منتدى المودة العالمى
أهلاً ومرحباً بك
يشرفنا دخولك منتدى المودة العالمي
منتدى المودة العالمى
أهلاً ومرحباً بك
يشرفنا دخولك منتدى المودة العالمي
منتدى المودة العالمى
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتدى المودة العالمى

ســـاحة إلكـترونية جــامعـة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  أحدث الصورأحدث الصور  التسجيلالتسجيل  دخول  

 

  روح البيان في تفسير القرآن/ إسماعيل حقى002

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قدرى جاد
Admin
قدرى جاد


عدد الرسائل : 7271
العمر : 66
تاريخ التسجيل : 14/09/2007

 روح البيان في تفسير القرآن/ إسماعيل حقى002 Empty
مُساهمةموضوع: روح البيان في تفسير القرآن/ إسماعيل حقى002    روح البيان في تفسير القرآن/ إسماعيل حقى002 Emptyالخميس مارس 21, 2024 7:09 am

 روح البيان في تفسير القرآن/ إسماعيل حقى002 GJLTj7JWAAAzqK7?format=jpg&name=small

تفسير روح البيأن في تفسير القرأن/ اسماعيل حقي
(ت 1127 هـ) مصنف و مدقق
566
يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم  البقرة 255 إستئناف آخر
لبيان إحاطة علمه بأحوال خلقه المستلزم لعلمه بمن يستحق الشفاعة
ومن لا يستحقها أى يعلم ما كأن قبلهم من أمور الدنيا وما يكون بعدهم
من أمر الآخرة أو ما بين أيديهم يعنى الآخرة لأنهم يقدمون عليها
وما خلفهم الدنيا لأنهم يخلفونها وراء ظهورهم أو ما بين أيديهم من السماء إلى الأرض
وما خلفهم يريد ما فى السموات أو ما بين ايديهم بعد أنقضاء آجالهم وما خلفهم
أى ما كان قبل أن يخلقهم أو ما فعلوه من خير وشر وقدموه وما يفعلونه بعد ذلك.
والمقصود بهذا الكلام بيأن أنه عالم بأحوال الشافع والمشفوع له
فيما يتعلق باستحقاق الثواب والعقاب والضمير لما فى السموات وما فى الأرض
لأن فيهم العقلاء فغلب من يعقل على غيره أو لما دل عليه.
566
_ من ذا_ من الملائكة والأنبياء فيكون للعقلاء خاصة
ولا يحيطون  أى لا يدركون يعنى من الملائكة والانبياء وغيرهم  بشىء من علمه  أى من معلوماته
 إلا بما شاء  أن يعلموه وأن يطلعهم عليه كأخبار الرسل فلا يظهر على غيبه أحد إلا من ارتضى من رسول
وإنما فسرنا العلم بالمعلوم لأن علمه تعالى الذى هو صفة قائمة بذاته المقدسة لا يتبعض فجعلناه بمعنى المعلوم
ليصح دخول التبعيض وإلاستثناء عليه.
وفى التأويلات النجمية
يعلم  محمد عليه السلام  ما بين أيديهم  من الأمور ألأوليات قبل خلق الله الخلائق
كقوله  أول ما خلق الله نورى  وما خلفهم  من أهوال القيامة
وفزع الخلق وغضب الرب وطلب الشفاعة من الانبياء وقولهم نفسى نفسى وحوالة الخلق بعضهم إلى بعض حتى بإلاضطرار
يرجعون إلى النبى عليه السلام لاختصاصه بالشفاعة
ولا يحيطون بشىء من علمه  يحتمل أن تكون إلهاء كناية عنه عليه السلام يعنى هو شاهد على أحوالهم
يعلم ما بين أيديهم من سيرهم ومعاملاتهم وقصصهم وما خلفهم من أمور الآخرة وأحوال أهل الجنة والنار
وهم لا يعلمون شييأ من معلوماته  إلا بما شاء  أن يخبرهم عن ذلك .إنتهى.
566
قال شيخنا العلامة
ابقاه الله بالسلامة فى الرسالة الرحمانية فى بيان الكلمة العرفأنية
علم الأولياء من علم الأنبياء بمنزلة قطرة من سبعة أبحر
وعلم الانبياء من علم نبينا محمد عليه الصلاة والسلام بهذه المنزلة
وعلم نبينا من علم الحق سبحانه بهذه المنزلة.إنتهى.
وفى القصيدة البردية
وكلهم من رسول الله ملتمس غرفا من البحر أو رشفا من الديم
وواقفون لديه عند حدهم من نقطة العلم أو من شكلة الحكم
حاصله أن علوم الكائنات وإن كثرت بالنسبة إلى علم الله عز وجل بمنزلة نقطة أو شكلة
ومشربها بحر روحأنية محمد صلى الله عليه وسلم فكل رسول ونبى وولىّ آخذون بقدر القابلية وإلاستعداد مما لديه
وليس لأحد أن يعدوه أو يتقدم عليه قوله_ النقطة _فعله من نقطت الكتاب نقطا ومعناها الحاصل
والشكلة بالفتح فعله من شكلت الكتاب قيدته بإلاعراب
566
وسع كرسيه السموات والأرض  الكرسى ما يجلس عليه من الشىء المركب من خشبات
موضوعة بعضها فوق بعض ولا يفضل على مقعد القاعد وكأنه منسوب إلى الكرس الذى هو الملبد وهو ما يجعل فيه اللبدة
اى لم يضق كرسيه عن السموات وإلارض لبسطته وسعته
وما هو إلا تصوير لعظمته وتمثيل مجرد ولا كرسى فى الحقيقة
ولا قاعد وتقريره أنه تعالى خاطب الخلق فى تعريف ذاته وصفاته
بما اعتادوه فى ملوكهم وعظمائهم كما جعل الكعبة بيتا له يطوف الناس به كما يطوفون ببيوت ملوكهم
وأمر الناس بزيارته كما يزور الناس بيوت ملوكهم وذكر فى الحجر الأسود أنه يمين الله تعالى فى أرضه
ثم جعله موضعا للتقبيل كما يقبل الناس أيدى ملوكهم وكذلك ما ذكر فى محاسبة العباد يوم القيامة
من حضور الملائكة والنبيين والشهداء فوضع الميزان وعلى هذا القياس أثبت لنفسه عرشاُ
فقال الرحمن على العرش استوى  طه 5
ثم أثبت لنفسه كرسياً فقال  وسع كرسيه السموات وإلارض
والحاصل أن كل ما جاء من الألفاظ الموهمة للتشبيه فى العرش والكرسى فقد ورد مثلها بل أقوى منها فى الكعبة والطواف وتقبيل الحجر
ولما توافقت الأمة ههنا على أن المقصود تعريف عظمة الله وكبريائه
مع القطع بأنه تعالى منزه عن أن يكون فى الكعبة ما يوهمه تلك الألفاظ فكذا الكلام فى العرش والكرسى.
والمعتمد كما قال الإمام
أن الكرسى بين يديى العرش محيط بالسموات السبع لأن الأرض كرة والسماء الدنيا محيطة بها
إحاطة قشر البيضة بالبيضة من جميع الجوأنب والثأنية محيطة بالدنيا وهكذا إلى أن يكون العرش محيطا بالكل
566
قال صلى الله عليه وسلم  ما السموات السبع والأرضون السبع من الكرسى
إلا كحلقة فى فلاة وفضل العرش على الكرسى كفضل تلك الفلاة
على تلك الحلقة    ولعله الفلك الثامن وهو المشهور بفلك البروج
قال مقاتل: كل قائمة من الكرسى طولها مثل السموات السبع والأرضين السبع وهو بين يدى العرش
ويحمل الكرسى أربعة أملاك لكل ملك أربعة وجوه واقدامهم فى الصخرة التى تحت الأرض السابعة السفلى
مسيرة خمسمائة عام ملك على صورة سيد البشر آدم عليه الصلاة والسلام
وهو يسأل للآدميين الرزق والمطر من السنة إلى السنة
وملك على صورة سيد الأنعام وهو الثور وهو يسأل للأنعام الرزق
من السنة إلى السنة وعلى وجهه غضاضة منذ عُبد العجل
وملك على صورة سيد السباع وهو الأسد يسأل للسباع الرزق
من السنة إلى السنة وملك على صورة سيد الطير وهو النسر
يسأل للطير الرزق من السنة إلى السنة.
566
وفى التأويلات النجمية
أما القول فى معنى الكرسى فاعلم أن مقتضى الدين والديانة
أن لا يؤول المسلم شيئأ من الأعيأن مما نطق به القرآن والأحاديث بالمعانى إلا بصورها
كما جاء وفسرها النبى عليه الصلاة والسلام والصحابة
وعلماء السلف الصالح اللهم إلا أن يكون محققا خصصه الله بكشف الحقائق والمعانى والأسرار وإشارات التنزيل وتحقيق التأويل
فإذا كوشف بمعنى خاص أو إشارة وتحقيق يقدر ذلك المعنى
من غير أن يبطل صورة الأعيأن مثل الجنة والنار والميزأن والصراط
وفى الجنة من الحور والقصور والأنهار والأشجار والثمار
وغيرها من العرش والكرسى والشمس والقمر والليل والنهار
ولا يؤول شيأ منها على مجرد المعنى ويبطل صورته
بل يثبت تلك الأعيأن كما جاء ويفهم منها حقائق معانيها
فإن الله تعالى ما خلق شيئأ فى عالم الصورة إلا وله نظير فى عالم المعنى
566
وما خلق شيئأ فى عالم المعنى وهو الآخرة إلا وله حقيقة فى عالم الحق وهو غيب الغيب فافهم جداً وما خلق فى العالمين شيئأ
إلا وله مثال وأنموذج فى عالم إلانسان
فإذا عرفت هذا فاعلم أن مثال العرش فى عالم الإنسان قلبه
اذ هو محل استواء الروح عليه ومثال الكرسى سر الإنسان
والعجب كل العجب أن العرش مع نسبته إلى استواء الرحمانية
قيل هو كحلقة ملقاة بين السماء والأرض بالنسبة إلى وسعة قلب المؤمن إنتهى ما فى التأويلات وفى المثنوى.
566
ولا يؤده .. يقال آده الشىء يأوده إذا أثقله ولحقه منه مشقة مأخوذ من الأود بفتح الوأو
وهو العود ويعرض ذلك بالثقل أى لا يثقله ولا يشق عليه تعالى  حفظهما  أى حفظ السموات والارض إذ القريب والبعيد عنده سواء
والقليل والكثير سواء وكيف يتعب فى خلق الذرة وكل الكون عنده سواء
فلا من القليل له تيسر ولا من الكثير عليه تعسر
إنما أمره إذا أراد شيئأ
أن يقول له كن فيكون
وإنما لم يتعرض لذكر ما فيهما لأن حفظهما مستتبع لحفظه  وهو العلى  أى المتعالى بذاته عن الأشباه والأنداد
 العظيم  الذى يستحقر بالنسبة إليه كل ما سواه فالمراد بالعلو علو القدر والمنزلة لا علو المكأن
لأنه تعالى منزه عن التحيز وكذا عظمته إنما هى بالمهابة والقهر والكبرياء
ويمنع أن يكون بحسب المقدار والحجم لتعالى شأنه من أن يكون من جنس الجواهر والأجسام
والعظيم من العباد الأنبياء والأولياء والعلماء الذين
إذا عرف العاقل شيأ من صفاتهم امتلأ بالهيبة صدره
وصار متشوقا بالهيبة قلبه
حتى لا يبقى فيه متسع فالنبى عليه السلام عظيم فى حق أمته والشيخ عظيم فى حق مريده
والاستاذ فى حق تلميذه إذ يقصر عقله عن إلاحاطة بكنه صفاته فإن ساواه أو جأوزه لم يكن عظيما بإلاضافة إليه.
566
وهذه الآية الكريمة منطوية كما ترى على أمهات المسائل الإلهية المتعلقة بالذات العلية والصفات الجلية
فإنها ناطقة بأنه تعالى موجود متفرد بالإلهية متصف بالحياة واجب الوجود لذاته موجد لغيره
لما أن القيوم هو القائم بذاته المقيم لغيره منزه عن التحيز والحلول مبرأ من التغير والفتور
لا مناسبة بينه وبين الأشباح ولا يعتريه ما يعترى النفوس والأرواح
مالك الملك والملكوت ومبدع الأصول والفروع ذو البطش الشديد
لا يشفع عنده إلا من أذن له فهو العالم وحده بجميع الاشياء جليها وخفيها كليها وجزئيها
واسع الملك والقدرة لكل ما من شأنه أن يملك ويقدر عليه
ولا يشق عليه شاق ولا يشغله شأن عن شأن متعال
عما تناله إلأوهام عظيم لا تحدق به الافهام
566
ولذلك قال عليه السلام  إن أعظم آية فى القرأن آية الكرسى
من قرأها بعث الله ملكا يكتب من حسناته ويمحو من سيئاته إلى الغد
من تلك الساعة  يعنى إنما صارت آية الكرسى أعظم إلايات لعظم مقتضاها
فإن الشىء إنما يشرف بشرف ذاته ومقتضاه ومتعلقاته
وآية الكرسى اقتضت التوحيد فى خمسين حرفا
وسورة الإخلاص فى خمسة عشر حرفا
566
قال الإمام فى إلاتقأن
اشتملت آية الكرسى على ما لم تشتمل عليه آية فى أسماء الله تعالى
وذلك أنها مشتملة على سبعة عشر موضعا فيها إسم الله تعالى ظاهرا
فى بعضها ومستكنا فى بعض وهى الله هو الحى القيوم
وضمير لا تأخذه وله وعنده وباذنه ويعلم وعلمه وشاء وكرسيه
ويؤده وضمير حفظهما المستتر الذى هو فاعل المصدر وهو العلى العظيم
ويكفى فى استحقاقها السيادة أن فيها الحى القيوم وهو الإسم الأعظم .
كما ورد به الخبر عن سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم وتذاكر الصحابة
أفضل ما فى القرأن
فقال لهم على: أين أنتم عن آية الكرسى
ثم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم  يا على سيد البشر آدم وسيد العرب محمد ولا فخر
وسيد الفرس سلمأن وسيد الروم صهيب وسيد الحبشة بلال
وسيد الجبال الطور وسيد إلايام يوم الجمعة وسيد الكلام القرأن
وسيد القرأن البقرة وسيد البقرة آية الكرسى  .
566
:   وعن على كرم الله وجهه عن النبى عليه السلام
قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
ما قرئت هذه الآية فى دار إلا اهتجرتها الشياطين
ثلاثين يوما ولا يدخلها ساحر ولا ساحرة أربعين ليلة
يا على علمها ولدك وأهلك وجيرانك فما نزلت آية أعظم منها
وعن على أيضاً
566
سمعت نبيكم
على أعواد المنبر وهو يقول  من قرأ آية الكرسى
فى دبر كل صلاة مكتوبة لم يمنعه من دخول الجنة إلا الموت
ولا يواظب عليها إلا صديق
أو عابد ومن قرأها إذا أخذ مضجعه آمنه الله على نفسه
وجاره وجار جاره
عن محمد بن أبى بن كعب عن أبيه أن أباه اخبره أنه كأن له جرن فيه خضر
فكأن يتعاهده فوجده ينقص فحرسه ذات ليلة فإذا هو بدابة تشبه الغلام المحتلم
قال: فسلمت فرددت عليها السلام وقلت: من أنت جن ام أنس
قالت: جن قلت :نأولينى يدك فنأولتنى يدها فإذا يد كلب وشعر كلب
فقلت: هكذا خلقة الجن قالت: لقد علمت الجن ما فيهم أشد منى
قلت: ما حملك على ما صنعت
قالت: بلغنى أنك رجل تحب الصدقة فأحببنا أن نصيب من طعامك
فقال لها أبى: فما الذى يجيرنا منكم قالت:
هذه الآية التى فى سورة البقرة الله لا إله إلا هو الحى القيوم من قالها حين يصبح أجير منا حتى يمسى
ومن قالها حين يمسى أجير منا حتى يصبح.
فلما أصبح أتى النبى عليه السلام فأخبره
699
وروى
أن رجلا أتى شجرة أو نخلة فسمع فيها حركة فتكلم فلم يجب
فقرأ آية الكرسى فنزل إليه شيطأن فقال إن لنا مريضا فبم ندأويه
قال بالذى أنزلتنى به من الشجرة.
وخرج زيد بن ثابت إلى حائط له فسمع فيه جلبة فقال: ما هذا؟
قال :رجل من الجان أصابتنا السنة فأردنا أن نصيب من ثماركم أفتطيبونها قال: نعم
فقال له زيد بن ثابت: ألا تخبرنى ما الذى يعيذنا منكم
قال: آية الكرسى
566
وبالجملة أن آية الكرسى من أعظم ما ينتصر به على الجن فقد جرب المجربون الذين لا يحصون كثرة
أن لها تأثيرا عظيما فى طرد الشياطين عن نفس الإنسان وعن المصروع وعمن تعينه الشياطين
مثل أهل الشهوة والطرب وأرباب سماع المكاء والتصدية وأهل الظلم والغضب إذا قرئت عليهم بصدق
كما فى آكام المرجأن فى أحكام الجأن.
وإنما قال إذا قرئت عليهم بصدق لأنه هو العمدة والصادق يبيض وجهه والكاذب يسود
ألا ترى إلى الصبح الصادق والكاذب كيف أعقب الأول شمس منير دون الثأنى
وكل ما وقع بطريق الحال وجد عنده التأثير
بخلاف ما وقع بطريق القال فقط
ولذا ترى أنت الناس محرومين وإن دعوا بالإسم الأعظم
566
اللهم آت نفسى تقواها وزكها أنت خير من زكاها آمين.
***
إعداد:قدرى جاد_الهرم
رمضان 2024
566
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
روح البيان في تفسير القرآن/ إسماعيل حقى002
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
»  روح البيان في تفسير القرآن/ إسماعيل حقي001
» سورة القدر_ روح البيان في تفسير القرآن/ اسماعيل حقي _ت 1127 ه
» تفسير سورة البقرة .كتاب تفسير القرآن الكريم رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
» تفسير سورة الفاتحة .كتاب تفسير القرآن الكريم رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن من كلام الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
» من كتاب ـــــــ إعجاز البيان في تأويل أم القرآن ــــــــــــــــــــــــ القونوي

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المودة العالمى ::  حضرة المنتديات :: تأويل آية-
انتقل الى: