منتدى المودة العالمى
أهلاً ومرحباً بك
يشرفنا دخولك منتدى المودة العالمي

منتدى المودة العالمى

ســـاحة إلكـترونية جــامعـة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 أبو عبد الله المَغْرِبِيُّ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أمير جاد



عدد الرسائل : 3072
تاريخ التسجيل : 25/07/2007

مُساهمةموضوع: أبو عبد الله المَغْرِبِيُّ   الخميس نوفمبر 13, 2008 10:58 pm

أبو عبد الله المَغْرِبِيُّ،
و اسمُه محمد بن اسماعيلَ.
كان أستاذَ ابرهِيمَ الخَوَّاصِ، و إبرهيمَ بنِ شَيْبان.
صَحِب عَلِيَّ بنَ رُزَيْن. و عاش، كما قيل، مائة و عشرين سنة،
و مات على جبل طُورِ سيْناء. و قبرُه عليه،
مع قبرِ أستاذِه عليِّ بنِ رُزَيْن.
مَات سنة تسعٍ و سبعين و مائتين؛
و قيل: تسعٍ و تسعين،
و هذا أصح إن شاء الله.
و أسند الحديث:
1 - أخبرنا محمد بن عبد الله بن عبد العزيز الطَّبَريُّ، قال: حدثنا إبرهيم بنُ شَيْبان؛ حدثنا أبو عبد الله المغربِيُّ؛ حدثنا عَمْرو بن أبي غَيْلان؛ حدثنا عبدُ الأعلى ابن حَمَّاد؛ حدثنا حَمَّاد بن سَلَمة؛
عن ثابت، عن أنس:
(أَنَّ رَجُلاً زَارَ أَخًا لَه فِي قَرْيَة، فَأَرْصَدَ اللهُ عَلَى مَدْرَجَتِهِ مَلكاً؛
فَلَمَّا أَتَى عَلَيْهِ، قَالَ: أَيْنَ تُرِيدُ؟.
قَالَ: أُرِيدُ أَخًا لِي فِي هَذِهِ القَرْيَةِ!.
قَالَ: هَلْ لَكَ عَلَيْهِ مِنْ نِعْمَةٍ تَرُبُّهَا؟.
قَالَ: لا! غَيْرَ أَنِّي أَحْبَبَتُهُ فِي اللهِ!.
قَالَ: فَإِنِّي رَسُولُ اللهِ إِلَيْكَ، بِأَنَّ اللهَ قَدْ أَحَبَّكَ كَما أَحْبَبْتَهُ فِيهِ).
2 - سمعتُ أبا بكرٍ الرازيَّ يقول:
سمعتُ ابرهيمَ بن شَيْبان يقول:
سمعتُ أبا عبد الله المَغْرِبيَّ يقول:
الأبدالُ بالشام، و النُّجَباءُ باليمن، و الأَخيار بالعراق .
3 - و سمعتُ أبا بكرٍ يقول:
سمعتُ جعفراً يقول: سمعتُ أبا عبد الله المَغْرِبِيَّ، يقول:
الفقيرُ المجرَّدُ من الدنيا
و إن لم يَعْمَلْ شيئاً من أعمال الفضائل
- ذَرَّةٌ منه أفضلُ من هؤلاء المتعبدين المجتهدين، و معهم الدنيا .
4 - و بهذا الأسناد، قال أبو عبد الله:
ما رأيتُ أَنْصَفَ من الدنيا!. إن خَدَمْتها خَدمتْك،
و إن تركتَها تركتْك .
5 - و بهذا الأسناد، قال أبو عبد الله:
أفضلُ الأعمال عِمَارة الأوقات بالموافقات .
6 - و بهذا الأسناد، قال أبو عبد الله:
أعظم الناس ذُلاًّ فقيرٌ داهَن غَنِيًّا، و تواضع له.
و أعظمُ الناس عِزًّا غَنِيُّ تذلَّل لفقيرٍ، و حَفِظ حُرْمته .
7 - أنشدني أبو الفرج الوَرْثَانِيُّ، قال:
أنشدني أبو علي المَوصِليُّ، لأبي عبد الله المغربيِّ:
يا مَن يَعُدُّ الوِصال ذَنْبًا كيفَ اعْتذارِي و لي ذُنُوبُ؟
إِنْ كان ذَنْبي إليك حُبِّي فإِنَّنِي مِنْه لا أَتُوبُ
8 - سمعتُ عبد الله بن عَليِّ بن يحيى، يقول: سمعتُ أبا عبد الله المَغْرِبيَّ، يقول:
أهلُ الخُصوص - مع الله تعالى - على ثلاث منازِل:
قومٌ يَضِنُّ بهم عن البلاء، لئلا يَستغرِق الجزَعُ صبرَهم؛ فيكرهون حكمه، أو يكون في صدورهم حرج من قضائه.
و قوم يَضِنُّ بهم عن مُساكَنَة أهل المعاصي، لئلا تَغْتَم قلوبُهم، فمن أَجْل ذلك سَلِمت صدُورُهم للعالم.
و قومٌ صَبَّ عليهم البلاء صبًّا، و صبَّرهم و ارتضاهم، فما ازدادوا بذلك إلا حُبًّا له، و رضًا لحكمه.
و له عِبادٌ، منحهم نِعمًا تَجَدَّدُ عليهم، و أَسْبَغ عليهم باطنَ العِلْمِ و ظاهرَه، و أَخْمَل ذِكْرهم .
9 - و بهذا الأسناد، قال أبو عبد الله:
من ادَّعى العٌبودية، و له مُرادٌ باقٍ فيه، فهو كاذب في دعواه.
إنما تَصِحُّ العبوديَّةُ لمن أَفْنى مُراداتِه، و قالم بمُراد سيِّده.
يكون اسمُه ما سُمِّي به، و نَعتُه ما حُلِّي به.
إذا سُمِّي باسمٍ أجاب عن العُبوديَّة؛
فلا اسمَ له و لا وَسْم. لا يُجيب إلا لمن يدعوه بعُبودية سيِّده .
ثم بكى أبو عبد الله، و أنشأ يقول:
لا تَدْعُنِي إلاَّ بِيَاعَبْدِها
فإنَّها أَصدقُ أَسْمائِي
طبقات الصوفية - (ج 1 / ص 78)
10 - و بهذا الأسناد، قال أبو عبد الله:
الفقراءُ الراضون هم أَمَناء اللهِ في أرضه، و حُجَته على عباده.
بهم يَنْدفِع البلاءُ عن الخلق .
11 - و بهذا الأسناد، قال أبو عبد الله:
الفقير الذي لا يَرجِع إلى مُسْتَنَدٍ في الكَوْن،
غير الالتجاء إلى من إليه فقره، ليُغنيه بالاستغناء به،
كما عَزَّزَه بالافتقار إليه .
12 - و بهذا الأسناد، قال أبو عبد الله:
ما فَطِنَتْ إلاَّ هذه الطائفةُ، و احْترقتْ بما فَطِنَتْ .

_________________
و آخر دعواهم أن الحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almuada.4umer.com
 
أبو عبد الله المَغْرِبِيُّ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المودة العالمى ::  حضرة المنتديات :: سير وتراجــم الأعلام والنبلاء-
انتقل الى: