منتدى المودة العالمى
أهلاً ومرحباً بك
يشرفنا دخولك منتدى المودة العالمي

منتدى المودة العالمى

ســـاحة إلكـترونية جــامعـة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 إيرينى ومى بنات بحي عين شمس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قدرى جاد
Admin
avatar

عدد الرسائل : 5099
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 14/09/2007

مُساهمةموضوع: إيرينى ومى بنات بحي عين شمس   الأحد مايو 02, 2010 6:51 am





إيرينى بعد عودتها ظهرا من مدرستها الزهراء الثانوية بنات بحي عين شمس، بدلت ملابسها، وهى تتحدث مع والدتها على هاتفها المحمول "أنا رايحة عند يوستينا علشان درس الكيمياء".

عندما أنهت المكالمة ابتسمت وهى تغمز بعينها، وأخرجت صورة وضعتها مع الصليب في سلسلة رقبتها "دى صورتي أنا ومي صاحبتي من أولى اعدادي". أما يوستينا الفتاة المسيحية، فهي شخصية وهمية اخترعتها إيرينى من خيالها، منذ دخولها المدرسة الثانوية، لترضى والدتها التي تشعر إنها بدأت تتأثر بعلاقتها بصديقتها المسلمة مي.

صداقة مدتها خمس أعوام جمعت بين إيرينى ومي، انتقلتا خلالهما من المدرسة الخاصة معا، إلى الثانوية العامة في نفس الفصل الدراسي، إيرينى تشعر أن القدر جمعها ومي "كان ممكن كل واحدة تروح فصل تانى".

لا توجد مشاكل في علاقة إيرينى بصديقتها مي، إلا إنها اضطرت منذ عام للكذب على والدتها، وإقناعها إنها تخلت عن صديقتها بسبب خلاف بينهما.

إيرينى تقضى معظم أيامها تقريبا في منزل مي، بسبب دروس الثانوية العامة، التي تتلقاها كلها في منزل مي، والدة إيرينى تعرف إنها تأخذ الدروس عند فتاة مسيحية اسمها يوستينا.

"
ماما بتقولي دا أنت ناقص تروحي تصلى في الجامع" الأم تخشى من تداخل إيرينى الابنة في حياة أسرة مي.

لكن إيرينى تعترف إن موقف والدة مي مختلف تماما، لأنها لا تمنعها من مرافقة إيرينى. بل على العكس ترى إيرينى أن منزل مي هو منزلها فهي تشعر بدفء وحنان بين أسرة مي لا تجده في منزلها، على الرغم من إنها وحيدة والديها.

والد إيرينى الذي يعمل مهندسا في دبي ، يعود مرتين في العام، ولمدة شهر واحد. والدتها تعمل في مكتب استشارات هندسية هنا في مصر لكنها لا تعود إلى المنزل قبل السابعة مساء.

ذكريات كثيرة تربط بين إيرينى ووالدة مي، لأنها عندما وصلت سن البلوغ لم تجد إجابات لأسئلتها عند والدتها، التي تعود منهكة من العمل، تنتهي سريعا من إعداد الطعام، ثم تذهب إلى جدة إيرينى المريضة، لإطعامها يوميا وهى تعيش معهم في نفس المنزل بالشقة المقابلة لهم.

إيرينى وجدت أما بديلة في والدة مي، "أنا بحس إن هي بتنصحنى من قلبها، وبتقولي أنا ومي نفس الكلام".

إيرينى تتذكر موقف لا تنساه ولكنها تعتبر أنه أكبر سر في حياتها "أنا صمت رمضان اللي فات مع مي كله".

إيرينى لم تفعل ذلك لإبعاد دينية، ولكن ظروف الدروس التي تحصل عليها في منزل مي، فرضت عليها التواجد معهم في المنزل طوال النهار، فهي لا تعود إلى المنزل قبل السابعة، مع ميعاد وصول والدتها تقريبا.

تبرر إيرينى ببراءة شديدة "أنا عملت كده علشان ما أقدرش آكل قدام مي وهى صايمة"، لكنها لا تعرف موقف عقيدتها من صيام رمضان، بنية الحفاظ على مشاعر صديقتها.

لا تفكر في "عقاب الرب" حسب وصفها، لكنها تخشى أن تعلم والدتها بالأمر لأن ذلك مؤكد سيكون نهاية أكيدة لعلاقتها بأسرة صديقتها الوحيدة مي.

إيرينى غير منتظمة في الذهاب إلى الكنيسة، بخلاف الأعياد التي تذهب فيها مع العائلة، وبعدها تتنزه مع مي وأسرتها في النادي أو السينما أو المول على أنهم أسرة يوستينا الفتاة المسيحية الخيالية.

إيرينى ترى إن تدين مي الفتاة غير المحجبة لن يقلل من محبتها، "برضو ها تفضل مي أختي اللي ماما ما جابتهاش".



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
إيرينى ومى بنات بحي عين شمس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المودة العالمى :: حضرة المنتزهات والرياض  :: مـــذاهـــب و ديــــانــــات-
انتقل الى: