منتدى المودة العالمى
أهلاً ومرحباً بك
يشرفنا دخولك منتدى المودة العالمي

منتدى المودة العالمى

ســـاحة إلكـترونية جــامعـة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 احتفال الطريقة الحامدية الشاذلية بمولد مشايخها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قدرى جاد
Admin
avatar

عدد الرسائل : 5099
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 14/09/2007

مُساهمةموضوع: احتفال الطريقة الحامدية الشاذلية بمولد مشايخها   الخميس ديسمبر 11, 2008 7:33 am







نزور الأولياء
لكي تطمئن
النفوس ونقتدي بهم وبأعمالهم


متابعة أحمد
شامخ



احتفال الطريقةالحامدية الشاذلية بمولد مشايخها


بدعوة كريمة
من السيد إبراهيم حامد
الراضى شيخ الطريقة الحامدية الشاذلية
وعضو المجلس الصوفى الأعلى لبى سماحة الشيخ حسن
محمد سعيد الشناوى شيخ مشايخ الطرق الصوفية ورنيس المجلس الصوفى الأعلى الدعوة
لحضور احتفالات الطريقة



بمؤسسها سيدى سلامة الراضي


رضى الله عنه وأرضاه
وخليفتيه
سيدى إبراهيم سلامة الراضى

رضى الله عنه وإرضاه وسيدى حامد سلامة الراضى
رضى الله عنه
وآرضاه .


وقد حضر
الاحتفال أعضاء المجلس الصوفى الأعلى ومشايخ الطرق الصوفية والسيد أحمد خليل عفيفى
الأمين العام للمجلس الصوفى الأعلى والمستشار عبد الجليل التهاص مستشار وزارة
الأوقاف ووكلاء الطرق الصوفية ومربدو وأحباب وأبناء الطربقة الشاذلية الحامدية .


وقد بدأ الاحتفال بأيات الذكر الحكيم للقارىء
الشيخ أحمد محمد عامر قارىء الإذاعة والتليفزيون ونقيب القراء بمحافظة الشرقية
وبعد ذلك فاصل من الابتهالات الدينية للشيخ فوزى عبد الغفار وفرقة الإنشاد الدينى.
وبهذه المناسبة الكريمة ألقى سماحة الشيخ حسن الشناوى شيخ مشايخ الطرق الصوفية
ورئيس المجلس الصوفى الأعلى كلمة قال فيها: كلما حضرت إلى هذا المكان وأنظر إلى
أبناء الطريقة الحامدية الشاذلية يفرح قلبى ويطمئن ، ذك لانهم جاءوا إلى هذا
الاحتفال بحب وصفاء ووفاء لشيخهم واستبجابة لدعوته فلم يأتوا من إكراه ، بل أتوا
عن حب وصفاء ووفاء لطريقة .



ولكن لماذا هذا الحب ؟ لأنه حب لله ولرسول الله
صلى الله عليه وسلم - ولأنهم يعتبرونه قائدا لهم فى تصوفهم وحبهم لله سبحانه
وتعالى. ثم قال هناك مقولة "اعرف شيخك وحب الكل " فحب المريدين لشيخهم
فى الطريقة الشاذلية جاء من مؤمسس الطريقة سيدى سلامة الراضى رضى الله عنه وأرضاه
، أطلق على أحبابه لفظ الأحباب ، أما باقى مشايخ الطرق الصوفية يطلقون عليهم أتباع
، او مريدين و خلفاء.. الخ .. لذلك فكلهم ينادي بعضهم بالأحباب وشيخهم فى نفس الوقت
يدعوهم بالأحباب .



ثم تحدث شيخ
الطريقة السيد إبراهيم حامد سلامة الراضى وقال إنه لم يعتمد على الطريقة
اعتمادا كليا ولكنه يعمل فى مجال الاعمال الحرة

ليحصل على قوته
وقوت من يعول بكده وعرقه وهكذا يكون الصوفى الحق .

ومشايخ الطرق
السابقين كانوا يحترفون الأعمال من أجل كسب الرزق فكان منهم الصباغ والدباغ
والفخارمثل سيدى إبراهيم الدسوقى رضى الله عنه ، أما المشايخ الحاليين فجميعهم بلا
استثناء لكل عمله يكسب منه و 90% منهم خريجوا جامعات وهذا فضل من الله سبحانه
وتعالى عينا وعلى التصوف .
أما لماذا كان يسمى
سيدى سلامة الراضى رضى الله عنه

أتباعه بالأحباب
؟ لأنه كان يقتدى برسول الله ومتبعا لكتاب الله سبحانه وتعالى والرسول - صلى الله
عليه وسلم - يقول "سبعة يظلم الله بظله يوم لا ظل إلا ظله" وعد من هؤلاء
رجلين تحابا فى الله اجتمعا عليه وافترقا عليه
،


وكان رسول الله
صلى الله عليه وسلم – جالسا مع بعض أصحابه فقرأ حديث الله سبحانه وتعالى" ألا إن
من عباد الله عبادا ما هم بأنبياء ولا شهداء يغطبهم الأنبياء والشهداء يوم القيامة
لمكانتهم من الله" قالوا صفهم لنا يا رسول الله لعنا نقتدى بهم قال: هم قوم
تحابو فى الله على غير أرحام بينهم ولا أموال يتعاطونها لا يخافون إذا خاف الناس
ولا يحزنون إذا حزن الناس" ثم تلى قول الله سبحانه وتعالى: " ألا إن
أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون الذين آمنوا وكانوا يتقون لهم البشرى فى
الحياة الدنيا والآخرة
".


وهنأ سماحته
أبناء الطريقة الشاذلية على حبهم وتمسكهم وودهم لشيخهم السيد إبراهيم حامد سلامة
الراضى. ثم تحدث فضيلته عن شهر رجب الفرد ومعجزة الإسراء والمعراج وتكريم الله
سبحانه وتعالى لرسوله – صلى الله عليه وسلم ليريه من آيات الله الكبرى تكريما له
حيث أنه لم يحدث لرسول قبله صلى الله عليه وسلم . ثم تحدث عن بشرية الرسول – صلى
الله عليه وسلم – ولكنه بشر يوحى إليه من الله سبحانه وتعالى وأن الله حفظه من
طبقات الجو التى لا تتناسب مع بشرية البشر العاديين . ثم تحدث سماحته عن تكريم الله
سبحانه وتعالى لرسوله عندما جعل الكعبة قبلة المسلمين بدلا من المسجد الأقصي ، رغم
أن الرسول لم يطلب من ربه ذلك ولكن الله سبحانه وتعالى علم بذلك فنزل قوله
سبحانه وتعالى:" قد نرى تقلب وجهك فى السماء فلنولينك قبلة ترضاها، فول وجهك
شطر المسجد الحرام وحيثما كنتم فولوا وجوهكم شطره". هذه بعض من آيات تكريم
الله سبحانه وتعالى لرسوله الكريم صلى الله عليه وسلم وكل عام وانت بخير



مجلة االتصوف
الإسلامى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
احتفال الطريقة الحامدية الشاذلية بمولد مشايخها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المودة العالمى ::  حضرة الملفات الخاصة ::  سيدي سلامة الراضي-
انتقل الى: