منتدى المودة العالمى
أهلاً ومرحباً بك
يشرفنا دخولك منتدى المودة العالمي
منتدى المودة العالمى
أهلاً ومرحباً بك
يشرفنا دخولك منتدى المودة العالمي
منتدى المودة العالمى
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتدى المودة العالمى

ســـاحة إلكـترونية جــامعـة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  أحدث الصورأحدث الصور  التسجيلالتسجيل  دخول  

 

 تفسير سورة الفلق. مختَصر. الطبري _ت 310 هـ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قدرى جاد
Admin
قدرى جاد


عدد الرسائل : 7271
العمر : 66
تاريخ التسجيل : 14/09/2007

تفسير سورة الفلق. مختَصر.  الطبري _ت 310 هـ  Empty
مُساهمةموضوع: تفسير سورة الفلق. مختَصر. الطبري _ت 310 هـ    تفسير سورة الفلق. مختَصر.  الطبري _ت 310 هـ  Emptyالسبت يوليو 01, 2023 6:34 am

تفسير سورة الفلق. مختَصر.  الطبري _ت 310 هـ  640px-%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%87_%D9%81%D9%84%D9%82
988
تفسير جامع البيان في تفسير القرآن / الطبري _ت 310 هـ
{  *قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ ٱلْفَلَقِ } * { مِن شَرِّ مَا خَلَقَ } * { وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ  * {وَمِن شَرِّ ٱلنَّفَّاثَاتِ فِي ٱلْعُقَدِ} * { حَمِن شَرِّ ٱلنَّفَّاثَاتِ فِي ٱلْعُقَدِ }    
قال تعالى ذكره لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم: قل يا محمد: أستجير بربّ الفلق من شرّ ما خلق من الخلق. واختلف أهل التأويل في معنى الفلق ، فقال بعضهم: هو سجن في جهنم هذا الاسم.  عن ابن عباس ،  {الفَلَقِ}: سجن في جهنم.
هشيم .. قال: قال: قَدِم رجل من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: فنظر إلى أهل الذمة ، وما هم فيه من العيش والنضارة ، وما وُسَّعَ عليهم في دنياهم ، قال: فقال: لا أبالك ، أليس من ورائهم الفلق؟ قال: قيل: وما الفلق؟ قال: بيت في جهنم ، إذا فُتح هَرّ أهل النار.
السُّدِّيّ يقول: الفَلَق: جُبّ في جهنم.
عن أبي هُريرة ، عن النبيّ صلى الله عليه وسلم قال: : أحسن عمل وأضلّ قوم ، رضيت لكم الفلق ، قيل: وما الفلق؟ قال: بيت في جهنم إذا فُتح صاح جميع أهل النار من شدّة حرّه. ، !!!!!!: هو اسم من أسماء جهنم.
  قال أبا عبد الرحمن الحبلي ، عن الفلق ، قال: هي جهنم.
وقال فلق: الصبح.
عن ابن عباس: {أعُوذُ برَبِّ الْفَلَقِ} قال: الفلق: الصُّبْح. حدثنا ابن بشار ، قال: ثنا ابن أبي عديّ ، قال: أنبأنا عوف ، عن الحسن ،
في هذه الآية: {قُلْ أعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ} قال: الفلق: الصبح
عن جابر ، قال: الفَلَق: الصبح.
، عن القُرَظِيّ ، أنه يقول في هذه الآية: {قُلْ أعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ} يقول:
فالق الحبّ والنوى ، قال: فالق الإصباح.
عن مجاهد  قُلْ أعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ} قال: الصبح.
ثنا سعيد ، عن قتادة {قُلْ أعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ} قال: الفَلَق: فَلقَ النهار.
 عن قتادة ، قال: الفلق: فلق الصبح.
قال ابن زيد ، في قول الله: {قُلْ أعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ} قيل له: فَلَق الصبح ،
قال: نعم ، وقراءة:{  فالِق الإصباحِ وَجاعِلُ اللَّيْلِ سَكَ عمومًا  }
فَلَق: الخلق ،
عن عليّ ، عن ابن عباس  {الفلق}: يعني الخلق.
والصواب من القول في ذلك ، أن يقال: إن الله جلّ ثناؤه أمر نبيه محمداً صلى الله عليه وسلم يقول: {أعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ} والفلق في كلام العرب: فَلق الصبح ، تقول: هو أبينُ من فَلَق الصبح ، تقول العرب ، هو أبينُ من فَرَق الصبح ، ومن فَرَق الصبح. وجائز أن يكون في جهنم سجن اسمه فَلَق.
كان صوتًا كان كذلك ، وكان وصفًا كان جلّ ثناؤه وضعَ دلالة على أنه عُنِي بقوله {بِرَبِّ الْفَلَقِ} بعض ما يُدْعَى الفلق دون ،
. وقال جلّ ثناؤه: {مِنْ شَرِ ما خَلَقَ} لأنه أمر نبيه أن يستعيذ
من شرّ كل شيء ، إذ أنه الجامع.
وقوله: {وَمِنْ شَرِّ غاسِقٍ إذَا وَقَبَ} يقول:
ثم اختلف أهل التأويل في المظلم الذي عُنِي في هذه الآية ،
وأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالاستعاذة منه ، فقال بعضهم:
هو الليل إذا أظلم.وعن ابن عباس: { غاسِقٍ أذَا وَقَبَ } قال: الليل.
وثنا ابن أبي عديّ ، قال: أوّل الليل إذا أظلم.
و عن القرظي أنه كان يقول في: {غاسِقٍ أذَا وَقَبَ} يقول:
النهار دخل في الليل.
و عن محمد بن كعب {وَمِنْ شَرِّ غاسِقٍ إذَا وَقَبَ} قال: هو غروب الشمس إذا جاء الليل ،و ثنا الحسن ، عن مجاهد ،
: {غاسِقٍ} قال: الليل {إذَا وَقَبَ
و عن الحسن {وَمِنْ شَرِّ غاسِقٍ إذَا وَقَبَ} قال: الليل إذا أقبل. حدثنا بشر ، قال: ثنا سعيد ، قال: ثنا سعيد ، عن قتادة ،
ابن عباس ، {إذَا وَقَبَ} يقول: أقبل. وقال بعضهم البعض: هذا النهار.
عن محمد بن كعب القُرَظِيّ {وَمِنْ شَرِّ غاسِقٍ إذَا وَقَبَ}
قال: هو غروب الشمس إذا جاء الليل. وقال انه كوكب.
و قال ابن زيد ، في وبخ: {وَمِنْ شَرِّ غاسِقٍ إذَا وَقَبَ} قال: كانت العرب تقول: الغاسق: سقوط الثريا ، وإعداد الأسقام والطواعين تكثر عند وقوعها ، وترتفع عند طلوعها. ولقائلي هذا القول عِلّة
من أثر عن النبيّ صلى الله عليه وسلم
و عن أبي هريرة ، عن النبيّ صلى الله عليه وسلم
{وَمِنْ شَرِّ غاسِقٍ إذَا وَقَبَ} قال: النجم الغاسق
وقال: بل الغاسق إذا وقب: القمر ، ورووا بذلك عن النبيّ صلى الله عليه وسلم خبراً.
عن عائشة قالت: أخذ النبيّ صلى الله عليه وسلم بيدي ، ثم نظر إلى القمر ، ثم قال: "يا عائِشَةُ تَعَوَّذِي باللّهِ مِنْ شَرِّ غاسِقٍ إذَا وَقَبَ ،
وَهَذَا غاسِقٌ إذَا وَقَبَ" ، وهذا لفظ حديث أبي كُرَيب وابن وكيع.
وأما ابن حُمَيد ، ظهر قال في حديثه: قالت أخَذَ النبيّ صلى الله عليه وسلم بيدي ، فقال: " أتَدْرِينَ أيُّ شَيْءٍ هَذَا؟ تَعَوَّذِي باللّهِ مِنْ شَرِّ هَذَا ،
وعن عائشة ، عن النبيّ صلى الله عليه وسلم نظر إلى القمر.
فقال: "يا عائِشَةُ اسْتَعِيذِي باللّهِ مِنْ شَرِّ هَذَا ، فإنَّ هَذَا الْغاسِقُ إذَا وَقَبَ"وأولى الأقوال في ذلك ، أن يقال: إن أمر نبيه صلى الله عليه وسلم يستعيذ {مِنْ شَرِّ غاسِقٍ} وهو الذي يُظْلم ، يقال: غَسَق الليل يَغْسُق غسوقاً: إذا أظلم. {إذَا وَقَبَ} يعني: إذا كان في ظلامه والليل إذا دخل في ظلامه غاسق ، والنجم إذا أفل غاسق ، والقمر غاسق إذا وقب ،
ولم يخصص ذلك ، بل عمّأ الأمر بذلك ، فكلّ غاسق بعض الشيء ،
فكلّ غاسق ، كان يُؤمر بالاستعاذة من إذاّه. وقب.
وكان قتادة يقول في معنى وقب: ذهب
و عن معمر ، عن قتادة {غاسِقٍ إذَا وَقَبَ} قال: إذا ذهب.
ولست أعرف ما قال قتادة في كلام العرب. وقوله: {وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثاتِ فِي الْعُقَدِ} يقول: ومن شرّ السواحر اللاتي ينفُثن في عُقَد الخيط ،
حين يَرْقِين عليها. وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل.
وعن ابن عباس: {وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثاتِ فِي الْعُقَدِ}
قال: ما خالط السِّحر من الرُّقَى. حدثنا ابن بشار
، وعن الحسن {وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثاتِ فِي الْعُقَدِ} قال: السواحر والسَّحَرة.
حدثنا ابن عبد الأعلى ،و تلا قتادة: {وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثاتِ فِي الْعُقَدِ}
قال: إياكم وما خالط السِّحر من هذه الرُّقَى
كان الحسن يقول: كان الحسن يقول إذا جاز {وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثاتِ فِي العُقَدِ} قال: إياكم وما خالط السحر.   عن جابر ، عن عقد مجاهد وعكرِمة {النَّفَّاثاتِ فِي الْعُقَدِ} قال: قال مج: الرُّقى في عُقَد الخيط
وقال عكرِمة: أنا في الخيط. حدثني يونس ، قال: قال ابن زيد ،
في: {وَمِنْ شَرّ النَّفَّاثاتِ فِي الْعُقَدِ} قال: النفاثات: السواحر في العقد.
وقوله: {وَمِنْ شَرِّ حاسِدٍ إذَا حَسَدَ}: مختلف أهل التأويل في الحاسد الذي أمر النبيّ صلى الله عليه وسلم ، فقال بعضهم: ذلك حاسد
أمر النبيّ صلى الله عليه وسلم أن يستعيذ من شرّ عينه ونفسه
عن قتادة {وَمِنْ شَرِّ حاسِدٍ إذَا حَسَدَ} قال: من شرّ عينه ونفسه   وسمعت ابن طاوُس عن أبيه ، قال: العَينُ حَقٌّ ، وَلَو كان شَيءٌ سابق القَدرِ ،
سَبَقتْه العَينُ ، و اسْتُغْسِل أحدُكم فَلْيَغْتَسل. !!!!!!: بل أُمر النبيّ صلى الله عليه وسلم بهذه الآية أن يستعيذ من شرّ اليهود الذين حسدوه.
قال: قال: قال ابن زيد ، قال: قال ابن زيد ، قال: {وَمِنْ شَرِّ حاسِدٍ إذَا حَسَدَ} قال: يهودا ، لم يمنعم ، إلا حسدهم. وأولى القولين بالصواب في ذلك ،
قول من قال: أمر النبيّ صلى الله عليه وسلم أن يستعيذ من إجابة سحره ، أو بغاه سوءاً. وإنما قلنا: إجراء أولى بالصواب ،
لأن الله عزّ وجلّ لم يخصص ، لأنك في عمومه
999
إختصره:قدرى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تفسير سورة الفلق. مختَصر. الطبري _ت 310 هـ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
»  تفاسير صوفية سورة الفلق
» تفسير سورة الفاتحة .كتاب تفسير القرآن الكريم رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن من كلام الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
» تفسير سورة البقرة .كتاب تفسير القرآن الكريم رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
» تفسير سورة آل عمران .كتاب تفسير القرآن الكريم رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن من كلام الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
» تفسير سورة المرسلات _1_ مجمع ومختصر

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المودة العالمى ::  حضرة المنتديات :: تأويل آية-
انتقل الى: