منتدى المودة العالمى
أهلاً ومرحباً بك
يشرفنا دخولك منتدى المودة العالمي

منتدى المودة العالمى

ســـاحة إلكـترونية جــامعـة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 الذات ---- في الفكر الأكبري

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أمير جاد

avatar

عدد الرسائل : 3071
تاريخ التسجيل : 25/07/2007

مُساهمةموضوع: الذات ---- في الفكر الأكبري   الخميس ديسمبر 04, 2008 7:59 pm

الذات ---- في الفكر الأكبري
الشيخ الأكبر ابن عربي
يقول : الذات : ترى ولا تعلم ، لأنها لو علمت أحيط بها .
و يقول
لكل ذات وجود ، ولكل وجود معنى ، ولكل معنى صورة ،
وأن لكل صورة نفْساً ، ولكل نفْس نفَساً ،
ولكل نفَس حقاً ولكل حق حقيقة ،
ولكل حقيقة حقية ، ولكل حقية أحقية
الذات الحقيقية
يقول : الذات الحقيقية : هي الهو .
الذات المجازية
يقول : الذات المجازية : هي عبارة عن الصورة ،
وفيها يقع التحول والتبدل .
الشيخ عبد الغني النابلسي
يقول : الذاتيون : هم القائمون بذات الله تعالى ،
المقدمون في وجوب الإطاعة على أولوا الأمر .
إضافة :
فإن قلت : كيف قاموا بذات الله تعالى ،
وذات الله تعالى غنية عن العالمين ؟
قلت : استهلكهم الفناء عن وجودهم ، غطسوا في بحار الصفات الإلهية ،
فقذفتهم أمواج الأسماء الأزلية إلى ساحل الذات العلية ،
فاختاروا وجود ربهم على وجودهم ، وآثروا ذاته على ذاتهم ،
فاستغنوا به عنهم ، فهم هو وهو غيرهم .
الذات الإلهية
الشيخ عبد الغني النابلسي
يقول : الذات الإلهية : هو الوجود المحض ،
الخالي عن قيود الماهيات والمحسوسات والمعقولات ،
وليس له تعالى ماهية أصلا غير الوجود المحض
الشيخ عبد الحق بن سبعين
الذات :
هي أول وأحق علل الموجودات بالوجود والوحدانية وأولاها به ، وأقربها فيها .
هي المبدأ ، الذي تنبعث عنه القوى متكثرة نحو غاياتها المختلفة ،
وإليها تتصاعد متأخرة .
وهي العلة الأولى التي بها يتعلق ما سواها من سائر الموجودات تعلق المعلول بالعلة ،
وترتبط بعضها ببعض منتقلاً من رتبة دنيا إلى رتبة قصوى
ارتباط معلول بعلة على حسب تواليها ،
إلى أن تتوارد بأجمعها إليها فتكون : علة العلل ،
ومبدأ المبادئ الفائضة على ما دونها بخيرها ووجودها ،
معطية كل واحد من الذوات بقدر ما تحتمله منها ،
ومن الوجود اللائق به .

_________________
و آخر دعواهم أن الحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almuada.4umer.com
أمير جاد

avatar

عدد الرسائل : 3071
تاريخ التسجيل : 25/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: الذات ---- في الفكر الأكبري   الخميس ديسمبر 04, 2008 8:00 pm

الشيخ عبد القادر الجزائري
يقول :
الذات : هي الوجود المطلق من حيث هو مطلق عن كل اسم ووصف ونسبة .
الذات : هو الأمر الذي تستند إليه الأسماء والصفات في تعينها لا في وجودها .
الذات : في اصطلاح أهل الطريق ...
ما لا يشعر به إلا من حيث أنه لا يشعر به ،
فالعلم به هو أنه لا يعلم فلا يحاط به كل شيء .
العلم به غير الجهل به إلا الذات العلم به عين الجهل به
وهو أنه لا يُعْلَم .
الذات : هي مادة العدم المطلق والمقيد والوجود المطلق والمقيد ،
وهي المسماة في اصطلاح ساداتنا : بالوحدة المطلقة .
لها وجه إلى العدم ووجه إلى الوجود ، فهي لا وجود ولا عدم .
فإذا اعتبرت الذات بشرط لا شيء ،
فهي على تجردها الأصلي وهذه مرتبة العدم المحض المطلق ،
وهي المسماة في اصطلاح ساداتنا : بالأحدية .
في حكم الذات في نفسها
يقول
حكم الذات في نفسها شمول الكليات والجزئيات
والنسب والإضافات والاعتبارات لا بحكم ظهورها ،
بل بحكم اضمحلالها تحت سلطان أحدية الذات .
في كمالات الذات
ولما تعينت الذات التعين الأول العلمي الإجمالي الذاتي ،
تبين أن لها كمالين :
كمال ذاتي : مجمل بلا شرط ولا كثرة ولا غيرية ولا تميز ولا إسم ولا نعت ،
وقد حصل بالتعين الأول .
وكمال أسمائي : مفصل سار في الأسماء والحقائق ،
متوقف ظهوره على الأسماء ومؤثراتها من حيث ظهور كل فرد ووجدانه لنفسه ولأمثاله ،
من كونها أغياراً مقيدات بالمراتب ، استدعى ثبوت هذا الكمال وظهوره ،
لكثرة المعلومات وتعددها المستحيل مجامعتها للوحدة ،
إلى أن تكون له حضرة ، هي محل تفصيل تلك الحضرات ،
فتنزلت الذات الوجود من التعين الأول إلى التعين الثاني ،
الذي تظهر فيه الأشياء وتتميز ظهوراً وتميزاً علميين ،
لانتقاد الكثرة والتميز الحقيقي في التعين الأول ،
مع تضمن التعين الأول لجميع نسب التعين الثاني مع الأسماء الإلهية ،
التي هي لها الفعل والتأثير .
ويقول
للذات الغيب المطلق تجليات وتنزلات وتعينات وظهورات ،
تسمى بالمراتب والتعينات والمجالي والمنصات والمظاهر ،
وهي الأسماء الإلهية والمخلوقات الكونية من العقل الأول
إلى آخر مخلوق لو كان للمخلوقات آخر ولا آخر لها .
موسوعة الكسنزان
للشيخ الكريم
محمد عبد الكريم الكسنزان
قدس الله سره

_________________
و آخر دعواهم أن الحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almuada.4umer.com
 
الذات ---- في الفكر الأكبري
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المودة العالمى ::  حضرة الملفات الخاصة ::  الشيخ الأكبر محي الدين بن عربي-
انتقل الى: