدوم      كثروا      نفاعُه
يا   ويل   من  خانه  دراعُه

ومنه      تتفرق      الحكايم
ما   يجيه  ولد  الحنش  هايم

والكلام      يفسد     المسالة
وإذا   سالوك   قـُلْ   لا  لا

في    البير    ارْمِ    عظامه
فمك    متـِّنْ    له    لجامه

يا     زارع    الشر    ياسر
ومول       الشر      خاسر

شوف  عند  الله  ما  iiاوسعها
أما    الرجال    لا   تقطعها

فيَّقْت     من     كان    نايم
ورقدوا      قلوب     البهايم

وتنباع      بالسوم     الغالي
شوف    حالي    يا   العالي

ما        شينك       بطبيعة
والقلب      فيه      الخديعة

وكبير       القوم      iiطيعه
بنص        فلس       بيعه

وتعاونوا على شريب القهاوي
والجبَح   من   تحت  iiخاوي

واعقد      عقدة     صحيحة
لا     تعود    لك    فضيحة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.webislam.com
 
سيدي عبد الرحمن المجدوب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المودة العالمى ::  حضرة المنتديات :: سير وتراجــم الأعلام والنبلاء-
انتقل الى: