منتدى المودة العالمى
أهلاً ومرحباً بك
يشرفنا دخولك منتدى المودة العالمي

منتدى المودة العالمى

ســـاحة إلكـترونية جــامعـة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 الصــــــــلاة والســـــــلام عند قبر النبي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أمير جاد

avatar

عدد الرسائل : 3071
تاريخ التسجيل : 25/07/2007

مُساهمةموضوع: الصــــــــلاة والســـــــلام عند قبر النبي   الثلاثاء سبتمبر 04, 2007 6:14 pm

الصـــــــــــــــــــــلاة والســــــــــــــــــــلام عند قبر النبي

بسم الله الرحمن الرحيم

الصلاة والسلام عند قبر النبي

قال صلي الله عليه وسلم :

ما من أحد يسلم علي إلا رد الله علي روحي حتى أرد عليه السلام

مثل قوله تعالى

فإن كذبوك فقد كذب رسل من قبلك أي فإن كذبوك فلا تحزن

فكذا ههنا يقدر الكلام أي ما من أحد يسلم علي إلا أرد عليه السلام

لأني حي أقدر على رد السلام

وبهذا اتضح معنى الحديث

ولا يخالف ما ثبت حياة الأنبياء عليهم السلام

قال السيوطي وقع السؤال عن الجمع بين هذا الحديث وبين حديث

الأنبياء أحياء وفي قبورهم يصلون وسائر الأحاديث الدالة في حياة الأنبياء

فصار تقدير الحديث

ما من أحد يسلم علي إلا قد رد الله على روحي قبل ذلك وأرد عليه

قال البيهقي في كتاب الاعتقاد الأنبياء بعد ما قبضوا ردت إليهم أرواحهم

فهم أحياء عند ربهم كالشهداء

والحديث أخرجه البيهقي في كتاب حياة الأنبياء بلفظ

إلا وقد رد الله علي روحي بزيادة لفظ قد

وقال البيهقي في شعب الإيمان وقوله إلا رد الله علي روحي معناه

والله أعلم إلا وقد رد الله علي روحي فأرد عليه السلام

فأحدث الله عودا على بدء

وليس المراد بردها عودها بعد مفارقة بدنها

وإنما النبي بالبرزخ مشغول بأحوال الملكوت مستغرق في مشاهدته تعالى

كما هو في الدنيا بحالة الوحي

فعبر عن إفاقته من تلك الحالة برد الروح انتهى

قال الشيخ تاج الدين الفاكهاني

فإن قلت قوله إلا رد الله علي روحي لا يلتئم مع كونه حيا دائما

بل يلزم منه أن تتعدد حياته ومماته

فالجواب أن يقال معنى الروح هنا النطق مجازا

فكأنه قال إلا رد الله علي نطقي

وعلاقة المجاز أن النطق من لازمه وجود الروح

وقال العلامة السخاوي في كتاب البديع

الروح هنا بمعنى النطق مجازا فكأنه قال يرد الله علي نطقي

وقيل المراد بالروح ملك وكل بإبلاغه السلام وفيه نظر

وقد ورد في بعض الأحاديث

قال أبو داود بلغني أن ملكا موكلا بكل من حين يبلغه

وقد ورد أيضا إطلاق الروح على الملك في القرآن

قال الخفاجي

أن الأنبياء والشهداء أحياء وحياة الأنبياء أقوى

فالمراد بالرد الإرسال الذي في الآية

وأخرج أبو بكر عن أبي هريرة قال

قال رسول الله من صلى علي عند قبري سمعته ومن صلى نائيا بلغته

ومعنى قوله نائيا أي بعيدا عني وبلغته بصيغة المجهول مشددا

أي بلغته الملائكة سلامه وصلاته علي

وأخرج أحمد والنسائي و الدارمي عن أبي مسعود الأنصاري مرفوعا

إن لله ملائكة سياحين في الأرض يبلغوني عن أمتي السلام

وإسناده صحيح

وقيل العيد ما يعاد إليه أي لا تجعلوا قبري عيدا

تعودون إليه متى أردتم أن تصلوا علي فظاهره منهي عن المعاودة

والمراد المنع عما يوجبه وهو ظنهم بأن دعاء الغائب لا يصل إليه

ويؤيده قوله وصلوا علي فإن صلاتكم تبلغني حيث كنتم

أي لا تتكفلوا المعاودة إلي فقد استغنيتم بالصلاة علي

وقال ابن تيمية الحديث يشير إلى أن ما ينالني منكم من الصلاة والسلام

يحصل مع قبركم من قبري وبعدكم عنه فلا حاجة بكم إلى اتخاذه عيدا انتهى

قال الشيخ ابن تيمية

ومثل هذا إذا كان لحديثه شواهد علم أنه محفوظ وهذا له شواهد متعددة

ومن شواهده الصادقة ما روى عن علي بن الحسين

أنه رأى رجلا يجيء إلى فرجة كانت عند قبر النبي فيدخل فيها فيدعو فنهاه

وقال ألا أحدثكم حديثا سمعته من أبي عن جدي عن رسول الله

قال

لا تتخذوا قبري عيدا ولا بيوتكم قبورا

فإن تسليمكم يبلغني أين كنتم

رواه الضياء في المختارة وأبو يعلى والقاضي إسماعيل

وقال أخبرني سهل بن سهيل

قال رآني الحسن بن الحسين بن علي بن أبي طالب عند القبر فناداني

وهو في بيت فاطمة يتعشى فقال هلم إلى العشاء فقلت لا أريده

فقال ما لي رأيتك عند القبر فقلت سلمت على النبي فقال

إذا دخلت المسجد فسلم ثم قال إن رسول الله قال

لا تتخذوا قبري عيدا ولا تتخذوا بيوتكم مقابر وصلوا علي

فإن صلاتكم تبلغني حيث ما كنتم لعن الله اليهود والنصارى

اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ما أنتم ومن بالأندلس إلا سواء

قال سعيد بن منصور أيضا بسنده عن أبي سعيد مولى المهري

قال قال رسول الله

لا تتخذوا قبري عيدا ولا بيوتكم قبورا وصلوا علي فإن صلاتكم تبلغني

قال ابن تيمية فهذان المرسلان من هذين الوجهين المختلفين

يدلان على ثبوت الحديث لا سيما وقد احتج به من أرسله

وذلك يقتضي ثبوته عنده هذا لو لم يرو من وجوه مسندة غير هذين

فكيف وقد تقدم مسندا انتهى

واعلم أن زيارة قبر النبي أشرف من أكثر الطاعات

وأفضل من كثير المندوبات

الصلاة والسلام عند قبر النبي

قال صلي الله عليه وسلم :

ما من أحد يسلم علي إلا رد الله علي روحي حتى أرد عليه السلام

مثل قوله تعالى فإن كذبوك فقد كذب رسل من قبلك أي فإن كذبوك فلا تحزن

فكذا ههنا يقدر الكلام أي ما من أحد يسلم علي

إلا أرد عليه السلام لأني حي أقدر على رد السلام

و بهذا اتضح معنى الحديث

و لا يخالف ما ثبت حياة الأنبياء عليهم السلام

قال السيوطي وقع السؤال عن الجمع بين هذا الحديث وبين حديث

الأنبياء أحياء وفي قبورهم يصلون وسائر الأحاديث الدالة في حياة الأنبياء

فصار تقدير الحديث ما من أحد يسلم علي

إلا قد رد الله على روحي قبل ذلك وأرد عليه

قال البيهقي في كتاب الاعتقاد الأنبياء

بعد ما قبضوا ردت إليهم أرواحهم فهم أحياء عند ربهم كالشهداء

والحديث أخرجه البيهقي في كتاب حياة الأنبياء بلفظ

إلا وقد رد الله علي روحي بزيادة لفظ قد

وقال البيهقي في شعب الإيمان

وقوله إلا رد الله علي روحي

معناه والله أعلم إلا وقد رد الله علي روحي فأرد عليه السلام

فأحدث الله عودا على بدء

وليس المراد بردها عودها بعد مفارقة بدنها

وإنما النبي بالبرزخ مشغول بأحوال الملكوت مستغرق في مشاهدته تعالى

كما هو في الدنيا بحالة الوحي

فعبر عن إفاقته من تلك الحالة برد الروح انتهى

قال الشيخ تاج الدين الفاكهاني

فإن قلت قوله إلا رد الله علي روحي لا يلتئم مع كونه حيا دائما

بل يلزم منه أن تتعدد حياته ومماته

فالجواب أن يقال معنى الروح هنا النطق مجازا

فكأنه قال إلا رد الله علي نطقي وعلاقة المجاز أن النطق من لازمه وجود الروح

وقال العلامة السخاوي في كتاب البديع

الروح هنا بمعنى النطق مجازا فكأنه قال يرد الله علي نطقي

وقيل المراد بالروح ملك وكل بإبلاغه السلام وفيه نظر

وقد ورد في بعض الأحاديث

قال أبو داود بلغني أن ملكا موكلا بكل من حين يبلغه

وقد ورد أيضا إطلاق الروح على الملك في القرآن

قال الخفاجي

أن الأنبياء والشهداء أحياء وحياة الأنبياء أقوى

فالمراد بالرد الإرسال الذي في الآية

وأخرج أبو بكر عن أبي هريرة قال

قال رسول الله من صلى علي عند قبري سمعته ومن صلى نائيا بلغته

ومعنى قوله نائيا أي بعيدا عني وبلغته بصيغة المجهول مشددا

أي بلغته الملائكة سلامه وصلاته علي

وأخرج أحمد والنسائي و الدارمي عن أبي مسعود الأنصاري مرفوعا

إن لله ملائكة سياحين في الأرض يبلغوني عن أمتي السلام

وإسناده صحيح

وقيل العيد ما يعاد إليه أي لا تجعلوا قبري عيدا

تعودون إليه متى أردتم أن تصلوا علي

فظاهره منهي عن المعاودة والمراد المنع عما يوجبه

وهو ظنهم بأن دعاء الغائب لا يصل إليه

ويؤيده قوله وصلوا علي فإن صلاتكم تبلغني حيث كنتم

أي لا تتكفلوا المعاودة إلي فقد استغنيتم بالصلاة علي

وقال ابن تيمية

الحديث يشير إلى أن ما ينالني منكم من الصلاة والسلام

يحصل مع قبركم من قبري وبعدكم عنه

فلا حاجة بكم إلى اتخاذه عيدا انتهى

قال الشيخ ابن تيمية

ومثل هذا إذا كان لحديثه شواهد علم أنه محفوظ وهذا له شواهد متعددة

ومن شواهده الصادقة ما روى عن علي بن الحسين

أنه رأى رجلا يجيء إلى فرجة كانت عند قبر النبي

فيدخل فيها فيدعو فنهاه

وقال ألا أحدثكم حديثا سمعته من أبي عن جدي عن رسول الله قال

لا تتخذوا قبري عيدا ولا بيوتكم قبورا

فإن تسليمكم يبلغني أين كنتم

رواه الضياء في المختارة وأبو يعلى والقاضي إسماعيل

وقال أخبرني سهل بن سهيل

قال رآني الحسن بن الحسين بن علي بن أبي طالب عند القبر فناداني

وهو في بيت فاطمة يتعشى فقال هلم إلى العشاء فقلت لا أريده

فقال ما لي رأيتك عند القبر فقلت سلمت على النبي

فقال إذا دخلت المسجد فسلم ثم قال إن رسول الله قال لا تتخذوا قبري عيدا

ولا تتخذوا بيوتكم مقابر وصلوا علي

فإن صلاتكم تبلغني حيث ما كنتم لعن الله اليهود والنصارى

اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ما أنتم ومن بالأندلس إلا سواء

قال سعيد بن منصور أيضا بسنده عن أبي سعيد مولى المهري

قال قال رسول الله لا تتخذوا قبري عيدا ولا بيوتكم قبورا وصلوا علي

فإن صلاتكم تبلغني

قال ابن تيمية فهذان المرسلان من هذين الوجهين المختلفين

يدلان على ثبوت الحديث لا سيما وقد احتج به من أرسله

وذلك يقتضي ثبوته عنده هذا لو لم يرو من وجوه مسندة غير هذين

فكيف وقد تقدم مسندا انتهى

واعلم أن زيارة قبر النبي أشرف من أكثر الطاعات

وأفضل من كثير المندوبات

الصلاة عليك يا رسول الله

السلام عليك يا رســـــول الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almuada.4umer.com
 
الصــــــــلاة والســـــــلام عند قبر النبي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المودة العالمى ::  حضرة المودة ::  عطر الدنيا بذكر المصطفى-
انتقل الى: