منتدى المودة العالمى
أهلاً ومرحباً بك
يشرفنا دخولك منتدى المودة العالمي

منتدى المودة العالمى

ســـاحة إلكـترونية جــامعـة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 الحكم والأمثال الخالدة من الفتوحات المكية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الدرويش

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1213
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 05/09/2007

مُساهمةموضوع: الحكم والأمثال الخالدة من الفتوحات المكية   الجمعة نوفمبر 30, 2007 4:09 am

بســــــــــــــم الله الرحمن الرحيم :

من طبعة الفتوحات : القاهرة : د . عثمان يحي .: ( فهارس ) :

الحكم والأمثال الخالدة من الفتوحات المكية

00 إذا سلم العالم من نظرك وتدبيرك ، كان ، على الحقيقة ، تحت تسخيرك . ف 485 ( بتصرف ) .

00 الإنسان لا تسهل عليه شدائد البداية إلا إذا عرف شرف الغايــة . ف 55 .

00 أهلك الناس : الدينار والدرهـم . ف 639 .

00 إيّـاك والعادة ! . ف 215 .

00 حكمة أبغي رضاها ف 51 00 وحاجة في نفس يعقوب قضاهــا . ف 51 .

00 سيف الشريعة أردع وأقطــع . ف 126 .

00 الشيء يألف شكــله . ف 686.

00 عند الصبــاح يحمد القـوم سري . ف 61 .

00 فانظر الكــل بالكل تجد الكــل . ف 506 .

00 فكــما أن الشرح لا يكــون إلا بعـد ضيق ، كــذلك المطلوب لا يحصل إلا بعــد سلوك الطــريق . 335 .

00 في ارتباط اللام بالألف ، سرٌ لا ينكشف ، إلا لمن أقــام الألف من رقــدتها ، وحل اللام من عقــدتها .441

00 لا تحمل عطــاياهم إلا مطــاياهم . ف 635 .

00 لا خير في عــلم لا يعطــي صاحبـه سعادة الأبــد ، ولا يقدّس حامله عن تأثير الأمد . ف 184 .

00 لا يثلج الصدر لا بـما يقطع بصحته . ف 86 .

00 لا يهــتم منك ( بك ) لا من يسأل عنك . ف 48.

00 لو اعتبر القران ، لما اختلف اثنان ، ولا ظهـر خصمان ، ولا تناطــح عنزان . ف 485 .

00 الواحد الأول يثبـت الثــاني ، في جميع الوجــوه والمعانـي . ف 222 .

00 الواحد ليس العدد ، وهو عين العدد : أي به ظهر العدد . ف 512 .

00 وحاجة في نفس يعقوب قضــاها . ف 51 .

00 الوزيــر في محل صفــات الأميـر . 508 .

00 أنت لما هلكت فيه . ف 290 .

00 البصــر ليس بمحل للشهـوة . ف 584 .

00 البواطــن محل الشهــوات . ف 584 .

00التجلــي في الآخرة على البصــر . ف 584 .

00 الحس شاهــد والعقــل حــاكم . ف 612 .

00 الحق وراء ذلك . ف 266 ، 277 .




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الدرويش

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1213
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 05/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: الحكم والأمثال الخالدة من الفتوحات المكية   الجمعة نوفمبر 30, 2007 4:13 am



00 الحقائق لا تتبــدل . ف 611 .

00 الحــكيم يوفــي المواطــن حــقها . ف 244 .

00 الخلــف للمعطــلة ! ف 612 .

00 تشعشــع الراح وظـهر الود الصــراح . ف 130 .

00 سبحــان من انفرد بالإيجــاد والاخــتراع والإتقــان والإبداع . ف 306 .

00 سبــحان من تفرد بتربيــة عباده وحجب من حجب منهــم بالوســائط . 280 .

00 سبحان من لا يجــاري في سلطــانه ولا يدانــي في إحسانه . ف 11 .

00 سبحان من لم يجعل سبيلا إلى معرفتـه إلا العجــز عن معرفتــه . ف 318 .

00 العارفون بالهمم ! ف 272 .

00 العجــز عن درك الإدراك إدراك . ف 381 .

00 عــدوٌ في ثيـاب صديق . ف 177 .

00 لا أحـــد أعرف من الشيء بنفسـه . ف 76 .

00 لا تأتمر للعلــم . ف 290 .

00 لا سبب إلا الحكـم . ف 80 .

00 لا طاقـة للمحدث على حمل القديم . 269 .

00 لا نسب إلا العنايــة . ف 80 .

00 لا وقت إلا الأزل . ف 80 .

00 لا يجتمع التجلي والشهوة في محل واـد . ف 584 .

00 لا يعرف الله إلا الله . ف 617 .

00 لكل علمٍ رجــال . ف 578 .

00 لكل مقامٍ مقال . ف 578 .

00 لكل وارد حــال . ف 578 .

00 ما رأيت شيئاً إلا ورأيت البــاء ( = العق الكلي ) مكتوبــاً عليه . ف 159 .

00 ما كل ما يدري يذاع . ف 578 .

00 المحدث إذا ما قورن بالقديم لم يبق لـه أثر . ف 175 .

00 هذا الإمام وهذه أعمالــه . 581 .




_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الدرويش

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1213
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 05/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: الحكم والأمثال الخالدة من الفتوحات المكية   الجمعة نوفمبر 30, 2007 4:16 am



00 أحلى من الأمن عند الخائف الوجلِ . ف 159 .

00 اختلفت الحركات ، لاختلاف التوجهات . ف 245 .

00 اختلفت الشرائع لاختلاف النسب . 240 .

00 اختلفت النتائج ، لاختلاف الصفات . 162 .

00 استفت قلبك . ف 77 ، 78 ن 307 .

00 اعرف الرجال بالحق ، ولا تعرف الحق بالحال . ف 305 ( بتصرف ) .

00 الأقربون أولى بالمعرف . ف 63 .

00 اللهم ! سلم ، سلم ! . ف 607 .

00 أنت ن في حال الكلام ، مع الكلام : لا مع المتكلم . ف 178 ( بتصرف ) .

00 انضبط ما لا ينضبط . ف 44 .

00 إنّ الإنسان هلوع . ف 173 .

00 إن الجياد على أعرافها تجري . ف : 402 .

00 أنــا لهـا . ف 640 .

00 إنما اختلفت الأحوال ، لاختلاف الأزمان . ف 242 .

00 إنما اختلفت الأزمان ، لاختلاف الحركات . ف 244 .

00 تتميز الرجال بتمييز المراتب . ف 133 ز

00 الثابت عند الوارد . ف 337 .

00 الثابت يدخل عبداً ويخرج نوراً . ف337 ( بتصرف ) .

00 ثمّ ، وجه الله . ف 588 .

00 ثمرٌ يجنيه كاسبه . ف 412 .

00 الجيش أعوان يكفلهم المال . ف 252 .

00 الحسن ، حسن لنفسه . ف 534 .

00 خادم القوم سيدهــم . ف 16 .

00 خلودٌ ، فلا فوت . ف 662 .

00 الخير ، كله ، بيديك . ف 74 .

00 الدولة سلطان ، تحجبه السنة . 252




_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الدرويش

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1213
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 05/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: الحكم والأمثال الخالدة من الفتوحات المكية   الجمعة نوفمبر 30, 2007 4:19 am



00 لا يعرف الله إلا الله . ف 291 .

00 لكل أمة باب خاص إلهي ، شارعهم هو صاحب ذلك الباب ، الذي منه يدخلون على الله . ف 59 .

00 لكل عام ، حال ومقام . 162 .

00 لكل ليل ، في القرآن ، أمور وعلوم ، لا يعرفها إلا أهل الله . ف 34 .

00 لون الماء ، لون إنائه . ف 408 .

00 ليس في الإمكان أبدع مما كان . ف 195 ( بتصرف ) .

00 المال رزقٌ يجمعه الرعية . ف 252 .

00 محمد ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ هو صاحب الحجاب ، لعموم رسالته ، دون سائر الأنبياء ف 59 .

00 المشاهدة للبهت . ف 178 .

00 المشاهدة ، والمناجاة : لا يجتمعان . ف 178 .

00 الملك راعٍ ، يعضده الجيش . ف 252 .

00 من تأنس بالله ، لم يجزع . ف 248 .

00 من خالف هواه ، فقد ذبح نفسه . ف 182 .

00 من لا قدرة له لا حلم له . ف 61 .

00 من لا قوة له ، لا فتوة له . ف 61 .

00 من لا يعرف حقائق الأسماء لا يعرف تنزيل الثناء . ف ( بتصرف ) .

00 من لا يعرف حقائق الأمور ، لا يعرف حقائق الأسماء الإلهية . ف 144 .

00 من وجد في رحله ، فهو جزاؤه . ف 178 .

00 الموت تحفة المؤمن . 663 .

00 الناس في لبسٍ من خلقٍ جديد . ف 247 .

00 الناس نيام ، فإذا ماتوا انتبهوا . ف 637 .

00 نظرٌ ، ولا بصـر . ف 92 .

00 نور ، أنــى يُرى . ف 174 .

00 وأين العين من شخص المثال ؟ ف ـ 400 .

00 والحق وراء ذلك ، كلــه . ف 210 .

00 ولذكر الله أكبر . ف 171 .




_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الدرويش

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1213
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 05/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: الحكم والأمثال الخالدة من الفتوحات المكية   الجمعة نوفمبر 30, 2007 4:21 am



00 والشر ليس إليك . ف 74 .

00 والكل من عند الله . ف 424 .

00 وما حكم التضمر كالهزال . ف 400 .

00 ويتخيل الغافل أنه في الحاصل وهو في الفائت . ف 313 .

00 الابتهاج الكمالي لا يشبهه ابتهاج . ف 440 .

00 الإتباع أولى من الابتداع . ف 119 .

00 أحالك ( الله ) عليك بالتفصيل ، وأخفاك عنك بالإجمال : لتنظر وتستدل . ف 131 .

00 الأحكام الشرعية تابعة للأسماء والأحوال . ف 547 ( بالمعنى ) .

00 الأحوال يعلو بعضها على بعض . ف 326 .

00 الاختصاص الإلهي لا يقبل التحجير ولا الموازنة . ف 18 .

00 الأخذ للعلم بالمجاهدة . ف 522 .

00 الآخر يمشي على أثر الأول . ف 98 .

00 الإخلاص عين النية . ف 5232 .

00 الأدب أولى . ف 60 .

00 الأديب هو الواقف من غير حكم ، حتى من له الحكم . ف 523 ( بتصرف ) .

00 إذا صح غسل الوجه صح حياؤه . ف 120 .

00 أرغم الله أنفه . ف 198 .

00 أُريها السهى وتريني القمر . ف 129 .

00 استوى الماء والخشبة . ف 551 .

00 الاعتبار اعتباره . ف 440 .

00 الأعمال خلق الله ، مع كونها منسوبة إلينا . ف 3034 .

00 الأعمال سفر . ف 522 .

00 الله المطهر : لا الماء ،ولا الغاسل . 411 .

00 الله هو المجهول الذي لا يعرف ، ولا تقل النكرة التي لا تعرف . ف 274 .

00 ألمٌ في القلب ينطبع . ف 47 .

00 الأمر لا يكون إلا ما قرره الشارع .




_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الدرويش

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1213
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 05/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: الحكم والأمثال الخالدة من الفتوحات المكية   الجمعة نوفمبر 30, 2007 4:23 am



00 التكرار فيه فضيلــة . ف 240 .

00 تنزيه العلماء إنما هو علمٌ لا عمل . ف 264 .

00 التوحيد المطلق لا ينبغي إلا لله . ف 351 .

00 التيمم عبــادة . ف 532 .

00 ثبت الثبت محال . ف 103 .

00 الجاهل نائمٌ بالليل . ف 194 .

00 جعلنا الله من العلماء العمال ، ولا حال بيننا وبين ما يرضيه من الأعمال ، في الأقوال ، والأفعال ، والأحوال . ف 409 .

00 الجنابة غربة . ف 309 ( بتصرف ) .

00 الجنابة غربة من موطن الإيمان . ف 398 .

00 الحال أغلب . ف 326 .

00 الحاضر هو المقيم على عقده . ف 526 .

00 الحكم بحسب الزمان والحال . ف 72 .

00 الحكم للشرع في استعمال الأشياء لا العقل .

00 الحكم للوقت . ف 255 ( بتصرف ) .

00 الحكم يتبع الحال . ف 548 .

00 الحياء خيرٌ كله . ف 204 .

00 الحياء من الله حيث لا يراك حيث نهاك ، أو لا يفقدك حيث أمرك . ف 302 .

00 الحياء من الإيمان . ف 204 .

00 الحياة عين الطهارة في الحي . ف 353 .

00 الخافي في الظاهــر ، ياله من سرٍ عجيب للفطن المصيب . ف 300 .

00 خروج الولد : هو النشء الطاهــر ، الخارج على فطرة الله . ف 485 .

00 الخوف علة ومرض . ف 531 .

00 الدليل والمدلول ضدان لا يجتمعان . ف 292 .

00 الذي توارى عن الأبصار أعظم منتشي . ف 120 .

00 الرأس من الرياسة . ف 216 .




_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الدرويش

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1213
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 05/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: الحكم والأمثال الخالدة من الفتوحات المكية   الجمعة نوفمبر 30, 2007 4:24 am



00 رجال الله : بالله يتحركون ، وبه يسكنون ، عن مشاهدةٍ وكشف . ف 458 .

00 رزق الإنسان : ما هــو ما يجمعه ، وإنما هو ما يتغذى بــه . ف 189 .

00 زمان النفس لا حد لــه . ف 487 .

00 زمان النية لا حد لــه . ف 487 .

00 سلطــان النية في الباطن أقوى . ف ( بالمعنى ) .

00 الشارع ، أبداً ، يُراعي الأغلب . ف 193 .

00 الشرع حكم الله ، لا حكم العقل . ف 302 .

00الشهيد حي ليس بميت . ف 437 .

00 صاحب العمل أولى باسم العالم من صاحب النظر . ف 522 .

00 الصلاة حالة قربة ومناجاة . ف 384 .

00 الصورة لا تضر ولا تنفع . ف 468 .

00 الصوفي ابن وقتــه . ف 531 .

00 الضيــاء من النــور .

00 طرح السبب من اليد ، بعض أفعال اليد . ف ف326 .

00 طهارة الظاهــر بالماء ، وطهارة الباطــن بالولاء . ف 419 ( بتصرف ) .

00 الطهارة في الشريعة متعلقها ، وهو أن يصحبهــا التوحيــد . ف 301 .

00 طهــارة القلب الحضور مع الله . ف 374 .

00الطهارة من النجاسات هي الطهــارة بمكارم الأخلاق . ف 557 .

00 طهر قلبك بالطهارتين ، تسم بذلك في العالمين . ف 392 .

00 طُهر القلب الخشية . ف 609 ( بتصرف ) .

00 الطواف ( إنما هو ) بكعبة القلب الذي يسع الرب .

00 الظــاهر أفعال محسوسة ، والباطن معلن مستورة . ف 201 . ( بتصرف ) .

00 ظاهر الشريعة سترٌ على حقيقة التوحيد ، بنسبة كل شيءٍ إلى الله . ف 301 .

00 الظاهـر غريبٌ عن النية . ف 182 .

00 الظاهر يسري في الباطن . ف 201 .

00 العالم كتابٌ مرقوم . 467 .



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الدرويش

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1213
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 05/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: الحكم والأمثال الخالدة من الفتوحات المكية   الجمعة نوفمبر 30, 2007 4:26 am



00 العالم كتابٌ مسطور . ف 467 .

00 العالم كله طاهر . ف 587 .

00 العالم كلمات الله في الوجود . ف 467 .

00 العبد حجابٌ دون خالقه . ف 292 .

00 العبد حجابٌ على الحق . ف 266 .

00 العبد مأمور . ف 464 .

00 عدم العدم وجود . ف 101 .

00 العدم لا أثر له ولا تأثير في الوجود . ف 332 .

00 العدم لا يقبل الصـورة . ف 465 .

00 العرج جمعٌ بينهما . ف 386 .

00 غرفت 0 فالزم 0 ف 607 .

00 " عسى " من الله واجبــة . ف 178 .

00 العقل تحت حكم الشرع . ف 313 .

00 العلم طهارة للقلب من الجهل والشك والنفاق . ف 392 .

00 العمل مخصوصٌ بنعيم الجنان ، لا بمشاهدة الرحمن . ف 30 .

00 الغافل النائم بالنهار . ف 194 .

00 الغضب لله قربٌ من الله . ف 323 .

00 الغيب أصل الشهادة والفرع . ف 190 .

00 فالحكم الوقت . ف 255 .

00 فعلى الحقيقة ، ما عبد المشرك غير الله ، لكنه أخطأ في نسبة العبادة إلى من ليست له . ف 104 .

00 الفضل هو الزائد . ف 239 .

00 فما ثمّ إلا عبدٌ ورب ، وخالق ومخلوق . ف 283 .

00 قارئ القرآن نائب الحق في الترجمة عنه بكلامه . ف 402 .

00 قرائن الأحوال تعيين ما كان مبهماً بالاشتراك . ف 272 .

00 القلب محل الإيمان . ف 128 .

00 " كأن " سلطاننا . ف 471 .




_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الدرويش

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1213
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 05/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: الحكم والأمثال الخالدة من الفتوحات المكية   الجمعة نوفمبر 30, 2007 4:28 am



00 الكامل لذة كماله لا تقارنها لذة . ف 440 .

00 الكذب حيض النفوس . ف 482 .

00 كل عمل مشروع لا تتقدمه طهارة الإيمان لا يصح . ف 394 .

00 كل ما سوى الله طاهراً بالأصل . ف 584 .

00 كل ما في الجنة متنعم . ف 45 .

00 كل ما في الجنة نعيم . ف 45 .

00 كل متردد بين هواءين لابد من هلاكه . ف 561 .

00 كل مسألة معقولة لابد من الخلاف فيها لاختلاف الفطر في النظر . ف 229 .

00 كل ممكورٌ به ممكورٌ من حيث لا يشعر . ف439 .

00 كل وجهٍ من المرقوم مسطور . ف 467 .

00 كما لا يكون الرب عبداً ، كذلك لا يكون العبد رباً . ف 474 .

00 الكمال الذاتي لله . ف 134 .

00 الكون مرتقمٌ والرقُ منشورٌ . ف 467 .

00 لابد من حدوث العبد ، حتى يكون محلاً لأثر الحق . ف 55 .

00 لا تأخذ من سلطان عقلك لا القبول . ف 417 .

00 لا تجعل طبيعتك حاكمة على حياتك الإلهية . ف 329 .

00 لا تكرار للعالم في الاتساع الإلهي . ف 239 .

00 لا تقس فتفلس . ف 475 .

00 لا حكم على الأشياء ( وهي ) في علم الله . ف 570 .

00 لا دليل على الله إلا الله . ف 417 ( بتصرف ) .

00 لا فاعل إلا الله . ف 324 .

00 لا مفاضلة بين الخير والشر . ف 51 .

00 لا مناسبة بين الله وخلقه . ف 526 .

00 لا ولاء للحق إلا بالبراءة من الخلق . ف 419 ( بتصرف ) .

00 لا يأكل الذئب إلا القاصية .

00 لا يتكرر التجلي . ف 539 ( بتصرف ) .

00 لا يثبت إلا المنفي . ف 101 .




_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الدرويش

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1213
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 05/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: الحكم والأمثال الخالدة من الفتوحات المكية   الجمعة نوفمبر 30, 2007 4:28 am



00 لا يجتمع شيء مع شيء إلا لمناسبة بينهما .

00 لا يزال الوتر مشهودك .

00 لهذا حكم ولهذا حكم . ف 483 .

00 لو أجمع أهل مدينة على ترك سنة وجب قتالهم قتالهم ، ولو تركها واحد لم يقتل . ف 200 .

00 لولا وجود الكثرة ما صحت البعضيـة . ف 237 .

00 ليس في الباطن أمر مشروع سري في الظاهر ، بل هو مقصورٌ عليه . ف ف 201 .

00 ليس في مقدور البشر مراقبة الله في السر والعلن . مع الأنفاس . ف 258 .

00 الليل أصل والنهار فرع . ف 190 ( بتصرف ) .

00 الليل غيب لأنه محل الستر . 189 .

00 المؤمن كثيرٌ بأخيه . ف 211 .

00 ما أشرف حرف التمثيل الذي هو " كأن " ز ف 471 .

00 ما تعبّد الله أحداً برأي أحد . ف 535 .

00 ما لا يُتوصل إلى الواجب إلا به فهو واجب . ف 182 .

00 ما يصدر عن القدوس لا مقدس . ف 588 .

00 الماء العلم . ف 509 .

00 الماء علمك بعبوديت ، ذا استعملته في محل كبريائك خرج بالكبرياء . ف 99 .

00 الماء هو الحياة التي تحيا بها القلوب . ف 322 .

00 المتأخر على حساب المتقدم يعتمد . ف 90 .

00 مذام الأخلاق قليلها وكثيرها سواء . ف 591 .

00 مراعاة الحرمة أولى. ف 188 .

00 المريض هو الذي لا تعطي فطرته النظر . ف 520 .

00 المزاج لا أثر له في لطيفتك . ف 132 .

00 المسافر هو صاحب النظر في الدليل . ف 520 .

00 المصلي في مقام النجاة . ف 220 .

00 مكارم الأخلاق مطلوبةٌ لذاتها .




_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الدرويش

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1213
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 05/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: الحكم والأمثال الخالدة من الفتوحات المكية   الجمعة نوفمبر 30, 2007 4:29 am



00 " الملامتي " خفٌ مبطنٌ بجلد . ف 296 .

00 الملوك لا تكذب . ف 491 .

00 من شرفت مرتبته كبرت صغيرته . ف 567 .

00 من صح توكله في نفسه ، صح توكله في غيره . ف 387 .

00 من المحال أن ينزل أحد على كريم غني ويدخل بيته ولا يضيفه . ف 424 .

00 موقف العبد في محل الإذلال ، لا بصفة الإدلال . ف 221 .

00 النائم في عالم الغيب . ف 190 .

00 النائم في الليل هو غيبٌ في غيب . 190 .

00 نارُ معنى على الأرواح تطّلعُ . ف 47 .

00 الندم توبة . ف 437 .

00 نفي النفي إثبات . ف 101 .

00 نفي النفي ليس بمحال . ف 103 .

00 النهار شهادة ، لأنه محل الظهور والحركة . ف 189 .

00 نور الإيمان تندرج في أنوار العلوم ، مثل اندراج الكواكب في نور الشمس . ف 220 .

00 النوم في النهار غيبٌ في شهادة . ف 90 .

00 والله : ما عرف الله لا الله . ف 475 .
00 الواحد لا يتبعض . ف 237 .


00 وجه القلب هو المعتبر . ف 237 .

00 الوجود في رقٍ منشور . ف 467 .

00 ولكن الأدب أولى . ف 60 .

00 ولكن ساعة وساعة . ف 258 .

00 وليس جهولٌ بالأمور كمن درى . ف 120 .

00 الوهم لا يقضي على العلم . ف 531 ( بتصرف ) ....

00 يا من تبارك جده وتعالى . ف 52 .

00 يد الله مع الجماعة . ف152 .

00 ينتقل ( الحس ) إلى المعنى ، ولا ينتقل المعنى إلى الحس . ف 201 .00 ينتقل الحكم بانتقال الحال أو الاسم . ف 547




_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الدرويش

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1213
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 05/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: الحكم والأمثال الخالدة من الفتوحات المكية   الأربعاء ديسمبر 05, 2007 8:21 pm



00 أذكرني في خلوتك بالله ! ـ إذ ذكرتك فلست في خلوة مع الله ! .

00 إن الله ابتدأ خلقنـا في يوم الأحد وانتهى منه في يوم الجمعة ...

00 إن الإنسان يجمع بين المشاهدة والكلام .

00 إن الجامع بين الطرفين هو الكامل في السنة والمعرفة .

00 إن لله أخفياء من عباده وضنائن اكتنفهم في صونه .

00 الحكم للوقت .

00 الدية على القاتل .

00 روي عن شهاب الدين عمر السهروردي أنه قال : باجتماع الرؤية والكلام .

00 سميت المنية : شعوبا ، لأنها تفرق بين الميت وأهله .

00 الصوفي ابن وقته ، لا يحكم عليه ماضٍ ، ولا مستقبل .

00 علمنا هذا مقيد بالكتاب والسنة .

00 فإذا فرغت من الأكوان فانصب قلبك لمشاهدة الرحمن .

00 لا يرى من ليس كمثله شيء إلا من ليس كمثله شيء .

00 لا يقوم أحد عن أحد في العمل .

00 لولا هذا العلم الغريب لكنا على خير كثير .

00 ما ألتذ عاقل بالمشاهدة قط ! لأن مشاهدة الحق فنــاء .

00 ما سمي هذا الشهر بلفظ شعبان إلا لتفرق قبائل العرب فيه .

00 نحن أضياف ربنا ـ تبارك وتعالى ـ نزلنا عليه في حضرته .

00 نحن نموت وتنقضي الدنيا وبقي لنا فضلة عنده ـ تعالى ـ .

00 وضعت الحدود للزجر .

00 يا أبا مدين ! لمّ لا تحترف ـ أو لمّ لا تقول بالحرفة .

00 يا أخي ! والله ، ما أرى الناس في حقي إلا أولياء عن أخرهم .

00 ألبناء والفروع تكاد لا تنحصر ! بل لا تنحصر .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الدرويش

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1213
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 05/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: الحكم والأمثال الخالدة من الفتوحات المكية   الأربعاء ديسمبر 05, 2007 8:22 pm



00 إتلاف النفس أشد من إتلاف المال .

00 إتيان الليل هو ظهور سلطان الغيب ، لا ظهور ما في الغيب .

00 الأُجراء لهم أجرهم ، والعبيد ( اقرأ : الأحرار ) لهم نورهم .

00 الأحدية اشرف صفة للواحد من جميع الصفات .

00 الأحدية تسري في كل شيء ( 000 ) ولا يُشعر بها لشدة وضوحهـا .

00 الأحدية سارية في كل موجود .

00 الأحدية للمعرفة . ـ والأحدية لله تعالى في ذاته .

00 الأحدية التي يمتاز بها كل شيء عن كل شيء .

00 أحكام الشرع ( مترتبة ) على الأحوال .

00 الأخذ بالتواتر أولى من الأخذ بالخبر الواحد الصحيح .

00 الأدب مع الشرع أولى .

00 إذا تعذر العلم أخذنا بغلبة الظن .

00 إذا دخل إنسان في فعل بعبودية الاختيار ( = التطوع ) فقد ألزم نفسه العبودية .

00 إذا كلمه الحق لم يشهده ، وإذا أشهده لم يكلمه .

00 الأذى يوجب البعد .

00 الاستثناء في أمر مقطوع به ( .. ) أدب إلهي .

00 استنّوّق الجمل .

00 " الاستواء " هو المسمى في الطريق : " موقف الاسواء " . وهو الموقف الذي لا يتميز فيه سيد من عبد ، ولا عبد من سيد .

00 أسلمت على ما أسلفت من خير .

00 السماء الإلهية إنما يظهرها مواطنها .

00 الأسماء الإلهية وإن دلت على ذات واحدة ، فإنها تتميز في أنفسها من طريقين .

00 الأسماء الإلهية في الطريق إلى الله هي كالمنازل للمسافر ( .. ) في الطريق إلى غاية مقصودة .

00 الأسماء الإلهية يحجب بعضها بعضاً .

00 الاشتراك بين الإنسان والحيوان ، في الحيوانية ، ( أمر ) محقق .

00 أصل الألوان السواد والبياض . ما عداهما فبرازخ بينهما ، تتولد من امتزاجهما .




_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الدرويش

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1213
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 05/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: الحكم والأمثال الخالدة من الفتوحات المكية   الأربعاء ديسمبر 05, 2007 8:22 pm



00 الأصل العلم .

00 الأصل في الحكم المشروع، غلبة الظن .

00 اعمل بحسب ما يتقوى عندك .

00 الإغماء حالة فناء . والجنون حالة وله .

00 أفضل الصيام أعدله : صوم يوم في حقك ، وصوم يوم في حق ربك ، وبينهما فطر يوم .

00 أفعال الله كلها حسنــة .

00 أفقر الموجودات من افتقر إلى مفتقر .

00 أفلح من زكى نفسه .

00 أقل السفر هو الانتقال من اسم ( إلهي ) إلى اسم ( إلهي ) آخر .

00 الله لا يجب عليه شيء ( .. ) إلا ما أوجبه على نفسه .

00 الله هو الاسم الجامع لجميع حقائق الأسماء كلها .

00 الله هو الاسم الجامع وهو الغاية المطلوبة .




_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زينب الاسدي
مشرفة منتزه المرأة
مشرفة منتزه المرأة
avatar

عدد الرسائل : 301
العمر : 30
الموقع : العراق _بابل
تاريخ التسجيل : 16/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: الحكم والأمثال الخالدة من الفتوحات المكية   الأحد فبراير 17, 2008 9:56 pm

بارك الله بك يا درويش ولا ننحرم من مزيدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
fakkir



عدد الرسائل : 4
تاريخ التسجيل : 13/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: الحكم والأمثال الخالدة من الفتوحات المكية   الإثنين فبراير 18, 2008 10:40 am

بارك الله فيك سيدي درويش
هل ممكن توضيح أوجه الجمع بين الحكمتين التاليتين :

** لتكرار فيه فضيلــة . ف 240 .

** لا تكرار للعالم في الاتساع الإلهي . ف 239
جازاكم الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الدرويش

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1213
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 05/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: الحكم والأمثال الخالدة من الفتوحات المكية   الإثنين فبراير 18, 2008 8:09 pm



السلام عليكم أخي الحبيب fakkir

يا من أتيت من دوحة : أنتم الفقراء

ومن نزلت فيهم سورة عبس بترتيل السماء ..... أشرف بك يا أخي الكريم أيما شرف

رغم عدم اختصاص أخيك بصاحب النص .. فبحر الشيخ الأكبر غرق فيه من غرق ونجا منه من نجا

ولذا فمن هم مثلي يخشون أعالي البحار .. ويرون في السهل سهلا

غير أني يا أخي الكريم

لمحبة الحديث مع حضرتك أتجرأ فأقول : أما بخصوص لتكرار فيه فضيلة ..

قد فهمتها من أنه رب إيجازٍ يكون لأهل إختصاص فيصلهم المعنى .. يكون عسيرا على غيرهم فهمه إلا بالتكرار

وقد ثبت يا أخي الكريم أن سيدنا رسول الله كان يكرر الكلام ثلاثاً ..

وقد يكون التكرار الذي يعتبره الشيخ الأكبر من الفضيلة هذا الذي يبين مراد المتكلم في موضع التكرار

وفهمتها من قوله تعالى مخاطبا سيدنا داود :

" وأتيناه الحكمة وفصل الخطاب ".. ورغم أن فصل الخطاب من الحكمة ..

غير أن مراد الشارع هنا هو بيان فصل خطاب النبي داود فكانت فضيلة التكرار

وكذلك فإن مراعاة الأدنى أولى من مراعاة الأعلى ..

ولهذا قالها الحبيب صلى الله عليه وسلم : أمرت أن أخاطب الناس على قدر عقولهم .....

وهذه هي ساعات النبي المبلغ .. وهي غير ساعات النبي الذي يبيت عند ربه يطعمه ويسقيه

فالأدنى في الفهم هو الأولى بالخطاب الأسهل والأبسط والأيسر .. فكان التكرار وفضيلته ..

ويمكن أن تنظر إلى التثليث في الوضوء .. وإلى قوله تعالى : نورٌ على نور.. وغيرها من التكرار الفاضل ..

أما قول الشيخ الأكبر : لا تكرار للعالم في الإتساع الإلهي ..

المقصود هنا بالتكرار هو تكرار التجلي الإلهي .. حيث أن الحق سبحانه لا يتجلى في صورة مرتين .. " والله واسع عليم "

" بل هم في لبسٍ من خلق جديد " .. " كل يوم هو في شأن " ..

فلامجال هنا سيدي لتكرار التجلي الإلهي وهذا للسعة الإلهية ...

والسعة تجدها دائما مقرونة بالعلم وهذا للإحاطة الإلهية .. ولهذا اشتق الله له منها إسما ....

فالممكنات لا متناهية .. والقدرة نافذة .. والحق بديع خلاّق ... فلم تكرار التجليات الإلهية .. ألم تكن أرض الله واسعة.. ؟؟!!

والتكرار هنا سيدي غير الإعادة فالإعادة ممكنه : " إن الذي فرض عليك القرآن لرادك إلى معاد "

وليست ممكنة فقط بل هي سنة إلهية :

" أوَلَيْسَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُم بَلَى وَهُوَ الْخَلَّاقُ الْعَلِيمُ "

ولهذا يقول الشيخ الأكبر : " الإعادة خرق للعادة "

سلمت لنا يا أخي ومرحبا بك في منتداك .. وبين أهلك في أرض المودة الطيبة


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب

avatar

عدد الرسائل : 94
تاريخ التسجيل : 14/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: الحكم والأمثال الخالدة من الفتوحات المكية   الأربعاء فبراير 20, 2008 9:13 am

أحسنت و أجدت سيدي الدرويش
, أضيف أن الإنسان لا يهبط النهر مرتين
فالماء جاري و ليس النهر الآن هو عين النهر منذ دقائق فالماء متحرك
و الثبات متوهم و التغيير حاصل
فليس تحت الشمس جديد من باب القدم و اختزان العلم الإلهي للمقدورات
ذلك فيما يخص العالم و مظهره الحركة
و أما مايخص الذات فلا حد للمقدرة و لا تكرار من باب ذلك
فكل يوم هو في شان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أحمد موسى
مشرف ديوان أهل الغرام
مشرف ديوان أهل الغرام
avatar

عدد الرسائل : 61
تاريخ التسجيل : 19/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الحكم والأمثال الخالدة من الفتوحات المكية   الأربعاء فبراير 20, 2008 6:22 pm

سيل عظيم من الحكمة والرحمة والبركة
لاينبغى أن تذكر جميعها فى موطن واحد .. فكل حكمة ومثال يكفى لمشاركة وأكثر حتى توفى بعض حقها ..
بارك الله فيك سيدنا على وجزاك خير الجزاء .. وحبذا لو اخترت لنا بعض هذة الحكم والأمثال فتبسطها وتشرحها لنا بأسلوبك الجميل .. كما فعلت منذ قليل ..
سلمت يدك أخى
أحمد موسى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
fakkir



عدد الرسائل : 4
تاريخ التسجيل : 13/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: الحكم والأمثال الخالدة من الفتوحات المكية   الأربعاء فبراير 20, 2008 6:38 pm

بارك الله فيكم سادتي، ادعوا معنا عل الله يجود علينا بقطرات من علوم الشيخ الأكبر التي سقاكم منها.
يقول سيدي بن عربي قدس الله سره:
" لا تدخل خلوتك حتى تعرف أين مقامك وقوتك من سلطان الوهم ، فإن كان وهمك حاكما عليك فلا سبيل إلى الخلوة إلا على يد شيخ مميز عارف"
الرجاء سادتي توضيح ما هو الوهم في اصطلاح الشيخ الأكبر، هل هو اعتقاد وجود ما ليس له وجود كما هو الحال عندما نرى ظلال النفس على شاشة الوجود المنفصل عنا و نعتقد آنها أوصافا لما هو خارج عنا بيد أنها في الحقيقة أوصافنا القابعة في مواقع الظلام في غيب نفسنا؟
بهدا المعني أفهم قول سيدي أرسلان الدمشقي قدس الله سره " الناس حجاب بينك و بين نفسك..."
سلمتم لنا سيدي الدرويش و سيدي الطيب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الحكم والأمثال الخالدة من الفتوحات المكية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المودة العالمى ::  حضرة الملفات الخاصة ::  الشيخ الأكبر محي الدين بن عربي-
انتقل الى: