منتدى المودة العالمى
أهلاً ومرحباً بك
يشرفنا دخولك منتدى المودة العالمي

منتدى المودة العالمى

ســـاحة إلكـترونية جــامعـة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 الرسول_ صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم _يعلمنا التوسل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زينب الكسنزاني
مشرفة واحة الكسنزان
مشرفة واحة الكسنزان
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1064
العمر : 31
الموقع : العراق
تاريخ التسجيل : 28/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرسول_ صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم _يعلمنا التوسل   الجمعة مارس 19, 2010 6:17 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد جابر

avatar

عدد الرسائل : 327
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 06/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرسول_ صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم _يعلمنا التوسل   الخميس ديسمبر 17, 2009 7:09 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محب الامام الجيلي

avatar

عدد الرسائل : 493
تاريخ التسجيل : 08/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرسول_ صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم _يعلمنا التوسل   الخميس سبتمبر 10, 2009 8:04 am

الرسول
صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم
يعلمنا التوسل

قالوا أن التوسل والاستغاثة والتبرك شرك أكبر وكفروا بعض المسلمين و نرى الأئمة والسلف
كانوا يرون بجواز التوسل والتبرك والإستغاثة
بل نرى أنها كانت سيرة الصحابة على الجواز بل إن رسول الله
صلى الله عليه وآله وسلم
يعلم الناس الإستغاثة والتوسل وقيل أن نداء الغائب شرك .
وقسموا هذه الأمور إلى أربعة أنواع من الشرك :
الأمر الأول : التوسل وقالوا أنه شرك .
الأمر الثاني : الاستغاثة بالنبي قالوا شرك .
الأمر الثالث : التبرك بالنبي و قالوا شرك .
الأمر الرابع : نداء الغائب و قالوا شرك .
بيد إننا لم نرى أي عالم من علماء السنة كانوا يحرمونها قبل ابن تيميـة.
لا بأس أن اذكر أن الشيخ محمد بن عبد الوهاب كفر الناس بالتوسل بيد أنه هو يرى التوسل جائز وهي مسألة فقهية مما يترك الأثر في النفس بوضع علامات استفهام حول هذا الرجل أو إنه يترك أثر في النفس بأن هذا الرجل تحوم عليه الشبهات وسفك الكثير من الدماء في العراق وغير العراق أبان فترة الهيمنة البريطانية والحروب بينها وبين الدولة العثمانية.
يقول في كتابه فتاوى ومسائل :
العاشرة- قولهم في الاستسقاء: لا بأس بالتوسل بالصالحين: وقول أحمد: يتوسل بالنبي
صلى الله عليه وسلم
خاصة,
مع قولهم إنه لا يستغاث بمخلوق
, فالفرق ظاهر جداً, وليس الكلام مما نحن فيه, فكون بعض يرخص بالتوسل بالصالحين وبعضهم يخصه بالنبي
صلى الله عليه وسلم
, وأكثر العلماء ينهي عن ذلك ويكرهه, فهذه المسألة من مسائل الفقه, ولو كان الصواب عندنا قول الجمهور إنه مكروه فلا ننكر على من فعله, ولا إنكار في مسائل الاجتهاد, لكن إنكارنا على من دعا لمخلوق أعظم مما يدعو الله تعالى, ويقصد القبر يتضرع عند ضريح الشيخ عبد القادر أو غيره يطلب فيه تفريج الكربات, وإغاثة اللهفات, وإعطاء الرغبات فأين هذا ممن يدعو الله مخلصاً له الدين لا يدعو مع الله أحداً, ولكن يقول في دعائه: أسألك بنبيك, أو بالمرسلين, أو بعبادك الصالحين, أو يقصد قبر معروف أو غيره يدعو عنده, لكن لا يدعو (إلا) الله مخلصاً له الدين, فأين هذا مما نحن فيه؟ 1
الأمر الأول وهو التوسل فنرى ان الله عز وجل يرخص لنا باتخاذ الوسيلة إليه (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَابْتَغُواْ إِلَيهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُواْ فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ))2.
وهناك أحاديث كثيرة جدا تدل على جواز التوسل وأن الرسول الأعظم أمرنا به فكيف يكفر الناس على أمر كان رسول الله
صلى الله عليه وآله و سلم
يعلم الناس إياه,
وهل الرسول
صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم
يعلم الناس الشرك والعياذ بالله ويريدون أن يلزموا الآخرين بفهمهم وإن كان يخالف صريح قول رسول الله
صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم
وبهذا الفهم يكفرون الناس ويستبيحون دمائهم ورسول الله صلى الله عليه وآله وسلم نهانا عن فعل ذلك
فقدأخرج عدة من الحفاظ من الترمذي قال :
حدثنا محمود بن غيلان أخبرنا عثمان بن عمر أخبرنا شعبة عن أبى جعفر عن عمارة بن خزيمة بن ثابت عن عثمان بن حنيف :
(( أن رجلا ضرير البصر أتى النبي
صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم
فقال : ادع الله أن يعافيني قال إن شئت دعوت وإن شئت صبرت فهو خير لك قال فادعه قال فأمره أن يتوضأ فيحسن وضوءه ويدعوه بهذا الدعاء : اللهم إني أسألك وأتوجه إليك بنبيك محمد نبي الرحمة إني توجهت بك إلى ربى في حاجتي هذه لتقضى لي اللهم فشفعه في)) .
قال الترمذي : هذا حديث حسن صحيح .3
واخرج الحاكم في المستدرك على الصحيحين قال :
حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا العباس بن محمد الدورى حدثنا عثمان بن عمر حدثنا شعبة عن أبى جعفر المدينى قال
سمعت عمارة بن خزيمة يحدث عن عثمان بن حنيف :
(( أن رجلا ضريرا أتى النبي
صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم
فقال ادع الله أن يعافيني فقال إن شئت أخرت ذلك وهو خير وإن شئت دعوت قال فادعه قال فأمره أن يتوضأ فيحسن وضوءه ويصلى ركعتين ويدعو بهذا الدعاء فيقول اللهم إنى أسألك وأتوجه إليك بنبيك محمد نبي الرحمة يا محمد إنى توجهت بك إلى ربى في حاجتي هذه فتقضى لي اللهم شفعه في وشفعني فيه)) .
قال الحاكم : هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه ، ووافقه الذهبي في التلخيص .4
وأخرجه في عدة مواضع بالمستدرك بأسانيد أخرى قال في أحدها : (( هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه)) وقال في آخر : (( هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه)) ووافقه الذهبي في الموضعين .5
وقد صرح ابن تيمية بصحة الحديث وقال : وقد روى الترمذي حديثا صحيحاً عن النبي
صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم
أنه علّم رجلاً أن يدعوا فيقول : (( اللهم إني أسألك وأتوسل إليك بنبيك محمد نبي الرحمة ، يا محمد ، يا رسول الله ، إني أتوسل بك إلى ربي في حاجتي ليقضيها لي ، اللهم شفعه فيّ)) .6
أخرج البخاري في صحيحه بالإسناد عن أنس بن مالك :
(( أن عمر بن الخطاب كان إذا قحطوا أستسقى بالعباس بن عبد المطلب فقال : اللهم إنّا كنا نتوسل إليك بنبينا
صلى الله عليه وسلم
فتسقينا ، وإنا نتوسل إليك بعم نبينا فاسقنا . قال : فيُسقون)) .7
وقد صرح جمع من علماء السنة منهم الألباني والإرناؤوط والحاكم والذهبي والترمذي وغيرهم من العلماء بصحة هذا الحديث وبهذا الحديث تصريح واضح بان النبي
صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم
كان يعلم الصحابة كيفية التوسل وان التوسل مشروعيته ثابتة في القرآن والسنة النبوية .
ولم نر أحد من السلف والعلماء قبل ابن تيمية إدعى بحرمة التوسل وقد صرح الإمام أحمد
بجواز التوسل بذات
صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم
.
يقول أبو الحسن المرداوي الحنبلي في الإنصاف8 : يجوز التوسل بالرجل الصالح على الصحيح من المذهب ،
وقيل يستحب .
قال الإمام أحمد للمروذي : يتوسل بالنبي
صلى الله عليه وسلم في دعائه ، وجزم به في المستوعب وغيره ، وجعله الشيخ تقي الدين كمسألة اليمين به قال والتوسل بالإيمان به وطاعته ومحبته والصلاة والسلام عليه وبدعائه وشفاعته ونحوه مما هو من فعله أو أفعال العباد المأمور بها في حقه مشروع إجماعا وهو من الوسيلة المأمور بها في قوله تعالى : )اتقوا الله وابتغوا إليه الوسيلة 9 (
فهل يستطيعون أن تقولوا إننا فهمتم الأدلة أكثر من الإمام أحمد وأن العلماء الذين لم يردوا على الإمام أحمد وخصوصا أن في تلك الفترات من يأتي بأمر فيه خلاف الشريعة يرد عليه بحزم بحيث يصل الأمر إلى الاستتابة وإلا تضرب عنقه كما قال ابن أبي ذئب عند معارضته لحكم أفتى به الإمام مالك
فقال (( يستتاب مالك وإلا تضرب عنقه ) وعدم الرد على الإمام أحمد يكشف عن الإجماع , فهل يقولوا أن الإمام احمد مشرك أو التكفير جاء من طريق الجهل فالتوسل ثابت بالقرآن والسنة وسيرة السلف .
والآلوسي في روح المعاني يقول : (( ...
وبعد هذا كلـه لا أرى بأساً في التوسـل إلى الله بجاه النبي
صلى الله عليه وسلم
عند الله تعالى حياً وميتاً ، ويراد معنى يرجع إلى صفة من صفاته تعالى ، مثل أنْ يراد به المحبة التامة المستدعية عدم رده وقبول شفاعته ، فيكون معنى قول القائل : إلهي أتوسل إليك بجاه نبيك صلى الله عليه وسلم أنْ تقضي لي حاجتي ، إلهي اجعل محبتك له وسيلة في قضاء حاجتي ، ولا فرق بين هذا وقولك : إلهي أتوسل برحمتك أنْ تفعل كذا ، إذْ معناه أيضاً : إلهي إجعل رحمتك وسيلة في فعل كذا ، بل لا أرى بأساً بالإقسام على الله تعالى بجاهه صلى الله عليه وسلم بهذا المعنى ، والكلام في الحرمة كالكلام في الجاه ، ولا يجري ذلك في التوسل والإقسام بالذات ، نعم لم يعهد التوسل بالجاه والحرمة عن أحد من الصحابة رضي الله تعالى عنهم.
إلى أن يقول : إنّ التوسل بجاه غير النبي
صلى الله عليه وسلم
لا بأس به أيضاً إنْ كان المتوسل بجاهه مما علم أنّ له جاهاً عند الله تعالى كالمقطوع بصلاحه وولايته ... ))10
وهل يقولوا أن الآلوسي مشرك شرك أكبر , وهناك كثير من العلماء قد صرحوا بجواز التوسل ولكن نكتفي إلى هنا لعدم الإطالة .

الأمر الثاني الاستغاثة بالنبي
صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم
شرك اكبر من غير دليل والأدلة دالة على جواز الاستغاثة كما قال يوسف عليه السلام ((اذْهَبُواْ بِقَمِيصِي هَـذَا فَأَلْقُوهُ عَلَى وَجْهِ أَبِي يَأْتِ بَصِيراً وَأْتُونِي بِأَهْلِكُمْ أَجْمَعِينَ))11
وقد أخرج عدة من الحفاظ بسند صحيح منهم أبي يعلى في مسنده قال : حدثنا أحمد بن عيسى حدثنا بن وهب عن أبي صخر أن سعيدا المقبري أخبره أنه سمع أبا هريرة يقول سمعت رسول الله
صلى الله عليه وسلم
يقول
والذي نفس أبي القاسم بيده لينزلن عيسى بن مريم إماما مقسطا وحكما عدلا فليكسرن الصليب وليقتلن الخنزير وليصلحن ذات البين وليذهبن الشحناء وليعرضن عليه المال فلا يقبله ثم لئن قام على قبري فقال يا محمد لأجيبنه ))
قال حسين سليم أسد : إسناده صحيح12
.
الأمر الثالث يقول البعض أن التبرك بآثار الرسول شرك و أن التبرك بقبر النبي صلى الله عليه وآله وسلم شرك فنرى سيرة الصحابة التبرك والاستشفاء بآثار النبي
صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم
و أخرج مسلم في صحيحه قال :
حدثنا يحيى بن يحيى أخبرنا خالد بن عبدالله عن عبدالملك عن عبدالله مولى أسماء بنت أبي بكر وكان خال ولد عطاء قال
أرسلتني أسماء إلى عبدالله بن عمر فقالت بلغني أنك تحرم أشياء ثلاثة العلم في الثوب وميثرة الأرجوان وصوم رجب كله فقال لي عبدالله أما ما ذكرت من رجب فكيف بمن يصوم الأبد وأما ما ذكرت من العلم في الثوب فإني سمعت عمر بن الخطاب يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( إنما يلبس الحرير من لا خلاق له ) فخفت أن يكون العلم منه وأما ميثرة الأرجوان فهذه ميثرة عبدالله فإذا هي أرجوان فرجعت إلى أسماء فخبرتها فقالت هذه جبة رسول الله
صلى الله عليه وسلم
فأخرجت إلى جبة طيالسة كسروانية لها لبنة ديباج وفرجيها مكفوفين بالديباج فقالت هذه كانت عند عائشة حتى قبضت فلمــا قبضت قبضتها وكان النبي صلى الله عليه وسلم يلبسها فنحن نغسلها للمرضى يستشفى بها 13
هذا قول النووي : وفى هذا الحديث دليل على استحباب التبرك بآثار الصالحين وثيابهم14
و قال الذهبي : (ومن آدابه : قال عبد الله بن أحمد - بن حنبل - رأيت أبي يأخذ شعره من شعر
النبي صلى الله عليه وسلم
فيضعها على فيه يقبلها وأحسب أني رأيته يضعها على عينه ويغمسها في الماء ويشربه يستشفي به ورأيته أخذ قصعة النبي صلى الله عليه وسلم
فغسلها في حب الماء ثم شرب فيها ورأيته يشرب من ماء زمزم يستشفي به ويمسح به يديه ووجهه قلت: أين المنكر على أحمد وقد ثبت أن عبد الله سأل أباه عمن يلمس رمانة منبر النبي صلى الله عليه وسلم ويمس الحجرة النبوية فقال : لا أرى بذلك بأسا . أعاذنا الله وإياكم من البدع)15
الذهبي يعتبر من يقول بحرمة التبرك انه من البدع .
الأمر الرابع : نداء الغائب، فيقول البيهقي:
(أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أحمد بن سلمان الفقيه ببغداد حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال : سمعت أبي يقول
: حججت خمس حجج اثنتين راكب و ثلاث ماشي أو ثلاث راكب و اثنتين ماشي فضلت الطريق في حجة و كنت ماشيا فجعلت أقول يا عباد الله دلوني على الطريق قال : فلم أزل ذلك حتى وقفت على الطريق أو كما قال أبي)
16
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الرسول_ صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم _يعلمنا التوسل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المودة العالمى :: حضرة المنتزهات والرياض  :: حق الدفاع عن التصوف-
انتقل الى: