منتدى المودة العالمى
أهلاً ومرحباً بك
يشرفنا دخولك منتدى المودة العالمي

منتدى المودة العالمى

ســـاحة إلكـترونية جــامعـة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 ســــــيدي إبراهــــيم الدســـــــوقي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أمير جاد

avatar

عدد الرسائل : 3072
تاريخ التسجيل : 25/07/2007

مُساهمةموضوع: ســــــيدي إبراهــــيم الدســـــــوقي   الأربعاء أغسطس 22, 2007 9:39 pm

الدسوقي
سيدي إبراهيم الدسوقي
هو إبراهيم بن أبي المجد بن قريش بن محمد بن أبي النجاء بن زين العابدين بن عبد الخالق بن أبي القاسم ابن جعفر الزكي علي بن محمد الجواد بن علي الرضا بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي زين العابدين بن الحسين بن علي زين العابدين بن الحسين بن علي بن أبي طالب القرشي رضي الله عنهم أجمعين .
أهل الجنة المطهرون
رحمة الله عليهم وبركاته عليهم أجمعين
ولد بمدينة دسوق إحدى قري كفر الشيخ المصرية
في ليلة ثلاثين شعبان عام 653هجري
ميلادي1255
أي أنه عاش43 سنة
أمه السيدة فاطمة ابنة ولي الله أبي الفتح الو اسطي
و كان من أجل أصحاب سيدي أحمد الرفاعي
كما أنه من شيوخ سيدي أبي الحسن الشاذلي
و كان العارفون ينتظرون ميلاده
و سمي الدسوقي نسبة إلي دسوق التي هاجر إليها من قرية مر قس
حكم مصر أيامه 11حاكم منهم أيبك و قطز و الظاهر بيبرس و قلاوون
وكانت مصر تحت حكم المماليك ما بعد الحكم الأيوبي .
وعاش بخلوته عشرون عاما حتى فتح الله عليه
وعنه في كتاب الحقائق :
اعلموا و فقكم الله أن الفقير - يعني نفسه -
كنت بقرية لا بها فقيه أو معلم ولكن ذلك بما فتح الله به من فتوح الغيب
من بركة سيد الأنبياء و المرسلين خير الأنام ومصباح الظلام و رسول الله الملك العلام
علي قلب عبده إبراهيم الدسوقي القرشي الصوفي المقتدي بالقرآن
منها العربية والعبرية و السريانية . و كانت يتكلم بلغات كثيرة وعلوم الحرف
وكثير من المحاضرات .و الأوراد والأحزاب و الكتب كالرسالة والجوهرة

وكثير من الأشعار الرائعة عقلا وعاطفة
دعوني فلي مولي إذا ما دعوته أجاب وإن أبطأت عنه دعاني
ولي منه وصل كلما رمت وصله فنحن علي التحقيق مجتمعان


عاش من العمر ثلاثا وأربعين سنة
و لقي ربه راضيا مرضيا سنة هجريه696هـ
وعمل قاضيا للشريعة وذلك رمز جميل للعدالة والميزان
و اتصال الدسوقي بالشاذلي ثابت
فقد قال أخذت الطريقة عن رسول الله
و عهد البيعة عن القطب أبي الحسن الشاذلي
و كان أبوه رفاعي العهد
.ويقول عن البدوي لتلاميذه أنه عمه وابن عمه
آي أنهما متقابلين في درجتهم من رسول الله
ويلتقون فيه
والأئمة متشرعون بحكم درجتهم الروحية من رسول الله
و حاز الحقيقة بقولة وفعله وتجربته و الفهم عنه و الوصول من خلاله
فهو يقول - تنتج الحقيقة من الشريعة

تعرف ربك وتعبده فمن فعل ذلك أدرك الحقيقة والشريعة .
والحقيقة ثمرة الشريعة
. و الحقيقة هي المعرفة و الشريعة العمل
لهم ما يشاءون عند ربهم ذلك هو الفوز الكبير
تجلي لي المحبوب في كل وجهة فشاهدته في كل معني وصورة
و خاطبني مني بكشف سرائري فقال أتدري من أنا قلت منيتي
وهو برهان الدين إبراهيم الدسوقي
وهو إبراهيم أبو المجد
و لوالده ضريح ببلدة مرقس المقابلة لمدينة دسوق
ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم و لاهم يحزنون
وسمي أبا العينين وهما عين الشريعة وعين الحقيقة
ويعد من الأقطاب الأربعة وهي أربع أساليب ظاهرية و باطنية
أساتذتها مشهورون بزهدهم و ولايتهم

وهم صورة لأشهر أربع مدارس صوفية .
يتمسك أساتذتها بالشريعة .. اعتقادا وفعلا وقولا
لا تختلف طبعا في الزهد و الورع و جميع الأوامر المشروعة
من مجاهدة وذكر وخلوة وقيام
وهم أركان المربع الصوفي.
الذي يلتقي كثيرا حتى ينتهي بنا للوصول لحضرة رسول الله .
وطريقته عالمية بمقاييس المكان والتاريخ
فهي منشرة في كثير.من البلاد العربية و الإسلامية
وتشتهر طريقته الكبيرة بالبرهامية .
وهناك أكثر من طريقة منها
الشر نوبية البرهامية و الشهاوية البرهامية و السعيدية البرهامية
و يشتهر عند المتصوفة بأوراده وصلواته .
ورايته الخضراء بمعناها الرائع من قبة الرسول . .


وقد أشار إلى معرفته بكثير من العلوم اللادنية
وكان يفتخر أن شيخه هو المعلم الأعظم سيدنا رسول الله ويقول
إن النبي أخذ علي العهد بيمينه وصار يكشف لي عن الأمور.
ويفتح لي أقفال الحجب
ومن أقواله
سقاني محبوبي بكأس المحبة
فتهت عن العشاق سكرا بخلوتي
ولاح لنا نور الجلالة لو أضاء
لصُم الجبال الراسيات لدكت
وناد منى سرا بسر وحكمة
وإن رسول الله شيخي و قدوتي
تجلي لنا المحبوب في كل وجهة
فشاهدته في كل معني وصورة

و تمتلئ دسوق بالآلاف من محبيه في ذكري مولده

ومن صلواته
اللهم صل علي الذات المحمدية اللطيفة الأحدية
شمس سماء الأسرارومظهر الأنوار
و مركز مدار الجلال وقطب فلك ا لجمال


ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولاهم يحزنون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almuada.4umer.com
أمير جاد

avatar

عدد الرسائل : 3072
تاريخ التسجيل : 25/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: ســــــيدي إبراهــــيم الدســـــــوقي   الثلاثاء نوفمبر 06, 2007 4:45 pm



عدل سابقا من قبل أمير جاد في السبت مايو 24, 2008 8:48 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almuada.4umer.com
علي زين العابدين



عدد الرسائل : 149
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 18/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: ســــــيدي إبراهــــيم الدســـــــوقي   الأربعاء نوفمبر 07, 2007 7:26 pm



إضافة إلى ما قاله أخى الحبيب أمير


ومن كلام سيدى إبراهيم الدسوقى رضى الله عنه





سقانى محبوبى بكأس المحبة

فتهت عن العشاق سكراً يخلوتى

ولاح لنا نور الجلالة لو أضاء

لصم الجبال الراسيات لدكت

وكنت أنا الساقى لمن كان حاضراً

أطوف عليهم كرة بعد كرة

ونادمنى سراً بسر وحكمة

وإن رسول الله شيخى وقدوتى

وعاهدنى عهداً حفظت لعهده

وعشت وثيقاً صادقاً بمحبتى

وحكمنى فى سائر الأرض كلها

وفى الجن والأشياخ و المردية

وفى أرض صين الصين والشرق كلها

لأقصى بلاد الله صحت ولايتى

أنا الحرف لا أقر الكل مناظر

وكل الورى من أمر ربى رعيتى

وكم عالم قد جاءنا وهو منكر

فصار بفضل الله من أهل خرقتى

وما قلت هذا القول فخراً وإنما

أتى الإذن كى لا يجهلون طريقتى



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
علي زين العابدين



عدد الرسائل : 149
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 18/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: ســــــيدي إبراهــــيم الدســـــــوقي   الأربعاء نوفمبر 07, 2007 7:44 pm



ومن كرامات سيدى إبراهيم الدسوقى أنه : توجه بعض تلاميذه إلى ناحية الإسكندرية لحاجة يقضيها لأستاذه فتشاجر مع رجل من السوقة فى شأن حاجة اشتراها منه فاشتكاه السوقى إلى قاضى المدينة وكان جباراً ظالماً متكبراً على الفقراء فلما وقف ذلك الفقير بين يديه أمر بحبسه وأراد ضربه بلا موجب بغضاً فى الفقراء فأرسل الفقير إلى شيخه سيدى إبراهيم يتشفع به فى خلاصه فلما بلغه الخبر كتب إلى القاضى رقعة فيها هذه الأبيات :

سهام الليل صائبة المرامى

إذا وترت بأوتار الخشوع

يقومها إلى المرمى رجال

يطيلون السجود مع الركوع

بألسنة تهمهم فى دعاء

بأجفان تفيض من الدموع

إذا وترن ثم رمين سهماً

فما يغنى التحصن بالدروع

فلما وصلت الرقعة إلى القاضى جمع أصحابه وقال لهم انظروا إلى هذه الرقعة التى جاءت من هذا الرجل الذى يدّعى الولاية بعد أن آذى حاملها بالكلام واحتقره ثم زاد فى سب الأستاذ ثم أخذ يقرأها فلما وصل إلى قوله إذا وترن ثم رمين سهماً خرج سهم من الورقة فدخل فى صدره وخرج من ظهره فوقع ميتاً .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الطيب

avatar

عدد الرسائل : 94
تاريخ التسجيل : 14/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: ســــــيدي إبراهــــيم الدســـــــوقي   الجمعة نوفمبر 09, 2007 4:14 pm

كل عام و انتم بخير جميعا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقة الحضرة

avatar

عدد الرسائل : 72
تاريخ التسجيل : 15/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: ســــــيدي إبراهــــيم الدســـــــوقي   السبت مايو 24, 2008 5:02 pm

مدد ياسيدى ابراهيم[center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أمير جاد

avatar

عدد الرسائل : 3072
تاريخ التسجيل : 25/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: ســــــيدي إبراهــــيم الدســـــــوقي   الأحد مايو 25, 2008 5:08 am

ويقول الشيخ إبراهيم الدسوقي :
" قاعدة الطريق ومحكمها ومجلاها هي الجوع ، وذلك لأنه يغسل من الجسد مواضع إبليس ، فمن أراد السعادة فعليه بالجوع الشرعي ، ولا يأكل إلا على فاقة ، ومن طلب شربة بلا حمية أخطأ طريق الدواء


خلوة المريد الصادق : هي سجادته ، وخلوته سره وسريرته

يا أولاد : إن صح عهدكم معي فأنا منكم قريب ، فإن أخذتم عهدي ، وعملتم بوصيتي ، وسمعتم كلامي ،
لو أن أحدكم بالمشرق وأنا بالمغرب رأيتم شبح شخصي ، فمهما ورد عليكم من مشكلات سركم أو شيء تستخيرون فيه ربكم ، فوجهوا وجوهكم ، وأطبقوا عين حسكم ، وافتحوا عين قلبكم ، فإنكم تروني جهاراً ، وتستشيروني في جميع أموركم ، فمهما قلته لكم فاقبلوه ، وامتثلوه ، وليس هذا خاصاً لي ، بل عام بكل شيخ صدقتم في محبته ،
وقد يعلم ذلك شيخكم وقد لا يعلمه ، هكذا جرت سنة أولياء الله مع مريديهم

علامة المريد الصادق :
أن تطوى له مقامات الطريق البعيدة ، على غيره من شدة عزمه ،
لأن حلاوة القرب من حضرة ربه تنسيه طول التعب ...

من علامة المريد الصادق : أن تنقلب له الأضداد ،
فيصير من كان من الصالحين يسبه يحبه ،
ومن كان يقاطعه يواصله ، ومن كان لا يشتهيه يثني عليه ،
ولا عبرة بعداوة المنافقين ، لأنهم أعداء للأنبياء والمرسلين

من عرف الله وعبده فقد أدرك الشريعة والحقيقة
فاحكموا الحقيقة والشريعة ولا تفرطوا إن أردتم أن يُقتدى بكم ،
ولم يكن اسم الحقيقة إلا لأنها تحقق الأمور بالأعمال ، ومن بحر الشريعة تنتج الحقائق .

ويقول :
الشريعة أصل والحقيقة فرع . فالشريعة جامعة لكل علم مشروع ،
والحقيقة لكل علم خفي وجميع المقامات مندرجة فيهما

الشيخ : هو والد السر

لو أن العالم أتى إلى الصوفية خالصاً من العلل والأمراض لأوصلوه إلى حضرة الله في لحظة ،
ولكنه أتاهم بأمراض وعلل ظاهرة وباطنة من دعوى العلم ، ومحبة الدنيا وشهواتها ،
وباطنه مملوء من الحسد والمكر والخداع والحقد والغش وغير ذلك ،
فلذلك أمروه بعلاج ذلك ليتطهر منه ، فإنها أخلاق الشياطين



_________________
و آخر دعواهم أن الحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almuada.4umer.com
أمير جاد

avatar

عدد الرسائل : 3072
تاريخ التسجيل : 25/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: ســــــيدي إبراهــــيم الدســـــــوقي   الأحد مايو 25, 2008 5:15 am

أهل العرفان في ميدان القبول قد مدتهم عنايته ،
وعاد من بعض أوصافهم الورع ،
متواضعين متصايلين تحت جناب الكريم ، يقصدون المكان الأوسع ،
وكلما حل بهم حال أو مر بهم امتحان أو حط عليهم زمان تلذذوا بما جرى عليهم ولا يأخذهم بذلك جزع ،
لو طرحت الجبال على رؤسهم والبلاء كله عليهم ولا يأخذهم بذلك من شدة ذلك هلعٌ ،
عرفوا حقيقة المحبة وكشف لهم عن معنى الحبة والمحبة ،
وتلذذوا بما شاهدوا من محبة محبوبهم فلا هرب ولا فزع ،
غلال المحبة غلتهم وقيودها قيدتهم فما يرجعون عن محبوبهم ،
قطعتهم سيوف المحبة قطع .
ومنهم :
من غلب عليه حاله وترادفت عليه أحواله فصاح وجلب وانصرع ،
ومنهم :
من تمزق ومزق أطماره ، ولقلبه قطع ،
ومنهم :
من تهتك وانهتك ، فدمعه على خديه يدمع ،
أظهر حاله بالبكاء والعويل والوجد والنحيب والنحول المذيب والأمان من في المدامع تهمع ،
لا قرار لمحب ولهان ولا متعلق نشوان ، لا منام ولا طعام ولا راحة ولا مضجع ،
فكلما تمكن منهم حبهم لربهم وساقهم خوفهم والجزع ،
وشدد عليهم التشديد والإياس ولم يجدوا مطعماً فمات من مات منهم وبقى من بقى ،
فنسيم الصفاء والرجاء من بواطن سر قلوبهم تسمع ،
ومن سكر بحب الله أو خاف من الله أشد الخوف تمزق وتقطع


_________________
و آخر دعواهم أن الحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almuada.4umer.com
محمد الطاهر الشاذلي
مشرف منتدى المجتمع الصوفي
مشرف منتدى المجتمع الصوفي
avatar

عدد الرسائل : 202
تاريخ التسجيل : 18/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: ســــــيدي إبراهــــيم الدســـــــوقي   الأحد مايو 25, 2008 7:00 am

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه الطيبين الطاهرين
ورضي الله عن ساداتنا مشايخ الطريق ومن سار على طريقتهم إلى يوم الدين


كل عام وأنتم بخير


وجزاكم الله خيرا على هذه النفحات الطيبة المباركة

أمدنا الله وإياكم بمدد سيدي إبراهيم ونورنا بنوره



مـــدد يا ســـيدي إبراهـــيم يا عـــم يا دســـوقي

أخوكم وخادمكم الفقير إلى الله ورسوله
محمد الطاهر الشاذلي
خادم السيدة نفيسة والسيدة فاطمة النبوية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قدرى جاد
Admin
avatar

عدد الرسائل : 5099
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 14/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: ســــــيدي إبراهــــيم الدســـــــوقي   الخميس مايو 29, 2008 11:13 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أمير جاد

avatar

عدد الرسائل : 3072
تاريخ التسجيل : 25/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: ســــــيدي إبراهــــيم الدســـــــوقي   الثلاثاء نوفمبر 04, 2008 2:33 pm

كل عام وأنتم بخير

_________________
و آخر دعواهم أن الحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almuada.4umer.com
أمير جاد

avatar

عدد الرسائل : 3072
تاريخ التسجيل : 25/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: ســــــيدي إبراهــــيم الدســـــــوقي   الثلاثاء نوفمبر 04, 2008 3:32 pm


_________________
و آخر دعواهم أن الحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almuada.4umer.com
 
ســــــيدي إبراهــــيم الدســـــــوقي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المودة العالمى ::  حضرة المنتديات :: سير وتراجــم الأعلام والنبلاء-
انتقل الى: