منتدى المودة العالمى
أهلاً ومرحباً بك
يشرفنا دخولك منتدى المودة العالمي

منتدى المودة العالمى

ســـاحة إلكـترونية جــامعـة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 المصطلح الصوفى عند الإمام عبد الكريم الجيلى ــ حرف الكاف

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قدرى جاد
Admin
avatar

عدد الرسائل : 5146
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 14/09/2007

مُساهمةموضوع: المصطلح الصوفى عند الإمام عبد الكريم الجيلى ــ حرف الكاف   الأربعاء سبتمبر 14, 2011 10:45 pm


الكبير
بمعنى الرسول
الشيخ عبد الكريم الجيلي
يقول : " الكبير : فإنه كان متحققا به ظاهرا وباطنا ومتصفا بالكبرياء ، ومعنى اتصافه بها : هو أن الله تعالى خلق جميع الموجودات منه ، فهو كل الوجود ، ولا شيء بأكبر من كلية الوجود بأسره ".
المتكبر
بمعنى الرسول
الشيخ عبد الكريم الجيلي
يقول : " المتكبر : فإنه كان متصفا بذلك ، والدليل على ما قلناه : كونه قد اتصف بأسماء الله الحسنى ، فلا كبر بأعظم من صفات الله تعالى . واعلم أن التكبر عن الله بالله محمود ، وما ورد في ذم الكبرياء ، فإنما هو في التكبر على الله ".
الكتاب
الشيخ عبد الكريم الجيلي
يقول : " الكتاب ... هو عبارة عن أحكام الوجود المطلق ، الذي هو أحد وجهي ماهية الحقائق ".
أم الكتاب
الشيخ عبد الكريم الجيلي
أم الكتاب : هي العلم الإلهي .
علم الكتاب
الشيخ عبد الكريم الجيلي
يقول : " علم الكتاب : هو معرفة الوجود المطلق ".
الكتاب المجيد
الشيخ عبد الكريم الجيلي
يقول : " الكتاب المجيد : هو الرحمانية ".
الكتاب المسطور
الشيخ عبد الكريم الجيلي
يقول : " الكتاب المسطور : هو الوجود المطلق على تفاريعه وأقسامه واعتباراته الحقية والخلقية ، وهو مسطور أي : موجود مشهود في الملكوت ، وهو اللوح
المحفوظ ".
الكثائف
الشيخ عبد الكريم الجيلي
يقول : " الكثائف : هي المخلوقات التي هي حجب على صانعها ، لأن الحجاب من طبعه أن يكون كثيفاً ، وإلا ما حجب "
الكرسي
الشيخ عبد الكريم الجيلي
يقول : " الكرسي : عبارة عن تجلي جملة الصفات الفعلية ، فهو مظهر الاقتدار
وسع الكرسي
يقول الشيخ عبد الكريم الجيلي :
" قال الله تعالى :وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ، هذا الوسع وسعان :
وسع حكمي ، ووسع وجود عيني .
فالوسع الحكمي : هو لأن السماوات والأرض أثر صفة من صفاته الفعلية ، والكرسي هو محل مظهر جميع الصفات الفعلية ، فحصل الوسع المعنوي ...
أما الوسع الوجودي العيني : فهو لأن الوجود بأسره أعني : الوجود المقيد الخلقي محيط بالسماوات والأرض وغيرهما ، وهو المعبر عنه بالكرسي ".
الكريم
بمعنى الرسول
الشيخ عبد الكريم الجيلي
يقول : " الكريم : فإنه كان متحققا به متصفا بصفات الكرم ظاهرا وباطنا ذاتا وصفات وأفعالا ، والدليل على ذلك أن الله تعالى سماه به فقال تعالى :إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ ".
علامة الكشف الحسي وفرقه عن الكشف الخيالي
يقول الشيخ عبد الكريم الجيلي :
" صاحب الكشف الحسي لا تحجبه الجدران السميكة الكثيفة عما خلفها ، ، وإذا أغمض عينه حجبه جفنها وما ذلك إلا من رحمة الله ، حتى تكون له علامة يفرق بها بين الكشف الحسي والخيالي ، لكي لا يلتبس عليه الأمر ، فيقع في الحيرة ".

كيفية حصول الكشف الإلهي
يقول الشيخ عبد الكريم الجيلي :
" الكشف الإلهي الذي هو فوق العلم والعيان ، ولا يكون ذلك إلا بعد السحق والمحق الذاتي ".
كلام الله تعالى
الشيخ عبد الكريم الجيلي
يقول : " كلام الله تعالى من حيث الجملة : هو تجلي علمه باعتبار إظهاره إياه ، سواء كانت كلماته نفس الأعيان الموجودة ، أو كانت المعاني التي يفهمها عباده ، إما بطريق الوحي ، أو المكالمة أو أمثال ذلك ...
. يقول الشيخ عبد الكريم الجيلي :
" من تجلى الله عليه بصفة الكلام ، فكانت الموجودات من كلام هذا العبد ، وذلك أنه لما تجلى عليه الله بالصفة الحياتية ، ثم علم بالصفة العلمية ما فيه سر الحياة منه أبصرها ، ثم سمعها ، فبقوة أحدية حياته تكلم ، وكانت الموجودات من كلامه ، وحينئذ شهد بكلامه أزلاً كما هو عليه أبداً أن لا نفاد لكلماته ، أي : لا آخر لها . ومن هذا التجلي يكلم الله عباده دون حجاب الأسماء ...
فمن المكلمين : من تناجيه الحقيقة الذاتية من نفسه ، فيسمع خطاباً لا من جهة بغير جارحة ، وسماعه للخطاب بكليته لا بإذن ، فيقال له : حبيبي أنت محبوبي ، أنت المراد ، أنت وجهي في العبادات ... واصطنعتك لنفسي ...
ومن المكلمين : من يذهب به الحق من عالم الأجسام إلى عالم الأرواح ...
ومنهم : من يضرب له عند تكليمه إياه نوراً له سرادق من الأنوار .
ومنهم : من ينصب له منبراً من نور .
ومنهم : من يرى نوراً في باطنه ، فيسمع الخطاب من تلك الجهة النورية ...
ومنهم : من يرى صورة روحانية تناجيه كل ذلك لا يسمى خطاباً ، إلا أن أعلمه الله أنه هو المتكلم ...
ومن المكلمين : من ينادى بالغيوب ، فيشارك بالأخبار قبل وقوعها ، قد يكون ذلك بطريق السؤال منه ، وهم الأكثرون ".
الكلمة الإلهية
الشيخ عبد الكريم الجيلي
يقول : " الكلمة الإلهية : هي مجلى العلم والإرادة والقدرة ، وهي كن متعلقة
بالعلوم ".
كلمة الحضرة
الشيخ عبد الكريم الجيلي
يقول : " كلمة الحضرة : وهو معنى قوله للشيء كن فيكون ".
الكلمات القرآنية الفرقانية
الشيخ عبد الكريم الجيلي
يقول : " الكلمات القرآنية الفرقانية : هي جزء من الكتاب الإلهي، وهي عبارة عن حقائق المخلوقات العينية ، أعني : المتعينة في العالم الشهادي ".
المكالمة
الشيخ عبد الكريم الجيلي
يقول : " المكالمة : هو ما يرد على قلبك من طريق الخاطر الرباني والملكي ".
الكمال
الشيخ عبد الكريم الجيلي
الكمال : هو البرزخية الكبرى أي الوقوف بين صفات الجلال والإكرام . في الفرق بين كمال الله تعالى وبين كمال المخلوقات
كمال الله
يقول الشيخ عبد الكريم الجيلي :
" كماله سبحانه لا يشبه كمال المخلوقات ، لأن كمال المخلوقات بمعان موجودة في ذواتهم ، وتلك المعاني مغايرة لذواتهم ، وكماله سبحانه وتعالى بذاته لا بمعان زائدة عليه تعالى الله عن ذلك علواً كبيراً ، فكماله عين ذاته ، لهذا صح له الغنى المطلق ، والكمال
التام ".
الكنزية المخفية
الشيخ عبد الكريم الجيلي
الكنزية المخفية : هي كون الله تعالى كان قبل أن يخلق الخلق في نفسه وكانت الموجودات مستهلكة فيه ، ولم يكن له ظهور في شيء من الوجود ، وهذه المرتبة الوجودية هي التي عبر عنها النبي : بـا العماء الذي ما فوقه هواء وما تحته هواء .
كنوز المصالح
الشيخ عبد الكريم الجيلي
يقول : " كنوز المصالح عند الشيخ ابن عربي : هي الأعمال الصالحة من الأفعال ، والأقوال ، والعلوم ، والمعارف الإلهية الحاصلة للروح بواسطة الجسم ".
كن
الشيخ عبد الكريم الجيلي
يقول : " كن : هي مرتبة الله ".
ويقول : " كن : كلمة الحضرة وهي معنى قوله للشيء كن فيكون ".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المصطلح الصوفى عند الإمام عبد الكريم الجيلى ــ حرف الكاف
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المودة العالمى ::  حضرة الملفات الخاصة :: الإمام عبد الكريم الجيلي -
انتقل الى: