منتدى المودة العالمى
أهلاً ومرحباً بك
يشرفنا دخولك منتدى المودة العالمي

منتدى المودة العالمى

ســـاحة إلكـترونية جــامعـة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 سيدي عبد السلام يضرب بالدف بين يدي فتح الله أبا رأس القيروان و الشيخ الدوكالي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أمير جاد

avatar

عدد الرسائل : 3071
تاريخ التسجيل : 25/07/2007

مُساهمةموضوع: سيدي عبد السلام يضرب بالدف بين يدي فتح الله أبا رأس القيروان و الشيخ الدوكالي   السبت يوليو 12, 2008 8:38 am



---


سيدي عبد السلام يضرب بالدف بين يدي فتح الله أبا رأس القيروان و الشيخ الدوكالي
---
ويذكر الشيخ البرموني أن الشيخ عبد السلام {رضى الله عنه}
في صغره كان قد قرأ على شيخه الدوكالي
( المختصر والرسالة والحكم والتوحيد والمعقول ) وغير ذلك من العلوم ،
حتى صار فقيهاً متفنناً محافظاً على السنة ، وكان لا يحب الدفوف ولا أهلهم ،
ولا المجاذيب ولا قربهم ، وكان يغسل الحصر التي يجتمع عليها الفقراء ويشدد في الإنكار عليهم .
ثم ذات يوم قصد زيارة قبور أجداده ،
فلما وصل وجد بازاء قبورهم طائفة من المغاربة يضربون الدفوف وينشدون أشعاراً منسوبة للشيخ ( ممشاد الدينوري ) ،
فلما سمعهم سيدي عبد السلام خر مغشياً عليه ، وأخذه حال البكاء والجذب ، وبقي يشطح .
وعلى أثر ذلك أمر الطائفة أن يضربوا الدفوف إلى أن بلغ خبره الشيخ الدوكالي ،
فتغير من ذلك ثم قال : لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ، يضل من يشاء ويهدي من يشاء ،
وأمر بمقاطعته والامتناع عنه . وجاءت له جماعة من الأشراف والقبائل وطلبوا منه إعطائه الإذن في ضرب الدف ، فامتنع
وقال : من أعان إنساناً على معصية كان شريكاً له فيها ،
إلى أن قال لهم : إن الله لا يعبد بالشطح ولا بالردح ولا بالدفوف ولا بالكفوف .
فتغير سيدي عبد السلام وبكى بكاءً شديداً ،
وجعل الدف على ظهره وقصد الشيخ الأستاذ سيدي فتح الله أبا رأس القيرواني ،
فلما وصل إليه جلس بين يديه ، وذكر له ما وقع له مع شيخه الدوكالي ،
فتغير سيدي فتح الله وبكى ، ثم ركب فرسه وسيدي عبد السلام يمشي خلفه راجلاً حافياً في يوم حر إلى أن وصلا إلى الشيخ الدوكالي ، فوجداه يتوضأ للظهر فصليا معه الظهر جماعة ،
ثم قال سيدي فتح الله : ما بالك يا عبد الواحد مع تلميذك ؟
فقال له : عبد السلام ابتدع ، وركبه الجنون ، ورفض مذهب أهل السنة ، وطريقة الكتاب والسنة ،
عبد السلام خالف واتبع طريق الزفافين أهل الدفوف والكفوف والشيء الذي لا يعني .
فسكت سيدي فتح الله ساعة
ثم قال :يا عبد الواحد ، معذور من ذاق الشراب ولذائذه ،
ومعذور من لم يذقه ، وأنت يا عبد السلام ، أرنا دفك ، واضربه لنسمعه ،
فأخرجه من تحت إزاره وأنشد ..
وإذا بالشيخين قد أخذهما الجذب والارتعاش ،
فأما الشيخ الدوكالي فقد أغمي عليه وسقط على الأرض يتقلب يميناً وشمالاً نحو الساعتين ،
وأما أبو رأس القيرواني بقي قائماً يميد كالسكران ، ثم شخص نحو ثلاث ساعات ثم أفاق
وقال : يا عبد السلام ، قد سرح لك أهل السماوات والأرض في ضرب البندير أنت ومن تبعك ،
ولا قلت لك هذا إلا بإذن من الله ورسوله ..
فمن ذلك الوقت ، سلَّم له الشيخ الدوكالي ، واعترف بفضله ،
وصار لا يقدر أن يصبر على فراقه ،
وكان {رضى الله عنه} إذا أنشد وضرب ، يهتز كل من كان حوله من الناس حتى الجوامد
--
موسوعة الكسنزان


عدل سابقا من قبل أمير جاد في السبت يوليو 12, 2008 9:15 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almuada.4umer.com
ربيع شوايل
مشرف مكتبة الصور
مشرف مكتبة الصور
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 513
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 11/03/2008

مُساهمةموضوع: مقام سيدي عبد الكريم البرموني بالقاهرة   السبت يوليو 12, 2008 9:31 am



مشكور أخي الأمير وجزاك الله عن سيدي عبدالسلام خير الجزاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سيدي عبد السلام يضرب بالدف بين يدي فتح الله أبا رأس القيروان و الشيخ الدوكالي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المودة العالمى ::  حضرة السادة و الأحباب ::  رواق الطريقة العيسوية الشاذلية -
انتقل الى: