منتدى المودة العالمى
أهلاً ومرحباً بك
يشرفنا دخولك منتدى المودة العالمي

منتدى المودة العالمى

ســـاحة إلكـترونية جــامعـة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 32 عاما على رحيله.... حليم ....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وجدي يونس



عدد الرسائل : 114
تاريخ التسجيل : 25/05/2008

مُساهمةموضوع: 32 عاما على رحيله.... حليم ....   الإثنين مارس 30, 2009 12:51 am



☀
بالرغم من رحيله إلا أنه مازال يسيطر على مشاعرنا ويحتل أحاسيسنا ويفرض صوته على عواطفنا ، فأغنياته تعبر عن كل حب عشناه وكل جرح داويناه هو عبد الحليم حافظ الذي رحل بجسده ولكن مازالت أغنياته تحيي بينا لذلك بحثا وراء بعضا من هذه الأغنيات لنجد حكايات وحكايات لذلك يرصد هذا الملف عن قرب بعضا من هذه الحكايات من الذين عاصروه

في البداية يؤكد عبد الرحمن الأبنودي أن لديه العديد والعديد من الحكايات والذكريات مع عبد الحليم حافظ حيث كانت تربطهما صداقة عميقة وحميمة، مؤكدا أنه كتب 15 أغنية وطنية لعبد الحليم لدرجة أنه راح يقول للناس أن الأبنودي قدم لي رشوة 3 أغنيات عاطفية لأظل أغني له الأغنيات الوطنية.

ليلة لا تنسي

ويبدأ الابنودي بحكاية أغنية "عدي النهار" التي كتبها للعندليب بعد نكسة 67 قائلا: كانت ليلة لا تنسي ومازلت أتذكرها وارددها دائما فعقب أحداث نكسة 1967 كانت الحسرة تشق الصدور وكنت يومها في شقة عبد الحليم مع كمال الطويل ومجدي العمروسي وبليغ حمدي نستمع بألم وحسرة لكلام عبد الناصر الذي أصابنا بالصدمة عندما أعلن يومها التنحي.


ويضيف: بمجرد سماعنا للخبر لم ننتظر للنهاية بل انفجرنا كلنا في بكاء مرير وأصوات تتمزق حسرة بل أن بليغ حمدي فقد وعيه واخذ يصرخ كمن يسير في جنازة وهو يردد بآسي ولوعة آه يا مصر ويضرب بيديه علي الأرض بينما علق كمال الطويل وهو يضع يديه في جيبه قائلا ايه المسخرة دي، أما عبد الحليم فاخذ يردد بصوت عالي هنعمل ايه يا أخوانا ثم اقترح أن نذهب لعبد الناصر لنقنعه أن يرجع عن قرار تنحيه، وبالفعل نزلنا إلي الشارع متجهين إلي منزل عبد الناصر واذا بنا نفاجأ بأن سيارتنا قد غاصت في بحر من البشر المتدفق من كل مكان تهتف لعبد الناصر ألا يتنحى، ووقفنا بالسيارة لا نستطيع التحرك إلي أن استطاع سائق عبد الحليم أن يخرج بنا من منفذ لنعود منكسرين لا ينظر
احدنا للاخر وتفرقنا كل إلي بيته

بعدها اتصل بي عبد الحليم وقال: ايه يا عبد الرحمن ألا تعرف أننا متهمان بالترويج للنكسة ، هل سنظل صامتين هكذا ؟
أجبت : اسمع يا حليم مصر هزمت وأي أغنية تخرج للناس الآن دون أن تعترف بالهزيمة سوف تثير سخرية الأمة العربية كلها. قال : عاملي مناضل تدخل السجن وتخرج من السجن وحين احتاج إلي نضالك تهرب اكتب يا أخي وبعدين نناضل .


ساعتها أخرجت له من جيبي "عدي النهار" فصمت بعمق ثم اتصل ببليغ حمدي وطلب منه أن يأتيه على الفور وهكذا ولدت "عدي النهار" التي وزعها الراحل عبدالحليم نويرة"، واعتبرها الأغنية الوحيدة التي اعترفت بالنكسة أو الهزيمة في بلادنا. وكان يحلم بأن يخرج ينشدها علي أكتاف الشباب مرتديا جلبابه الأبيض والشباب يرددها معه في ميدان التحرير
.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
32 عاما على رحيله.... حليم ....
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المودة العالمى ::  حضرة المنتديات :: المنتدى الصوفى العام :: المنتدى العام-
انتقل الى: