منتدى المودة العالمى
أهلاً ومرحباً بك
يشرفنا دخولك منتدى المودة العالمي

منتدى المودة العالمى

ســـاحة إلكـترونية جــامعـة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 مشهد صالح_ كلمات عن ولى حامدى _الشيخ صالح الشاذلى _إهداء لخادم الفقراء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قدرى جاد
Admin
avatar

عدد الرسائل : 5097
العمر : 59
تاريخ التسجيل : 14/09/2007

مُساهمةموضوع: مشهد صالح_ كلمات عن ولى حامدى _الشيخ صالح الشاذلى _إهداء لخادم الفقراء   الإثنين أغسطس 25, 2008 10:10 pm













هل ننتظر من السمائيين ملكا أرضيا
..


إن هذا ليس مدعاة تفاخرهم وطمأنينتهم
..

بل إنهم آمنون لأنهم مع الله
..

هم أولياؤه ولا خوف عليهم فهم آمنون
..
وليس الدنيا ذات بال ووعدهم ربهم بألا يحزنون .



ما أسهل أن تجد كلمات ملغزة فى كلامه ,
يقول عن رجل يحبه
...أنه بحمد الله فى أتم الأحوال ..
من حسن إلى حسن
...

أو رجل لا يعرف لماذا لايحبه
...

وحياته غير سوية

ستلحظ ببساطه ان المحبوب موفق وجميل


...

وكثيرا ما يفسر حوادث الحياة ويربطها بشئون الطريق
..

قائلا دائما إن الله ينظر بعين الرحمة..ز للشعوب المؤمنة
...

وأن الله حى يدافع عن المؤمنين حتى الآن
..ويطمئن المؤمنين دائما مذكرا..

ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين
...

يمتدح دائما الرجولة العربية
...و الشهامة الإسلامية ..
مذكرا بالإعتدال المحمدى
..بعيدا عن التشدد اليهودى ..

أو الإستسلام المسيحى
.. ممتدحا عدالة الحديث الشريف ..والآية الكريمة ..

وكافة النصوص التى وردت عن ساداتنا
..

عاقدا مقارنات علمية
..رافعا من شأن الدين الإسلامى عامة ..

والفكر الصوفى خاصة
..

يعى ما يحدث فى وطنه
.. وتشعر أحيانا وهو يحدثك..
أنه يكلم أحدا غيرك
..

أو أحدا أرقى منك ..أو ناس أكثر منك ..


ولأنه يعود تلاميذه على إستحضار الذوات الشريفة
..

والتأمل المستمر فى سيرة الأولياء
...
والتفكر والتذكير بمناقب الصالحين والصحابة ..

بل بالتفانى الصادق فى المحبة فيهم
...
والتلقين المستمر لتلاميذه بكلمتى الفناء والوفاء
..
تاليا علينا بصوت شجى
..ما صحبتك إلا لتكون أنت أنا وأنا أنت..

كان يسمى دائما من يكون سبب فى اهتداء الإنسان إلى الله
...
أنه صاحب فضل
.. ويقول أبوهاشم صاحب فضل على..
إن من يقدمنى إلى حبيبى
.. أظل وفيا له إلى الأبد ..

لأجل عيون الحبيب قرة العين .
سيدى سلامه الراضى شيخه
...

الذى تربى على يديه وولدت روحه من ذاته
..

وكان يقول أن التلميذ إذا صدق مع استاذه
...

تولدت روح جديدة فى ذات التلميذ
..خميرة الصلاح بركة الأجيال
.. الأمانة . النفحة .. العطاء . .الهبة..
أسماء كثيرة لدرجات أصحابها
..

ولا يخلوا أحد من عطاء
..

كان يقول ذلك دائما يا أحباب


قال سيدى سلامه الراضى
..أحبابى كالزيتون الكبيرة فيها زيت ..

والصغيرة فيها زيت أيضا
..والتى لازيت فيها أنا زيتها .
وحينما يستمع التلميذ لذلك
..فإن روحه تمتلأ بالأمل فى الله ...

والمفتقرون إلى الله
.. يجدون فى ذلك تعزية كبرى ..

تعوضهم نقائص الحياة
.. أو النفس ..

يشعر المريد أن امتلاء نفسه
بسيرة المقدسين أولياء الله
..

يخلص النفوس من آلامها أو شهواتها
..

فتصيرروحانية وسيرة الأولياء والصحابة والرسل ذات حضور ملموس
..

فى حياة الناس تطير القلوب
..

قلوب العارفين إلى حيث محال أحبابهم
..
فى صفاء فوق المسافات والوقت
..

فقد يجلسون فى مكان متواضع يشعرونه من رياض الجنة
..

أو يمشون فى قضاء حاجة لمحتاج فلا يشعرون رهقا
..

يتهتك فى محبة الحبيب
.. و تنهيدات العشاق ..

لكن هذه عيون تخشى الله هذه عيون تشكر الله
..

وماذا ترى العين بعد الحبيب
...





عدل سابقا من قبل الفنان قدرى في الثلاثاء أغسطس 26, 2008 5:33 am عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قدرى جاد
Admin
avatar

عدد الرسائل : 5097
العمر : 59
تاريخ التسجيل : 14/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: مشهد صالح_ كلمات عن ولى حامدى _الشيخ صالح الشاذلى _إهداء لخادم الفقراء   الإثنين أغسطس 25, 2008 10:13 pm








يسبل دائما جفونه فى هدوء
..

كأنما فى اللاشئ كل شئ وكأنما كل شئ لا شئ . حضور لا يغيب
.. وغياب كأنما لا حضور..

فى معارج المحبة . هذا طريق الحب ودربه
.

يذهب لرؤية سيدى سلامة الراضى
..

سيرا على الأقدام يقول
..

اشعر أنى أسرع من أن أركب .
يطلب كل شئ من الله
..

ويقول لنا أن سيدنا موسى
..كان على جبل من ملح ..

بينما يتناول طعامه مد يده إلى حصوة ملح من الأرض
..
يملح بها طعامه فعاتبه الله فيها
..

قائلا ياموسى اسألنى ملح طعامك فكان يعلهم أن يطلب كل شئ من الله .
الطلاب والموظفون والصناع
..

الكل يدخل فى حضرة الله
مهذبا مؤدبا وقورا محبا صادقا قلبا .
تجد الطبيب العالم يتبارك بصانع أحذية ..
إن أكرمكم عند الله ..
عالم كأنه رؤيا مناميه
..
فى حب الله وحب رسوله والرؤيا كأنها عالم حقيقى عاقل ...

الظاهر والباطن يكملان بعضهما
..

يقول أن نور الإيمان
يضئ عقل المؤمن ..
وعلى المؤمن أن يكون كذلك فى أمور حياته
..
مفكرا لا يقل عن كبار المفكرين
..

وتجده يفند الأفكار ويقارنها ويستنتج النتائج
..

مثل أعلى للمسلم المجتهد المفكر العالم .
.

تقول لنفسك لو نكون جميعا هكذا نكون صوره طيبه للإسلام
..

بحضارته




عدل سابقا من قبل الفنان قدرى في الثلاثاء أغسطس 26, 2008 5:28 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قدرى جاد
Admin
avatar

عدد الرسائل : 5097
العمر : 59
تاريخ التسجيل : 14/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: مشهد صالح_ كلمات عن ولى حامدى _الشيخ صالح الشاذلى _إهداء لخادم الفقراء   الإثنين أغسطس 25, 2008 10:22 pm

فرتبة الخليفة فى الصوفيه .. أو خليفة الخلفاء ..
أو حتى الشيخ ليست رتبة دنيوية .. تورث تكبرا أو تسلطا..
بل هى مسئوليه خدمة
.. تكبر كلما زاد التقى .. وينوء بحملها الأكثر إيمانا ...
كلما زاد نقاءك ذادت مسئوليتك ..كلما زاد فنائك
كان يقول هذا دائما منطق روحانى
..قلب يعقل
أم عقل يتقلب
..بل روح مؤمن أهلا لحمل الأمانة الإلهية تراها بنقائها ...
يقول إياك تنسى أن الله يراك ويسمعك.. فإن لم تكن تراه فهو يراك ..
إن لم تكن تراه يعنى استثناء القاعدة والأساس أنك تراه ..
فإن كان الغبار على مرآة القلب ..
يحجب رؤياه فإبدأ فى نفض الغبار بالتوبة..
والذكر والطاعة..نق البيدر قبل البدء فى زرع روح جديد..
فإن وجدت فى نفسك ضعف ..فقوها ..
بحب الصالحين ..سيدنا الحسين.. السيدة زينب .. الشاذلى ..والراضى ..
فإن الحب يمزج الأرواح ..فامزج روحك بأرواح الصالحين ..
فقد يصيرون فيك وتصير فيهم ..
لا تتركوا أرواحكم فى يد نفوسكم ..
فإن النفس أمارة بالسوء ..وأين نحن من النفوس ..
المرضية درس حى للمحبة والتواضع ..
دائما يحذر دائما من الكبر والعجب ..
يحذر دائما من قيام النفس ..ويسخر ممن يغضب أو يتعصب
أو يفقد سيطرته على لسانه أو جوارحه
.
ويقول قامت نفسه ..فغلبته اللهم إلا الغضب لله ..
ضد طغيان نفس أو معصية .
بالسيطرة على الذات يتمكن الإنسان من نفسه تماما بإرادته هذا هو المريد .
إن هيام المحبة حينما ينزل إلى أرض نفس
..
ذات إرادة سوية يدفع بمن أحبوا الله ورسوله ..
إلى نوع حياة هى أقرب ما تكون إلى الجنة ..
إلى الجهاد وأن جهاد النفس هو جهاد لمدة أربع وعشرون ساعة طوال العمر ..
فمن تجاهده بين جنبيك ..
نعم الجهاد الأكبر ..فيقول ماذا بعد التعب.. هيا بنا نرى ماذا بعد التعب ..
ماهذا الذى يخشاه الناس ويتراجعون بعده ..يقولون التعب ..
تعالوا نرى مابعد التعب ..
كما قال عن سيدى سلامة
..
لا تراه يشكوا أبدا ..
لا أذكر أنى رأيته يشكوا أبدا..
لا قلة نوم أو صحة أو مال أو حتى حظ فى معاملة الناس ..
حتى أنك تراه غنيا جدا ثريا جدا ...
مدبرا فى إنفاقه فى أمور الحياة الدنيا بذكاء واضح ..
فإذا عرضت له أمرا لله يحتاج لإنفاق شعرت أنك أمام مليونيرا..
إذا كان الإنفاق لله يقول نحن نأتى بالمال من بئر ليس له قرار ..
وإذا كان الإنفاق للدنيا قال الله يحاسب العبد عن ماله ..
من أين اكتسبه وفيما أنفقه ..
يقولون الزيت إن عازه البيت يحرم على الجامع ..
خطأ بل الزيت إن عازه الجامع يحرم على البيت
ورب الجامع يملأ البيت زيت .
وكان حريص على نفى التشييع عن التصوف
..
والتفريق بينهم ..
كما أنه كان ينفى عن التصوف الإشتغال بالسياسة ..
وأن المجموعة الصوفية أو الأحباب يجتمعون لله
و محبة شيخهم وسيلة للتواد والتراحم بينهم.
حرص على الشكل الإجتماعى للأحباب
..
ووضع حالة يمكن تسميتها بالتكافل الصوفى
..
مجتمعا متماسكا فى الحياة ..
العلاقة بينهم لله ورسوله سعيا لمثالية محمدية ..
وكان يذكر دائما كلمة مظهر الطريق
.. وكيف يجب على الجميع ..
رسم صورة جميلة للطريق أمام الناس
وأمام الصوفية وأمام الله
أعز الله من أعزها
……………إلخ .
وإذا ذكرنا إسم الحاج عبدالمقصود أو سيدى سلامة الراضى
..
فلقد قضى الحاج حياته .. لهجا بهذا الإسم ..يلقنه للأحباب وخاصته ..
يبث كل من يلقاه المحبة . محبة الله ورسوله .
محبة الطريق محبة سيدى سلامة الراضى .
فلقد إمتلأ بسيدى سلامة الراضى .
.
وكان يقول دائما أن فناء المريد فى شيخه ..
وفناء الشيخ فى سيدنا رسول الله هو أسهل الطرق للوصول إلى الله ..
تفنى فى سيدى سلامه الذى فنى فى سيدنا رسول الله..
عن طريق سيدى أبوالحسن الشاذلى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خادم الفقراء



عدد الرسائل : 16
تاريخ التسجيل : 12/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: مشهد صالح_ كلمات عن ولى حامدى _الشيخ صالح الشاذلى _إهداء لخادم الفقراء   الثلاثاء أغسطس 26, 2008 11:24 am

مدد يا سيدى عبد المقصود
مدد يا سيدى صالح
مدد يازهرة بستان الراضى

ما اجمل الوصف وما اجمل الموصوف
أدام الله رضى شيخك عليك
لان ماوصفت به هذا الولى الصالح وصفُ عن ذوق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مشهد صالح_ كلمات عن ولى حامدى _الشيخ صالح الشاذلى _إهداء لخادم الفقراء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المودة العالمى ::  حضرة الملفات الخاصة ::  سيدي سلامة الراضي-
انتقل الى: