منتدى المودة العالمى
أهلاً ومرحباً بك
يشرفنا دخولك منتدى المودة العالمي

منتدى المودة العالمى

ســـاحة إلكـترونية جــامعـة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

  قدرى جاد الإمام عبد الكريم الجيلى ..سلام الله عليه _الجزء الثامن _مهم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قدرى جاد
Admin
avatar

عدد الرسائل : 5146
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 14/09/2007

مُساهمةموضوع: قدرى جاد الإمام عبد الكريم الجيلى ..سلام الله عليه _الجزء الثامن _مهم    الجمعة أغسطس 27, 2010 4:33 am






الخبير
بمعنى الرسول
الشيخ عبد الكريم الجيلي
يقول :  الخبير : فقد سمى به الله تعالى محمداً فقال تعالى :  فَاسْأَلْ بِهِ
خَبِيراً   ، يعني : فاسأل محمداً عن الله تعالى فهو خبير به هكذا ذكره
المفسرون


الخاتم

الشيخ عبد الكريم الجيلي
يقول :  الخاتم : هو الفرد الكامل والغوث الجامع ، عليه يدور أمر الوجود وله يكون الركوع والسجود وبه يحفظ الله العالم ، وهو المعبر عنه بالمهدي ... وهو الخليفة ، وأشار إليه في قصة آدم . تنجذب حقائق الموجودات إلى امتثال أمره انجذاب الحديد إلى حجر المغناطيس ، ويقهر الكون بعظمته ، ويفعل ما يشاء بقدرته ، فلا يحجب عنه شيء ، وذلك أنه لما كانت هذه اللطيفة الإلهية في هذا الولي ذاتاً ساذجاً غير مقيد برتبة لا حقيقة إلهية ولا خلقية عبدية ، أعطى كل رتبة من رتب الموجودات الإلهية والخلقية حقها

مقام الختام

الشيخ عبد الكريم الجيلي
يقول :  مقام الختام : هو عبارة عن التحقق بحقيقة ذي الجلال والإكرام ، إلا في نوادر مما له يمكن المخلوق أن يصل إلى ذلك ، فتكون تلك الأشياء له على سبيل الإجمال ، وهي في الأصل لله على سبيل التفصيل ... ومقام الختام : هو اسم لنهاية مقام القربة

في أنواع الخروج

يقول الشيخ عبد الكريم الجيلي :
إن خرجت به  الله تعالى  ، فهو الظاهر وأنت الباطن ، فمن رآك رآه .
وإن خرجت بنفسك ، كان الأمر بالعكس .
وإن خرجت بهما ، كان الأمر على الاعتدال ، وتعلم من هذا المعنى

في جنة الخواص ونارهم

يقول الشيخ عبد الكريم الجيلي :
جنة الخواص الوصال ونارهم البعد . وجنة العوام محسوسة ونارهم معروفة   .

في خلود الخضر وبقائه حياً

ويرى الشيخ عبد الكريم الجيلي : أن في كل ذات مخلوقة عين الحياة لروح ذلك المخلوق ، فيقول :  اعلم أن عين الحياة مظهر الحقيقة الذاتية من هذا الوجود فافهم هذه الإشارات ، وفك رموز هذه العبارات ، ولا تطلب الأمر إلا من عينك بعد خروجك من إنيتك لعلك تفوز بدرجة :  أحْياءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقونَ   ، ويسمح لك الوقت بأن تصير من حزبهم ، فتكون المراد بموسى وخضره ، والإسكندر ، والظلمات ونهره   .
ويرى الشيخ أن ماء البرزخ بين البحران ، هو ماء الحياة الأبدية ، فيقول :  فلما مرج البحرين يلتقيان جعل الله بينهما ماء الحياة برزخاً لا يبغيان ، وهذا الماء في مجمع البحرين وملتقى الحكمين والأمرين ... أن من شرب منه لا يموت   .
والذي نراه أن السبب الحقيقي وراء بقائه حياً : هو حصوله على مرتبة ولاية خاصة أهلته أن يكون من  رجال الغيب  الفانين عن المأكول والمشروب والخَلق وبالتالي الخلود . وهذا الرأي هو ما ذهب إليه حضرة السيد الشيخ الغوث الأعظم عبد القادر الكيلاني حيث قال :  ومنهم  الأولياء  من يفنى عن المأكول والمشروب وينعزل عن الخلق ويحجب عنهم ويعمر في الأرض بلا موت ... كالخضر رضى الله عنه ولله ـ عز وجل ـ عدد كثير منهم محجوبون في الأرض يرون الناس وهم لا يرونهم ، الأولياء فيهم كثرة والأعيان فيهم قلة ، آحاد أفراد مفردون ، والكل يأتونهم يتقربون إليهم ، هم الذين بهم تنبت الأرض وتمطر السماء ويرفع البلاء عن الخلق    وهذا الانتقال والتحول نتيجة للإرادة الإلهية حيث قال تعالى :  إِنَّما أَمْرُهُ إِذا أَرادَ شَيْئاً أَنْ يَقولَ لَهُ كُنْ فَيَكونُ  
.


عدل سابقا من قبل قدرى جاد في الخميس مارس 05, 2015 10:39 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قدرى جاد
Admin
avatar

عدد الرسائل : 5146
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 14/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قدرى جاد الإمام عبد الكريم الجيلى ..سلام الله عليه _الجزء الثامن _مهم    الجمعة أغسطس 27, 2010 4:40 am


المخاطبة
الشيخ عبد الكريم الجيلي
المخاطبة : سماع كلام الله تعالى من جهة يعلم عنده ذلك لضرورة كلام الله ، في النار والشجرة الموسوية
.

المخاطبات البهيجة
الشيخ عبد الكريم الجيلي
المخاطبات البهيجة : هي المخاطبات من الحق تعالى لأرواح الملائكة فيما يخص كلاً منهم على العموم ، ولأرواح عباد الله على الخصوص

الخواطر .

ويقول الشيخ عبد الكريم الجيلي :
إذا خطر لك خاطر في محظور أو مكروه فاعلم أنه من الشيطان بلا شك ، وإذا خطر لك خاطر في مباح فلتعلم أنه من النفس بلا شك .

الخافض الرافع
بمعنى الرسول
الشيخ عبد الكريم الجيلي
يقول : الخافض الرافع : فإنه كان متصفاً بهاتين الصفتين ، لأنه أعلام الشرك ، ورفع رايات الهدى ، وقد مدحه العباس بن مرداس بهاتين الصفتين فأقره ولم ينكر عليه حين قال في قصيدته : ومن تضع اليوم لا يرفع .


إخلاص الشهداء
الشيخ عبد الكريم الجيلي
يقول : إخلاص الشهداء : هو إفراد الحق تعالى بالوجود

إخلاص المحسنين
الشيخ عبد الكريم الجيلي
يقول : إخلاص المحسنين : هو عبادة الحق تعالى من غير طلب الجزاء في الدارين فعبادتهم لله تعالى لكونه أمرهم بعبادته

إخلاص المحققين
الشيخ عبد الكريم الجيلي
يقول : إخلاص المحققين الصديقين : هو عدم الاحتياج في معرفة الذات إلى شيء من الأسماء والصفات .

إخلاص المقربين
الشيخ عبد الكريم الجيلي
يقول : إخلاص المقربين : تحقيق التبري من بقايا التلوين تحت ظهور آثار
التمكين .

في أقسام الخلفاء
يقول الشيخ عبد الكريم الجيلي :
اعلم أن الخلفاء على أقسام :
خلفاء الله على ما هو له ، يقومون بصفاته عنه .
وخلفاء الله على ما هو منه ، يقومون به في خلقه .
وخلفاء لخلفاء الله تعالى في كلا القسمين .
والخلافة المحضة فيما مَنَّ الله تعالى لمحمد وحده . وللأنبياء والأولياء الكمل نوابه ، فهم خلفاء خلافته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قدرى جاد
Admin
avatar

عدد الرسائل : 5146
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 14/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قدرى جاد الإمام عبد الكريم الجيلى ..سلام الله عليه _الجزء الثامن _مهم    الجمعة أغسطس 27, 2010 5:17 am


الخلق


الشيخ عبد الكريم الجيلي
يقول : الخلق : هو عبارة عما دخل تحت كلمة كن

الخلق

يقول الشيخ عبد الكريم الجيلي :
وما الخلق في التمثال إلا كثلجة وأنت بها الماء الذي هو نابع
ولكن يذوب الثلج يرفع حكمه ويوضع حكم الماء والأمر واقع
وما الثلج في تحقيقنا غير مائه وغير ان في حكم دعته الشرائع
تجمعت الأضداد في واحد إليها وفيه تلاشت وهو عنهن ساطع

الخالق بمعنى الرسول
الشيخ عبد الكريم الجيلي
يقول : الخالق : فإنه كان متصفاً بصفة الخالقية ، والدليل على ذلك : نبع الماء من بين أصابعه ، فإنها صفة خالقية

حضرة الخلة
الشيخ عبد الكريم الجيلي
يقول : حضرة الخلة : وهي مقام إبراهيم الذي من دخله كان آمناً .
مقام الخلة
في الفرق بين الخليل والحبيب
يقول الشيخ عبد الكريم الجيلي :
انتهاء مقام الخليل ابتداء مقام الحبيب ، لأن الحبيب ، الذاتي عبارة عن التعشق الاتحادي ، فيظهر كل من المتعشقين على صورة الثاني ، ويقوم كل منهما مقام الآخر ... وإلى هذا أشار سبحانه وتعالى في كتابه العزيز بقوله لمحمد : إِنَّ الَّذينَ يُبايِعونَكَ إِنَّما يُبايِعونَ اللَّهَ ، أقام محمدا مقام نفسه

التخلي
الشيخ عبد الكريم الجيلي
يقول : التخلي عندنا : هو التخلي عن الوجود المستفاد

أصل الخلوة

ويقول الشيخ عبد الكريم الجيلي :
أصل الخلوة في العالم : الخلاء الذي ملأه العالم . فأول شيء ملأه الهباء

الخلوة
يقول الشيخ عبد الكريم الجيلي :
أرفع أحوال العزلة الخلوة ، فإن الخلوة عزلة في العزلة ، فنتيجتها أقوى من نتيجة العزلة العامة

في سبب الاختيار الإلهي
يقول الشيخ عبد الكريم الجيلي :
عثرنا ... في تجلي العزة على أنه مختار في الأشياء متصرف فيها بحكم اختيار المشيئة الصادرة لا عن ضرورة ولا مريد ، بل شأن إلهي ، ووصف ذاتي

الخيال .

الشيخ عبد الكريم الجيلي
يقول : الخيال : عبارة عن مرتبة من مراتب الشعور ، تلطف الكثيف ، وتكثف
اللطيف

. الخيال :

يقول الشيخ عبد الكريم الجيلي :
الخيال أصل الوجود والذات الذي فيه كمال ظهور المعبود ، ألا ترى اعتقادك الحق وأن له من الصفات والأسماء ما هو له ، أين محل هذا الاعتقاد الذي ظهر لك فيه الله سبحانه وتعالى ، إنما هو الخيال ، فلأجل هذا قلنا : أنه الذات الذي كمال ظهوره سبحانه وتعالى . فإذا عرفت هذا ظهر لك أن الخيال أصل جميع العالم ، لأن الحق هو أصل جميع الأشياء وأكمل ظهوره ، لا يكون إلا في محل هو الأصل ، وذلك المحل هو الخيال ، فثبت أن الخيال أصل جميع العوالم بأسرها . أترى إلى النبي كيف جعل هذا المحسوس مناما ، والمنام خيالا فقال : الناس نيام فإذا ماتوا انتبهوا ، يعني : تظهر عليهم الحقائق التي كانوا عليها في دار الدنيا ، فيعرفون أنهم كانوا نياما ، لا أن الموت يحصل الانتباه الكلي ، فإن الغفلة عن الله منسحبة على أهل البرزخ ، وأهل المحشر ، وأهل النار ، وأهل الجنة إلى أن يتجلى عليهم الحق في الكثيب الذي يخرج إليه أهل الجنة فيشاهدون الله تعالى ... فكل أمة من الأمم مقيدة بالخيال في أي عالم كانت من العوالم . فأهل الدنيا مثلا مقيدون بخيال معاشهم أو معادهم ، وكلا الأمرين غفلة عن الحضور مع الله ، فهم نائمون ، والحاضر مع الله منتبه ... وكذلك أهل الجنة والنار ، فإن هؤلاء مع ما ينعمون به ، وهؤلاء مع ما يعذبون به ، وهذا غفلة عن الله ، ونوم لا انتباه ... فإذا عرفت أن أهل كل عالم محكوم عليهم بالنوم ، فاحكم على تلك العوالم جميعها أنها خيال ، لأن النوم عالم الخيال .

الخيال المطلق
الشيخ عبد الكريم الجيلي
يقول : الخيال المطلق : وهو ، ... المعبر عنه : بالعماء ، وهذه المرتبة تجعل اللطيف المطلق أعني الواجب سبحانه في مرتبتها كثيفا ، لأنه يظهر فيها بصور الممكنات ، وتجعل الكثيف المطلق أعني الممكن المعدوم لطيفا ، لأنه لا يظهر فيها إلا بصورة الواجب وليس إلا الوجود . فالخيال المطلق برزخ بين اللطيف المطلق والكثيف المطلق . وأصل الخيال المنفصل الذي هو العماء نفس الرحمن ، لأن النفس إذا تكاثف ظهر العماء ، وهو عين النفس ، وليس النفس بأمر زائد على الشعور الأول .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محب الامام الجيلي

avatar

عدد الرسائل : 493
تاريخ التسجيل : 08/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: قدرى جاد الإمام عبد الكريم الجيلى ..سلام الله عليه _الجزء الثامن _مهم    السبت أغسطس 28, 2010 4:20 am

44445
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قدرى جاد الإمام عبد الكريم الجيلى ..سلام الله عليه _الجزء الثامن _مهم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المودة العالمى ::  حضرة الملفات الخاصة :: الإمام عبد الكريم الجيلي -
انتقل الى: