منتدى المودة العالمى
أهلاً ومرحباً بك
يشرفنا دخولك منتدى المودة العالمي

منتدى المودة العالمى

ســـاحة إلكـترونية جــامعـة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 معارك الأقباط حول أهل الذمة والجزية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
samira

avatar

انثى
عدد الرسائل : 175
تاريخ التسجيل : 27/07/2009

مُساهمةموضوع: معارك الأقباط حول أهل الذمة والجزية   الأحد سبتمبر 27, 2009 9:13 am


معارك الأقباط حول أهل الذمة والجزية

وإلى المعارك التي اندلعت بسبب أشقائنا الأقباط، ومواصلة الدكتور يوسف زيدان في 'المصري اليوم' يوم الأربعاء، مهاجمة المتطرفين الأقباط والمسلمين، وخصص المقال عنهم، ومما قال فيه: 'نشرت الصحف مؤخرا وصفحات الإنترنت، كلاما عجيبا لواحد من كبار رجال الدين 'القبطي' يقول فيه إن كنيسته تؤيد توريث الحكم 'الجمهوري' في مصر، لأن جمال مبارك شخص لطيف وحسني مبارك رجل طيب لا يطالب الاقباط بسداد الجزية! هكذا قال وهكذا قالوا، فالله المستعان على ما يقولون ويتقولون، وعليه التكلان فيما سوف أورده عن الجزية، الخراج، المكوس، الضرائب، الرسوم!
هذه كلها مفردات لا شأن لها في الأصل بالدين إسلاما كان أو غير إسلام لكنها مفاهيم اقتصادية في الاساس، يعبر عنها الآن بصيغة معاصرة هي 'مصادر الدخل العام' لكنها ارتبطت مؤخرا في الأذهان، زورا بالفتح الإسلامي لمصر، أو 'الغزو' حسبما يطيب لبعض 'نابهي' الأقباط المعاصرين تسميته، كنوع من الإدانة له! بينما الأمر من الجهة المقابلة 'الإسلامية' لا يتضمن أي إدانة، فالمسلمون طيلة تاريخهم يقولون عن الفتوحات من دون حرج 'المغازي' ويؤرخون في السيرة النبوية لحروب النبي (صلى الله عليه وسلم) ويمدحون البطل بأنه 'الغازي' ويسمون بعض أطفالهم 'غازي' من دون أي شعور بالإدانة المرادة مؤخرا عند استعمال كلمة 'غزو مصر' بدلا من فتح مصر.
المهم، أن كلمتي: فتح وغزو، صارتا ترتبطان مؤخرا في الأذهان بمفهوم مضطرب المعنى في ذهن معاصرينا، هو مفهوم 'أهل الذمة' حتى ان بعض 'الإسلاميين' المعاصرين يشير الى أقباط مصر بانهم أهل ذمة! ومن ثم فإن عليهم دفع الجزية! الذمة في اللغة العربية وفي المفهوم الفقهي الإسلامي تعني الأمان وهي لا ترتبط باي معنى سلبي بل على العكس كان العربي يمتدح القوم بأنهم بالنسبة إليه 'لهم ذمة' في كلامنا المعاصر إذا استحلفنا شخصا بأمر عزيز قلنا: بذمتك؟ إذن، الذمة ليست أمرا مذموما حتى يظن 'الإسلاميون' أنهم يهينون الأقباط بإطلاق هذا الوصف عليهم وهي لا تتضمن في أصلها اي انتقاص، حتى يظن 'المسيحيون' أنها تقليل من شأنهم ولم يكن نبي الإسلام (ص) يقصد بها أية معان سلبية حين أوصى بأهل مصر 'القبط' خيرا لأن لهم حسبما ورد في الحديث الشريف: رحماً وذمة، والجزية مفهوم عربي سابق على الإسلام، حيث كانت القبائل والعشائر 'تجير' بعضها بعضا مقابل رسوم معلومة يدفعها الذي لا يرغب في خوض الحروب لمن يتولى الدفاع عنه عند اللزوم، فهي أشبه بما نعرفه اليوم تحت اسم الأحلاف العسكرية بين الدول أو اتفاقيات الدفاع المشترك، أو على نحو أكثر محدودية، تأجير شركات الأمن والخدمات التأمينية 'الحراسة'، ولما جاء الإسلام استخدم المسلمون كثيرا من التقاليد العربية التي كان معمولا بها من قبل، ومنها هذا التقليد المسمى 'إجازة' أو 'عقد ذمة' أو 'عهد أمان'، إلخ، وبالتالي فلا معنى لمخادعة الناس اليوم، بطرح هذا الأمر وكأنه أصل من الأصول الدينية.
ثانيا، لم يكن الأقباط حين جاء عمرو بن العاص فاتحا 'غازيا' يحكمون مصر، كي يقال إنه أخذها منهم أو احتلها من أصحابها الاصليين! فالذي يملك مصر هو الإمبراطور هرقل وقبله بسنوات الفرس 'البابليون' وقبلهم بسنوات نيقتاس، وهؤلاء جميعا ليسوا مصريين أصلا، ولا أقباطا اصلا!
بل الأكبر من ذلك، أن مصر طيلة تاريخها لم يحكمها حاكم قبطي 'قط' لا في أيام عمرو بن العاص، ولا قبله، ولا بعده،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
معارك الأقباط حول أهل الذمة والجزية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المودة العالمى :: حضرة المنتزهات والرياض  :: مـــذاهـــب و ديــــانــــات-
انتقل الى: