منتدى المودة العالمى
أهلاً ومرحباً بك
يشرفنا دخولك منتدى المودة العالمي

منتدى المودة العالمى

ســـاحة إلكـترونية جــامعـة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 عن الشاذلى وابن مشيش ..رضى الله عنهم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قدرى جاد
Admin
avatar

عدد الرسائل : 5099
العمر : 59
تاريخ التسجيل : 14/09/2007

مُساهمةموضوع: عن الشاذلى وابن مشيش ..رضى الله عنهم   الخميس سبتمبر 10, 2009 7:56 pm

من أعلام الشاذلية
...للشيخ محمود بلال محفوظ....

إهداء إلى

شيخي ومولاي السيد الشريف
محمود بلال محفوظ
نائب الطريقة الفاسية الشاذلية بمصر
والكتاب بعنوان
مختصر اعلام الشاذلية

مــــــــــــــقــدمة

بسم الله الرحمن الرحيم

يقول عليه رضوان الله :


الحمد لله بحمده لنفسه في الأزل لا إله إلا هو له الحمد في الأولي والاّخرة ،اللهم صلي وسلم وبارك علي سيدنا محمد
عبدك ونبيك ورسولك النبي الاّمي الطاهر الذكي صلاة تفك بها العقد وتفرج بها الكرب ويزول بها الضرر وتهون بها الأمور الصعاب
صلاة ترضيك وترضيه وترضي بها عنا يارب
العالمين


أما بعد

فهذه سطور من حياة رجال من أمة محمد ونفحات من شذا عطرهم ,وقطرات من فيض بحارهم وقبضات من سنا أنوارهم
كتبناها اعترافا بفضلهم
وللتأسي بسيرهم
ومحبة فيهم وشوقا اليهم
ورجاء في تمام الانتساب إليهم في الدنيا
ومرافقتهم في الآخرة


وما أوردناه من حديث هو ما تيسر لنا جمعه والوقوف عليه
ومالم نذكره أكثر مما ذكرناه
وأعلام الشاذليه مثل أعلام باقي رجال الطرق الصوفية فكلهم من رسول الله ملتمس غرفا من البحر أو رشفا من الديم
,
وما نود التأكيدعليه هو عدم التفريق أو المفاضلة بين أهل الله أيا كانت طرقهم فكلهم سائرون إلي الله ورسوله وقصدهم واحد وكلهم سادتنا لصحة انتسابهم لرسول الله لا نفرق بين أحد من رسله فاختلاف الطرق ومسمياتهاوتعددها إنما هو رحمة لاستيعاب جميع المشارب
وتوسعة علي السائرين في سبيل الله
قد علم كل أناس مشربهم إنما المؤمنون أخوة ,
ونسأل
الله تعالي أن يجمعنا علي كلمة التوحيد تحت لواء المصطفي

اللهم تبارك عن
سادتنا ومشايخنا أهل االفضل والعرفان من صالحي الأمة وعارفيها وعلماءها وأوليائها جزاهن الله عن الاسلام خيرا

أولئك الذين هدي الله فبهداهم أقتده

محمود بلال محفوظ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قدرى جاد
Admin
avatar

عدد الرسائل : 5099
العمر : 59
تاريخ التسجيل : 14/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: عن الشاذلى وابن مشيش ..رضى الله عنهم   الخميس سبتمبر 10, 2009 7:57 pm

الباب الأول



اعلام القرن السابع الهجري


1-
ابن مشيش

هو الشريف الحسني سيدي أبي محمد عبد السلام بن مشيش
الغوث الفرد الجامع الكامل شرعا وتحقيقا
كنز الشاذلية
وأستاذ
سيدي أبي الحسن الشاذلي ،
كان متمسك بظاهر المذهب والشرع مالكي
الهي غيورا في دين
الله
- ولد في أوائل النصف الثاني من القرن السادس الهجري
- بالمغرب الاقصي بمنطقة جبل الاعلام بالقرب من مدينة تطوان
وفي يوم مولده سمع القطب سيدي عبد القادر الجيلاني (ت561هــ ) بالعراق هاتف يقول يا عبد القادر أرفع قدمك عن أرض المغرب فإن القطب ولد بها الليلة فمشي سيدي عبد القادر في هذه الليلة إلي أرض المغرب طيا وأتي إلي والد سيدي عبد السلام و قال له أرني ولدك الذي ولد الليلة فأتاه به فباركه ودعا له بخير.

والمعلوم عند أهل الله أن بعض الاولياء يولد قطباً من بدايته كالقصة التي ذكرت و اشتهرت
- عن من كان يمتنع عن ثدي أمه وهو رضيع في نهار رمضان .

ألف الشيخ العبادة والنسك منذ صباه وحبب إليه الخلوة فدخلها وهو ابن سبع سنين ومكث بها سنين عديدة وكشف له فيها كأمثال الجبال من علوم الوهب وهو مازال بعد في بواكير عمره ، وفي فترة الخلوة أتاه شيخه سيدي عبد الرحمن المدني العطار المشهوربالزيات كان يسكن بالمدينة المنورة علي ساكنها أفضل الصلاة والسلام و كان سيدي عبد الرحمن من رجال الغيب قال سيدي عبد السلام أتاني شيخي وأنا ابن سبع سنين وقال لي أنا واسطتك في كل حال ومقام و كل ذلك كان طيا . ثم بعد أن مكث مختليا زمنا خرج الي السياحة يجوب أرض الله وظل ما يقرب من نحو ست عشرة سنة في سياحته ثم عاد بعدها الي مغارته بالمغرب مستأنسا بربه عازفا عن الخلق ،

-
وفي فترة الخلوة الثانية كان التقاء سيدي أبي الحسن الشاذلي به في حدود عام ستمائة ونيف وعشرين هجرية - رحب الشيخ بتلميذه والخليفة من بعده ناداه بأسمه ونسبه عند رؤيته وقال: (( يا علي صعدت إلينا فقيرا من علمك وعملك فحصلت علي غني الدارين)) ثم رسم للشاذلي مسيرة حياته وما يلاقيه أثناء سيره إلي الله ثم بشره بأنه سيورث في بلاد المشرق وبها وفاته .

دخل عليه الشاذلي يوما وفي خاطره أن يسأل عن إسم الله الاعظم وكان في حجر الشيخ ولده الصغير ، فقام الطفل من حجر الشيخ وضرب يده في صدر الشاذلي وقال له تريد أن تسأل الشيخ عن إسم الله الاعظم المهم أن تكن إسم الله الأعظم فابتسم الشيخ وقال للشاذلي أجابك الطفل .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قدرى جاد
Admin
avatar

عدد الرسائل : 5099
العمر : 59
تاريخ التسجيل : 14/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: عن الشاذلى وابن مشيش ..رضى الله عنهم   الخميس سبتمبر 10, 2009 7:59 pm


من أقواله ووصاياه

*
حب الله ورسوله قطب تدور حوله جميع الخيرات وأصل جامع للأنوار والكرامات .


*
لا تنقل قدميك إلا إلي طاعة ولا تجالس إلا من تستعين به علي طاعة الله، ولا تصطف لنفسك إلا من تزداد به يقينا بالله وقليل ما هم .


*
فر من إحسان الخلق أكثر مما تفر من أذاهم فلأن تصاب في بدنك خير لك من أن تصاب في دينك


*
ومن الاّثار النفيسة للشيخ ، الصلوات الشهيرة بصلوات ابن مشيش
- و هي شائعة في الأوساط الصوفية عامة والشاذلية خاصة ً يتبركون بأسرارها وقد أضاف إليها بعض سادتنا الشاذلية
كسيدي أبي المواهب الشاذليق 9 هــ
وسيدي حمزة المدني ق 13 هـــ
فيما يعرف بالممزوجة أو الوظيفة الشاذلية كما تناول كثير من السادات هذه الصلوات بالإ يضاح والشرح كأمثال سيدي عبد العزيز الدباغ (ق12هـــ) وكثير من مشايخ الأزهر الشريف كالشيخ الظواهري والشيخ عبد الحليم محمود(ق 14 هــ

وفاته:
:
كان في المغرب الاقصي رجلا ادعي النبوة يدعي بابن أبي الطواجين الكتامي استخف بعضا من السذج واسترهبهم فأطاعوه وعاثوا في الأرض فساداً ، كان هذا الامر سببا لخروج القطب عبد السلام من خلوته ليحارب بشدة هذا المدعي الكذاب وحمل عليه حملة شرسة بعلمه ويقينه ولقد أراد أشياع الكذاب أن يسكتوا الشيخ بالمغريات فلم يستطيعوا ، فدبر له هؤلاء المفسدون مكيدة لقتله فتربصوا له ليلا ً قرب مغارته بالجبل وحين خرج للوضوء من العين التي بالجبل قتلوه غيلة وفروا ولكن الله قتلهم فوقعوا من أعلي الجبل وكان استشهاد الشيخ القطب في عام623هـــ و دفن بجبل الأعلام .

-
وكان أول من أظهر قبره و بني عليه
و جعله مزاراً سيدي القطب عبد الله القيراواني الشاذلي (ق10 هــ
ويحتفل أهل المغرب بذكري مولد القطب إبن مشيش في كل عام في منتصف شعبان .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قدرى جاد
Admin
avatar

عدد الرسائل : 5099
العمر : 59
تاريخ التسجيل : 14/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: عن الشاذلى وابن مشيش ..رضى الله عنهم   الخميس سبتمبر 10, 2009 8:01 pm


2-
الشاذلي


قائد ركب الشاذلية إلي ورسوله إسمه علي
- ولقبه

تقي الدين وكنيته أبي الحسن وشهرته الشاذلي ،
- شريف

حسني من جهةأبيه وحسيني من جهة أمه ،
- مالكي المذهب .



وُلِدَ بقرية غِمارة التابعة لمدينة سَبتة بالمغرب الأقصي 593

هـ.

قال الإمام المجدد محمد ماضي أبو العزائم في وصفه (هو قدوة

الصالحين ومجمع العارفين وإمام الواصلين أبي الأقطاب الذي

أطلعه الله تعالي علي جميع أتباعه وهم في الأصلاب ، الغوث

الفرد الجامع سيدي أبي الحسن الشاذلي الإدريسي الحسني الفاطمي

العلوي صاحب الطريق ومظهر لواء التحقيق .

حفظ القراّن في صباه ثم حصل علي علوم الشريعة ،ولم يطلب طريق

القوم إلا بعد أن أصبح علما من أعلام الشريعة ،

طلب طريق القوم علي يد أكابر الصوفية بالمغرب ثم رحل إلي

العراق في طلب قطب الوقت فلتقي هناك بالسيد أبي الفتح

الواسطي الرفاعي فدله علي أن القطب ببلده في المغرب وأن

وصوله علي يديه فرجع إلي المغرب وجمعه الله بشيخه إبن مشيش

وأخذ عنه طريق القوم وأمره الشيخ بالتوجه إلي تونس

لاستكمال رياضاته الروحيه هناك فـأقام بتونس فترة ثم صعد إلي

جبل زغوان معتكفاً علي عبادة ربهحتي

أُمر بالنزول إلي الخلق لينتفعوا به فاجتمع عليه خلق كثير

يتبركون به وأخذوا عنه .

ولما ظهر أمره وشاع ذكره دب الحقد في قلب قاضي الجماعة بتونس

إبن البراء ، فكاد للشيخ عند السلطان وحاول إيذائه ولكن الله

ناصر أولياءه فذهبت محاولات إبن البراء أدراج الرياح .

ثم خرج الشيخ بأصحابه قاصدا الحج 642هــ ومر خلال رحلته

علي مصر ثم رجع بعد الحج إلي تونس فكان اللقاء بينه وبين

خليفته أبي العباس المرسي .

قال الشيخ : والله ما رددنا إلي تونس إلا من أجل هذا الشاب .

ثم خرج الشيخ بإذن من رسول الله إلي مصر .

قال الشيخ : قال لي جدي رسول الله إتجه إلي مصر فإن مقامك

بها وترث بها القطبانية وتربي بها أربعين صديقا .

صحب الشيخ في قدومه إلي مصر كثير من أتباعه وفي بداية دخوله

تعرض للأذي من قبل السلطان بسبب خطاب أرسله إبن البراء من

تونس إلي السلطان يحذره فيه من الشيخ ولكن الله أظهر براءة

الشيخ فما كان من السلطان إلا أن إعتذر للشيخ وأهداه بيتا

لسكناه وزاوية لتلاميذه بكوم الدكة بالاسكندرية ومجلس

الكاملية بالقاهرة ومجالس بكثير من المدن المصرية كدمنهور

ولقانة وقوص والمنصورة وكثير من مدن الصعيد

-
وكثر أتباع

الشيخ وكان معظم أصحابه وتلاميذه من علماء الشريعة الأعيان

والأولياء كالعز بن عبد السلام والمنذري وبن جماعة والقشيري

وبن المنير والبوصيري ومكين الدين الأسمر والقباري وبن الحاجب

وبن دقيق العيد .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قدرى جاد
Admin
avatar

عدد الرسائل : 5099
العمر : 59
تاريخ التسجيل : 14/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: عن الشاذلى وابن مشيش ..رضى الله عنهم   الخميس سبتمبر 10, 2009 8:03 pm



وطاف الشيخ في دعوته قبل مصر ببلاد كثيرة كالشام وفلسطين

والعراق وتونس وليبيا والحجاز وأثناء اقامته بمصر كان دأبه

أنه يحج عاماً ويقيم عام وكان في حجه يخرج قاصدا الحج هو

وأصحابه من شهر رجب الفرد يسلك طريق إلي قوص ثم عيذاب

ومنها يركبون البحر من علي حدود السودان فيجاور بمكة مدة

الحج ثم يتوجه لزيارة جده يقودهم الصدق والحب .

وضع بصمات واضحة وباقية علي التصوف الإسلامي في مصر

والعالم الإسلامي ،فلقد كانت طريقته إمتداداً لطريق السلف الصالح كأمثال الجنيد والغزالي ومازالت طريقته مستمرة كنموذج واضح للتصوف الإسلامي الحق.


وكان له مشاركات في الحياة العامة ولم يكن بمعزل عن تطورات الأحداث في الساحة الإسلامية فخرج رضوان عليه مع أًصحابه وهو كفيف البصر 648هـ إلي المنصورة للدفاع عن أرض الإسلام وتحقق النصر بفضل الله وبشرهم الشيخ بالنصر بناء علي رؤياه لرسول الله .



لم يؤلف الشيخ كتباً ولما سئل عن سبب ذلك قال : كتبي أصحابي .
وكان يعني بتدريس أمهات الكتب ويقوم بالتعليق والشرح لما ورد فيها ومن أهم الكتب التي كان ينظرهاالرسالة القشيرية-إحياء علوم الدين - ختم الأولياء - قوت القلوب -الشفاء-المواقف والمخاطبات


ترك اذكاراً وأحزاباُ ودعوات شائعة بين أتباعه كما سجل له تلاميذه كثير من تفسيراته وأقواله التي تدل علي علو شأنه وأهم أحزابه : الحزب الكبير الذي قال عنه :-(ما كتب فيه حرف إلا بإذن من الله ورسوله)، وقال من قرأ حزبنا هذا فله مالنا وما علينا - ومنها حزب البحر الذي قال عنه :- (علموه أولادكم فإن أولادكم فإن فيه إسم الله الأعظم .


من أقواله :
*
قال : قال لي رسول الله يا علي ما علي وجه الأرض مجلس في الحقائق أبهي من مجلسك )

*
قال : لو غاب عني رسول الله طرفة عين ما عددت نفسي من المسلمين


*
وقال ليس طريقنا بالرهبانية ولكن هو صبر علي الأوامر و يقين في الهداية .

*
وقال لا تسرف بترك الدنيا فتغشاك ظلمتها وترجع إلي معانقتها بالهمة أو بالفكرة أو بالإرادة .

*
من دلك علي الدنيا فقد غشك ومن دلك علي العمل فقد أتعبك ومن دلك علي الله فقد أراحك .

توفي في شهر شوال سنة 656هـ وهو قاصد الحج مع أصحابه ودفن بصحراء عيذاب بمحافظة البحر الأحمر ، وأوصي أصحابه بإتباع أبي العباس المرسي من بعده وقال
(عليكم
بأبي العباس ،فإنه الخليفة من بعدي إنه باب من أبواب الله .
إعداد
الفنان قدرى جاد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عن الشاذلى وابن مشيش ..رضى الله عنهم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المودة العالمى ::  حضرة الملفات الخاصة ::  سيدي سلامة الراضي-
انتقل الى: