منتدى المودة العالمى
أهلاً ومرحباً بك
يشرفنا دخولك منتدى المودة العالمي

منتدى المودة العالمى

ســـاحة إلكـترونية جــامعـة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 صدور الترجمة العربية لرواية "بنت مولانا"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البلخي



عدد الرسائل : 22
تاريخ التسجيل : 24/08/2008

مُساهمةموضوع: صدور الترجمة العربية لرواية "بنت مولانا"   الإثنين سبتمبر 01, 2008 10:35 pm

صدرت الترجمة العربية لرواية "بنت مولانا" للكاتبة الفرنسية مورل مفروي عن دار "نينوى" في دمشق، ترجمها محمد عيد إبراهيم في 262 صفحة مع ملحق "قطائف" من رباعيات جلال الدين الرومي الشعرية.
وتحكي الرواية - وفق جريدة "الخليج" الإماراتية - قصصاً مقتبسة من سيرة حياة جلال الدين الرومي وابنته "كيميا"، وكيميا شخصية تاريخية حقيقية، فهي ابنة جلال الدين الرومي، عاشت في القرن الثاني عشر الميلادي، تزوّجها رفيق أبيها شمس الدين بعد قصة حب جارفة، تمثلت فيها رغبة الأب في ارتباط رفيقه بأسرته عبر زواجه من الابنة، ورغبة الابنة في الارتباط بالرجل الذي اعتبره الأب صديقاً روحياً ورفيق حياة وسلوك عيش.
في الرواية الكثير من تفاصيل الصوفية التي جمعت بين شمس الدين وجلال الدين الرومي، وحكايات الغياب والاختفاء الجسدي التي كان آخرها اختفاء شمس الدين الأخير بعد وفاة "كيميا".
تدور أحداث الرواية حول شبكة علاقات تربط بين شخصيات عائلة جلال الدين الرومي وحياة ابنته كيميا ومدى تأثيرها في كل من أبيها جلال الدين، وحبيبها ثم زوجها شمس الدين، ومدى تأثر شمس الدين بموتها الذي كان معلماً بارزاً في حياته، وسبباً لاختفائه.
حدث موت كيميا فكان دافعاً لتغيّر حياة شمس الدين، لكن مهمته في الاختفاء كانت بداية؛ إذ كان عليه أن يرحل، فبقاؤه بعد كيميا كان يعيق مولانا جلال الدين، وفي الحالتين، انتهى عمل شمس الدين، ومصيره عاد إلى مجراه التصوفي الذي كان عليه قبل كيميا.
تكتب الروائية مورل مفروي - وفقا لنفس المصدر - نهاية حياة كيميا بكثير من التأثر والانفعال، فكيميا لم تكن فتاة عادية، بل كانت ابنة جلال الدين الرومي، الصوفي الأكبر، وملهمة شمس الدين الذي عاش معها حياة زوجية غير عادية، فيها كل التصوّف والابتعاد عن الأمور الدنيوية، ما أبقاها أسيرة المثالية المطلقة التي عاشها شمس الدين وجلال الدين، وفرضاها على كيميا التي أحبت الحياة، وتعب قلبها عن احتمال هذا الحب، فتوقف عن النبض بعد أسبوعين من المرض.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
صدور الترجمة العربية لرواية "بنت مولانا"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» قرار المحكمة الإدارية العليا بالتصريح بالزواج الثانى للأقباط.. وقانونيون يؤكدون عدم دستورية الحكم لاختراقه تعاليم "المسيحية"
» برنامج 500 سؤال وجواب فى الثقافة الإسلامية " للمسابقات "
» قصيدة "وصف الحمى" للمتنبي
» الآن فيديو أسد يهاجم رجل إيراني " رعب حقيقي"
» السيره الذاتيه للمدير ""مازن حداد""

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المودة العالمى ::  حضرة الملفات الخاصة ::  حضرة مولانا جلال الدين الرومي-
انتقل الى: