منتدى المودة العالمى
أهلاً ومرحباً بك
يشرفنا دخولك منتدى المودة العالمي

منتدى المودة العالمى

ســـاحة إلكـترونية جــامعـة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 آخر أخبار الآذان فى العالم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قدرى جاد
Admin
avatar

عدد الرسائل : 5099
العمر : 59
تاريخ التسجيل : 14/09/2007

مُساهمةموضوع: آخر أخبار الآذان فى العالم   الأحد ديسمبر 06, 2009 5:51 am


نسبة الاقبال على التصويت 53% وهي اعلى من النسبة المعتادة التي تتراوح بين 35 و45 وصوتت 22 من بين 26 من مقاطعات سويسرا او اقاليمها لصالح المبادرة وتخالف نتيجة التصويت
استطلاعات الرأي الاخيرة التي اشارت الى ان اغلبية بسيطة هي التي تعارض الحظر.

وكان هناك انقسام واضح بين المناطق الحضرية مثل زوريخ والمناطق التي تتحدث بالفرنسية والمقاطعات الريفية التي تتحدث بالالمانية مثل شافهاوزن حيث دعم نحو 70% من الناخبين المبادرة.

وقال خبير الشؤون السياسية والثقافية السويسرية جوناثان شتينبرج من جامعة بنسلفانيا "انها تمثل علامة انتصار ضد البلدات والاجانب والاقوياء والافضل تعليما وغيره ونمط التصويت يؤكد ذلك".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قدرى جاد
Admin
avatar

عدد الرسائل : 5099
العمر : 59
تاريخ التسجيل : 14/09/2007

مُساهمةموضوع: آخر أخبار الآذان فى العالم 2فرنسا   الأحد ديسمبر 06, 2009 5:53 am


عمدة مدينة فرنسية: لا مجال للمآذن
قال وزير الصناعة الفرنسي عمدة مدينة نيس كريستيان أستروزي إنه لن يقبل ببناء مآذن في مدينته, ووصف المآذن بأنها "غريبة على الفن المعماري الفرنسي" فيما قالت رئيسة الحزب الديمقراطي المسيحي الفرنسي كريستين بوتان إن المآذن "رمز لأرض الإسلام, وفرنسا ليست أرض إسلام".
صحيفة لوموند التي أوردت هذه التصريحات قالت إنها تأتي ضمن جدل واسع تشهده فرنسا منذ تأييد السويسريين في استفتاء يوم 29 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بحظر المآذن في بلادهم.
وأضافت أن التعليقات تسلط الضوء على تململ جزء من المجتمع الفرنسي وبعض مسؤوليه السياسيين من قضية الإسلام ووجود المسلمين بفرنسا.
وقالت إن هذا التململ تعكسه نتائج استطلاعات للرأي أجريت مؤخرا في فرنسا تظهر أن 44% من الفرنسيين يقولون إن الإسلام مصدر قلق لهم أكثر من أي شيء آخر, كما عبر 41% من الفرنسيين عن معارضة بناء مساجد بفرنسا.
ونقلت لوموند عن الوزير الفرنسي المكلف بالعلاقات مع البرلمان هانري رينكور قوله إن "على الذين يأتون إلينا أن يقبلوا أسلوب حياتنا, فالعولمة لا تعني تغيير طبيعة البلد".
الصحيفة ذكرت من يعدون المسلمين دخلاء على المجتمع الفرنسي بأن حوالي نصف مسلمي فرنسا الذين يتراوح عددهم بين ثلاثة وأربعة ملايين شخص هم فرنسيون أصليون.
وقالت إن رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيليون حاول تهدئة المشاعر عندما قال أمس "ما يجب علينا محاربته هو التطرف لا المسلمون, وعلينا أن نبحث عن إسلام فرنسي لا عن إسلام داخل فرنسا".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قدرى جاد
Admin
avatar

عدد الرسائل : 5099
العمر : 59
تاريخ التسجيل : 14/09/2007

مُساهمةموضوع: آخر أخبار الآذان _إسرائيل   الأحد ديسمبر 06, 2009 5:55 am


إسرائيل تدرس حظر رفع أذان الفجر في مساجد القدس
ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية الخميس 3-12-2009 أن الكنيست الإسرائيلي يدرس مشروع قانون جديد يحظر رفع أذان الفجر في مساجد القدس ومدن ذات كثافة سكانية فلسطينية.

وتقدم بمشروع القانون النائب عن حزب "كاديما" أريه بيبي، بزعم أنه تلقى طلبات خطية وشفوية عبرت عن انزعاج ملايين اليهود من رفع الآذان في ساعات الفجر الأولى، حسب تعبيره، وقال إنه إذا أراد المسلمون سماع الأذان، فينبغي عليهم إيجاد طريقة لا تزعج الآخرين.

وفسر "بيبي" تقدمه بمشروع القانون بقوله: "إذا كانوا مضطرين إلى سماع الآذان، ينبغي عليهم أن يجدوا طريقة أخرى لرفعه من دون إزعاج الآخرين".

وقال بيبي إن هذه "القضية باتت مشكلة عالمية في كل دولة يعيش فيها مسلمون إلى جانب أبناء طوائف دينية أخرى"، مضيفا "ما جرى في سويسرا من حظر لبناء مآذن للمساجد دليل على أن البشرية بدأت تعالج هذه المشكلة" على حد زعمه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قدرى جاد
Admin
avatar

عدد الرسائل : 5099
العمر : 59
تاريخ التسجيل : 14/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار الآذان فى العالم   الأحد ديسمبر 06, 2009 5:58 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قدرى جاد
Admin
avatar

عدد الرسائل : 5099
العمر : 59
تاريخ التسجيل : 14/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار الآذان فى العالم   الأحد ديسمبر 06, 2009 5:59 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قدرى جاد
Admin
avatar

عدد الرسائل : 5099
العمر : 59
تاريخ التسجيل : 14/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار الآذان فى العالم   الأحد ديسمبر 06, 2009 6:07 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قدرى جاد
Admin
avatar

عدد الرسائل : 5099
العمر : 59
تاريخ التسجيل : 14/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار الآذان فى العالم   الأحد ديسمبر 06, 2009 6:08 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قدرى جاد
Admin
avatar

عدد الرسائل : 5099
العمر : 59
تاريخ التسجيل : 14/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار الآذان فى العالم   الأحد ديسمبر 06, 2009 6:10 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قدرى جاد
Admin
avatar

عدد الرسائل : 5099
العمر : 59
تاريخ التسجيل : 14/09/2007

مُساهمةموضوع: والبقية تأتى   الأحد ديسمبر 06, 2009 6:11 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قدرى جاد
Admin
avatar

عدد الرسائل : 5099
العمر : 59
تاريخ التسجيل : 14/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار الآذان فى العالم   الأحد ديسمبر 06, 2009 6:14 am


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قدرى جاد
Admin
avatar

عدد الرسائل : 5099
العمر : 59
تاريخ التسجيل : 14/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار الآذان فى العالم   الثلاثاء ديسمبر 08, 2009 3:09 pm

اكد الزعيم الليبي ان "اتباع القاعدة يقولون الآن: تفضلوا يا مسلمون، اسمع يا عالم، نحن الم نقل لكم هؤلاء اعداء، قلنا لكم انهم ضد ديننا، قلنا لكم انهم يحاربون ديننا، لازم نحاربهم، وتقولون لنا لا (...) انظروا حرية الاعتقاد، انظروا ماذا يعملون في اوروبا، هيا انضموا للقاعدة، هيا اعلنوا الجهاد على اوروبا[size=25]".
[/size]
واعتبر القذافي، الذي سبق لبلاده ان نددت ب"الاستفتاء العنصري" الذي جرى في سويسرا، ان هذا الاستفتاء اعطى ايضا ذريعة للدول الاسلامية لمنع بناء الكنائس[size=25].
[/size]
وقال انه بعد "ما حصل الآن في سويسرا وينتشر في اوروبا، اعتقد ان وضع المسيحية ووضع الكنائس في العالم الاسلامي سيعاد فيه النظر، (...) ولا اعتقد ان ما زال في العالم الاسلامي احد يعطي ترخيصا لبناء كنيسة مرة ثانية".ووصف القذافي سويسرا بانها "كيان مصطنع" و"مافيا العالم"، مؤكدا ان "الآن ستنطلق دعوة لمقاطعة بضائع سويسرا وطائرات سويسرا وسفن سويسرا وسياح سويسرا ومواطني سويسرا، ستتم مقاطعتهم، وهناك دعوة الآن[size=25]".
[/size]
واضاف "ما زلنا نقول لهم (للسويسريين) يجب ان تقدروا مصالحكم فانتم محتاجون للنفط ومحتاجون للغاز ومحتاجون للموانئ ومحتاجون للبحر ومحتاجون للطاقة الشمسية ومحتاجون للاستثمارات[size=25]".
[/size]
وتابع مخاطبا السويسريين "انتبهوا قبل ان تخسروا هذه المكاسب، وقفوا عند حدكم[size=25]".
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قدرى جاد
Admin
avatar

عدد الرسائل : 5099
العمر : 59
تاريخ التسجيل : 14/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار الآذان فى العالم   الأحد ديسمبر 13, 2009 11:36 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قدرى جاد
Admin
avatar

عدد الرسائل : 5099
العمر : 59
تاريخ التسجيل : 14/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار الآذان فى العالم   الأحد ديسمبر 13, 2009 11:44 am

شرودر ينتقد حظر المآذن ويمدح الإسلام
خالد شمت–برلين
شن المستشار الألماني السابق غيرهارد شرودر هجوما حادا على الاستفتاء الذي أجري في سويسرا أواخر الشهر الماضي وحظر بمقتضاه بناء مساجد جديدة بمآذن، واتهم الشعب السويسري بشكل غير مباشر بالعنصرية، ودعا المواطنين الألمان إلى النأي بأنفسهم عن الأحكام النمطية السلبية والادعاءات الخاطئة حول الدين الإسلامي.

واعتبر شرودر في مقال كتبه بصحيفة "دي تسايت" الأسبوعية الألمانية المرموقة "أن من يلجؤون إلى إجراء مثل حظر المآذن، يريدون إرغام المواطنين المسلمين على ممارسة شعائرهم الدينية فيما يعرف بالأقبية الخلفية".

ورأى أن الساعين لإبعاد المسلمين إلى هذه الأماكن النائية على هامش المجتمع، يهدفون إلى عزلهم عن الأغلبية المحيطة بهم.

وحذر شرودر -الذي اشتهر بسبب ميله للعالم العربي باسم غيرهارد فون أرابيا "غيرهارد العربي"- من "النظرة السلبية إلى المواطنين المسلمين ودينهم الذي له وجود مستقر ومنتشر أيضا في ألمانيا"، وقال "إن الإسلام دين سلام وليس أيديولوجية سياسية، وهذا ما تعلمناه من القرآن الكريم".
دعوة للألمان
ودعا المستشار الألماني السابق مواطنيه إلى "الحذر والنأي بأنفسهم بعيدا عن الأحكام النمطية السلبية والادعاءات المزعومة التي تتهم الإسلام بالميل للعنف".

وقال "لم تكن أي دولة إسلامية هي من أشعل في القرن الماضي أتون حربين عالميتين أزهقتا أرواح ملايين البشر"، وشدد على أن الغطرسة والاستعلاء على الآخر المخالف ليس لهما في ألمانيا بالذات أي مبرر

منطق مرفوض
واعتبر شرودر أن تبرير السويسريين المعادين لبناء المساجد لموقفهم بحظر كثير من الدول الإسلامية لإقامة الكنائس واضطهادها للمسيحيين "يمثل منطقا مرفوضا".

وأضاف "لا أجادل في وجود نقص في الحريات الدينية في بعض الدول الإسلامية، غير أن هذا ليس مبررا لعزل المسلمين لدينا وانتقاصهم حقوقهم".

وختم شرودر بالقول "نحن نعتبر أنفسنا مجتمعا مستنيرا، والاستنارة لا تعني ممارسة السلبيات الموجودة في أماكن أخرى، والحرية الدينية تعد لدينا قيمة عليا ولهذا حميناها في صدارة دستورنا".

المصدر الجزيرة الصحف الألمانية



 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قدرى جاد
Admin
avatar

عدد الرسائل : 5099
العمر : 59
تاريخ التسجيل : 14/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار الآذان فى العالم   الأحد ديسمبر 13, 2009 11:50 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قدرى جاد
Admin
avatar

عدد الرسائل : 5099
العمر : 59
تاريخ التسجيل : 14/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار الآذان فى العالم   الأحد ديسمبر 13, 2009 11:53 am

ساركوزي يدافع عن حظر المآذن في سويسرا
تقول الجارديان: ساركوزي يدافع عن حظر المآذن في سويسرا
وتنقل الصحيفة عن ساركوزي قوله إنه أصيب بالدهشة من الانتقادات الواسعة التي استهدفت نتيجة الاستفتاء حيث أيد 57% من الناخبين حظر بناء مزيد من المآذن في بلادهم التي تضم 400 ألف مسلم ولديها أربع مآذن بالفعل.
وأضاف كيف لا يدهش المرء من ردة الفعل التي ولدها القرار السويسري في بعض الدوائر السياسية والإعلامية في بلادنا، بدلا من إدانة السويسريين بشكل تلقائي، علينا أن نحاول فهم ما أرادوا التعبير عنه وبماذا يشعر الكثيرون في أوروبا بما فيها الناس داخل فرنسا .
وكان وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير من أوائل المنتقدين لحظر بناء المآذن، ووصفه بالفضيحة وعبر عن صدمته لنتيجة الاستفتاء مطالبا بالعدول عنها.
غير أن الرئيس الفرنسي، الذي يعيش في بلاده 6 مليون مسلم وهو العدد الأكبر للمسلمين في دولة أوروبية، طالب المسملين بالتوصل إلى طريقة للاندماج في المجتمع الفرنسي دون التصادم مع ميثاقنا الاجتماعي والمدني .
كما طالب المسيحيين واليهود والمسلمين، وكل المعتقدين بغض النظر عن دينهم بتجنب الاستفزاز والمباهاة في ممارسة ديانتهم.
الديلي تليجراف نشرت تعليقات ساركوزي تحت نفس العنوان: ساركوزي يدافع عن حظر المآذن في أوروبا.
لكن التليجراف تلفت النظر إلى أن مشروع ساركوزي عن النقاش بشأن الهوية الوطنية الفرنسية بعد قرار حظر النقاب قد تلقى دعما من نتائج الاستفتاء السويسري، وهو ما يقول منتقدو الرئيس إنه يؤدي إلى تهميش مسلمي فرنسا.
وتنقل التليجراف عن الرئيس الفرنسي قوله إن سكان أوروبا متسامحون ومضيافون، لكنهم لا يريدون لطريقة تفكيرهم وعلاقاتهم الاجتماعية ان تتشوه .
وقد جاءت تعليقات ساركوزي في اللوموند قبل ساعات من افتتاح البرلمان نقاشا حول الهوية الوطنية بعد أسابيع من نقاش مماثل في مجالس البلديات، كما استقطب موقع حكومي حول القضية ذاتها 40 ألف تعليق، حُذف 10% منها لأنها احتوت تهجما عنصريا على المسلمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قدرى جاد
Admin
avatar

عدد الرسائل : 5099
العمر : 59
تاريخ التسجيل : 14/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار الآذان فى العالم   الأحد ديسمبر 13, 2009 11:59 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قدرى جاد
Admin
avatar

عدد الرسائل : 5099
العمر : 59
تاريخ التسجيل : 14/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار الآذان فى العالم   الأحد ديسمبر 13, 2009 12:00 pm

[center] 
 
مستقبل الإسلام في الغرب وقطع رقاب المساجد السويسرية
العلاج
أن تخرج تلك الأقليات من عزلتها وتغادر خلافاتها الصغيرة وتنخرط في الحياة السياسية في الأحزاب القائمة، وتبحث لها عن حلفاء وأصدقاء وتخرج لها متحدثين باسمها أكفاء مثل طارق رمضان وعزام التميمي، من أجل أن تحول كثرتها العددية إلى قوة سياسية، فتكون لها القدرة على الدفاع عن نفسها. الغرب متعدد، فليس كله يمينا فاشستيا وجماعات صهيونية، رغم ما تتمتع به هذه من نفوذ واسع
.
في الغرب ومنه سويسرا قوى تحررية تناضل ضد التعصب والفاشية والإمبريالية والصهيونية مرشحة للتعاون مع الأقلية الإسلامية، كما حصل في بريطانيا خلال الحرب على العراق سنة 2003 حيث ظهر تحالف بين التيار الإسلامي وبين طيف واسع من الجماعات البريطانية النقابية واليسارية المضادة للعولمة الإمبريالية وللصهيونية، وأمكن لذلك التحالف أن يقود مظاهرات مليونية، ضد الحرب. ورغم أن بلير مضى إلى الحرب لا يبالي إلا أن أثر تلك المسيرات لا يزال يلاحقه.
للأسف لا تزال نزوعات المحافظة هي الغالبة على الوجود الإسلامي في الغرب، مما يدفعه إلى العزلة وبالخصوص أمام ما يشن عليه من حملات عاتية منظمة من قبل خصومه، فينكمش ولا يبحث عن حلفاء له على أساس قضايا إنسانية ووطنية مشتركة، بما تتمكن به هذه الأقليات من الدفاع عن نفسها في إطار حقوق الإنسان.
والخشية من ردود أفعال طائشة تعتمد العنف، تكون نتائجها كارثية أشد مما كان لسابقاتها، بما يوفر الوقود الكافي لمحارق جديدة في أوروبا تعيد للذاكرة فظائع الأندلس والبوسنة، بينما يمكن تحويل الاستفتاء مادة توعية ويقظة واندماج إيجابي. إن على مسلمي الغرب أن يغادروا مواقع التشرذم والعزلة والانكماش وينخرطوا في مشاغل مجتمعاتهم وهمومها لتغيير الصور النمطية السلبية المرتسمة عن الإسلام أنه دين حرب وعداوة متأصلة للحريات وللنساء وللفنون، صورة تصادم من كل وجه أنه رحمة للعالمين وعدل وإخاء وحرية
.
-
هناك عقبات قانونية أمام تحول نتيجة الاستفتاء إلى جزء من الدستور، وينتظر تفعيل كل الأدوات القانونية داخل سويسرا وعلى الصعيد الأوروبي لإبطال قانون يتناقض مع أصل حقوق الإنسان: حرية المعتقد، وما كان للحكومة السويسرية أن تسمح بالاستفتاء على الحقوق الأساسية للإنسان. أي مسوغ يمكن لصاحب دين أن يتحكم في هيئة العبادة لأهل دين آخر؟ هو التحكم المحض
.
-
البحث عن حلفاء وسط كل التيارات المستهدفة بعودة النازيين الجدد, وبكلمة: هذه محنة يراد لها أن تفضي إلى محارق، ويمكن أن تتحول إلى منحة تؤصّل الوجود الإسلامي إذا تمت معالجة الأسباب بجدّ "وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم" (215/2) لاسيما ونحن في زمن ثورة الإعلام وقوة الصورة وتنامي سلطة الرأي العالمي، بما لم يعد ميسورا معه الإقدام على مذابح جماعية تأتي على الملايين (في أوروبا 30 مليونا مسلما) إلا أنه إذا استمرت نفس الأسباب فكل شيء يغدو ممكنا "لله الأمر من قبل ومن بعد، ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله" (3/30
).
راشد الغنوشى الجزيرة
[/center]


عدل سابقا من قبل الفنان قدرى في الأحد ديسمبر 13, 2009 12:19 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قدرى جاد
Admin
avatar

عدد الرسائل : 5099
العمر : 59
تاريخ التسجيل : 14/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار الآذان فى العالم   الأحد ديسمبر 13, 2009 12:10 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قدرى جاد
Admin
avatar

عدد الرسائل : 5099
العمر : 59
تاريخ التسجيل : 14/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار الآذان فى العالم   الأحد ديسمبر 13, 2009 12:14 pm


من هنا مرت المآذن
فهم الواقع جزء من نجاح التفاعل معه
ما العمل؟


وضعت إيطاليا أسطولها الجوي لحمل كل المهاجرين المسلمين إلى ديارهم بعدما وافق البرلمان بأغلبية فاقت 90% على طردهم من البلاد. وفي هولندا دعا الرئيس الجديد -وهو من أقصى اليمين- إلى إلزام المسلمين بحمل شارة خضراء على ثيابهم حتى يقع تمييزهم عن بقية الشعب. وفي فرنسا وافق البرلمان على سحب الجنسية من الفرنسيين المسلمين وطرد كل المسلمين المهاجرين إلا إذا أعلنوا تنصرهم وبدلوا أسماءهم. وفي إسبانيا فُرض على المسلمين ألا يتزوجوا من غير جنسهم وألا ينجبوا أكثر من واحد حتى ينتهي نسلهم في القريب.


هذا كابوس ولا شك، ولعله حلم بعض العقول المريضة وأمل بعض السياسيين المتطرفين، ولكنه يبقى إلى حدود هذا الزمان الرديء قصة من الخيال العلمي أو السياسي وسيناريو بليد الإخراج والتوقيع، ونتمنى ألا يتجاوز ذلك!




"
إننا نحمل مسؤولية وأوراقا عدة لتغيير وجهة المسار, فإما أن يتواصل التواجد الإسلامي بكل ما يحمل من هفوات وأخطاء حتى يقع المحظور، أو نتدارك الأمر اليوم ولا نجعل من تغييب المآذن في سويسرا تغييبا لعقولنا وحسن أعمالنا
"
من هنا مرت المآذن

نعم هذا من الخيال، ولكن أحداثا غريبة تقع قريبا من حيّنا كنا نظنها من الخيال فأصبحت واقعا يمشي بيننا ويقض مضاجعنا! من كان يتخيل أن بلادا ترفع عنوان الحياد واحترام حقوق الإنسان يقع فيها استفتاء حول هذه الحرية ذاتها: هل نعطيها للبعض ونمنعها عن الآخرين؟ لقد قررت سويسرا بأغلبية الثلثين تقريبا حظر إنشاء المآذن على أرضها! من كان يصدق أنه في بلاد التسامح والتعارف والقبول الذي عرفت به هولندا يتجرأ رئيس أحد الأحزاب الكبيرة والمتطرفة ويدعو لسن ضريبة ضد الحجاب قيمتها 1000 يورو تفرض على كل امرأة تحمله؟!
حقيقة مرة بلا شك وتستدعي أكثر من وقفة وأكثر من مراجعة. ليست غايتي التهويل فنتيجة الاستفتاء لم تفاجئني وأنا الذي أعيش في الغرب منذ قرابة ربع قرن، والسؤال المطروح دون كثير حديث: ما العمل؟ ما الأرض التي نقف عليها؟ ما الأوراق التي بأيدينا؟ هل من ذنب نحمله تجاه هذا التردي؟ وهل من الممكن تغيير بوصلة العداء والإسلاموفوبيا التي اجتاحت العقول الصغيرة والكبيرة؟ وما دورنا في تغيير هذا المعطى نحو أطر أفضل وأسلم للجميع؟
نعم للخارج عن الوطن الأوروبي الدور الكبير في تشويه صورة الإسلام، فمن هنا مرت أحداث 11 سبتمبر/أيلول 2001، ومن هنا مر الإرهاب الذي ضرب إنجلترا وإسبانيا، وتشوهت الصورة وأصبح الإسلام عند الكثيرين -حتى من لا يحمل داخله أي كره سابق أو عداء للإسلام- إلى وحش وأصحابه إلى برابرة وغزاة. لقد خدمت هذه الأحداث وهذا الجهل تفاقم التطرف والخوف والكراهية عند عامة الناس، واستغل بعض المهمشين سياسيا هذا البعد وأشعلوا الفتيل.. فكان اللعب بالنار!
إني أجزم أننا نحمل مسؤولية وأوراقا عدة لتغيير وجهة المسار إذا وعينا دورنا ومسؤوليتنا التاريخية، فإما أن يتواصل التواجد الإسلامي بكل ما يحمل من هفوات وأخطاء حتى يقع المحظور، أو نتدارك الأمر اليوم ولا نجعل من تغييب المآذن في سويسرا تغييبا لعقولنا وحسن أعمالنا.
فهم الواقع جزء من نجاح التفاعل معه
إذا أردنا أن نفهم دورنا فعلينا تشخيص واقعنا والوعي بأطرافه وخطاباته، ورغم أن هذا الواقع الذي يعيشه المسلمون يحمل أطرافا عادلة وحقوقية وذات أخلاق وقيم، فالضفة المقابلة التي تحمل هذا التوجس والريبة أو الكراهية والعداء تنقسم إلى ثلاثة أصناف:
1- صنف مسيّر لا مخير وهم عامة الشعب، من يعلن توجسه أو عداءه جهرا أو يخفيه، والحقيقة التي تواجهك في هذا الجانب وتفاجئك هو سهولة تشكيل عقول العامة والاستخفاف بها وقيادتها حيث يراد لها، وقد كنت إخال سابقا أن موت الوعي واستحمار الجماهير وقابليتها للاتباع حكرا على بلداننا حيث الوعي المغشوش والإعلام المسير والتمدرس والتعلم المنقوص مع استبداد سياسي، مما يولد فكرا جماهيريا معتلا وشعوبا قابلة للانقياد على وقع جهل مدقع وفقر وجور! والمجتمع الأوروبي يحمل داخله نصيبا وافرا ممن يحملون هذه القابلية للانقياد والاستدراج مدفوعا إلى ذلك من قبل مهرجين سياسيين يعملون بقوة على استغلال هذا الباب كمدخل انتخابي نحو السلطة.
2- صنف سياسي يبحث عن موقع ومكاسب سياسية تؤهله للحكم والسلطة، أوجد لنفسه برنامجا حزبيا يستند أساسا إلى معاداة كل ما هو أجنبي مع نصيب أوفى للإسلام والمسلمين. كما يتركز خطابه أساسا على التخويف ودغدغة مشاعر الكراهية والعداء لكسب التفاف الجماهير.
3- صنف علماني، كان يظن أن معركته مع الدين قد حسمت منذ أكثر من قرن، وسقطت المسيحية مغشية عليها وخرجت من الحلبة السياسية والثقافية. هذا الضمور الديني لدى العامة بدأ يتغير عند طرف جديد دخل الساحة دون سابق إعلام، حيث ظهرت الجالية المسلمة وهي تحمل دينا جديدا يحمل مقاربة نوعية للحياة، واكتسح بعض الشيء المجال الخاص والعام فكانت المواجهة. العلمانيون لم يقبلوا عودة المقدس ولن يرضوا بغير اللائكية بديلا أو منغصا.




"
المجتمع الأوروبي يحمل في داخله نصيبا وافرا ممن يحملون القابلية للانقياد والاستدراج، مدفوعا إلى ذلك من قبل مهرجين سياسيين يعملون بقوة على استغلال هذا الباب كمدخل انتخابي نحو السلطة
"
ما العمل؟

رغم أن الإجابة تتطلب أكثر من ورقة وندوة وخطة، ولكن نظرا لمتطلبات النشر سنقف عند رؤوس أقلام ولن نتوسع في تأصيل بعض المواقف ولا في ذكر بعض الوقائع والحوادث، وسنتجنب التعاطي رقميا مع بعض المعطيات:
1- العمل الهادئ والصامت بعيدا عن الصخب الإعلامي، فليس من مصلحة المسلمين الخوض في كل واقعة والرد على كل استدراج وإثارة وما أكثرها، فكل حدث تقريبا داخليا أو خارجيا إذا حمل شحنة من السلبيات فإن البحث لدى المهاجر والإسلام عن علاقة ممكنة بينها، يحدث حوارات هامشية يركبها أصحاب البحث في الأدران، سرعان ما تتفاقم وتحرق الأخضر واليابس.
2- فهم فقه الأولويات وتنزيله على الواقع المهجري، وكم هو عقيم فهمنا لهذا الفقه في باب الفقه العام، فما بالك وهو يتنزل في فقه الأقليات، وكم هي القواعد المنسية في هذا الباب والتي تخول مخارج وحلولا غير منبتة عن واقعها وليست حيلا فقهية مسقطة، ولكن أدوات ووسائل ورؤى تفقه مرحلتها وتتفهم مسار واقعها. ومن مثل هذه القواعد: الفرائض والأصول أولى بالتقديم من النوافل والفروع، والأكثر مفسدة أولى بالدرء من الأقل مفسدة، وغيرها كثير.
فما هو الأهم وما هو المهم؟ ما هو الواجب وما هو المستحب؟ ما هو الحرام وما هو المكروه؟ أليس الأصل تقديم الأوجب على الواجب والواجب على المستحب وأن نتساهل في السنن والمستحبات ما لا نتساهل في الفرائض والواجبات كما يقول الشيخ القرضاوي؟
بين المئذنة والمسجد هناك فقه للأولويات، وبين المسجد والمدرسة الإسلامية هناك فقه للأولويات، وفي هذا الباب يمكن أن يندرج القبول بالمسموح به والرضا حتى بالأقل من المسموح إذا كان ذلك يعطل مصالح الإسلام والمسلمين ويشوه الصورة لدى العامة والخاصة.
3- العمل الجدي والمنهجي الذي يستشرف المدى الطويل، فوجود المسلمين لا يزال حديثا، وتاريخهم القديم والحديث مع مضيفيهم لا يزال تشوبه عوامل منغصة لعلاقة مهتزة، فمن هنا مرت الحروب الصليبية، ومن هنا مر الاستعمار. وكل هذا لا يمكن فسخه من التاريخ ومن المخيال الشعبي، ويجب تفهمه وعدم تحريكه أو السقوط في إثارته وتحريك أوجاعه. إن وجود المسلمين في الغرب ليس وجود أقلية عابرة ومسافر استظل بأغصان شجرة حتى يمر المطر، ولكنه وجود دائم واستقرار تام في أوطانهم يفرحون لفرحها ويحزنون لأحزانها.
4- توحيد الكلمة، وتوحد المواقف، ووحدة الصف.. لا تعني وجود هيئة وحيدة جامعة -وهو حلم لا يزال بعيد المنال- ولكن حمل نفس الهم والعمل الرصين الموحد للوصول إلى الهدف. ولعل تضارب المواقف والتنافس غير البريء أحيانا بين المنظمات والهيئات، ولّدا تشرذماً لدى المسلمين في الساحة الغربية، حيث دخلت الولاءات الخارجية للوطن الأم دخولا غير طيب أحيانا، وساهمت في توجس النفوس وريبتها. وللنخبة -جاهلة كانت أو متعلمة- الدور البارز في هذا الباب، وتحمل مسؤولية عظيمة أمام الله أولا وأمام التاريخ في نجاح استقرار المسلمين أو فشله.
وقد عشت أخيرا فصلا محزنا من هذا السقوط حيث وافق عمدة البلدة التي أسكنها على منح المسلمين قصر الرياضة البلدي لكي يؤدوا صلاة العيد عوضا عن مسجدَيهم، لكنّ الجميع تخاصموا كلٌّ يريد النصيب الأكمل والحضور الأوفى، وفتح كل طرف مسجده يوم العيد مع القصر البلدي، وتدفق المصلون وعاش الجميع موقف ذهول وحزن وحياء، فإلى أين المسير والقبلة واحدة وأماكن الصلاة ثلاثة وعمدة البلدة المسيحي الديانة يسهر على جمعهم؟!




"
لو سعى الجيل الحالي إلى تكريس كل قواه وطاقته وأوقاته وماله لبناء الطفل المتعلم والمتربي، والطالب المتحصل على الشهادات والواعي، لكُنا وصلنا إلى بناء محطات سليمة نحو الأفضل والتفاعل الإيجابي مع هذه المجتمعات
"
5- يجب أن لا ينسى المسلمون أنهم ما زالوا ضيوفا حتى وإن وصل وجودهم إلى الجيل الثالث والرابع، فالمخيال الشعبي كما ذكرت متأزم، وكثيرا ما تسمع من البعض "لا تنسوا أنكم ضيوف عندنا"، وهي مقولة حقيقية بقطع النظر عمن يحملها عنصرية أو عداء وكراهية، فلنا أن نفعّلها في صالح هذا الوجود واستقراره السليم، وسلوكياتنا في هذا الباب هي التي ستبني لنا صرحا فوق الأرض أو سراديب تحتها.
ولعل دينا مثل الإسلام الذي يركز على جانب السلوكيات والمعاملات الاجتماعية مع الضيف والجار والصاحب والرفيق والصديق والمنافس وحتى العدو -والآيات والأحاديث في هذا الباب كثيرة- من شأنه أن يدفع المسلمين إلى مزيد من تفعيل هذا المقدس الجميل والحافل، والتركيز التام على جانب السلوكيات لإيصال الصورة الصحيحة عن الإسلام والمسلمين.
6- الكيف ثم الكيف ثم الكيف، فالمسلمون يلمسون ولا شك تجارب الآخرين وهم يستقرون في هذه البلاد، وكيف وصلت أقليات أخرى بكل هدوء وتواجدت في أكثر من منبر وإطار، وحمت نفسها وسعت إلى خدمة طائفتها وأوطانها الجديدة. وليس من باب أوسع للمسلمين من العلم والتربية، فلا يمكن أن تنال مباركة الناس واحترامهم لك وأنت تملأ سجونهم بأبنائك، ولا يمكن أن تنال رضاهم وهم يرون فيك عالة عليهم تستغل كرمهم وتستجدي أموالهم وتعيش على مساعدتهم، ولست بانيا ومساهما في إقامة صرح مجتمعاتهم.
نستطيع أن نعيش بدون مئذنة، ولكننا لا نستطيع البقاء بدون مدرسة.. نستطيع أن نتواجد بدون أذان خارجي، ولكننا لا يمكننا الاستقرار مطمئنين بدون علم وسلوك حسن.
فلو سعى هذا الجيل إلى تحديد هدف وحيد وسليم -وهذا يعيدنا إلى فقه الأولويات- وإلى تكريس كل قواه وطاقته وأوقاته وماله لبناء الطفل المتعلم والمتربي، والطالب المتحصل على الشهادات والواعي، وذلك عبر تكاتف عنصر الأسر والمدارس الإسلامية وأصحاب الشأن الإسلامي من منظمات وهيئات، لكُنا وصلنا إلى بناء محطات سليمة نحو الأفضل والتفاعل الإيجابي مع هذه المجتمعات بتسليمنا لها مواطنا كريما واعيا رشيدا يحمل عنوان إسلام التعارف والبناء والحضارة.



المصدر:الجزيرة


function FeedbackFocus()
{
if (document.getElementById("txtComments"))
{
document.getElementById("txtComments").focus();
}
}
function OpenPrintForm(URL)
{
window.open('/Portal/Templates/Postings/PocketPcDetailedPage.aspx?PrintPage=True&GUID='+URL,'PrintPage')
return false
}
function getElementTop(Elem)
{
try
{
yPos = Elem.offsetTop;
tempEl = Elem.offsetParent;
while (tempEl != null)
{
yPos += tempEl.offsetTop;
tempEl = tempEl.offsetParent;
}
}
catch(e)
{}
return yPos;
}
function getElementLeft(Elem)
{
try
{
xPos = Elem.offsetLeft;
tempEl = Elem.offsetParent;
while (tempEl != null)
{
xPos += tempEl.offsetLeft;
tempEl = tempEl.offsetParent;
}
}
catch(e)
{}
return xPos;
}
function ShowAddThis(ObjTarget)
{
document.getElementById('JazeraShare').style.top=eval(getElementTop(ObjTarget)+ObjTarget.offsetHeight)+'px';
document.getElementById('JazeraShare').style.left=eval(getElementLeft(ObjTarget)-2)+'px';
document.getElementById('JazeraShare').style.display="";
}
function HideAddThis()
{
document.getElementById('JazeraShare').style.display="none";
}



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
آخر أخبار الآذان فى العالم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المودة العالمى ::  حضرة المنتديات :: المنتدى الصوفى العام :: المنتدى العام-
انتقل الى: