منتدى المودة العالمى
أهلاً ومرحباً بك
يشرفنا دخولك منتدى المودة العالمي

منتدى المودة العالمى

ســـاحة إلكـترونية جــامعـة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 الامام محمد الجواد بن الامام علي الرضا {عليهم السلام}

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محب الامام الجيلي

avatar

عدد الرسائل : 493
تاريخ التسجيل : 08/01/2008

مُساهمةموضوع: الامام محمد الجواد بن الامام علي الرضا {عليهم السلام}    السبت أغسطس 20, 2011 7:11 am

الامام محمد الجواد بن الامام علي الرضا {عليه السلام}
اسمه محمد بن الإمام علي الرضا بن الإمام موسى الكاظم بن الإمام جعفر الصادق بن الإمام محمد الباقر.
لقبه الجواد .
كنيته أبو جعفر الثاني .
ولادته ولد في الخامس من رمضان ، وقيل في منتصفه ، سنة 195 هـ في المدينة المنورة .
أخباره كانت له اليد العليا في العلوم المنقولة ومقام أعلى في الفقه والحديث ، كان يروي الحديث مسنداً عن آبائه الى الإمام علي بن ابي طالب .
ويروى أن الإمام كان واقفاً في بعض ازقة بغداد إذ مر المأمون في موكبه وحشمه من ذلك الطريق يريد الخروج الى الصيد فلما رآه الصبيان هابوه وتفرقوا منهزمين والإمام لم يبرح من مكانه فتعجب منه المأمون وسأله : يا غلام لماذا لم تهرب مع الصبيان ؟ فاجاب : يا أمير المؤمنين : الطريق واسع ولا ذنب لي لأهرب ، وما أخافك ، وظني بك حسن بإنك لم تؤاخذ أحداً بغير ذنب .
فاستحسن المأمون جوابه على صغر سنه .
مع تقد م السنين تكامل نور علومه وبلغ من الكمالات حد الاعجاز حتى قرر المأمون أن يزوجه من أبنته أم الفضل فحاول العباسيون منعه حسداً وخوفاً على الخلافة فهيأوا له مناظرة مع اعلم علماء وقته وهو يحيى بن اكثم التميمي وهو قاضي القضاة والفقيه المعروف في بغداد ، فبادر يسأل الإمام محمد الجواد عن اسئلة قصده اعجازه واحراجه في الاجابة فكان الإمام الجواد يرد عل جميع الأسئلة بتمكن واضح اعجب المأمون به فلما جاء دور الجواد فسأل القاضي : ماتقول بأن رجلاً أول النهار نظر الى امرأة وكان نظره حراماً ، فحل له النظر وقت الضحى وحرمت عليه وقت الظهر وحلت في العصر وحرمت في المغرب وحلت في العشاء وحرمت منتصف الليل وحلت الفجر ؟ فعجز القاضي عن الجواب وحار فيه الآخرين ؟ ثم طلبوا منه الاجابة فقال :
نظر أول النهار الى محاسن امرأة اجنبية وهو حرام فاشتراها وقت الضحى
فحلت ، فاعتقها وقت الظهر فحرمت ، وعقد نكاحها في العصر فحلت ، وظاهرها وقت المغرب فحرمت ، وكفر عن الظهار وقت العشاء فحلت ، وفي نصف الليل بطلاق رجعي حرمت ، وفي الفجر بالمراجعة حلت . فبهت الحاضرين واعجبوا بفطنته وعلمه .
وفاته انتقل الى عالم الشهود والحق في سنة 220 هـ ، وقيل 219 ببغداد ودفن مع جده الإمام موسى الكاظم {عليه السلام} ( ) .
ذكر البيان : كان إذا نام لم ينم قلبه كما تنام قلوب غيره .
صحيح ابن حبان ج: 14 ص: 297 برقم 6385
ورد بصيغة اخرى : عن أبي سلمة بن عبد الرحمن أنه ثم سأل عائشة رضي الله عنها كيف كانت صلاة رسول الله في رمضان قالت ما كان يزيد في رمضان ولا غيره على إحدى عشرة ركعة يصلي أربع ركعات فلا تسأل عن حسنهن وطولهن ثم يصلي أربعا فلا تسأل عن حسنهن وطولهن ثم يصلي ثلاثا فقلت يا رسول الله تنام قبل أن توتر قال : تنام عيني ولا ينام قلبي .
صحيح البخاري ج: 3 ص: 1308برقم 3376
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الامام محمد الجواد بن الامام علي الرضا {عليهم السلام}
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المودة العالمى ::  حضرة المنتديات :: سير وتراجــم الأعلام والنبلاء-
انتقل الى: