منتدى المودة العالمى
أهلاً ومرحباً بك
يشرفنا دخولك منتدى المودة العالمي

منتدى المودة العالمى

ســـاحة إلكـترونية جــامعـة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 محمد إقبال: أفكاره و آراءه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صبرى محمد خليل

avatar

عدد الرسائل : 166
تاريخ التسجيل : 19/12/2009

مُساهمةموضوع: محمد إقبال: أفكاره و آراءه   الأحد مارس 23, 2014 6:09 am

محمد إقبال: أفكاره و آراءه
د.صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفة القيم الاسلاميه بجامعه الخرطوم
sabri.m.khalil@hotmail.com
سيرته الذاتية: ولد محمد إقبال في بلده سيكالوت في البنجاب بالهند في 25/ شباط1873 ، حفظ القرآن الكريم وهو في سن الثانية عشر من عمره،انتقل بعدها إلى المدرسة الوحيدة في بلدته وأكمل فيها الدراسة الثانوية ، التحق بالجامعة واجتاز الامتحان وحصل على الشهادة سنة1895 ، وعين أستاذا للفلسفة والسياسة في مدينة لاهور عام1897 ، سافر محمد إقبال إلى أوروبا وحصل على درجة الدكتوراه من جامعة ميونخ في ألمانيا ،على أطروحته (تطور ما وراء الطبيعة في إيران)عام 908 1، عاد إلى وطنه وأصبح لاحقا رئيسا لحزب العصبة الإسلامية في الهند ، ثم عضو بارز في مؤتمر الله أباد التاريخي ، حيث نادي بضرورة انفصال المسلمين عن الهندوس و تأسيس دولة إسلامية اقترح لها اسم باكستان، وتوفي عام 1938 .
مؤلفاته : ولمحمد إقبال الكثير من المؤلفات وأهمها:
• رسالة المشرق (بيام مشرق)
• زبور العجم (زبور عجم)
• والآن ماذا ينبغي ان نفعل يا أمم الشرق
• الفتوحات الحجازية (أرمغان حجاز)
• أسرار معرفة الذات (أسرار خودي)
• أسرار فناء الذات (رموز بيخودي)
• مسافر
• جناج جبريل(بال جبريل)
• الكتاب الخالد (جافيد نامه )
من مفهوم الوطن الواحد إلى نظريه الأمتين : انتقل محمد إقبال من تبنى مفهوم الوطن الواحد ، من خلال العمل على إلغاء الخلافات الدينية، إلى تبنى نظريه الأمتين الهندوسية والاسلاميه، نسبه لاستحالة التعايش بين الهندوس والمسلمين ، حيث كتب سنة 1909 يقول (كنت أرى وأعتقد أن الخلافات الدينية ينبغي أن تمحى في هذه البلاد. ولا أزال أعمل لذلك في حياتي الخاصة، ولكني أجد اليوم أن محافظة كل من الأمتين على كيانها مطلوبة بين المسلمين والهندستانيين، وإن الوطن الموحد في الهند لمن الأحلام الجميلة التي تروق الأمزجة الشعرية، ولكنه عند النظر إلى الأحوال الحاضرة، والنزعات الباطنة يبدو غير ابل للتحقيق).
الأثر التجديدي لمفهوم التوحيد: ويرى محمد إقبال أنَّ أمَّةً لا تُضيء حياتها بكلمة التوحيد، لا تستطيع تجديد حياتها.إنَّ ضربات كلمة التوحيد - كما يقول إقبال - حرَّرَت العالم كلَّه من اللاَّت ومناة، وبها تحطَّمَت كلُّ أبنية الطواغيت القديمة، وهلَكَ بسببها كِسْرى وقيصر، وقد كانت كلمةُ التوحيد أحيانًا كالبَرْق والأمطار تغزو الصَّحراء، وأحيانًا أخرى كالطُّوفان تغزو البحر، لقد أضاءت العالَم الذي كان كديرٍ قديم، حتَّى بدا عالَمًا جديدًا، ولقد طهَّر أهلُها لوحَ القلب من عبادة غَيْر الله، وحرَّروا الإنسانَ مِن التعدُّدية.
الدين إيمان وليس شكليات : وليس الدِّينُ عند محمد إقبال مجرَّدَ شكلِيَّات ومظاهر، بل إنَّه إيمانٌ عميق يَسْري في كيان المسلم كلِّه، فيَجْعله أحَدَّ من السيف، وأقوى من الصَّخر، وأعتَى من الطُّوفان، وأنَّ كلمة "لا إله إلا الله" - الَّتي تتضمَّن عدم الإذعان أو الإقرار بالعبوديَّة لغير الله تعالى - هي المِفْتاح الَّذي يَفْتح به المسلم كنوزَ العالم، ويُسخِّرها من أجل خير الإنسانيَّة جمعاء.
التصوف الصحيح عند إقبال : والتصوُّف الذي يصبغ الشَّاعرُ محمد إقبال به دعوتَه الدينيَّة ليس هو أيضًا ما يَظْهر به أدعياءُ الزُّهد في الدنيا، وإنَّما هو "الجذبة" أو الجَذْوة الرُّوحية حين تملأ الشَّعائر التي يتَّجِه بها المسلمُ نَحْو الله في صلاته، وخاصَّة عند سجوده الذي تتزلزَلُ منه الأرض، وترتَعِش منه الطواغيت!
الدعوة إلى استخدام الخيال : ويدعو محمد إقبال إلى استخدام الخيال المبدِع، الذي يكتشف غوامض الكَوْن، ويخترع الأساليبَ والأدواتِ التي تساعده على تسخيره، والإفادة الكاملة منه.
الدعوة للتحرر من التبعية للغرب : كما يرى محمد إقبال ان العالم الإسلاميُّ المعاصر لن يَنْهض إلاَّ إذا تخلَّص من تبعيته للغرب، هذا الغرب الذي يُشبِّهه محمد إقبال بالذِّئب الذي يوصي الحمَل بأن يَبْني حظيرتَه في فِنائه.
التوفيق بين الإسلام وايجابيات الحضارة الغربية : وفى ذات الوقت حاول محمد إقبال رفد الإسلام بما يلائمه من الافكار الجديدة ، وما جاءت به الحضارة الغربية الحديثة من أفكار علمية وفلسفية مفيدة .
دعوه العرب إلى نبذ الانخداع بالغرب والتفرق : وفى قصيدته (خطاب إلى الأمَّة العربيَّة) يشير محمد إقبال إلى جهل العرب بِماضيهم العريق، وبِذاتيَّتِهم الحاضرة، ثم بانخِداعهم بأسلوب حياة الغرب الَّذي استعمَرَ أرضهم، وفرَّق مجتمعَهم الواحد إلى العديد من المُجتمَعات المُتفرِّقة الغَريبةِ إِحْداها عن الأخرى. (بعث الروح الإسلامية في أمم الشرق عند محمد إقبال / ا. د. حامد طاهر )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سليف



عدد الرسائل : 12
تاريخ التسجيل : 27/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: محمد إقبال: أفكاره و آراءه   الجمعة أبريل 25, 2014 9:31 pm

السلام عليكم .

من العجيب أن يغفل الباحثون المسلمون عما قدمه حضرة مرزا غلام أحمد القادياني للإسلام الحنيف و للأمة الإسلامية بل للبشرية جمعاء .بينما يهتمون بمفكرين لا يكاد عملهم يذكر امام خادم رسول الله محمد صلى الله عليه و آله و سلم .

بعض كتبه عليه السلام:
فلسفة تعاليم الإسلام .
حقيقة الوحي.
مرآة كمالات الإسلام .
سر الخلافة .
سيرة الأبدال.
إعجاز المسيح .
حمامة البشرى .
التبليغ .
تذكرة الشهادتين .
دافع الوسواس .
ضرورة الإمام.
المسيح الناصري في الهند.
نزول المسيح .
الاستفتاء ...
و غيرها أيضا .

أما عن القصائد في مدح القرآن و في مدح الرسول محمد صلى الله عليه و سلم و مدح الخلفاء الراشدين فهي كثيرة و لا نظير لها .

فلماذا يترك الباحثون هذه الكنوز المعرفية النابعة من القرآن الكريم ؟.
هل هذا بسبب أن بعض المشايخ المتعصبين كذبوه و كتموا كلمة الحق و هم يعلمون ؟.

هذا ظلم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
محمد إقبال: أفكاره و آراءه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المودة العالمى ::  حضرة المنتديات :: المنتدى الصوفى العام-
انتقل الى: