منتدى المودة العالمى
أهلاً ومرحباً بك
يشرفنا دخولك منتدى المودة العالمي

منتدى المودة العالمى

ســـاحة إلكـترونية جــامعـة
 
الرئيسيةالرئيسية    مكتبة الصورمكتبة الصور  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  
شاطر | 
 

 الخلـــــــــــــــــــوة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
aldrwesh
Admin


عدد الرسائل: 332
تاريخ التسجيل: 25/07/2007

مُساهمةموضوع: الخلـــــــــــــــــــوة   الإثنين أغسطس 20, 2007 12:35 pm



الموسوعة الكسنزانية

الخلوة

في اللغة

" خَلْوَةٌ : مكان الانفراد بالنفس يختلي فيه المتصوف للتعبد " .

في الاصطلاح الصوفي

الشيخ الحكيم الترمذي

يقول : " الخلوة : هي انقطاع من الخلق إلى الخالق ، لأن سفر النفس إلى القلب ، ومن القلب إلى الروح ، ومن الروح إلى السر ، ومن السر إلى خالق الكل " .

واضاف الشيخ قائلاً : " ومسافة هذا السفر بعيدة جداً بالنسبة إلى النفس ، وقريبة جداً بالنسبة إلى الله تعالى " .

الشيخ محمد بن عبد الجبار النفري

يقول : " الخلوة : هي مصدر من مصادر العبادات ، ولا تصح إلا بعد وضوح علمها ، وفي وضوح علمها علم موجبها ، وفي علم موجبها علم الاجتماع بها أو الانقسام

وهو مبلغ علمها . فإذا بلغه العارف أسفر له مبلغ العلم عن الحكم به ، فرسخ فيه ودام به . ولا يبدو على علم حكم علم ، حتى ينتهي علمه إلى مبلغ ذلك العلم عن الحكم

ومبلغ العلم هو حقيقته التي لا ينتقل عنها ولا تنتقل عنه " .

الغوث الأعظم عبد القادر الكيلاني

يقول : " الخلوة : عبارة عن التعري من حيث القلب عن جميع الأشياء ، يتعرى باطنك فيكون متجرداً ، بلا دنيا ، ولا آخرة ، ولا ما سوى الحق ـ عز وجل ـ في الجملة " .

ويقول : " الخلوة : هي المعنى " .

الشيخ الأكبر ابن عربي

يقول : " الخلوة : هي محادثة السر مع الحق حيث لا ملك ولا أحد ، وهناك يكون الصعق " .

الشيخ عبد الحق بن سبعين

يقول : " الخلوة : هي الفرار إلى الله " .

الشيخ ابن عطاء الله السكندري

يقول : " الخلوة : هي على الحقيقة محادثة السر مع الحق بحيث لا يرى غيره .

وأما صورتها : فهو ما يتوصل به إلى هذا المعنى من التبتل إلى الله تعالى ، والانقطاع عن غيره " .

الشيخ علي الخواص

يقول : " الخلوة ... هي حضرة خاصة بالحق تعالى لا تقبل أحدا من الخلق . فلو أراد الإنسان أن يكون مختليا دائما لكفاه الاشتغال بما شرعه الله تعالى من الطاعات القولية والفعلية " .

الشيخ قطب الدين البكري الدمشقي

الخلوة : هي الذهاب إلى الله ، كما في قوله تعالى : " إِنّي ذاهِبٌ إلى رَبّي سَيَهْدينِ " . وهي المحراب ، كما في قوله تعالى : " كُلَّما دَخَلَ عَلَيْها زَكَرِيّا الْمِحْرابَ " .

وهي الأربعين ليلة لموسى {عليه السلام} ، كما في قوله تعالى : " وَواعَدْنا موسى ثَلاثينَ لَيْلَةً وَأَتْمَمْناها بِعَشْرٍ " .. .

الدكتور علي شلق

يقول : " الخلوة : هي المقر الخاص عند المريد الذي يعتزل فيها أربعين أو أثنين وأربعين يوماً " .

الدكتور أبو الوفا الغنيمي التفتازاني

الخلوة [ عند ابن سبعين ] : هي الانقطاع عن الخلق .

في اصطلاح الكسنزان

الشيخ الغوث عبد القادر المهاجر

يقول : " الخلوة : القلب " .

نقول :

" الخلوة : هي الابتعاد عن البشر ، والانقطاع إلى الله { عز وجل } للإجادة في عبادته والتفكر في آلائه وإحسانه وشكره .

" الخلوة : هي أن يستوحش المؤمن من الناس ويأنس بربه ولا يرى غيره متجرداً عن نفسه ، فيبتعد عن حديث الناس ومشاغل الحياة ومغرياتها ..

فيفرغ قلبه من الهموم وتصفو أفكاره ويجد في مناجاة ربه معلناً له أن قد ترك كل شيء وجاء إليه بقلب سليم من جميع الأدران التي تطغي على قلوب الناس..

فينزل النور على قلبه وتتنور بصيرته حتى تتفجر ينابيع الحكمة في قلبه ويستقر فيه ما شاء الله من علوم الغيب .

[ مبحث صوفي ] : ( الخلوة ) عند الصوفية

يقول الدكتور حسن الشرقاوي :

" تعتبر الخلوة من المستلزمات الروحية التي يؤديها المريد في الطريق الصوفي والتي يهتم بها مشايخ الطرق لتربية النفوس وتزكية قلوب مريديهم .

ويعتقد الصوفية أن الخلوة هي تدعيم للتوبة وتثبيت للإخلاص وسير في طريق الله { عز وجل } وهي أفضل لحظات يقضيها الإنسان وربه

وهي عزلة عن الناس وقربة إلى الله ، وفيها يستغفر الإنسان من ذنبه ، وينظر إلى نفسه فيصلح عيوبها ويداوي ما أعوج من أمرها ، ويتوب عما اقترف من ذنوب وآثام .

وفي الخلوة يستطيع الإنسان قياس نفسه ، وبالخلوة وحدها أيضا يحصل على ثمار مجاهداته ، ويظفر المريد الصادق بمواهب المنة التي يراها على أربعة أقسام :

كشف الغطاء - تنزل الرحمة - تحقق المحبة - ولسان الصدق في الكلمة .

وللخلوة ثمرات يانعة ونتائج عظيمة ، ومتى قام بها المريد على الوجه الأكمل وأخلص ظاهراً وباطناً ، ومتى كان مقلاً للطعام ، صابراً ساهراً بالليل ، مكثراً للتأمل

قد صفت نفسه ، وأينع قلبه بالعفة والطهارة ، وذلك نتيجة لبعده عن الدنيا ، وشهواتها ، وتقربه بالمجاهدات ، زاهداً متجرداً ومتوكلاً توكلاً حقيقياً في الله وبالله ولله .

ويرى الشيخ الأكبر محيي الدين بن عربي أن الخلوة هي إخلاء بالله سبحانه وتعالى ، حيث لا ملك ولا أحد ، أي محادثة السر مع الحق تعالى .

ويرى الصوفية أن من ثمار الخلوة التي يحصل عليها المريد ، التواضع ، لأنه يرى نفسه صغيراً ، والله كبيراً ، فقيراً والله غنياً ، ناقصاً والله كاملاً ، ضعيفاً والله قوياً

وكلما ازداد المريد هيبة من الله ، أزداد تواضعا وتذللا له تعالى .

وخلاصة ما تهدف إليه الخلوة عند الصوفية ، هو معرفة مدى استعداد المريد لتقبل مقامات وأحوال أخرى غير التي يعانيها

فيمكن بذلك للمريد الذي قام بالخلوة على الوجه الأكمل أن يتدرج من حال إلى حال ، ومن مقام إلى مقام ، حتى يمن الله عليه بالمقامات الرفيعة ويعد من الواصلين " .

[ مسألة - 1] : الخلوة وأهدافها

يقول الشيخ أحمد زروق :

" الخلوة ، أخص من العزلة ، وهي - بوجهها وصورتها - نوع من الاعتكاف ، ولكن لا في المسجد ، وربما كانت فيه ...

والقصد بها تطهير القلب من أدناس الملابسة ، وإفراد القلب لذكر واحد ، وحقيقة واحدة ولكنها بلا شيخ ، مخطرة . وله فتوح عظيمة ، وقد لا تصح بأقوام " .

ويقول الشيخ أحمد الكمشخانوي النقشبندي :

" الخلوة وفائدتها : دفع الشواغل ، وضبط السمع والبصر . وإذا سدت الحواس تتفجر ينابيع الغيب عن حياض الملكوت وتنصب إلى القلب

فلا بد من الجلوس في مكان مظلم وإلا فليق رأسه في الجيب ، فعند ذلك يسمع نداء الحق ويشاهد جلال حضرة الربوبية " .

ويقول الدكتور إبراهيم بسيوني :

" في القرآن وفي الحديث وفي سيرة النبي ما يمكن أن يغذي الميل إلى الخلوة ...

والواقع أن الخلوة أقرب الرياضات إلى الصوفي وأحبها إليه ؛ لأنها تتيح له مواجهة نفسه ، والتفتيش فيها ، وتنقيتها ، وتهيئتها لأن تصفو وتنجلي

حتى تعكس الصور الحبيبة إلى نفسه ... ولا يتاح ذلك إلا بعد أن يفر المرء بدينه ونفسه بعيداً عن زحمة الحياة والأحياء .

ومنذ عهد مبكر ظهر ميل الآحاد ثم الجماعات إلى هذه الرياضة ، كما ظهرت تفاسير مبكرة للقرآن تحث عليها

فعبيد بن عمير ( التابعي ) الواعظ المفسر يرى أن الأوابين في قوله تعالى : ] إِنَّهُ كانَ لِلْأَوّابينَ غَفوراً [ ، هم الذين يتذكرون ذنوبهم في الخلاء ثم يستغفرون منها " .

ويقول الباحث محمد شيخاني :


" الخلوة مرحلة ضرورية لتتجمع طاقات النفس ، وهي جزء من الاعتكاف والاعتكاف سنة ...

والغاية من الخلوة أن يكون خالياً من الوساوس والهم متفرغاً للأذكار والعبادة .

وهناك خلوة ، وهي العزلة النفسية ، والعزلة الشعورية عن هموم المجتمع ، وهموم الدنيا ..

وهي المطلوبة في طريق السالكين [حيث] تتجمع طاقات النفس ويهذبها ويزكيها ويقتلع منها جميع الأمراض النفسية التي كان يحملها في جنبات نفسه " .

[ مسألة - 2] : في أصل الخلوة

يقول الشيخ الأكبر ابن عربي :

" إن الخلوة أصلها في الشرع : ] من ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي ومن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منه [ ، فهذا حديث إلهي صحيح يتضمن الخلوة والجلوة . . .

الخلوة أعلى المقامات ، وهو المنزل الذي يعمره الإنسان ويملؤه بذاته ، فلا يسعه معه فيه غيره ، فتلك الخلوة ونسبتها إليه ، ونسبته إليها نسبة الحق إلى قلب العبد الذي وسعه

ولا يدخله وفيه غير بوجه من الوجوه الكونية ، فيكون خالياً من الأكوان كلها ، فيظهر فيه بذاته . ونسبة القلب إلى الحق أن يكون على صورته ، فلا يسع فيه سواه " .

ويقول الشيخ عبد الكريم الجيلي :

" أصل الخلوة في العالم : الخلاء الذي ملأه العالم . فأول شيء ملأه الهباء " .

[ مسألة - 3] : من شروط الخلوة

يقول الشيخ الأكبر ابن عربي :

" فمن شرط الخلوة في هذا الطريق : الذكر النفسي لا الذكر اللفظي . فأول خلوته : الذكر الخيالي ، وهو تصور لفظة الذكر من كونه مركباً من حروف رقمية ولفظية يمسكها الخيال سمعاً أو رؤية

فيذكر بها من غير أن يرتقي إلى الذكر المعنوي الذي لا صورة له : وهو ذكر القلب ، ومن الذكر القلبي ينقدح له المطلوب والزيادة من العلوم

وبذلك العلم الذي انقدح له يعرف ما المراد بصور المثل إذا أقيمت له وأنشأها الحس في خياله في نوم ويقظة وغيبة وفناء ، فيعلم ما رأى : وهو علم التعبير للرؤيا " .

_________________
وإذا غلا شيء علي تركته .. فيكون أرخص ما يكون إذا غلا

إبراهيم بن أدهــــم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
aldrwesh
Admin


عدد الرسائل: 332
تاريخ التسجيل: 25/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: الخلـــــــــــــــــــوة   الإثنين أغسطس 20, 2007 12:41 pm



[ مسألة - 4] : في شروط من يختار الخلوة على الصحبة

يقول الشيخ أبو عثمان المغربي :

" من اختار الخلوة عل الصحبة : ينبغي أن يكون خاليا من جميع الأذكار إلا ذكر ربه ، وخاليا من جميع الإرادات إلا رضى ربه

وخاليا من مطالبة النفس من جميع الأسباب ، فإن لم يكن بهذه الصفة فإن خلوته توقعه في فتنة أو بلية " .

[ مسألة : 5 في فوائد الخلوة ]

يقول الشيخ أبو طالب المكي :

" الخلوة : فإنها تفرغ القلب من الخلق وتجمع الهم بأمر الخالق ، وتقوي العزم على الثبات " .

ويقول الشيخ أحمد بن عجيبة :

" في الخلوة عشر فوائد :

الأولى : السلامة من آفات اللسان ...

الثانية : حفظ البصر والسلامة من آفات النظر ...

الثالثة : حفظ القلب وصونه عن الرياء والمداهنة وغيرهما من الأمراض ...

الرابعة : حصول الزهد في الدنيا والقناعة منها ...

الخامسة : السلامة من صحبة الأشرار ...

السادسة : التفرغ للعبادة والذكر ، والعزم على التقوى والبر ...

السابعة : وجدان حلاوة الطاعات ، وتمكن لذيد المناجاة لفراغ سره ...

الثامنة : راحة القلب والبدن ، فإن في مخالطة الناس ما يوجب تعب القلب بالاهتمام بأمرهم ، وتعب البدن بالسعي في أغراضهم وتكميل مرادهم ...

التاسعة : صيانة نفسه ودينه من التعرض للشرور والخصومات التي توجبها الخلطة ...

لعاشرة : التمكن من عبادة التفكر والاعتبار ، وهو المقصود الأعظم من الخلوة " .

[ مسألة - 6] : في أنواع الخلوات

يقول الشيخ علي الكيزواني :

الخلوات : خلوة أركانية ، وخلوة أكوانية ، وخلوة إنسانية ، وخلوة رحمانية . و لكل خلوة جلوة ، وكل جلوة خلوة .

[ مسألة - 7] : في أنواع خلوات الأنبياء

يقول الشيخ عبد الغني النابلسي :

" كانت خلوة أيوب في البلاء .

وكانت خلوة إبراهيم في النار .

وكانت خلوة موسى في التابوت في اليم أولاً ، ثم بالاعتزال والصيام .

وكانت خلوة يونس وكمال رياضته في بطن الحوت " .

[ مسألة - 8] : في درجات الخلوة

يقول الشيخ عبد الغني النابلسي :

" الخلوة ولها درجات ثلاث :

الأولى : الانقطاع عن المآثم ، بتعظيم النهي الإلهي طلباً لمرضات الله تعالى ، وهرباً من عقابه .

والثانية : الانقطاع بالنفس عن الشهوات ، وهجر المحبوبات من المباحات

والمكروهات ، لأن يتسع الوقت ، فيفوز فيه في طلب الأخرويات ، وفي ذلك البعد عن أوطان المحرمات .

والثالثة : انقطاع القلب عن الخواطر بغير الله ـ عز وجل ـ ، طلباً لانفتاح عين البصيرة ، وصفاء السريرة بظهور آثار أنوار التجلي الرحماني في العالم الإنساني " .

[ مسألة - 9] : في سبب كون الخلوة أربعين يوماً


يقول الشيخ أبو بكر الوراق :

" الخلوة مرتب عليها العمل بثمرة الوحي وظهور نور الله ـ عز وجل ـ ، وإنما كانت أربعين يوماً :

لأن مدة الدر في صدفه كذلك ، وكذلك هي عدد أيام توبة نبي الله تعالى داود ، وفيها يكون نتاج النطفة علقة ، ثم مضغة ، ثم صورة " .

[ مسألة - 10] : في نتيجة الإفراط من الخلوة


يقول الشيخ أحمد الكمشخانوي النقشبندي :

" والإفراط من الخلوة يؤدي إلى الاختلاط ، لكن خير الأمور أوسطها " .

[ مسألة - 11] : في الخلوة التي لا يعول عليها

يقول الشيخ الأكبر ابن عربي :

" الخلوة لا تصح عند العارف ، فلا يعول عليها " .

[ مسألة - 12] : في أن الخلوة عزلة في العزلة


قول الشيخ عبد الكريم الجيلي :

" أرفع أحوال العزلة الخلوة ، فإن الخلوة عزلة في العزلة ، فنتيجتها أقوى من نتيجة العزلة العامة " .

[ مسألة - 13] : في الخلوة السبعينية وغاياتها

يقول الشيخ عبد الحق بن سبعين :

" لما كان المراد من الخلوة الفرار إلى الله من الخلق ، فإن المختلي فيها ، يستوحش من أبناء جنسه ، ومن كل ما سوى الله .

فإذا دام المختلي في خلوته على هذا النحو ، فإنه يذهل عن نفسه وعن أخبارها بالجملة ، وعن أهله ووطنه ، فيستقيم حاله بذلك .

ويقول الدكتور التفتازاني : واعتزال المختلي في الخلوة على هذا النحو الذي يصوره ابن سبعين يبين لنا إلى أي حد يقطع المختلي صلته بالعالم الخارجي

ليعيش في عالم محدود من خلقه الخاص ينطوي فيه على نفسه ...

وهذا يعني بعبارات أخرى : أن يطرح المختلي من ذهنه كل شيء سوى الله ، فلا يبقى في ذهنه الا فكرة واحدة بعينها تسيطر على شعوره تماماً

وهي أن الوجود واحد بإطلاق ، وهو وجود الله " .

[ مسألة - 14] : في أدب الخلوة

يقول الشيخ محمد مهدي الرواس :

" أدب الخلوة : هو صحة الانسلاخ عن رؤية الخلوة ، مع حسن الارتياح لذكر الله بعزم خالص ، ونية صحيحة ، وهمة عالية

منقبضة عن الانقباض والانبساط راجعة في كل شؤونها إلى الله تعالى " .

_________________
وإذا غلا شيء علي تركته .. فيكون أرخص ما يكون إذا غلا

إبراهيم بن أدهــــم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
aldrwesh
Admin


عدد الرسائل: 332
تاريخ التسجيل: 25/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: الخلـــــــــــــــــــوة   الإثنين أغسطس 20, 2007 12:45 pm




[ مقارنة - 1] : في الفرق بين الخلوة الظاهرية والخلوة الباطنية

يقول الغوث الأعظم عبد القادر الكيلاني :

" الخلوة الظاهرية : أن يعزل نفسه ، ويحبس بدنه عن الناس لئلا يؤذيهم بأخلاقه الذميمة لترك النفس مألوفاتها ، ويحبس حواسها الظاهرية ليفتح الحواس الباطنية بنية :

الإخلاص ، والموت بالإرادة ، ودخول القبر . ويكون نيته في ذلك ، رضاء الله تعالى ودفع ، شر نفسه عن المؤمنين والمسلمين ...

وأما خلوة الباطن : فهي أن لا يدخل في قلبه من تفكرات النفسانية والشيطانية مثل : محبة المأكولات والمشروبات والملبوسات

ومحبة الأهل والعيال والحيوانات كالفرس ونحوه ، ومثل الرياء والسمعة والشهرة " .

[ مقارنة - 2] : في الفرق بين الخلوة والعزلة

يقول الشيخ أبو علي الدقاق :

" الخلوة صفة أهل الصفوة ، والعزلة من أمارات الوصلة ، ولا بد للمريد في ابتداء حاله من العزلة عن أبناء جنسه ، ثم في نهايته من الخلوة لتحققه بأنسه " .

ويقول الشيخ عمر السهروردي :

" الخلوة غير العزلة ، فالخلوة من الأغيار ، والعزلة من النفس وما تدعو إليه وما يشغل عن الله . فالخلوة كثيرة الوجود والعزلة قليلة الوجود " .

ويقول الشيخ محمد أبو المواهب الشاذلي :

" الفرق بين العزلة والخلوة : أن العزلة تكون للأبدان ، والخلوة للقلب بحقائق المعان ، وربما يكون عند قوم العكس ، وليس في ذلك لبس .

واعلم أن من ليس له خلوة فما له عند القوم جلوة " .

[ من أقوال الصوفية ] :

يقول الشيخ شقيق البلخي :

" طلبنا ظل العرش فوجدناه في الخلوة " .

ويقول الشيخ أبو بكر الوراق :

" وجدت خير الدنيا والآخرة في الخلوة والقلة ، وشرهما في الكثرة والاختلاط " .

ويقول الشيخ ذو النون المصري :

" لم أر شيئاً أبعث على الإخلاص من الخلوة " .

ويقول الشيخ أبو عبد الله الرملي :

" ليكن خدنك الخلوة ، وطعامك الجوع ، وحديثك المناجاة ، فإما أن تموت وإما أن تصل إلى الله تعالى " .

[ فائدة - 1] :

يقول الشيخ الأكبر ابن عربي :

" لا تدخل خلوتك حتى تعرف أين مقامك وقوتك من سلطان الوهم ، فإن كان وهمك حاكماً عليك فلا سبيل إلى الخلوة إلا على يد شيخ مميز عارف .

وإن كان وهمك تحت سلطانك فخذ الخلوة ولا تبال " .

[ فائدة - 2] :

يقول الشيخ محمد أبو المواهب الشاذلي :

" إذا أردت سلامة الأعمال ، فاعتزل عزلة الرجال ، واجتل عرائس الخلوة ، فيالها من بهجة وجلوة ، تأنس هناك بأبكار الأفكار التي يطوى عليهن فتق رتق الابتكار ".

ترك الخلوة

الشيخ الأكبر ابن عربي

يقول : " ترك الخلوة : هو المعبر عنه بالجلوة " .

دوام الخلوة

الشيخ قطب الدين البكري الدمشقي

يقول : " دوام الخلوة : وهو حبس الحواس الظاهرة وحواس القلب ، حتى يشاهد في اليقظة ما يشاهد في النوم " .

سر الخلوة الإلهية

الشيخ محمد بهاء الدين البيطار


يقول : " إن معنى كونه سر الخلوة الإلهية ليلة الإسراء : اندراج كمالات الله تعالى بجميع أسمائه العلية وشؤونه الذاتية

بالتحقيق العيني الذاتي في هيكل محمد ، وجسمه البشري العنصري ، وذلك عنوان ، جمعيته ما بين الظهور والبطون ، والأولية والآخرية

والإطلاق والتقييد ، والربوبية والعبودية ، وإلى ذلك الإشارة بقوله : " أوتيت جوامع الكلم " " .

الخلوة الأربعينية

الشيخ عبد الغني النابلسي
يقول : " الخلوة الأربعينية : هي الخلوة المنسوبة إلى أربعين يوماً وليلة ، وهي ميقات موسى {عليه السلام} في مناجاة ربه ، ومدة تخمير طينة آدم {عليه السلام}

حتى استعد لنفخ الروح فيه عن أمر الله تعالى . وهي خلوة مشهورة عند أرباب الطريق ، ولها شروط وآداب " .

الخلوة الأسبوعية

الشيخ أبو الهدى الصيادي الرفاعي

يقول : " الخلوة الأسبوعية : هي عبارة عن اعتكاف يشتمل على ، صيام ، وقيام ، وتريض في الطعام ، واشتغال بذكر الله الملك العلام ، وعزلة عن الخلق بصدق الالتجاء إلى الحق " .

الخلوة الحسية

الشيخ عبد الغني النابلسي


يقول : " الخلوة الحسية : هي الانقطاع والتخلي عن الناس بالبدن في بيت أو غار أو مسجد أو جبل ، وهي سبب في تحصيل الخلوة المعنوية " .

خلوة الروح

الشيخ علي البندنيجي

خلوة الروح : " هي الخلوة عن مشاهدات الأشياء الفانية " .

خلوة السر

الشيخ علي البندنيجي

خلوة السر : " هي الخلوة عن الاتحاد بالأوهام " .

الخلوة الصمدانية

الشيخ الأكبر ابن عربي

يقول : " الخلوة الصمدانية : هي خلوة أيامها ثلاثون يوماً ، لا نوم فيها البتة بليل ، ولا فطر فيها بنهار ، وإن اتفق أن يكون في رمضان فهو أولى ، وإلا ففي المحرم ، وذكرها سورة الإخلاص " .

خلوة الظاهر

الشيخ ابن عطاء الله السكندري

يقول : " خلوة الظاهر : هي الخلوة التي تجلو مرآة القلب من أشكال انتقشت فيها منذ غفل وعاشر الدنيا وما فيها

وهذه الأشكال ظلمات منطو بعضها على بعض وتتركب ، فيحصل منها صدأ القلب ، وهو الغفلة " .

الخلوة في الجلوة

الشيخ أحمد الكمشخانوي النقشبندي

يقول : " قالوا : الخلوة في الجلوة : وهي كناية عن اختلاط الباطن مع الحق من حيث المؤانسة ، مع كون الظاهر بين الخلق من حيث المعاملة " .

خلوة القلب

الشيخ علي البندنيجي

خلوة القلب : " هي الخلوة عن محبة المخلوقات " .

خلوة المريد الصادق

الشيخ إبراهيم الدسوقي

يقول : " خلوة المريد الصادق : هي سجادته ، وخلوته سره وسريرته " .

الخلوة المعنوية

الشيخ عبد الغني النابلسي

يقول : " الخلوة المعنوية : هي انقطاع القلب إلى الله ـ عز وجل ـ عن التعلق بالأكوان السفلية " .

خلوة النفس

الشيخ علي البندنيجي

خلوة النفس : " هي [ الخلوة ] عن الرياء في العبادات " .

المختلي

الشيخ محمد أبو المواهب الشاذلي

يقول : " المختلي : هو من أخلى بيت القلب مما سوى الرب ، وإن كان بقالبه مع القوالب ، فهو بقلبه حاضر غائب " .

_________________
وإذا غلا شيء علي تركته .. فيكون أرخص ما يكون إذا غلا

إبراهيم بن أدهــــم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
aldrwesh
Admin


عدد الرسائل: 332
تاريخ التسجيل: 25/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: الخلـــــــــــــــــــوة   الإثنين أغسطس 20, 2007 12:47 pm



المعجم الصوفي :

مصطلح : (الخلوة) ، حيث ورد على معنى الانفراد والوحدة ، والتخلى لذكر الله ، فى قول بشر بن الحافى الصوفى (ت:227هـ)

عندما سئل عمن يتفرد ويختار الخلوة ؟ :

( ليتق الله تعالى عند خلوته وليلزم بيته ، وليكن أنيسه الله عز وجل وكلامه )

وقول ذى النون المصرى (ت:245هـ) : ( لم أر شيئا أبعث لطلب الإخلاص من الوحدة ، لأنه إذا خلا ،لم ير غير اللَّه تعالى

فإذا لم ير غيره ، لم يحركه إلا حكم اللَّه ومن أحب الخلوة ، فقد تعلق بعمود الإخلاص ، واستمسك بركن كبير من أركان الصدق ) .

وقول أبى عثمان المغربى (ت:373هـ) : ( من اختار الخلوة على الصحبة ينبغى أن يكون خاليا من جميع الأذكار إلا ذكر ربه

وخاليا من جميع الإرادات إلا رضا ربه ، وخاليا من مطالبة النفس من جميع الأسباب ، فإن لم يكن بهذه الصفة

فإن خلوته توقعه فى فتنة أو بلية ) ، فجميعهم صرح بلفظ المدخل وهو مصطلح (الخلوة)

_________________
وإذا غلا شيء علي تركته .. فيكون أرخص ما يكون إذا غلا

إبراهيم بن أدهــــم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خادم الاعتاب



عدد الرسائل: 6
العمر: 25
تاريخ التسجيل: 19/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الخلـــــــــــــــــــوة   الإثنين أغسطس 20, 2007 7:06 pm

الله الله يا سيدي علي
موضوع رائع
اللهم اجعلنا من آخذين المدد من الخلوات والنفحات يا سيدي
اللهم لا تحرمنا اجرها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
aldrwesh
Admin


عدد الرسائل: 332
تاريخ التسجيل: 25/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: الخلـــــــــــــــــــوة   الإثنين أغسطس 20, 2007 10:19 pm


الله عليك ايها الغالي

أشرف بك يا صاحب ملامح النور .. والتربية على الموائد المحمدية

أكرمك الله .

علي

_________________
وإذا غلا شيء علي تركته .. فيكون أرخص ما يكون إذا غلا

إبراهيم بن أدهــــم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أمير جاد



عدد الرسائل: 3072
تاريخ التسجيل: 25/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: الخلـــــــــــــــــــوة   الإثنين فبراير 18, 2008 9:44 pm

يقول الشيخ الأكبر ابن عربي :

" لا تدخل خلوتك حتى تعرف أين مقامك وقوتك من سلطان الوهم ، فإن كان وهمك حاكماً عليك فلا سبيل إلى الخلوة إلا على يد شيخ مميز عارف .

وإن كان وهمك تحت سلطانك فخذ الخلوة ولا تبال "

_________________
و آخر دعواهم أن الحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almuada.4umer.com
فقيرة تونس



انثى
عدد الرسائل: 10
العمر: 52
تاريخ التسجيل: 18/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الخلـــــــــــــــــــوة   الثلاثاء فبراير 19, 2008 3:38 pm

بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة على سيدنا محمد نورتنا يا أخانا بهذه الموضوع ....فهل من مزيد خاصة في معنى قول الشيخ الأكبر ابن عربي :لا تدخل خلوتك حتى تعرف أين مقامك وقوتك من سلطان الوهم ، فإن كان وهمك حاكماً عليك فلا سبيل إلى الخلوة إلا على يد شيخ مميز عارف .
وإن كان وهمك تحت سلطانك فخذ الخلوة ولا تبال "

وخاصة وأني الاعتكاف قريبا

hg
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أمير جاد



عدد الرسائل: 3072
تاريخ التسجيل: 25/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: الخلـــــــــــــــــــوة   الأربعاء فبراير 20, 2008 9:37 am

" لا تدخل خلوتك حتى تعرف أين مقامك وقوتك من سلطان الوهم ، فإن كان وهمك حاكماً عليك فلا سبيل إلى الخلوة إلا على يد شيخ مميز عارف .

وإن كان وهمك تحت سلطانك فخذ الخلوة ولا تبال
------------------
تخلية النفس مما سوي الحق لا تكون الا علي يد عارف بالنفس و الطريق
فلكل مقام مقال
و بالتالي فلكل نفس هداها و سبلها
و من يدخل الخلوة بدون مرشد لابد للأوهام أن تتسلط عليه من حيث لا يدري
فيظن بنفسه الكمال أو الوصول و تختلط عليه الخواطر لا يدري أيها الرحماني و أيها النفساني و تتداخل عليه الأفكار و الهواتف و لا سبيل للخلوة الحقة بغير استاذ يلقنه صنوف المجاهدات و الأوراد و الأذكار و الصيام و القرآن حتي يتم الله عليه الفتح و يصفو قلبه ليستقبل الأنوار و الأحوال و يكون وارده من باب شيخه محفوظا بعيدا عن الوهم
و من تمكنت منه وارداته و قوي نوره و فتح الله له
و صفاه و صار عارفا بنفسه اولا استطاع التمييز بين خواطره و عرف النقص منها و الكمال الي مقام تمكينه و هداه و صارت قوة يقينه تغلب وهمه قكان سلطان يقينه و تحقيقه و مشاهداته حاكما لخواطره و مميزا لها
و تصح له خلوته
و للإمام الغزالي في الإحياء الكثير من آداب الخلوة وله رسالة في ذلك
و كذلك للشيخ محيي الدين بن عربي رسالة الخلوة المطلقة
و كثير من الطرق الخلوتية تنتهج الخلوة سبيلا للفتح و الوصول
و كما يقولون الطريق تخلية و تحلية و تجلية
و لكم الشكر علي مروركم الكريم

_________________
و آخر دعواهم أن الحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almuada.4umer.com
سامر سويلم
مشرف مكتبة المودة
مشرف مكتبة المودة


عدد الرسائل: 169
تاريخ التسجيل: 20/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الخلـــــــــــــــــــوة   الأربعاء فبراير 20, 2008 9:49 pm

اللهم افتح علينا فتوح العارفين بك

واعتقد ان حبيبنا ذو العين عبقري متواضع صاحب كشف ومفتوح عليه ان شاء الله

ذو العين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سامر سويلم
مشرف مكتبة المودة
مشرف مكتبة المودة


عدد الرسائل: 169
تاريخ التسجيل: 20/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الخلـــــــــــــــــــوة   الأربعاء فبراير 20, 2008 9:53 pm

لماذا اهل الله نشعر بحبهم رغما عنا

سبحان الله العظيم

انا احب ذو العين

ذو العين ::::::::> 8)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فقيرة تونس



انثى
عدد الرسائل: 10
العمر: 52
تاريخ التسجيل: 18/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الخلـــــــــــــــــــوة   الجمعة فبراير 22, 2008 10:16 am

جازاك الله خيرا يا أخي إنّ الدخول في خلوة تتطلب شيخا عارفا وهل أنذ الاعتكاف لا يكون إلا على يدي شيخا دلوني يرحمكم الله ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
almosly



ذكر
عدد الرسائل: 293
تاريخ التسجيل: 19/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الخلـــــــــــــــــــوة   الأحد فبراير 24, 2008 9:24 am

.



بارك الله بكم ياأهل المودة


الاحباب علي وأمير وكل الاخوة الاحبة

الحمد لله الذي رزقنا بأخوة مثلكم موقنين ناصحين ، جعلنا الله وإياكم على قدم رسول الله ... حتى لقاء وجه الله



جزى الله عنا نبينا محمدا" صلى الله عليه وسلم بما هو أهله

[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فقيرة تونس



انثى
عدد الرسائل: 10
العمر: 52
تاريخ التسجيل: 18/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الخلـــــــــــــــــــوة   الثلاثاء فبراير 26, 2008 10:54 am

جازاك الله خيرا يا أخي إنّ الدخول في خلوة تتطلب شيخا عارفا وهل أنذ الاعتكاف لا يكون إلا على يدي شيخا دلوني يرحمكم الله ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الدرويش



ذكر
عدد الرسائل: 1213
العمر: 56
تاريخ التسجيل: 05/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: الخلـــــــــــــــــــوة   الثلاثاء فبراير 26, 2008 10:33 pm



السلام عليكم اختنا فقيرة تونس

مرحبا بك أختي الكريمة في أرض المودة بساطها القلوب الخضر كتونس الخضراء المباركة

أرجو من حضرتك أن تكتبي لنا بتفصيل أكثر عن سؤالك .. هل تعني أختاه بالإعتكاف .. الإعتكاف داخل أحد المساجد

.. وحتى يمكننا أن نفرق بين الخلوة والعزلة والإعتكاف ..

فالخلوة عند أهل العرفان لها شروط والتي منها كما ذكر إخواننا

أن يكون داخل الخلوة غير مقهور تحت سلطان تخيله وهذا حتى لا يكون للوهم والوساوس مدخلا لقلبه

وأن يكون زاهدا بالكلية في كل ما سوى مطلوبه ..

وعاشقا لوجه محبوبه والذي توجه إليه .. وأن يكون نافذ الهمة كثير السكون دائم الفكر

غير مبال بمدح أو بذم ورعا كما قالوا : ما رأينا أسهل من الورع كلما حاك في أنفسنا له شيء تركناه ..

ولحديث أختاه عن إذن الشيخ لضرورة أن تتوفر هذه الشروط

وإلا فلا يجب الدخول في الخلوة ... ولها آداب ولمكانها شروط ....

ولصاحبها أيضا شروط من نظافة البدن والطاهرة الظاهرة دائما .. وأن يكون في مكان معمور بسكان ..

ويفضل أن يكون بجوارة من البشر أحداً .. بالقرب من خلوته .. وألا يزيد عن الفرائض في الصلاة وسننها

وأن يكون ذكره بحسب نوع خلوته .. لأنها أنواع فمنها المقيدة وعددها كثير ومنها المطلقة ..

كالصمدانية التي تحدث عنها الشيخ الأكبر وحددها بثلاثين يوما

هذا على عجالة حتى يمكننا المذاكرة سويا في هذا الأمر في إنتظار إيضاحك ...

وسلام الله عليك


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

الخلـــــــــــــــــــوة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المودة العالمى ::  :: -