منتدى المودة العالمى
أهلاً ومرحباً بك
يشرفنا دخولك منتدى المودة العالمي

منتدى المودة العالمى

ســـاحة إلكـترونية جــامعـة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 جلال الشرقاوي يعتصم ... ومحمود ياسين يتضامن معه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وجدي يونس



عدد الرسائل : 114
تاريخ التسجيل : 25/05/2008

مُساهمةموضوع: جلال الشرقاوي يعتصم ... ومحمود ياسين يتضامن معه   السبت فبراير 07, 2009 11:25 pm





أكد جلال الشرقاوي في تصريحات صحفية أنه لن ينفذ قرار الإزالة ولن يقبل أي تعويض من الدولة ولن يغادر مسرحه حتي أخر لحظة في حياته .

ومن جانبه أعلن الفنان محمود ياسين تضامنه مع الشرقاوي ورفضه القاطع لهدم المسرح الأثري التاريخي الذي شهد العديد من الإنجازات علي حد قوله.

تبدأ قصة مسرح الفن منذ عام 1974 حيث صدر القرار الجمهورى رقم ٥٢٠ بأن الأرض التى تضم معهد الموسيقى العربية بحديقته وما حوله ومساحتها ٢٠١٠ أمتار بأكملها من أملاك الدولة.

وفى عام ١٩٧٦ تأسس المسرح باسم «مسرح فريد الأطرش» بموجب عقد بين رئيس مجلس إدارة معهد الموسيقى وصاحبى فرقة عمر الخيام «طلعت حسن وجلال الشرقاوى» وكان عبارة عن بالون صغير، وتوجد نسخة من رسومات المسرح الهندسية فى ملف معهد الموسيقى فى محافظة القاهرة.

وفى عام ١٩٧٩ توفى طلعت حسن، وقام جلال الشرقاوى بتسوية حقوق شريكه المتوفى مع الورثة وأصبح صاحب المسرح بمفرده وغيّر اسمه إلى «مسرح الفن».

وفى عام ١٩٨٠ تعاقدت وزارة الثقافة مع شركة مسرح الفن لصاحبها جلال الشرقاوى على إيجار الأرض المقام عليها المسرح واستغلالها كمسرح، وتنص المادة الثانية على أن مدة العقد عام، تتجدد تلقائياً مادامت الشركة المستغلة ملتزمة بما عليها من التزامات قانونية وأدبية.

وفى عام ١٩٨٩ شرع جلال الشرقاوى فى تغيير تصميم وبناء صالة المسرح من أجل العرض المسرحى «انقلاب»، وأوقفت محافظة القاهرة العمل وصادرت مواد البناء، فلجأ إلى وزير الثقافة فاروق حسنى الذى وجه خطاباً إلى السيد يوسف أبو طالب محافظ القاهرة بتاريخ ١٣/٣/ ١٩٨٩ يفيد بموافقة وزارة الثقافة على تجديد استغلال الأرض الكائنة بمبنى معهد الموسيقى العربية والمقام عليها المسرح بدءا من ٣٠ /٦/١٩٨٩ وطالب المحافظة باستمرار تراخيص المسرح والتصاريح اللازمة لاستمرار العمل فيه، ووافق المحافظ.

و فى عام ١٩٩٢ أصدر مجلس الوزراء القرار رقم ٢٤٥ الذى ينص على أن منطقة معهد الموسيقى العربية أثرية.

و فى عام ٢٠٠٥ قدم جلال الشرقاوى طلبا إلى حى عابدين لإجراء تطويرات جمالية على المسرح وقدم مع الطلب رسومات معمارية من مكتب هندسى متخصص وحصل على الترخيص رقم ٧ للعام نفسه وأصبح الشرقاوى يملك رسما معماريا معتمدا من الحى.

و فى عام ٢٠٠٨ حولت وزارة الثقافة ملف مسرح الفن إلى الشؤون القانونية لتأخره عن سداد الإيجار منذ عام ٢٠٠٥، دون إخطار صاحبه بذلك، وينظر مجلس الدولة القضية حتى الآن.

و فى ٣١/٨/٢٠٠٨ أرسل حى عابدين خطابا إلى جلال الشرقاوى قال فيه إن الجزء الخاص بمسرح الفن يمثل خطورة داهمة على معهد الموسيقى الذى يعد أثرا تاريخيا، وبناء على تعليمات وزير الثقافة وتنفيذا لما ورد بالمحافظة يتم إخلاء ورفع جميع الإعلانات خلال ٧٢ ساعة من تاريخه وإلا سيضطر لاتخاذ الإجراءات القانونية نحو إزالته.

وفى ١/٩/٢٠٠٨ أرسل الحى خطاباً إلى جلال الشرقاوى يعلنه فيه بإخلاء المكان خلال مدة ١٠ أيام من تاريخه وسيتم تنفيذ قرار الإزالة بعد انتهاء المدة المحددة وذلك بناء على موافقة وزير الثقافة بإزالة جميع المبانى والعشوائيات المقامة حول معهد الموسيقى العربية لأنه أثر تاريخى وثقافى علما بأن الأرض كلها أملاك دولة.

و فى ٣/١١/٢٠٠٨ أعلن جلال الشرقاوى الاعتصام فى المسرح اعتراضاً على هدمه ولم يتركه إلى الآن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
جلال الشرقاوي يعتصم ... ومحمود ياسين يتضامن معه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المودة العالمى ::  حضرة المنتديات :: المنتدى الصوفى العام :: المنتدى العام-
انتقل الى: