منتدى المودة العالمى
أهلاً ومرحباً بك
يشرفنا دخولك منتدى المودة العالمي
منتدى المودة العالمى
أهلاً ومرحباً بك
يشرفنا دخولك منتدى المودة العالمي
منتدى المودة العالمى
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتدى المودة العالمى

ســـاحة إلكـترونية جــامعـة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  أحدث الصورأحدث الصور  التسجيلالتسجيل  دخول  

 

 لمن كان له قلب

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
الدرويش

الدرويش


ذكر
عدد الرسائل : 1213
العمر : 66
تاريخ التسجيل : 05/09/2007

لمن كان له قلب Empty
مُساهمةموضوع: لمن كان له قلب   لمن كان له قلب Emptyالإثنين يناير 21, 2008 12:44 am



لو كان لي قلبان .. عشت بواحدٍ وتركتُ قلباً في هواك يعذبُ ..

يقول يحي ابن معاذ : القلب قلبان : قلبٌ قد احتشى باشتغال الدنيا حتى إذا حضر أمرٌ من أمر الطاعات لم يدر ما يصنع من شغل قلبه بالدنيا ، وقلب احتشى بأحوال الآخرة حتى إذا حضر أمر من أوامر الدنيا لم يدر ما يصنع لذهاب قلبه في الآخرة ؛ فانظر كم بين بركة تلك الأوهام وشؤم هذه الأشغال الفانية التي أقعدتك عن الطاعات .

أما أبو بكر الورّاق فيقول : للقلب ستة أشياء : حياةٌ وموت ، وصحةٌ وسقم ؛ ويقظةٌ ونوم . فحياته الهدى وموته الضلالة ؛ وصحته الطهارة والصفاء وسقمه الكدورة والعلاقة ( من العلقة ) ؛ ويقظتهُ الذكر ونومه الغفلة . ولكل واحدٍ من ذلك علامات : فعلامات الحياة الرغبة والرهبة والعمل بهما ؛ والميت بخلاف ذلك . وعلامات الصحة : القوة واللذة و ؛ والسقم بخلاف ذلك . وعلامات اليقظة السمع والبصر والتدبير ؛ والمنام بخلاف ذلك .

قال بعضهم في قوله تعالى : " لمن كان له قلب " ما كان عليه قلوب الأبرار الأخيار .. أو من كلن له قلبٌ سليم من الأعراض ؛ سليم من الأمراض .

وقال فيها مولانا الحسين : لمن كان له قلب ٌ : لا يخطر فيه إلا شهود الرب وأنشد لنفسه :

أنعي إليك قلوباً طالما هطلت ...... سحائب الوحي فيها أبحر الحكم

قال تاج الدين بن عطاء الله السكندري : قلب لاحظ الحق بتعين التعظيم فدان لهُ وانقطع إليه عمن سواه .

قال الواسطي : لمن كان له قلب : أي في الأزل وهم الذين قال الله تعالى : أو من كان ميتاً فأحييناه .

وقال بعضهم : موت القلب من شهوات النفوس فكلما رفض شهوته نال من الحياة بقسطها .

ويقول القاسم في قوله تعالى : " ألقى السمع وهو شهيد "، قال : هم الأنبياء فإن الله خلقهم للمشاهدة يشهدون له بقلوبهم عند إقبالهم وإدبارهم فإن المنشئ والمبدئ والمعيد .

ويقول الواسطي في : " لهم ما يشاءون فيها ولدينا مزيد " قال : ما تنفع المشاهدة ما دامت مقارنة للآمال ولا تنفع العلوم ما دامت مفارقة للأعمال .


_________________
لمن كان له قلب Quba10 لمن كان له قلب 2110
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الدرويش

الدرويش


ذكر
عدد الرسائل : 1213
العمر : 66
تاريخ التسجيل : 05/09/2007

لمن كان له قلب Empty
مُساهمةموضوع: رد: لمن كان له قلب   لمن كان له قلب Emptyالإثنين يناير 21, 2008 12:48 am




قال بعضهم : خلق الله الأنبياء للمشاهدة ليشهدونه بقلوبهم وقد وصفهم الله في كتابه : أو ألقى السمع وهو شهيد أي يشهد ما قرب منه وما بعد عنه وذلك لمشاهدة الحق إياه .

قال سهل بن عبد الله : القلب رقيق يؤثر فيه الشيء اليسير ؛ فاحذروا عليه من الخطرات المذمومة فإن أثر القليل عليه كثير .

وقالوا : بصائر المبصرين ومعارف العارفين ونور العلماء الربانيين وطرق السابقين المناجين من الأزل وللأبد وما بينهما من الحدث غيره : لمن كان له قلب أو ألقى السمع .

وقال الشبلي : موعظة القرآن لمن كان له قلب حاضر مع الله لا يغفل عنه طرفة عين .

ويقول عبد العزيز المكي : لهم في الجنة ما تبلغه أمانيهم من النعيم ثم نزيدهم من عندنا ما لا يبلغه السمع وهو شهيد .

يقول ابن عطاء الآدمي ( صاحب الحلاج ): لمن كان له قلب : قال :هو القلب الذى يلاحظ الحق فيشاهده ولا يغيب عنه خطرة ولا فترة فيسمع به بل يسمع منه ويشهد بل يشهده فإذا لاحظ القلب بعين التخويف فزع وارتعد وهاب إذا طالعه بعينى الجمال والجلال هدأ واستقر.

ويقول : { لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ } قال: موعظة بالغة لمن كان له قلب يصبر ويقوى على التجريد والتفريد له حتى يخرج من الدنيا والخلق فلا يشتغل بغيره ولا يركن إلى سواه.


قال الصبيحى: { لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ } خاطب أصحاب القلوب لأن القلوب فى قبضة الحق يقلبها كيف يشاء ووسعه وصفاه من الدنق ونقاه وشرحه وفسَّحه ثم حشاه محبته وإيمانه ويقينه لذلك خاطب أصحاب القلوب بخصائص ما أودع فيها.

قال القاسم: لمن كان له قلب حى وألقى السمع إلى كل موعظة وذكر وهو شهيد يشهد ربه بقلبه وروحه فيستفيد منه طرف الفوائد الموجودة فى تلك المشاهدة.


قال ابن عطاء: قلب لاحظ الحق بعين التعظيم فَدان وانقطع عما سواه وإذا لاحظ القلب الحق بعين التعظيم لاَن وحسن.

قال أبو سعيد الخراز: قلب المؤمن رأس ماله وزاد المريد موضع نظر الحق.



_________________
لمن كان له قلب Quba10 لمن كان له قلب 2110
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الدرويش

الدرويش


ذكر
عدد الرسائل : 1213
العمر : 66
تاريخ التسجيل : 05/09/2007

لمن كان له قلب Empty
مُساهمةموضوع: رد: لمن كان له قلب   لمن كان له قلب Emptyالإثنين يناير 21, 2008 12:50 am



وقال بندار بن الحسين: القلب مضغة وهو محل الأنوار وموارد الزوائد من الخيار وبها يصح الاعتبار جعل القلب للأسر أميراً فقال: { إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَىٰ لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ } ثم جعله لربه أسيراً فقال:
{ يَحُولُ بَيْنَ ٱلْمَرْءِ وَقَلْبِهِ }


وقال محمد بن موسى رحمة الله عليه يقول: خلق الله الخلق فجعل الأنبياء للمشاهدة لقوله: { أَوْ أَلْقَى ٱلسَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ } فحقيقة المشاهدة هؤلاء الأنبياء.

وقال بعضهم: { أَوْ أَلْقَى ٱلسَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ } قال: حاضر القلب.

وقال أبو سعيد الخراز: { أَوْ أَلْقَى ٱلسَّمْعَ } لا يستمع القرآن وهو أن يسمعه كان النبى صلى الله عليه وسلم يقرأ عليه ثم يترقى عن ذلك كأنه يسمعه من جبريل وقراءته فى النبى صلى الله عليهما وسلم لقوله:
{ نَزَلَ بِهِ ٱلرُّوحُ ٱلأَمِينُ } الشعراء: 193 ثم يرقى كأنه يسمعه من الحق:
{ وَنُنَزِّلُ مِنَ ٱلْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَآءٌ } الإسراء: 82 وهذا تأويل قوله: { أَوْ أَلْقَى ٱلسَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ }.

و قال الحارث بن أسد المحاسبى: سمى القلب قلباً لأنه يتقلب فى الأمور وإنما جعل مصدره الصدر لأنه تصدر منه العلوم.

وقال بعض الحكماء: القلب قلب كما سمى مسميه إذا سمى وعلا تمت معانيه.



_________________
لمن كان له قلب Quba10 لمن كان له قلب 2110
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الدرويش

الدرويش


ذكر
عدد الرسائل : 1213
العمر : 66
تاريخ التسجيل : 05/09/2007

لمن كان له قلب Empty
مُساهمةموضوع: رد: لمن كان له قلب   لمن كان له قلب Emptyالإثنين يناير 21, 2008 12:56 am



الإمام القشيري :

قوله جلّ ذكره: { إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ }.


قيل: { لِمَن كَانَ لُهُ قَلْبٌ }: أي من كان له عقل. وقيل: قلب حاضر. ويقال قلبٌ على الإحسان مُقْبِل. ويقال: قَلْبٌ غيرُ قُلَّب.



ويقال: " القلبُ - كما في الخبر- بين إصبعين من أصابع الرحمن ": أي بين نعمتين؛ وهما ما يدفع عنه البلاء، وما ينفعه به من النَّعماء، فكلُّ قلب مَنَعَ الحقُّ عنه الأوصافَ الذميمَةَ وأَلْزَمَه النعوتَ الحميدةَ فهو الذي قال فيه: { إِنَّ فِي ذَالِكَ لَذِكْرَى لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ }.



وفي الخبر: " إن لله أوانيَ ألاَ وهي القلوب، وأقربها من الله مارقَّ وصفا " شبَّه القلوب بالأواني؛ فقلبُ الكافرِ منكوسٌ لا يدخل فيه شيء، وقلبُ المنافقِ إناء مكسور، ما يُلْقى فيه من أوَّله يخرج من أسفله، وقلبُ المؤمنِ إناءٌ صحيح غير منكوس يدخل فيه الإيمانُ ويَبْقَى.
ولكنَّ هذه القلوبَ مختلفةٌ؛ فقلبٌ مُلَطَّخٌ بالانفعالات وفنون الآفات؛ فالشرابُ الذي يُلْقَى فيه يصحبه أثر، ويتلطخ به.
وقلبٌ صفا من الكدورات وهو أعلاها قَدْراً.
{ لَهُم مَّا يَشَآءُونَ فِيهَا وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ }.



لم يقل: " لهم ما يسألون " بل قال: { لَهُمُ مَّا يَشَآءُونَ }: فكلُّ ما يخطر ببالهم فإنَّ سؤلَهم يتحقق لهم في الوَهْلة، وإذا كانوا اليوم يقولون: ما يشاء الله فإنَّ لهم غداً منه الإحسان... وهل جزاء الإحسان إلا الإحسان؟
{ وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ }: اتفق أهل التفسير على أنه الرؤية، والنظر إلى الله سبحانه وقومٌ يقولون: المزيد على الثواب في الجنة - ولا منافاة بينهما.


{ لهم ما يشاؤون فيها } من نعم التجليات الصفاتية وأنوارها بحسب الإرادة { ولدينا مزيد } من نور تجلي الذات الذي لا يخطر على قلوبهم.

إن معرفة حقيقة الإيمان هذه لتكشف لِمَنْ كانَ لَهُ قَلْبٌ أو أَلْقى السَّمْعَ وَهُوَ شَهيدٌ إن من آمن لم يؤمن إلا بنور محمد فهو سر الإيمان ، وواسطته ،وغايته ، وأصله ، وفرعه ، وثمرته ، ومراتبه ...



والقلب ما سمي إلا بتقلبه في الأحوال والأمور دائماً مع الأنفاس " .

" إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ لتقلبه في أنواع الصور والصفات ولم يقل لمن كان له عقل ، فان العقل قيد ، فيحصر الأمر في نعت واحد ، والحقيقة تأبى الحصر في نفس الأمر . فما هو ذكرى لمن كان له عقل ، وهم أصحاب الاعتقادات ...



فلهذا قال :

لمن كان له قلب ، فعَلِمَ تقلب الحق في الصور بتقليبه في الأشكال ... " .

في تأويل قوله تعالى : إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْب .



يقول الإمام جعفر الصادق {عليه السلام} :

" قلبا يسمع ويعقل ويبصر ، يسمع خطاب الله تعالى بلا واسطة ، ويعقل ما من عليه بالإسلام والإيمان من غير مسألة ويبصر قدرة القادر عليه في نفسه ، فاستدل به على ربوبيته ووحدانيته " .



جمعها الدرويش من تفاسير السادة الصوفية من موقع مؤسسة آل البيت للفكر الإسلامي على الرابط : http://www.altafsir.com/




_________________
لمن كان له قلب Quba10 لمن كان له قلب 2110
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سهر الليالي

سهر الليالي


عدد الرسائل : 25
تاريخ التسجيل : 09/03/2009

لمن كان له قلب Empty
مُساهمةموضوع: رد: لمن كان له قلب   لمن كان له قلب Emptyالثلاثاء سبتمبر 01, 2009 7:09 am

:22:
:32:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لمن كان له قلب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المودة العالمى ::  حضرة المنتديات :: تأويل آية-
انتقل الى: