منتدى المودة العالمى
أهلاً ومرحباً بك
يشرفنا دخولك منتدى المودة العالمي

منتدى المودة العالمى

ســـاحة إلكـترونية جــامعـة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 رثاء جد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو حكيم المُرسي

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 132
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 31/01/2008

مُساهمةموضوع: رثاء جد   الأربعاء يوليو 08, 2009 7:15 pm

:88:


دمعة الكرامة

في رثاء محمد الرقيواق
 عبدالله بن الهاشمي  
مات    الإمام   المرتضَى   الميمونُ
الْعالم   الأتقى  «الرقيواق»  النزيـ
السيد   الحوزيْ   الذي   حاز  العلا
شيخٌ    «رقيواقٌ»   وفضل   كماله
قد    كان    مهديًا    إمامًا   صالحًا
وقضى   شهيدًا   في   مدينة  طنجةٍ
لم   يبقَ   في   بحر   الكمال  بفقْدِهِ
في   يوم   موته  كان  يحْلقُ  رأسه
وختامُه    لدلائل    الخيرات    iiقُرْ
قد   كان   يَعْمر   بالفضائل  مسجدًا
قد    رهَّجت    فيه   الثريا   نفسَها
وكأنما     تلك    المصابيحُ    iiالتي
لو    لم   تكن   مجنونةً   لَم   تلقَها
ما   هيَّ   إلا   منه   كانت  تَسْتمِـْ
وسلالمُ   الأضواء   فيه   قد  جرت
ويكاد   أن   يتفتّتَ   الحجر   الذي
لم     يرتعدْ    إلا    بخلعةِ    نعيِه
وجرت  بدمعٍ  في  الصهاريج  التي
لم   أدرِ  هل  ماءُ  المدامع  قد  أجا
حتى  جُمادى  ذاب  من  حرِّ الأسى
لم   يُطفِ  هذا  الغيثُ  نارَ  مصابِهِ
لو    لم    يمتْ    بفراقهِ   محرابه
لا   زال   فيه   الشمعُ  تدمع  عيُنه
وأبتْ     تفارقُ     وجهَه    سَجَّادةٌ
لم   يَبدُ   في   الأسبوع   إلا   مرةً
قد  غاب  وهْو الشمسُ عن كَبِد العلا
وأفاض  ذاك  الرعدُ  فوق ii«نونبر»
وإذا  سمعَت  الرعدَ  عند  ii«ثونبر»
وبكى   من  الفُضلا  عليه  كلُّ  مَنْ
ورثاهُ     محتسبٌ     بها    وخليفةٌ
والكلُّ    شيَّع    نعشه   إلاّ   عديـ
لم  يستطع  يمشي  كغيرِهْ  وهو  في
حَفروا   [مقامَهْ]   في   الجِنان  لأنه
































وبكى    الغنيُّ    عليه    والمسكينُ
ـهُ   الناسك   المبروك   iiوالميمون
والصدر    منه   بالرِّضا   مشحون
بالعلم    والعمل    الصحيح   سمين
يحيا    به    المفروض   والمسنون
فَنَعَتْه   أرضُ   العلم  وهْي  الصين
بين      الأئمّة      لؤلؤٌ     مكنون
لتراه     بالتزيين     حُورٌ     عِين
بَ    الموتِ    دلَّلَ    أنه   ميمون
بفراقِهِ     ظهرتْ    لديه    iiشؤون
ولذا   سقوها   الزَّيت  وهو  ضمين
فيه   اعتراها   حين   غاب  جنون
بسلاسلٍ    وكذا    يُرى    المجنون
ـدُ    النورَ    إنه   أجودٌ   ومعين
ولها      شهيقٌ     بالبكا     وأنين
هو     للتيمُّمِ     بالقنوت     iiكمين
علمُ     المنارة     والفراقُ    فتون
فيه    على    فَقْدِ    الإمام   iiعيون
زَ   به   الطهارةَ  والوضوء  الدين؟
منه   فقلبُ   المرءِ   كيف   يكون؟
فمصابُ   أهل   الخير  ليس  يهون
لم    تنظرِ   الريحانَ   فيه   جفون
أسفًا،   أحتى   الشمعُ  منه  حزين؟
ها   هوَّ   في   رمسٍ   بها  مدفون
بالحزن    منبرُ    وعظِهِ   المغبون
فبكى    الغمامُ    عليه    والتحسين
باللَّهفِ   دمْعَ   الثلج   وهو  سخين
فالثلج    من   فوق   الجبال   يبين
في   أرض   طنجةَ   نازلٌ  وقَطين
والعدلُ   والقاضي   الزكيْ   وأمين
ـمَ الحظّ «عزري» الصمعةُ المفتون
ساري    الحديد   مُصلَّبٌ   مسجون
ريحانةُ      الأحبابِ      والنِّسْرين


وإنا لله وإنا إليه راجعون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.webislam.com
 
رثاء جد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المودة العالمى ::  حضرة المنتديات :: سير وتراجــم الأعلام والنبلاء-
انتقل الى: