منتدى المودة العالمى
أهلاً ومرحباً بك
يشرفنا دخولك منتدى المودة العالمي

منتدى المودة العالمى

ســـاحة إلكـترونية جــامعـة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 خطاب البيت الأبيض..خطاب إعلامي لأمة عالمية في مرحلة العولمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د.حجازكاركرد

avatar

عدد الرسائل : 92
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 19/01/2008

مُساهمةموضوع: خطاب البيت الأبيض..خطاب إعلامي لأمة عالمية في مرحلة العولمة   الإثنين يونيو 08, 2009 9:36 am

خطاب البيت الأبيض..

خطاب إعلامي.. لأمة عالمية .. في مرحلة العولمة


لابد للغرباء في مرحلة القلق المعاصر أن يدلوا بما ينبغي الإدلاء به في مخاض هذه المرحلة، فالتحولات التاريخية قد تبدأ بوحي إلهي ، وهي الأساس.. وقد تكون بمعركة. وقد تكون بأطروحة ذات مغزى ومعان ومهمات.
ولكل واحدة من هذه التحولات أرضيات وآليات.. وثمرات ونتائج.. ولله الأمر من قبل ومن بعد.. وارضية نجاح مثل هذا الخطاب ـ من وجهة نظر الغرباء ـ ما قد تهيأ من تطويع وتطبيع.. وتجويع وتركيع.. عبر الأزمنة المتلاحقة من ثمرات الاستعمار والاستهتار والاستثمار في مجتمعاتنا المتقولبة.
ولعل الكثير من حملة القرار فيها حكما وعلما على المدى المعاش هم جزء من مخرجات المراحل وثمرات حتمية من ثمراتها.. لا يدركون أساس التعامل الشرعي مع الحياة كلها من وجهة نظر عالمية الإسلام.. وليس فقط مع الأزمات والتحديات، فالأزمات والتحديات قد تلزم المضطر إلى التنازل وقبول الظلم والضيم مقابل شيء آخر كما هو في شعار (الأرض مقابل السلام).
ونحن كمسلمين وقد وجه إلينا خطاب إعلامي هام.. حمل ذات المقومات العالمية التي ينطلق منها الإسلام في عالميته لدى خطاب الشعوب.. لم يقف الرجل الأسود فيه عند حل الأزمات وتجاوز التحديات.. وإنما نظر إلى حقائق الأيديولوجيات الواعية التي حملها الإسلام إلى العالم مقارنة بغيره.
وإذا كان الأمر كذلك.. فهل نحن في هذا الخطاب الإعلامي الصادر من مسؤول عولمي أهل للإجابة العالمية الصحيحة كمسلمين بصرف النظر عن العرقيات والقوميات والعصبيات والمذهبيات والأنظمة والدول وأزمات (الأمركة والأسلمة)؟؟
إن منطق الإعلامية.. مع مستعمرين ومستهترين ومستثمرين وجملة جند عولمي في سوق العرض والطلب يلزمنا أن نتساءل: من منا في هذه المرحلة سيجيب الإجابة الواعية باسم الإسلام العالمي.. وهل يملك اليوم أحد قراره؟
هل جزيرة العرب بكل ما تحمله من نماذج سياسية ورؤى مذهبية تحمل صفة الإجابة العالمية المجردة عن التسييس العولمي؟
هل دول أخرى تلوح بإسلاميتها من خلال إعلاميتها تحمل صفة الإجابة العالمية المجردة عن التسييس العولمي ؟
وهل المنظمات والأحزاب الإسلامية المعبرة في لغتها الانفعالية فيما يسمى بالإرهاب والتطرف تحمل الإجابة الواعية لأيديولوجية المعاملة بين نبرات الخطاب المؤثر.. ومستقبل الجهاد الإسلامي المثمر؟
ربما كانت الدعاوي كثيرة.. والاعتداد بالذات والمقومات أكثر.. وربما أيضا على حزم من الحماس والمراس والحراس.. وتصفيق المتظاهرين من عامة الناس.. ولكن الحقيقة التي نحن نحتاجها هي أكبر وأوسع وأعظم.. إنها تقدير الموقف الإسلامي العالمي الصحيح.. أمام تقدير الموقف العولمي المرحلي الشحيح.
وافضل ما نستفيده جميعا إن كان هناك من يلتقط المفاهيم للاستفادة.. أن الوقت بدأ يلوح لنا جميعا بإعادة لحمة (الإسلام) بين شعوب الملة الواحدة.. لتكون الإجابة العالمية واحدة.. واللغة العولمية واعدة.
والصفحة الجديدة التي تنادينا بفتحها عولمية المرحلة تلزمنا أن نقلب كتابنا الذي تنطلق منه صفحتنا المرحلية المطلوبة لتظل صفحة مرحلتنا جزءا من كتابنا العالمي.. حتى نتعامل مع المرحلة بحوار حضاري شرعي متماسك.
وإذا لم نفهم هذه الإشارة المطروحة فلا شك أن هذه الصفحة المطلوبة منا ربما انتزعت معها من واقع تاريخنا الشرعي أوراقا أخرى لتُرمى في مهب ريح الفوضى الخلاقة كمثل الأوراق التي قد سبق نزع مثلها من تركيب كتابنا الحضاري الشرعي الأساس.. بدءا بمرحلة العلمانية المستعمرة ثم العلمنة المستهترة ثم العولمة المستثمرة.. وهناك في بؤرة الحدث المتأزم يصرح وزير العلوم في إسرائيل ليقول لرجل البيت الأبيض تعليقا على الخطاب: (إن على أوباما ألا يتعدى حدوده).
لماذا؟ لأن مثل هؤلاء اليهود ينطلقون من الوجه المعادي حقيقة للإسلام العالمي الصحيح، وهم الذين يعملون على وضع الوصفات المرحلية لاستثمار الأسلمة والاستسلام.. ودعايات العمل النفعي من أجل تسييس السلام والإسلام.. بينما يقول أحد رموز العالم الإسلامي: (خطاب حكيم وخطاب جامع للمعاني الطيبة، ونؤيده في كل ما ذهب إليه).
وشتان بين المقولتين ودوافعهما..
ويظل خطاب البيت الأبيض أحد دوامات المرحلة بصرف النظر عن عواطف الرجل الأسود السابح في [بَحْرٍ لُجِّيٍّ يَغْشَاهُ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ سَحَابٌ ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا وَمَنْ لَمْ يَجْعَلِ اللهُ لَهُ نُورًا فَمَا لَهُ مِنْ نُورٍ] {النور:40}
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
د.حجازكاركرد

avatar

عدد الرسائل : 92
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 19/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: خطاب البيت الأبيض..خطاب إعلامي لأمة عالمية في مرحلة العولمة   الإثنين يونيو 08, 2009 9:39 am

منقول من موقع الغرباء


الصديق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أمير جاد

avatar

عدد الرسائل : 3072
تاريخ التسجيل : 25/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: خطاب البيت الأبيض..خطاب إعلامي لأمة عالمية في مرحلة العولمة   الأربعاء يونيو 10, 2009 2:25 pm


_________________
و آخر دعواهم أن الحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almuada.4umer.com
 
خطاب البيت الأبيض..خطاب إعلامي لأمة عالمية في مرحلة العولمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المودة العالمى ::  حضرة المنتديات :: المنتدى الصوفى العام :: المنتدى العام-
انتقل الى: